31 أغسطس، 2019 - 16:04

بن غنيسة..نحن نتحاور حتى مع الشيطان لأجل مصلحة الجزائر أولاً!

قال رئيس حزب “تيار السلام” محمد فؤاد بن غنيسة ،اليوم السبت، في تصريح للإذاعة الوطنية: “نحن نتحاور حتى مع الشيطان لأجل مصلحة الجزائر أولاً، وقبولنا للتحاور مع هيئة كريم يونس جاء مقابل شروط سياسية وضعناها قبل الجلوس معهم على طاولة الحوار الوطني، وعلى المتكالبين على تيّارنا عليهم الوضوء أولا بماء وفي الإختلاف رحمة..”.

-التحرير-

31 أغسطس، 2019 - 15:42

إحباط محاولة حرقة لــ22 شخصًا بسكيكدة و شرشال

أحبط حراس السواحل و عناصر الدرك الوطني بسكيكدة و شرشال محاولات هجرة غير شرعية لـ 22 شخصًا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع.

كما توقيف 23 مهاجرًا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تلمسان، مستغانم، ورقلة و غرداية.

فيما ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي و حرس الحدود ببرج باجي مختار شاحنة و مركبة رباعية الدفع و 4800 لتر من الوقود و22 كيس من خليط الحجارة و خام الذهب.

-التحرير-

31 أغسطس، 2019 - 15:31

أبو جرة سلطاني..لم أكن أتصور أن يكون “أويحيى” و “سلال” و “غول” فاسدين!

قال الرئيس الأسبق لحركة مجتمع السلم “حمس” و وزير الصيد البحري الأسبث،أبو جرة سلطاني في أحدث تصريح إعلامي له بإندهاش شديد أنه لم يكن يتصور أن يكون “أويحيى” و “سلال” و “غول” و مسؤولين آخرين فاسدين. .!.

عمّــــار قـــردود

31 أغسطس، 2019 - 15:00

نشطاء حركة “راج” الماسونية يُطالبون بإطلاق سراح المسجونين السياسيين..!

نظم أعضاء و نشطاء حركة “راج” الماسونية وقفة إحتجاجية أمام سجن الحراش بالجزائر العاصمة صباح اليوم السبت،و طالبوا بإطلاق سراح المسجونين السياسيين القابعين بهذا السجن.

و قد أوقفت مصالح الأمن عدة أشخاص من حركة “راج” التي أقدمت على سابقة خطيرةتستوجب ردعها بقوة القانون،خاصة و أنها تجاوزت حدود إطارها القانوني الذي تنشط وفقه إلى أبعد من ذلك و حشر أنفها في شؤون السياسة خدمة لأجندات مشبوهة.

متظاهرو “راج” تجمهروا بساحة بلدية الحراش، وسط المدينة، قبل أن يتنقلوا إلى السجن، لممارسة الضغط على السلطات القضائية لإطلاق أمثال أحمد أويحي و عبد المالك سلال و عمار غول و جمال ولد عباس و عمارة بن يونس و غيرهم…!.

وأعلنت جمعية ” راج”، على صفحتها الرسمية “فايسبوك”، عن اعتقال مصالح الأمن لـ6 نشطاء من الجمعية الماسونية اليوم السبت أمام سجن الحراش.

عمّــــار قـــردود

31 أغسطس، 2019 - 14:37

الجزائريون يرفضون الصلاة بــ”الجامع الأعظم”…!

كشفت مصادر مطلعة لــ“الجزائر1” أن رئيس الدولة المؤقت،عبد القادر بن صالح،كان ينوي الإشراف شخصيًا على تدشين جامع الجزائر الأعظم عشية حلول شهر رمضان الفضيل الماضي،لكن تقارير أمنية و إستخباراتية نصحته بعدم المغامرة بذلك في ظل الظروف الراهنة المتسمة بالغليان الشعبي بسبب الحراك و رفض الجزائريين لبقايا رموز النظام البوتفليقي البائد.و تقرر في الأخير غض النظر عن عملية التدشين إلى أجل غير مسمى.

و أفادت ذات المصادر أن تقارير أخرى أشارت إلى سبب آخر مهم و مثير يحول دون تدشين جامع الجزائر الأعظم في الوقت الحالي على الأقل و هو رفض الجزائريون قطعيًا الضلاة في هذا المسجد الضخم و التحفة و عدم تحمسهم لذلك لعدة إعتبارات أهمها أنه يُحسب على أنه من إنجازات الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة،الذي لاموه على إنجاز مسجد بمبلغ مالي معتبر في الوقت الذي لا تعاني الجزائر من أي نقص في المساجد،و كان حريًا ببوتفليقة-حسبهم-إنجاز المستشفيات و المصانع للقضاء على الأمراض و البطالة.
و بناء على تلك المعطيات و خاصة عدم تحمس الجزائريين للصلاة بهذا الجامع الذي يعتبرونه أحد مخلفات النظام البوتفليقي،فإن هناك توجه رسمي يقضي بتأجيل تدشين جامع الجزائر الأعظم إلى ما بعد الإنتخابات الرئاسية المقبلة المقررة قبل نهاية 2019،على أن يُشرف رئيس الجمهورية الجديد الذي ستفرزه صناديق الإستحقاق الرئاسي على التدشين الرسمي لــ”تحفة الجزائر الفنية و أيقونتها الدينية”.و قد يتأخر التدشين إلى رمضان 2020.

في أواخر أفريل الماضي،أعلنت القناة الصينية الحكومية الناطقة بالإنجليزية ” CGTN”، أنه تم الانتهاء من أشغال جامع الجزائر الأعظم.وحسب ذات المصدر، فقد بلغت التكلفة المالية للمشروع، الذي كُلفت به الشركة الصينية، 2 مليار دولار.

و وفقًا لذات القناة تبلغ مساحة جامع الجزائر الأعظم، 400 ألف متر مربع ، مما يجعله ثالث أكبر مسجد في العالم.ويحل جامع الجزائر محل مسجد الملك الحسن الثاني في الدار البيضاء ، المغرب كأكبر مسجد في إفريقيا.

ويتسع المسجد لـ 120 الف ، فيما تستطيع قاعة الصلاة والتي تبلغ مساحتها 20 ألف متر مربع، استيعاب 37 ألف مصلي.ويتميز المسجد بقبة ذهبية محفورة بأعلى مئذنة في العالم، بارتفاع 265 مترًا، حيث يمكن رؤيته من جميع أنحاء الجزائر العاصمة.

كما يوجد سطح مراقبة فوق المئذنة، بحوالي 37 طابقًا فوق الأرض، مما يوفر للزوار رؤية بانورامية خلابة لمياه البحر الأبيض المتوسط.ويحتوي جامع الجزائر على حديقة وساحة عامة ومركز ثقافي ومنطقة سكن للموظفين، ومدرسة دينية ومحطة إطفاء ومكتبة.

كما تؤكد القناة أن المشروع اكتمل في وقته المحدد رغم الصعوبات التي واجهته، مثل الأزمة المالية التي ضربت الجزائر في السنوات الأخيرة، وللتذكير، بدأ المشروع في 2012 وكان من المقرر أن يستمر مدة 42 شهرًا ، حتى أكتوبر 2015.

عمّــــار قـــردود

 

31 أغسطس، 2019 - 13:35

هل “النقابة الوطنية للزوايا الأشراف” حركة ماسونية..؟

في فيفري الماضي نشرت صفحة “روتاري الجزائر” الماسونية بالفيسبوك منشورًا شكرت فيه ما يسمى ” النقابة الوطنية للزوايا الأشراف” بالجزائر وأكدت أن نادي “الروتاري” يضع يده في يد عبد القادر باسين،رئيس المنظمة الوطنية للزوايا. ما يؤكد بأن هذه النقابة حركة ماسونية بإمتياز تستعمل الدين لتمرير رسائلها.

الجزائر1

و كشفت مصادر موثوقة لـــ“الجزائر1” أن المصالح الأمنية قد فتحت تحقيقًا حول ” النقابة الوطنية للزوايا الأشراف” مع العلم أن نشاطها لا يتعدى الصفحة الفيسبوكية، كما أن منشوراتها قد أثارت الكثير من الجدل، ومن بينها جواز أكل لحم ” الحمير” و ” البغال” و مباركتها لقرار وزيرة التربية السابقة نورية بن غبريت بحظر النقاب في المدارس.

قثد تسببت “النقابة العامة للزوايا الإشراف” بالجزائر، فى حالة من الجدل داخل المجتمع الجزائري بسبب فتواها وأرائها الشاذة البعيدة عن تعاليم الدين الإسلامي، والتى كان آخرها إباحة أكل لحوم الحمير.

وفى تفسيرها لحادثة الصراصير في الحرم المكي، زعمت النقابة الوطنية للزوايا الإشراف، أن كل علامات ظهور المهدي المنتظر وصفاته قد تطابقت مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وقالت نقابة الزوايا الإشراف الجزائرية، بأنه ورد في مخطوط جد نقيبها عامر سليم بن سعد الحسني، أن ظهور حشرات سوداء وإعصار وبرق في مكة المكرمة جميعها من علامات ظهور المهدي المنتظر الذى يقارن اسم النبي محمد والنبى سليمان.

ومن ضمن الآراء الشاذة أيضًا، دعوة النقابة، السلطات الجزائرية إلى منع استيردا وبيع النقاب، بدعوى أنه عادة يهودية وليست من الإسلام.ونشرت النقابة في صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، بيانا أشارت فيه إلى أن النقاب مذكور فى العهد القديم وسفر التكوين والتلمود، وطالبت وزارتي الشؤون الدينية والأوقاف، والتجارة، بمنع استيراد هذا النوع من اللباس (النقاب) وفرض ضريبة على كل من وجد عنده ومن يبيعه.

كما طالبت في 2017 من وزارة الشؤون الدينية تجميد بناء المساجد في الجزائر،اعتبرت النقابة الوطنية للزوايا الأشراف بالجزائر، بأن ممارسة الصلاة وتدريس الدين الإسلامي الحنيف في المدارس، ينتهك حرمة المؤسسات التربوية.

كما أعلنت النقابة تأييدها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل سفارة بلاده إليها.وقالت نقابة الزوايا الأشراف بالجزائر في بيان لها عام 2017: “اليوم نرى حقيقة استرجاع القدس لليهود، فسيدنا داوود عليه السلام هو من بنى المسجد وكانت فيه عدالته، لقد تاه اليهود أربعين سنة محرمة عليهم القدس، ولكن الرجوع إلى الأصل هو الأصل”.

و كانت الطريقة القادرية بورقلة قد أعلنت تبرأها من ” النقابة الوطنية للزوايا الأشراف” ، وطالب شيخ الطريقة الحسن الحسانى القادرى، السلطات الأمنية بضرورة إغلاقها والقبض على رئيسها، عامر بن سعد سليم الحسنى، خاصة بعد صدور العديد من الفتاوى الشاذة التي أربكت الشارع، وأدت إلى حدوث حالة من الفزع بين الطوائف والتيارات الإسلامية في الدولة.

و بناء على كل هذه المعطيات و تلك الفتاوي الشاذة من “النقابة الوطنية للزوايا الأشراف” التي حرمت أن يكون للجزائر رئيس آخر غير المخلوع عبد العزيز بوتفليقة ،نخلص إلى أن هذا الكيان “الشاذ” المؤسس على أساس ديني هو منظمة ماسونية و الأكيد أن الموضوع يستحق أن يُدرس بدقة و تمحيص لكشف هوية و أهداف هذه النقابة.

عمّــــار قـــردود

عاجل