10 يونيو، 2019 - 10:51

تأجيل الامتحانات الجامعية الى20 جوان

قررالمركز الجامعي مرسلي عبد الله بولاية تيبازة معهد الحقوق والعلوم السياسية تأجيل الإمتحانات المقررة اليوم الإثنين 10 جوان إلى تاريخ 20 جوان وفق نفس الترتيب والتوزيع المعلن عنه سابقا .

 

 أسماء بلعسلة

10 يونيو، 2019 - 10:18

عمال ” إيتوزا ” في اضراب

دخل عمال شركة النقل الحضري وشبه الحضري بالعاصمة ، في اضراب عن العمل لأسباب مجهولة .

و قد شهدت محطات نقل المسافرين  صبيحة اليوم ، اكتظاظ كيبر للمواطنين ، الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بمناصب عملهم بعد دخول  عمال “إيتوزا”في اضراب لأسباب مجهولة لم يتم الإعلان عنها بعد .

صوفيا بوخالفة

10 يونيو، 2019 - 09:35

الأرصاد تحذر من ارتفاع درجات الحرارة في هذه المناطق

حذرت مصالح الأرصاد الجوية ، اليوم الإثنين ، من موجة حر مصحوبة برياح قوية تؤدي على زوابع رملية في المناطق الجنوبية .

تجتاح ولايتي الوادي وورقلة، بالإضافة إلى هبوب رياح قوية وزوابع رملية على ولاية غرداية. كما ستشهد ولايتي تمنراست وأدرار موجة حر .

صوفيا بوخالفة

9 يونيو، 2019 - 23:46

“بوشاشي” ,”طابو” و أسماء بارزة أمام القضاء الجزائري قريبًا

كشفت مصادر موثوقة لـــ“الجزائر1” أنه سيتم إستدعاء الأسماء و الوجوه البارزة من سياسيين و حقوقيين و نشطاء إلى القضاء الجزائري خلال الأيام القليلة المقبلة و ذلك عن تهمة التحريض ضد الجيش الوطني الشعبي خلال مسيرات الحراك الشعبي و تخوين القيادة العسكرية و الدعوة إلى الإنفصال و تقسيم الجزائر و تفكيكها و هي تهم ثقيلة قد تؤدي في حال ثبوتها عليهم إلى السجن المؤبد أو الإعدام.

و أفادت ذات المصادر بأن من ضمن الأسماء المعنية المحامي و الناشط الحقوقي مصطفى بوشاشي الذي رافع منذ أيام لصالح الحرية و تقرير مصير منطقة القبائل من ولاية تيزي وزو و هي دعوة صريحة -و موثقة صوتًا و صورة-إلى الإنفصال و التمرد،إلى جانب السكرتير العام الأسبق لحزب “الأفافاس” كريم طابو الذي أساء للرؤساء علي كافي و اليامين زروال و عبد القادر بن صالح و وصفه لهم بــ”العصابة” ناهيك عن تهجّمه المستمر على المؤسسة العسكرية و قيادة الأركان.

و أوضحت نفس المصادر أن قائمة الأسماء المعنية بالإستدعاء و المثول أمام العدالة تضم أزيد من 100 شخص من ضمنهم سياسيين و حقوقيين و إعلاميين.

عمّــــار قـــردود

9 يونيو، 2019 - 23:32

30 ولاية تدعم القائد العام للكشافة لعهدة ثانية بعد حصيلة إيجابية

الكشفية المدرسة السباقة دائماً كما كانت منذ تأسيسها ها هي تتجه لعقد مؤتمرها الوطني الذي يحمل شعار الكشفية تربية ووفاء للوطن. هذه المنظمة التي عرفت حراك كشفي مميز سنة 2015 تولى فيه محمد بوعلاق منصب قائد عام بعد فوزه عن طريق الصندوق على القائد السابق بن براهم الذي ظل متربعًا على عرشها لأكثر من 17 سنة ،هذا التغيير أفرز قيادة من جيل انبعاث الكشفية بالتحالف مع الشباب الكشفي الطموح الذي سعى لتغيير وجه المنظمة وتقديم الاضافة نوعاً وكماً وخاصة السعي لإبراز الطاقات الكشفية والعودة للمهمة الاساسية وهي تربية الاجيال المختلفة على حب الوطن،و ليس الإنغماس في آتون السياسة و مشاكلها.

هذا وتفصلنا سويعات قليلة على انعقاد المؤتمره الثاني عشر للكشافة الجزائرية الإسلامية الذي تحتضنه ولاية تيبازة و هو المؤتمر الذي يشارك فيه أكثر من 600 مندوب يمثلون 48 ولاية.

وحسب أصداء المؤتمرين فإن الولايات الكشفية والتي يزيد عددها عن 30 ولاية تستعد لتجديد الثقة في القائد العام الحالي محمد بوعلاق لعهدة ثانية في انتظار التحاق 5 ولايات اخرى وهذا نظير الحصيلة الكشفية الكبيرة من الأنشطة والارتفاع المحسوس في نسبة العضوية والحصيلة الميدانية المكثفة من النزول للولايات واعادة بعث الحياة الكشفية في ولايات كانت الكشفية انعدمت فيها بشكل كلي.

المؤتمرون دعو بوعلاق لإكمال المسيرة والإستمرار في تشبيب الكشفية وهو العارف بخبايا المنظمة يطرح في رؤيته التجديدية المنظمة وازاحة “ديناصورات الكشفية” التي لم تبارح كراسي القيادة بولاياتها عبر مدة طويلة ،إن القائد محمد بوعلاق المعروف أنه قدم خداماته في مختلف المناصب الحساسة كان آخرها منصب نائب القائد العام.
العلبة السوداء للكشفية هكذا يسمى بوعلاق أبرز طرحاً وسقفاً كبيراً في تسييره للمنظمة قد يعاب عليه عدم الوضوح في مساندة العهدة الخامسة من عدمها وهذا الذي أحدث بلبة على مواقع التواصل الإجتماعي لكنه رد عليها بأن المنظمة كانت في السابق عبارة عن لجان مساندة فخروجها للعلن مباشرة استوجب حراك 22 فيفري الماضي الذي حرر الجميع و أكد أن القيادات الكشفية كانت في صفوف الشعب من أول أيام الحراك لا تتقدمه ولا تتخلف عنه حاملة ومدافعة عن لواء الوطن ومبادئ ثورته العظيمة كما تعلمته داخل أسوار هذه المنظمة العريقة.

مصدر”الجزائر1″ أكد أن ولاية الجزائر العاصمة وهي أكبر وفد في المؤتمر تضم 27 مندوب انتصرت فيها القائمة التي ترشح القائد العام الحالي بـــ 23 مندوب.
عمّــــار قـــردود

الجزائر1

9 يونيو، 2019 - 22:03

محطة الفضاء الدولية تفتح أبوابها للسياح

تعتزم إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، تنظيم رحلات “سياحية” إلى محطة الفضاء الدولية، ابتداء من سنة 2020، لكن رحلة الشخص الواحد ستكلف مبلغا باهظا، كما تفرض عدة شروط صعبة.

ولا تزال محطة الفضاء الدولية حكرا على علماء فضاء يمثلون وكالات فضاء تابعة للدول، أي أن الوكالات الخاصة لا تستطيع إرسال أحد إلى المنشأة العلمية.

لكن (ناسا) قالت في بيان، الأحد، إن المحطة الدولية ستفتح أبوابها أمام الرحلات التجارية، وهذا يعني أن الشركات الخاصة سيكون بوسعها تنظيم رحلات إلى المحطة.
وأضاف البيان أن الوكالة قد تسمح برحلتين اثنتين في السنة، لكن بمدة قصيرة، حتى تتيح الوصول إلى محطة الفضاء الدولية.

وسيجري تمويل هذه الرحلات بشكل خاص، أما النقل صوب المحطة فسيتم من خلال شركتي “بوينغ” و”سبيس إكس”، اللتين تعكفان في الوقت الحالي على تطوير كبسولتين تستطيعان حمل أناس صوب محطة الفضاء الدولية.

ومن المرتقب أن يكلف نقل الشخص الواحد قرابة 50 مليون دولار، وفقا للتقديرات الأولية، لكن يمكن أن يرتفع هذا الرقم فيما بعد.

س.مصطفى

عاجل