20 أغسطس، 2019 - 10:14

بن صالح…الدولة ستعمل على إنجاح الدخول المدرسي المقبل

قال رئيس الدولة ، عبد القادر بن صالح ، أن الدولة ستواصل بذل الجهود اللازمة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطين ، خاصة أصحاب الدخل الضعيف .

كما شدد رئيس الدولة على مواصلة الجهود لتقليص عجز الخزينة والحفاظ على التوازنات المالية. واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تراجع احتياطي الصرف .

و أكد بن صالح أن الدولة ستعمل على إنجاح الدخول المدرسي المقبل 2019\2018 و ضمان التمدرس لكل الأطفال ، من خلال ضمان التكفل بالمقاعد البيداغوجية لكل الأطفال في سن التمدرس، ووسائل نقلهم وتهيئة المطاعم المدرسية .

صوفيا بوخالفة

20 أغسطس، 2019 - 10:06

هيئة الوساطة تشرع اليوم في دعوة الأحزاب المعنية بالحوار

ستشرع، اليوم الثلاثاء، لجنة الوساطة والحوار، بتوجيه دعوات رسمية لجميع الأحزاب السياسية الكبيرة والصغيرة المعنية بالحوار .

باستثناء أحزاب الموالاة، وحزب نعيمة صالحي، وبن حمو باعتبارهما وجوه مستفزة  ومنبوذة من الحراك الشعبي.

للإشارة، تم السبت الماضي، تنصيب اللجنة الاستشارية للهيئة الوطنية للجنة الوساطة والحوار  متكونة من 41 عضو، بينها وزراء سابقين وكذا أساتذة وأكاديميين.

أسماء بلعسلة

19 أغسطس، 2019 - 22:01

هذه حقيقة الطالب الجامعي الذي كان بطلاً من ورق!

تم تداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي صور للطالب الجامعي الذي إقتحم -بمعية بعض زملاءه الطلبة “المأجورين و المُكلفين بمهمة مدفوعة الأجر”-إجتماع لجنة الحوار و الوساطة منذ أيام و راح يُطالب بسقوط جميع بقايا عصابة بوتفليقة،حيث تبين الصور أن ذات الطالب الجامعي كان مع طلبة المنظمة الوطنية للتضامن الطلابي “ONSE” بالقرب من مقر البريد المركزي بالجزائر العاصمة و هو يرافع لصالح بوتفليقة بمناسبة تشريعيات 4 ماي 2017.

الجزائر1

فقد اقتحم عشرات الطلاب ،السبت الماضي، اجتماعًا لهيئة الحوار الوطني التي يرأسها كريم يونس مع المنظمات الطلابية في المركزي الثقافي العربي بن مهيدي بالجزائر العاصمة.

وكانت صفحة على “فيسبوك” تعود إلى طلبة جامعة الجزائر الأولى قد دعت إلى التظاهر ضدّ لقاء مقرر السبت بين نقابة تدعى تجمع الطلبة الجزائريين الأحرار بغية أن تمثّل الأخيرة الطلاب وتضفي الشرعية على هذا الحوار”.ويصف الداعون إلى التظاهرة أعضاء تجمع الطلبة الأحرار بأنّهم من أتباع النظام وبأنّهم “دعموا كل ولايات بوتفليقة الرئاسية”.

الجزائر1

وتظهر تسجيلات فيديو نشرت على “فيسبوك” دخول عشرات الطلاب إلى قاعة الاجتماع السبت الماضي والهتاف “مكاش حوار (لا حوار) مع العصابات” و”النقابات آلابوبال (إلى المزبلة)”.

الجزائر1

و تناول الكلمة الطالب المذكور”البطل الورقي” وشدد على ضرورة استجابة السلطة لمطلب رحيل رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح وحكومة نورد الدين بدوي، وهما المكلفان بالتحضير للانتخابات الرئاسية، التي يريدها قائد أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح “في أقرب وقت ممكن” على حد تعبيره.

الجزائر1

وفي حوار جمعه بمنسق لجنة الحوار، كريم يونس، تساءل الطالب عن سر تمسك السلطة بمبدأ الحوار حول تنظيم الانتخابات فقط.وقال موجها كلامه لكريم يونس “قل لي هل تتمتع الحكومة بالشرعية حتى تنظم انتخابات؟ هل بن صالح رئيس شرعي؟”وفي إجابته على انشغال الطالب، قال كريم يونس “يجب أن تعرف أن من بين مطالبنا اتخاذ تدابير تهدئة، ومن جملة تلك التدابير تغيير الحكومة”.

وبعد محادثات مع أعضاء في هيئة الحوار وبينهم جامعيون، غادروا القاعة من دون اشتباكات، فيما واصلوا التظاهر أمام مقر الهيئة.

عمّـــار قـــردود

19 أغسطس، 2019 - 20:03

زوجة جميعي”الآفلان” ممنوعة من السفر

أفادت تقارير إعلامية متطابقة أن القاضي الذي أنهيت مهامه في محكمة الحراش الإبتدائية منذ أيام من طرف وزير العدل حافظ الأختلم بلقاسم زغماتي هي “أميرة بوعكاز” زوجة محمد جميعي الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني.

و أشارت ذات المصادر بأن القاضية الموقوفة قد تم سحب جواز سفرها منها و هي ممنوعة من مغادرة التراب الوطني و موضوعة تحت الرقابة القضائية.

عمّــــار قـــردود

19 أغسطس، 2019 - 16:03

أشهر وأغنى سجن في العالم بقيمة 17 مليار دولار…!

هل تعلم من هو أشهر و أغنى سجن في العالم حاليًا؟هل تعلم بأن قيمته المالية تزيد عن 17 مليار دولار؟ لا تفكروا كثيرًا فالأمر يتعلق بسجن الحراش…نعم بالجزائر..!.

عدد من كبار أثرياء الجزائر من رؤساء حكومات سابقين و وزراء و رجال أعمال حوّلوا سجن الحراش الذين باتوا نزلاء جدد به منذ أواخر مارس الماضي إلى أشهر وأغنى سجن في العالم، بحسب ما تظهره أرقام ثرواتهم، التي تقدر إجمالياً بأزيد من 17 مليار دولار و هي الأموال التي يُطالب جزائريو “الحراك”ـ”مصادرتها وإعادتها للشعب”.

و يُعتبر سجن الحراش التاريخي العتيق شاهداً على جرائم الاستعمار الفرنسي للجزائر (1830 – 1962)، و الذي تبلغ طاقة استيعابه ألفي سجين.شيدته سلطات الاستعمار الفرنسي سنة 1915 ليكون واحداً من أكبر السجون لإخماد مقاومة وثورة الجزائريين ضد الاستعمار.

بعد استقلال الجزائر عام 1962، بقي سجن الحراش في الخدمة، واشتهر بـ”سجن السياسيين”، كان من أبرزهم الراحل حسين آيت أحمد مؤسس حزب جبهة القوى الاشتراكية المعارض، عقب قيادته تمرداً عسكرياً سنة 1964.

كما كان السجن مصير أحمد بن بلة أول رئيس في تاريخ الجزائر لمدة 15 سنة، بعد الانقلاب العسكري الذي قاده وزير دفاعه هواري بومدين في 19 جوان 1965.

و منذ 31 مارس الماضي و حتى الآن استقبل سجن الحراش كبار رموز نظام بوتفليقة بتهم الفساد، ومن بين الشخصيات السياسية البارزة أحمد أويحي،عبد المالك سلال،عبد الغني زعلان،جمال ولد عباس،عمارة بن يونس،عمار غول،السعيد بركات،و من رجال الأعمال يسعد ربراب-سادس أغني رجل في إفريقيا-،علي حداد،الإخوة كونيناف،مراد عولمي،محي الدين طحكوته و إخوته،الإخوة بن حمادي،معزوز،العرباوي و غيرهم في سابقة لم تشهدها الجزائر من قبل.

و يقبع في السجن 20 من أغنى رجال الأعمال في الجزائر، الذين يشتركون في ثرائهم وتهم الفساد التي وجهها لهم القضاء الجزائري.و من ضمنهم عبد المؤمن خليفة،عبد الرحمان عاشور،كمال شيخي المدعو”البوشي”-ثروته تقدر بـــ100 مليون دولار-،و علي حداد-ثروته تقدر بــ10 مليارات دولار-،يسعد ربراب-صروته تقدر بـــ4 مليارات دولار-،محي الدين طحكوت-ثروته تقدر بــ120 مليون دولار-،رضا كونيناف-ثروته تقدر بــ800 مليون دولار-،مراد عولمي-ثروته تقدر بــ400 مليون دولار-.

عمّـــار قـــردود

19 أغسطس، 2019 - 15:20

4 جنرالات جزائريين و رئيس فرنسي تورطوا في إغتيال بوضياف..!

وجّه ناصر بوضياف،نجل الرئيس الراحل،محمد بوضياف،إتهامات خطيرة إلى 4 جنرالات جزائريين و رئيس فرنسي أسبق لضلوعهم في إغتيال والده في 29 جوان 1992 بدار الثقافة بعنابة،و يتعلق الأمر بكلِ من:

الجزائر1
الجزائر1
الجزائر1

الجنرال المتقاعد خالد نزار-وزير الدفاع الوطني الأسبق-،الفريق محمد مدين المشهور بالجنرال توفيق-الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات-،الجنرال الراحل العربي بلخير-رئيس ديوان الرئاسة الأسبق- ،الجنرال الراحل عبد المالك قنايزية و بماركة الرئيس الفرنسي الأسبق ،فرانسوا ميتران،الذي كان يقف وراء عملية الإغتيال.

الجزائر1
الجزائر1

ناصر بوضياف كشف في منشور له على صفحته الرسمية عبر “فايسبوك،أن قضية والده ستعود للواجهة قريبًا ضد رؤوس كبيرة بالجزائر في سبتمبر القادم،موضحًا بأن السبب الذي جعله يتأخر في إيداع الشكوى هو تحضير ملف الإغتيال كاملاً.

و قال نجل بوضياف بأن” العدالة ليس من حقها اليوم أن تتماطل في إعادة فتح الملف،و إلا سأعتبرها متواطئة في هذه الجريمة الكبيرة التي أطفأت واحدًا من رجالات الصف الأول في الثورة التحريرية ضد المستعمر الفرنسي،كما أنني مقتنع بأن الجريمة نفذها هؤلاء المسؤولون العسكريون،بمباركة من الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران الذي أعطى الضوء الأخضر لذلك”.

عمّـــار قــــردود

الجزائر1
عاجل