28 أكتوبر، 2020 - 10:29

بن حراث تشارك أطفال دار البيئة و حماية الغابات في التشجير 

قامت وزيرة البيئة السيدة نصيرة بن حراث بزيارة لمختلف مراكز الردم التقني أين تلقت شروحات حول الخندق رقم 02 التابع له ببلدية حمادية كما تم عرض حول محطة تصفية عصارة النفايات
و مع نهاية الزيارة قامت وزيرة البيئة بشاركة أطفال دار البيئة و حماية الغابات بالتشجير على مستوى غابة قرطوفة بولاية تبارت
فيما أنهت زيارتها بلقاء مختلف الجمعيات و المجتمع المدني بخصوص الإستفتاء على مشروع الدستور الجديد
محمد توفيق

28 أكتوبر، 2020 - 10:00

موعد الإقتراع للجالية الجزائرية بأنقرة

أعلنت سفارة الجزائر بأنقرةاليوم الأربعاء، hki تم تحديد موعد أداء الواجب الإنتخابي، يومي السبت والأحد 31 أكتوبر 1 نوفمبر 2020، من الساعة 09:00 صباحا إلى الساعة 19:00 مساءا، بمكتب التصويت الكائن بمقر السفارة.

وتعلم السفارة، بأن عملية إعداد وكالات التصويت للذين يتعذر عليهم الحضور خلال يومي الإقتراع، لا زالت جارية على مستواها إلى غاية يوم 28 أكتوبر 2020.

س.مصطفى

28 أكتوبر، 2020 - 09:39

تفاصيل تبادل إطلاق النار بحاجز الجيش بتيزي وزو

عالجت محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء تيزي وزو قضية أثارت وقائعها ضجة كبيرة وسط تداول إشاعات متعددة في مواقع التواصل الاجتماعي وكذا روايات عديدة. بسبب تبادل إطلاق مكثف وعنيف للنار بالحاجز الثابت لقوات الجيش الوطني الشعبي  إلا أن معالجة الملف و الفصل فيه سلط الضوء على الوقائع المثيرة .

والمتهم فيها موقوف وجهت له جناية السرقة بحمل سلاح ابيض وجنحة استعمال صفة حددت السلطة العمومية شرط منحها دون استيفاء شروطها وجنحة تحطيم ملك الغير ويتعلق الأمر بالمدعو ” د.ع.ا” البالغ من العمر 24 سنة.أعزب عامل بمستودع غسل السيارات ويقطن بمنطقة براقي بالعاصمة مسبوق لا سيما في السرقة بما فيها قضية جنائية بسرقة احد الذين كان يعمل لديه.

حسب تأكيد ممثل الحق في مرافعته التي أكد فيها انه بيوم قبل الوقائع تم تسجيل عمليتين للسرقة بتعرض احد المواطنين لسرقة كاميرته والأخر لأمواله وهاتفيه. بنفس الأسلوب و الطريقة عن طريق استدراج الضحايا اللذين ينتظرون وسائل النقل حيث يقوم المتهمين بإيهامهم بإيصالهم إلى أهدافهم على متن سيارة من نوع “هونداي اديس “بيضاء اللون.

حيث يقومون بتغيير لوحات ترقيمها كما قاموا بتعتيم نوافذها مع كسر مقبض الباب الخلفي لمنع ضحاياهم من الفرار. قبل أن يقوموا بالاعتداء عليهم بتجريدهم من أغراضهم و ممتلكاتهم وحتى من ملابسهم. ملتمسا توقيع عقوبة السجن المؤبد ومليون دينار غرامة مالية مع مصادرة جميع المحجوزات قبل أن ينطق رئيس الجلسة . بإدانته بعقوبة عشرة سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها مليون دينار. إضرارا ب12 ضحية جلهم رجال أربعة منهم حضروا إلى جلسة المحاكمة وتأسسوا كلهم أطرافا مدنيا مطالبين بتعويضات .

فيما تغيب البقية على رأسهم الضحية الشرطي برتبة حافظ العامل بتاريخ الوقائع بشاطوناف ويتعلق الأمر بالمدعو “ب.ر” والذي تأسف بشأنه الوكيل القضائي للخزينة لعدم تنقله إلى المحاكمة. علما انه هو نقطة أساسية في القضية لبدايتها فيما النقطة الأساسية لنهايتها هو القاصر ابن قرية اغريب التي دارت بها هذه الأخيرة من تبادل إطلاق النار مكثف وعنيف وسقوط المتهمين. ويتعلق الأمر بالمدعو ” م.ب” صاحب أل 17 سنة الذي تغيب أيضا في حين أوكل محامي أكد في مرافعته أن موكله لا يزال يعاني ويعالج لدى طبيب نفسي كما لم يتحصل على شهادة البكالوريا بسبب ما حدث له.

في هذه القضية التي تعود حسبما استسيقناه من جلسة المحاكمة إلى يوم الجمعة 13 سبتمبر 2019 بعد خروج المتهمين الثلاث ويتعلق الأمر بالمتهم الماثل و المتوفيان ” ل.ع.ع” سائق المركبة و ” د.ع.ا” من ملهى ليلي بزرالدة حيث قضوا السهرة كاملة. وفي طريقهم صادفوا الضحية الشرطي بالمحطة أين طلبوا منه نقله حيث وافق على ذلك طالبا منهم إيصاله إلى مقر عمله بشاطوناف . ومن ثم وداخل المركبة قاموا بالاعتداء عليه حيث جردوه من مسدسه من نوع بريطا عيار 9 ملم كذا بطاقته المهنية ومحفظته.

قبل أن يرموه في الطريق .لتنطلق بعدها القضية التي جرت على طريقة الأفلام حيث شرع المتهمون الثلاث بعد دخولهم إلى ضواحي إقليم ولاية تيزي وزو في الاعتداء على كل من يصادفوا في طريقهم على غرار خميس الخشنة ببومرداس.ذراع بن خدة و بوخالفة و الخ والأكيد أن عدد الضحايا قد تجاوز أل 12 ومن بينهم الضحية الحاضر ” ب.م” من دلس الذي وبعد تجريده من هاتفه و 15 ألف دينار وحقيبته قاموا بنزع ملابسه و تكبيله ودفعه من السيارة وهي تسير إضافة إلى المسمى” س.م.ن” و “المدعوان ” ح.ز و ” ص.ي” اللذان ركبا مع المتهمين من حاجز الشرطة الواقع بالمكان المسمى ” ليشعبان” قرب الحاجز الثابت لقوات الشرطة من اجل إيصالهما إلى واد عيسي إلا أنهما وجدا نفسيهما بمنطقة تامدا

حيث رماهما المتهمين هناك بعد الاستيلاء على ممتلكاهما من أموال وهواتف وكان المتهمين الثلاث يقدمون أنفسهم على أساس أنهم شرطة مع إظهار البطاقة المهنية للضحية و إشهار المسدس صوبهم مثلما أكده الضحية الطباخ “ح.ز” حيث أكد خلال سماعه في الجلسة أن المتهم الماثل قد صوب وأشهر المسدس في وجههما مستعدا لإطلاق الرصاص بعدما اقفلوا فجأة النوافذ وتثبيت الأبواب داخل النفق المظلم ب” اسياخن اومدور” وهكذا إلى غاية ساعة متأخرة من الليل وبمنطقة اغريب أين صعد معهم الضحية الأخير القاصر الذي وما إن رأى السلاح الناري بعد امتطائه للمركبة حتى خاف و بدا بالصراخ طالبا منهم إنزاله ليقوم بتكسير الزجاج الخلفي ورمى بنفس في الحاجز الأمني لقوات الجيش هاربا إليهم وهو الحاجز الذي اخترقه المتهمون متمكنين من الفرار.

و بعد حوالي أربع كلم. يستمر المتهم السرد في الجلسة العلنية علما انه كان جالسا في المقعد الأمامي قرب السائق .واصلوا الطريق وهناك كاد السائق أن يعود أدراجه اعتقادا منه أن قوات الدرك قد أغلقت الطريق حيث قام بالدوران إلا أنه واصل السير بعدما استفسر احدهم واخبره أن الطريق مفتوحة هناك سقطوا وجها لوجه مع رجال الجيش اللذين طالبوهم بالتوقف إلا أن المتهمين رفضوا ذلك و قاموا بالدوران داخل الحاجز .

غير منصاعين لأوامر التوقف.ليقع تبادل إطلاق النار مكثف عنيف أسفر عن تحطم سيارة الضحية الحاضر ” ب.ي” وهي من نوع ” ياريس” حيث كان رفقة شقيقه ” ي” وكذا عن مقتل المتهم الذي كان يجلس من الخلف حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بعين المكان فيما أصيب المتهم الماثل بعدة رصاصات من بينها خمسة على مستوى الكتف ورصاصات أخرى على مستوى في الأرجل حيث جاء إلى المحاكمة وهو يتكا على عصا وتم استجوابه وهو جالسا.

بينما المتهم السائق لفظ أنفاسه الأخيرة في وقت لاحق متأثرا بإصاباته علما انه قد تم سماعه في محضر قرأ القاضي جزء منه في الجلسة حيث رمى فيه المتوفي كل التهم على المتهم الماثل الذي راح يعتبر نفسه ضحية خلال استجوابه في جلسة المحاكمة بحضور اثنان من محاميه راميا بدوره المسؤولية على عاتق شريكيه المتوفين مبرزا انه راح ضحيتهما بتهديده بقتله بمسدس الشرطي وهو عكس ما أكده كل الضحايا بما فيهم الحاضرين إذ صرحوا أن المتهم الماثل كان دوره رئيسي مثل بقية المتهمين. مشددين على أنهم لا يزالون يتجرعون أثار الصدمة إلى يومنا هذا خصوصا بعد مشاهدتهم للمتهم أمامهم .

 

كاتيا.ع

28 أكتوبر، 2020 - 09:33

وزيرة التكوبن في زيارة عمل و تفقد إلى ولاية الطارف

تقوم  وزيرة التكوين و التعليم المهنيين السيدة هيام بن فريحة ،اليوم الاربعاء  بزيارة عمل  و تفقد إلى  ولاية الطارف.

 

ت.سفيان

28 أكتوبر، 2020 - 09:27

إنتهاء آجال الحملة الإنتخابية حول الدستور

تنتهي الحملة الإنتخابية حول تعديل الدستور اليوم الأربعاء لتدخل فترة الصمت الإنتخابي.

وذلك بعد واحد وعشرين يوما من الحملة حول تعديل الدستور وقبل إثنين وسبعين ساعة من يوم الإقتراع.

عاجل