الجزائر 1 | بن صالح في 3 خرجات ميدانية له في ظرف 10 أيام..! الجزائر 1 الجزائر 1 | بن صالح في 3 خرجات ميدانية له في ظرف 10 أيام..!

30 مايو، 2019 - 01:15

بن صالح في 3 خرجات ميدانية له في ظرف 10 أيام..!

من المرتقب أن تكون أول خرجة رسمية علنية للرئيس الدولة المؤقت،عبد القادر بن صالح،منذ تعيينه في منصبه يوم 9 أفريل الماضي،يوم غد الجمعة للإشراف بالجامع الكبير بالجزائر العاصمة على الإحتفالات الرسمية لإحياء ليلة القدر المصادفة ليوم 27 من شهر رمضان الجاري.

فيما ستكون خرجته الرسمية الميدانية الثانية يوم الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين بالجامع الكبير بمناسبة أول أيام عيد الفطر المبارك ،أين سيؤدي بمعية كبار المسؤولين في الدولة و أعضاء السلك الديبلوماسي صلاة العيد.

أما خرجته الرسمية الميدانية الثالثة فستكون يوم 8 جوان المقبل بمناسبة إجراء نهائي كأس الجزائر بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في حدود الخامسة مساء بين شباب بلوزداد و شبيبة بجاية،لكن ذلك لم يتأكد بصفة رسمية و من المحتمل جدًا أن ينوب عنه مسؤول آخر.

عمّــــار قـــردود

30 مايو، 2019 - 01:00

بن عبد الله محمد بن لخضر مفتشا عاما بوزارة العدل

علم موقع الجزائر1 انه تم أمس تعيين بن عبد الله محمد بن لخضر مفتشا عاما بوزارة العدل خلفا بن هاشمي.

ف.سمير

30 مايو، 2019 - 00:56

معظم الجزائريين ضد ترؤس بوشاشي للجنة المستقلة لتنظيم الإنتخابات

ها هي رؤوس راكبو موجة الحراك الشعبي و الملتفين حوله لإستغلاله لصالحهم و الإستثمار فيه بما يخدم توجهاتهم الأيديولوجية و السياسية،تتساقط الواحد تلوى الآخر بعد أن أدرك الجزائريين أنهم مجرد “منتفعين و إنتهازيين و وصلويين”.

فقد قامت قناة “دزاير نيوز” بإجراء سبر للآراء على صفحتها الرسمية على “فايسبوك” و طرجت السؤال التالي: “هل توافق على ترأس الاستاذ مصطفي بوشاشي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات الرئاسية؟”.

و جاءت نتائج سبر الآراء صادمة،حيث من ضمن 41 ألف و 650 صوت،أقرّت الأغلبية أي بنسبة 60 ٪ أنها ترفض “جملة و تفصيلا” ترؤس المحامي و الحقوقي مصطفى بوشاشي للجنة العليا المستقلة لتنظيم الرئاسيات،و هي ضربة موجعة لهذا الرجل الذي إعتقد-توهمًا-أنه رجل الجزائر الجديدة و الحقيقة غير ذلك.
و كان رئيس حركة مجتمع السلم السابق عبد المجيد مناصرة قد رشح في تصريح لإحدى القنوات الخاصة المحامي مصطفى بوشاشي لترأس اللجنة المستقلة لتنظيم الإنتخابات التي لم يتم إنشاءها بعد،قبل أن يرد عليه عبد الرزاق مقري رئيس “حمس” و قال أن الحديث عن الأسماء المرشحة لذلك سابق لآوانه و أن ما قاله مناصرة يلزمه هو شخصيًا و لا يعبر عن الموقف الرسمي للحركة.

عمّــــار قـــردود

30 مايو، 2019 - 00:24

بن بيتور يُريد كرسي الرئاسة بالتعيين لا بالإنتخاب…!

منذ أيام-تحديدًا يوم 19 ماي الجاري- كتبنا بأن رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور أبدى موافقته المبدئية ليكون وزيرًا أول خلفًا لنور الدين بدوي و ذلك وفقًا لمصادر شبه رسمية،و عندما نقول شبه رسمية فمعنى ذلك أنها كانت تتبوأ مناصب المسؤولية في الدولة سابقًا و الآن هي خارج السلطة لكنها لا تزال قريبة من صناع القرار و لها علم بما يحدث في الصالونات المغلقة،لكن قرار من جهة سيادية فصل في أمر بن بيتور بالرفض القطعي لتوليه رئاسة الوزارة الأولى و تم الحسم في بقاء بدوي وزيرًا أول إلى حين.

طبعًا من حق بن بيتور تفنيد أو تكذيب ما جاء في المقال المذكور،لكن ذلك لا يعني أنه صادق فهو يمارس البروباغندا الإعلامية لتلميع صورته و في المقابل نحن كذلك لا نكذّب مصادرنا.

بن بيتور و بعد أن علم بالأمر سارع إلى تكذيب خبر قبوله أن يكون وزيرًا أول و إعتبره محض إشاعة،و أنه لم يتلقى أي إتصال بالسلطات-و نحن لم نقل أنه إلتقى السلطات-و ذلك حفاظًا على صورته و سمعته لدى الرأي العام الجزائري،و كشفت مصادر “الجزائر1” أن الرجل إرتفع سقف طموحاته فجأة و يريد أن يكون قائدًا للفترة الإنتقالية التي قطع ،أمس الأربعاء،قائد الأركان الطريق تمامًا أمام الداعين لذلك و حسم في أمر ضرورة إجراء الرئاسيات سواء في 4 جويلية أو في موعد لاحق.

بين بيتور رفض دعوة الفريق قايد صالح للحوار و قد جاء ذالك في إستضافة للقناة الإذاعية الثالثة-الناطقة باللغة الفرنسية- وعرض بن بيتور المفاوضات كحل للازمة و ذهب أكثر من ذلك عندما قدم برنامجًا رئاسيا كفيل بتغيير منظومة الحكم و الاقتصاد و التعليم،لكن الغريب أن بن بيتور قال أنه يجب تطبيق برنامجه الرئاسي قبل الإنتخابات الرئاسية…!؟.

أي أن هذا الرجل الذي يدعي إيمانه بالديمقراطية و التداول على السلطة يُريد أن يبلغ كرسي رئاسة الجزائر عن طريق التزكية و التعيين و ليس عبر الإنتخاب الشعبي لإقتناعه بأن ذلك مستحيل،لأن الرجل لا يُحظى بالقبول الشعبي و هو يصلح ربما ليكون وزيرًا و ليس رئيسًا للحكومة أو الجمهورية،لأنه تقني أكثر منه رجل سياسة.

عمّــــار قـــردود

29 مايو، 2019 - 23:16

إنقسام كبير بين الدول الإسلامية حول إثباب عيد الفطر:يا إما يوم 4 أو 5 جوان المقبل؟

أكّد الخبير في علم الفلك والفيزياء والجيوفيزياء الفلكية، لوط بوناطيرو، أن أول أيام عيد الفطر سيكون يوم الثلاثاء 4 جوان 2019.حيث ستكون رؤية الهلال ممكنة في أغلب بقاع العالم وسيكون عدد أيام الشهر الفضيل 29 يوماً فقط هذا العام.

مركز الفلك الدولي يتخبّط
فيما أفاد مركز الفلك الدولي بالإمارات بأن يوم الأربعاء الموافق 5 جوان 2019 سيكون أول أيام عيد الفطر المبارك في جميع مناطق العالمين العربي والإسلامي وذلك باعتماد رؤية الهلال.وأوضح المركز أن الاختلاف المحتمل سوف يحدث في حال أكد شهود العيان رؤية هلال العيد يوم الاثنين الموافق لــ 3 جوان على الرغم من أن المركز قد أكد عدم إمكانية حدوث ذلك باستخدام أجهزة الرصد الفلكي.

وأضاف مدير المركز ” محمد شوكت عودة” قائلاً: “من المقرر “تحري رؤية هلال شهر شوال، يوم الاثنين 3 جوان، وسيغيب القمر بعد غروب الشمس بثلاث دقائق في السعودية، وفي أبوظبي والكويت والبحرين، والعراق سيغيب القمر بعد دقيقتين من غروب الشمس”.

وتابع “أما في سوريا والأردن وفلسطين، فسيغيب القمر بعد 4 دقائق، وفي صنعاء بعد 6 دقائق من غروب الشمس، وليبيا وتونس بعد 7 دقائق، كذلك في معظم الدول العربية والإسلامية، وفقًا لما سبق وحسب الأجهزة المتاحة لرصد الأهلة، فإن رؤية هلال شهر شوال غير ممكنة، ومن ثم فإن الأصل أن يكون الأربعاء 5 جوان هو أول أيام عيد الفطر المبارك باعتماد رؤية الهلال”.

و لفت إلى أن بعض الفقهاء يرون أن غروب القمر بعد الشمس كاف لإعتماد رؤيته،حتى و إن لم ير بأحدث الأجهزة،كذلك بعض المتخصصين في علم الفلك أيضًا يصرحون بأن العيد قد يكون الثلاثاء بحكم تكرار واقعة إعتماد بعض الدول و منها السعودية لشهادة الشهود.

و أختتم قائلاً:”إذا أردنا أن نبدأ العيد بناء على رؤية الهلال في منطقتنا العربية و العالم الإسلامي فيقينًا سيكون يوم الأربعاء،أما في حالة قبول شهادة الشهود،التي تخالف المنطق و العلم،سيكون العيد يوم الثلاثاء و من ثم يصبح رمضان 29 يومًا”.

و كان مركز الفلك الدولي قد أفاد في وقت سابق إن شهر رمضان المبارك سيكون باتفاق المتخصصين 29 يوماً باعتماد الحساب، أو 30 يوماً باعتماد الرؤية، و يعتقد خبراء الفلك بأن انقساماً كبيراً سيحدث بين الدول العربية و الإسلامية كالعادة بشأن إثبات عيد الفطر.

معظم دول العالم العربي و الإسلامي ستتحرى هلال شهر شوال يوم الاثنين 3 جوان القادم
وأوضح مركز الفلك أن معظم دول العالم الإسلامي ستتحرى هلال شهر شوال لعام 1440 هـ يوم الاثنين 3 جوان القادم، وفي ذلك اليوم سيغيب القمر قبل غروب الشمس في شرق العالم الإسلامي كإندونيسيا، وفي شمال العالم الإسلامي ككازاخستان، وعليه ستكون رؤية الهلال مستحيلة في تلك المناطق.أما بالنسبة إلى المنطقة العربية ووسط وغرب العالم الإسلامي فإن القمر سيغيب يوم الاثنين، بعد فترة قصيرة جداً من غروب الشمس، وفقاً للدراسات العلمية الميدانية لرصد الأهلّة.

وأكد المركز أن رؤية الهلال غير ممكنة يوم الاثنين بجميع الوسائل من قارة أستراليا وآسيا وأفريقيا وأوروبا، في حين أن رؤية الهلال ممكنة في بعض الأجزاء الغربية من القارتين الأمريكيتين باستخدام التلسكوب فقط، وذلك بصعوبة بالغة في حالة صفاء الغلاف الجوي فقط.

رؤية الهلال في 3 جوان القادم من أغلب مناطق العالم غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب
كما أصدر المركز بياناً موحداً يمثل الرأي الفلكي المتعلق ببدايات الأشهر الهجرية، موضحاً ظروف رؤية هلال شهر شوال لعام 1440هـ، وقد وقّع عليه 28 متخصصاً من 14 دولة.
وبحسب البيان فإن رؤية الهلال في 3 جوان القادم من أغلب مناطق العالم غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا باستخدام التلسكوب، ولا حتى باستخدام تقنية التصوير الفلكي الرقمي؛ وذلك لأن البعد الزاوي للقمر عن الشمس يومها ضئيل بحيث يتراوح ما بين ثلاث درجات في الشرق، وأربع درجات في الوسط، وخمس درجات في غرب أفريقيا.

وذكر المركز أنه فيما يتعلق بالدول التي بدأت شهر رمضان يوم الثلاثاء 7 ماي الجاري، ومنها بروناي وباكستان وبنغلادش وإيران وسلطنة عُمان و المغرب، سيتم تحرّي هلال شهر شوال يوم الثلاثاء 4 جوان المقبل، وستكون رؤية الهلال ممكنة في ذلك اليوم منها، وعليه من المتوقع أن يكون يوم العيد في تلك الدول يوم الأربعاء 5 جوان.
تعتمد معظم الدول العربية على ثبوت رؤية الهلال بالعين المجردة

وتعتمد الغالبية العظمى من الدول العربية على ثبوت رؤية الهلال بالعين المجردة؛ منها السعودية، وتدعو المحكمة الشرعية في السعودية إلى تحري بدايات ونهايات الأشهر الهجرية، وإبلاغ أقرب محكمة ممن يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير.

لكن في بلدان أخرى مثل تركيا، التي يقطنها قرابة 83 مليون مسلم، يعلم السكان موعد بداية رمضان منذ بداية العام، إذ تنشر مؤسسة الشؤون الدينية جميع المواعيد الدينية المرتبطة بالأشهر القمرية؛ مثل الأعياد، وبداية شهر رمضان، وليلة الإسراء والمعراج، وغيرها من المناسبات الدينية، ضمن تطبيق الهاتف الجوال الخاص بها، أو في تقويم مواعيد الأذان التي توضع في المساجد.

عمّــــار قـــردود

عاجل