19 يناير، 2020 - 12:11

تأجيل قضية البوشي !!

أجل القضاء الجزائري “الغرقة الإستثنائية ” اليوم صباحا قضية البوشي إلى غاية الإسبوع القادم بتاريخ 09 فيفري 

مثل اليوم 12 متهما بالقضية ، المتعلقة بالدفاتر العقارية و الوثائق الخاصة المدعو “كمال البوشي “.

و في نفس السياق فإن التأجيل جاء بسبب إستحالة قدوم المتهم نظرا لوجود مشاكل في السجن يالقليعة .

 

أسماء بن براهيم

19 يناير، 2020 - 12:03

هذا ما جاء في مجلس الوزراء

ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون القائد الاعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يوم أمس السبت 20يناير 2020 إجتماعا لمجلس الوزراء.

صرح في مستهل اشغال المجلس أنه بعون الله سيتمكن من اعادة تأسيس الدولة على قواعد سليمة و سعي من أجل تحقيق ما يكفل العيش الكريم لكل مواطن على أرض الجزائر في كنف السلم و طمأنينة اذ يستدعي بلوغ هذه الاهداف أن يدرك كل شخص اهمية المنصب الذي فيه و التحديات و الرهانات الواقعة على عاتقه و ضوررة الملحة من اجل تجسيدها. كما ألح على أهمية تقييم المهام مع التركير بدرجة أولى  على مستوى التكفل الفعلي باحتياجات وانشغالات المواطنين عموما والمتعاملين الاقتصاديين والاجتماعيين بخصوص مضيفا انه من أجل إستعادة الثقة بين القمة و القاعدة يوجب علينا الوفاء كل الالتزامات التي قطعناها .حيث من جهته قدم الوزير الأول عبد العزيز جراد حصيلة النشاط الحكومي.

حيث إستهل مجلس الوزراء عمله بدراسة حصيلة وآفاق بعث وتطوير القطاعات بإخلافها تحسبا لإعداد مشروع مخطط عمل الحكومة الذي سيتم رفعه إلى مجلس الوزراء بعد إستكماله قبل أن يتم عرضه على البرلمان للموافقة عليه . و أضاف وزير الصناعة و المناجم حول حصيلة وآفاق بعث القطاع وتطويره حيث يهدف مخطط العمل المقدم إلى تجسيد نموذج تنمية استراتيجية للشعب الصناعية القائمة أساسا على تثمين الموارد البشرية و الوطنية على حد سواء وتحسين مناخ العمل بالإضافة إلى رقية إطار لتطوير المؤسسة

و على أثره أمر رئيس تبون بالقطيعة التامة مع الممارسات السابقة بغية إسترجاع الثقة بين المواطن و الحكومة و تحقيق الإلتزامات التي وعدنا بتحقيقها .

كما ألح الرئيس على ضرورة وضع حد للنفوذ المتزايد للوبيات وجماعات المصالح في السياسات العمومية. وشدد الرئيس على ضرورة صياغة منظومة قانونية صالحة لمدة طويلة تهدف  خلق الاستقرار في المنظومة القانونية لتحفيز رجال الأعمال على الاستثمار.

مضيفا تبون على وجوب إخضاع كل الواردات المتعلقة بالتجهيزات و الخدمات إلى مراقبة صارمة تجنبا وضعيات مأساوية كتلك التي تحدث مع أجهزة التدفئة والتسخين وطالب الرئيس بتحقيق معمق في ذلك، كما تحدث كذلك على ضرورة الاهتمام وتطوير الصناعات التحويلة كصناعة الحلفاء

وشدد الرئيس عبد المجيد تبون على ضرورة تشجيع الاستثمارات الخاصة وتخصيص أموال الدولة للاستثمار في القطاعات الاستراتيجية

وأثار كذلك الرئيس قضية العقار الصناعي خاصة في ظل الاستعمال العشوائي للعقار مطالبا  أعضاء  حكومته تقييم الوضعية وتقديم الاقتراحات من أجل الاستخدام العقلاني لهذه المناطق الصناعية مع إمكانية استرجاع العقار الصناعي الممنوح وغير المستعمل من طرف المستفيدين، وتشجيع خلق  و إنشاء مناطق صناعية جديدة برؤية جديدة في ظل دفتر شروط واضح ودقيق

وكذلك أعطى الرئيس تعليمات لوزير الصناعة والمناجم بالشروع في تنظيم جلسات وطنية حول السياسة الصناعية الجديدة، شريطة إشراك  كفاءات الجالية الجزائرية في الخارج ومختلف الفاعلين الاقتصاديين بالمساهمة مع  المؤسسات الدولية من أجل ضبط سياسة صناعية وطنية لتستجيب لتطلعات الجزائر الجديدة.

وفي ذات السياق، ألح الرئيس على ضرورة مكافحة وتجريم وتشديد العقوبات على المستوردين المضخمين للفواتير، التي تحدث نزيفا حادا في المال العام بالعملة الصعبة.

وواصل مجلس الوزراء أشغاله بالاستماع إلى عرض قدمه وزير الفلاحة والتنمية الريفية حول برنامج عمل القطاع للفترة الخماسية 2020-2024.وأوضح البيان في نفس الصدد أنه “يهدف هذا البرنامج إلى إدماج الإبداع كمفتاح للعصرنة والتنمية الفلاحية وإقرار سياسة فلاحية مستديمة…”

عقب ذلك، أوضح الرئيس أن الفلاحة إلى جانب الصناعة تشكلان ركيزتين أساسيتين للاقتصاد الوطني.وفي هذا الإطار، تطرق الرئيس إلى الفلاحة الصحراوية والزراعة الجبلية، كما حث على تشجيع بعض القطاعات المولدة للثروة مثل الأشجار المثمرة وإنتاج العسل، مع التشديد على ضرورة تخفيض الأسعار حتى تكون المنتوجات في متناول المواطن، ووجه بتأسيس معهد للفلاحة الصحراوية يكون مقره في الجنوب الجزائري لضمان التكوين والتأطير لهذا النوع من الزراعة.

كما شدد تبون على ضرورة تخليص الفلاحة من القيود البيروقراطية.

وتطرق رئيس الجمهورية لمسألة استيراد اللحوم، وطالب بضرورة تشجيع الإنتاج المحلي للماشية وضرورة التقليص من الاستيراد، كما أمر بتقييم وضعية العقار الفلاحي في كل الولايات، والإسراع في تسوية الوضعية القانونية للأراضي. وفي هذا الصدد، حدد الرئيس أولويتين في قطاع الفلاحة, هما: حل إشكالية نقص الحليب بصفة نهائية في آجل لا يتعدى 6 أشهر كما شدد على ضرورة وضع سياسة وطنية لتخزين المواد الغذائية لحل مشكل التسويق بهدف ضمان حماية منتوجات الفلاحين

وشدد الرئيس على ضرورة حل مشكل الري لا سيما في الهضاب والجنوب, مع زيادة المساحات المسقية، من خلال استخدام الوسائل العصرية.

كما استمع مجلس الوزراء إلى عرض قدمه وزير السكن والعمران والمدينة حول مخطط عمل القطاع الذي من أهدافه التسوية النهائية لمشكل السكن من خلال منح الأولوية للأسر ذات الدخل الضعيف وخلق ظروف بيئة حضرية وريفية مريحة بما يحقق رفاه المواطن، ويتضمن مخطط العمل تكثيف انتاج السكنات من خلال تعبئة وتوجيه ناجع للموارد المالية واستكمال البرنامج الجاري وإطلاق برنامج جديد يخص انجاز مليون وحدة سكنية بمختلف الصيغ والقضاء على الأحياء القصديرية عبر التراب الوطني وامتصاص عجز برنامج “عدل 2” ومعالجة إشكالية البنايات القديمة واستئناف انجاز 120.000 تجزئة اجتماعية للتكفل بطلبات السكن في ولايات الجنوب والهضاب العليا.

وبعد ذلك ألح رئيس الجمهورية على ضرورة استكمال البرامج الجارية في أقرب الآجال، مشيرا إلى أن انجاز أي برنامج سكني جديد يجب أن يأخذ بعين الاعتبار صعوبات التمويل، علما أن ذلك لا يجب أن يكون على حساب الجودة والجانب المتعلق بالهندسة المعمارية والتهيئة العمرانية.مضيفا أنه  يحق المواطنين في الحصول على مسكن لائق، وألح على ضرورة القضاء على السكنات الهشة, ومكافحة البيوت القصديرية واتخاذ تدابير لمنع تجددها، وتسليط عقوبات على المخالفين

وأعطى الرئيس تبون توجيهات في مجال تحسين السكن بتشديد الرقابة الفنية على البنيات، ومحاربة الغش في مواد البناء, ومنع استخدام الخشب في البنايات العمومية الجديدة للحفاظ على الثروة الغابية وتقليص الاستيراد. ووجه بضرورة إنشاء بنك للسكن. وحث على التفكير في انشاء مدن الضواحي بهدف وقف نزوح السكان نحو المدن الكبرى لفك الخناق عليها.

واستمع مجلس الوزراء بعد ذلك لعرض قدمه وزير التجارة حول حصيلة وآفاق بعث القطاع وتطويره.

بعد التذكير بحصيلة 2019 سنة  استعرض الوزير نشاطات مراقبة وضبط وتنظيم الأسواق لاسيما اجراءات القضاء التدريجي على الأسواق الموازية واستلام سوقي الجملة للخضر والفواكه واستئناف انجاز 6 أسواق أخرى سيتم استلامها خلال سنة 2020. ففي سياق آفاق تطوير نشاطات التجارة الداخلية، يتضمن مخطط العمل سلسلة من الاجراءات تخص بصفة خاصة تحسين ظروف تنظيم الأسواق وتعميم الدفع الالكتروني ومكافحة شتى أشكال التبذير.

وفي مجال التجارة الخارجية، تم التطرق بشكل خاص إلى وضع الميزان التجاري وإجراءات تأطير الواردات وتطوير الصادرات خارج المحروقات.وفي هذا الصدد تمت الإشارة إلى استمرار عجز الميزان التجاري خلال سنة 2019 وانخفاض الواردات والصادرات

وبخصوص آفاق تطوير التجارة الخارجية أقر مخطط العمل سلسة من الاجراءات والترتيبات  و يتعلق الأمر أساسا بتقييم الاتفاقات التجارية الدولية والعلاقات التجارية الثنائية ومتعددة الأطراف إلى جانب عقلنة الواردات وحماية المنتوج الوطني وتشجيع الصادرات خارج المحروقات.

ومن جهة أخرى، حث تبون على ضرورة وضع دليل إحصائي للإنتاج الوطني بهدف التعريف به والحث على منع استيراد المواد المنتجة محليا, لحماية الإنتاج الوطني وتقليص فاتورة الاستيراد.

حيث أعطى رئيس الجمهورية تعليمات لإنشاء مخابر في كل المنافذ الحدودية للبلاد وفي الموانئ والمطارات بالتعاون مع وزارة الصحة وإشراك الجامعات, لتعزيز آليات الرقابة على الواردات الغذائية بالمقاييس العالمية حماية للمواطنين من المواد المغشوشة وتعزيز التدابير القضائية ضد الغش. كما أعطى تعليمات لإنشاء مناطق حرة مع الدول الإفريقية المجاورة للقضاء على ظاهرة التهريب وشدد على ضرورة تقليص فاتورة استيراد الأدوية بتشجيع انتاج الأدوية محليا, وإخضاع المواد الصيدلانية المستوردة لشهادات التصديق والتأمين لحماية صحة المواطنين من الممارسات المغشوشة.

في الأخير شدد الرئيس على أن الاستيراد يجب أن يكون مكملا وليس بديلا للاقتصاد الوطني.

كما استمع مجلس الوزراء إلى عرض قدمه وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات حول أفاق إعادة بعث القطاع وتطويره. ويهدف برنامج العمل القطاعي أساسا إلى إعداد خارطة صحية. في مجال التغطية الصحية على مستوى ولايات الجنوب والهضاب العليا, يتضمن المخطط بشكل خاص تعزيز وتطوير البرامج الخاصة بولايات الجنوب والهضاب العلياوكذا تحسين الظروف والإجراءات التحفيزية بالنسبة لمهنيي قطاع الصحة على مستوى المناطق التي سلف  ذكرها

كذلك أمر السيد الرئيس بالتعجيل في إنجاز مستشفى بالعاصمة يتسع لـ700 سرير والذي من شأنه أن يخفف الضغط على المنشآت الصحية القائمة، قبل أن يلح على ضرورة الإسراع في رقمنة القطاع بهدف تحسين الخدمات. وتطرق كذلك الرئيس تبون لظاهرة العنف ضد ممارسي الصحة في المستشفيات, وحث على اتخاذ إجراءات بما فيها التعاقد مع شركات خاصة لضمان حماية المنشآت الصحية والمستخدمين.

وختم مجلس الوزراء أشغاله بالاستماع إلى عرض قدمه وزير المؤسسات المصغرة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة حول آفاق تطوير القطاع.

ويشمل مخطط العمل المقرر لهذا القطاع اعداد مشروع قانون يتضمن إقرار علامة مؤسساتية خاصة بالمؤسسة الناشئة الجزائرية ونظام علامات ومعايير للحاضنات وفقا للمقاييس الدولية وكذا وضع نظام تمويل خاص كما يتضمن إعداد جملة من الاجراءات التحفيزية عن طريق الإعفاءات الجبائية لفائدة المؤسسات الناشئة والمستثمرين, بما فيها التابعة للجالية الوطنية المقيمة بالخارج.

قبل اختتام أشغال مجلس الوزراء، دعا الرئيس الحكومة إلى تسريع عملية اعداد مخطط العمل، بالحرص على ضمان الانسجام في مجمل أعمال الحكومة.وواصل الرئيس توجيهاته بالإلحاح على وجوب تحديد الأولويات على ضوء قدراتنا المالية والمادية من خلال وضع رزنامة محددة لتطبيقها. كما أكد على وجوب السهر على تجسيد مجمل الالتزامات المتخذة من أجل استرجاع ثقة شعبنا في قادته بالتركيز في هذا الشأن على مسعى وزير العدل و حافظ الأختام عز الدبن  براغماتي يقوم على التشاور والصراحة والشفافية والصرامة، ويكون موجها بشكل حصري لتحقيق المصلحة العامة.

وختم الرئيس بالقول أن “استرجاع ثقة المواطن في مؤسساته وانخراطه في الأعمال وإسهامه التام والصادق في انجاز برامجنا التنموية مرهونة أساسا بتجسيد التزاماتنا”.

وقبل رفع الجلسة، أبدلى الرئيس   تبون عدة ملاحظات، ووجه على ضوئها للحكومة التعليمات العامة التالية:

– أخذ كل الإجراءات والتدابير الممكنة لحل مشكل ازدحام حركة المرور في العاصمة والاستعانة بكل الخبرات والقدرات المتوفرة عبر العالم في هذا المجال, من خلال إقامة جسور معلقة وأنفاق.

 – تقييم شامل ومعمق للشركة الوطنية للنقل البحري وفحص المشاكل التي تواجه ناقلاتها في الموانئ الأجنبية.

 – محاربة التبذير بصفة عامة وتبذير مادة الخبز بصفة خاصة والذي يقدر بنحو 350 مليون دولار سنويا، يمكن استغلال هذا المبلغ الضخم في إنجاز مشاريع وطنية تعود بالنفع على المواطن”.

ز .وفاء 

 

19 يناير، 2020 - 11:58

طحكوت يواجه مشكلة خطيرة !!

واجه مجمع محي الدين طحكوت للنقل مشكلة خطيرة ، ممشكلة تراكم الديون و توقيف عدد كبير من صفقات النقل ، فقد إختفت الحافلات البرتقالية المملوكة لرجل الأعمال ، محي الدين طحكوت، فور إنهاء عقد عملها مع مؤسسة ”إيتوزا للنقل” على مستوى العاصمة بعد جره لسجن الحراش و متابعته في قضايا الفساد ، ليطرح التساؤل عن مصير العدد الضخم من الحافلات الضخمة لرجل الأعمال ، و من المنتظر أن تتخذ عائلة رجل الأعمال القابع بسجن الحراش ، محي الدين طحكوت ، قرارا للتخلص من مئات الحافلات البرتقالية المرمية حاليا بحظائر  بعدما توقفت عن العمل و ولا وجود لأي نية للسلطة للإستنجاد بحافلاته من اليوم فصاعدا .

أ.نايلة

19 يناير، 2020 - 11:45

“مزيان” ينتقل الى البطولة التونسية

إنتقل أمس الدولي الجزائري “عبدالرحمن مزيان” لاعب الإتحاد سابقا الى نادي الترجي التونسي بعقد يمتد ل 3 سنوات , قادما من العين الإماراتي .

و هذا بعد تجربة احترافية قصيرة دامت 6 أشهر

و يذكر أن “مزيان” 7 لاعب جزائري في النادي التونسي , حيث يتعلق الأمر بكل من ” بدران , توقاي , بن غيث , بن ساحة و مزياني..”

 

ب.عبدالقادر  

19 يناير، 2020 - 11:23

توفيق والسعيد وطرطاق وحنون يظهرون مجددا

أفادت المحكمة العسكرية بالبليدة بالناحية العسكرية الأولى أن محاكمة السعيد بوتفليقة والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون و الجنرالين توفيق و بشير طرطاق قد برمجت مجددا شهر فيفري القادم بعد استئناف الوكيل العسكري والمتهمين في الحكم الصادر ضدهم ب 15 سنة سجن.

وفي نفس السياق فقد عين مجلس الإستئناف العسكري هيئة محكمة جديدة لإعادة النظر في قضية العصابة والتهم الموجهة إليهم بالمساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة المنصوص عليها في قانون القضاء العسكري والمعاقب عليها على التوالي بالمادة 284 والمادتين 77 و78 من قانون العقوبات والتي من أجلها حكم على العصابة بعقوبة 15 سنة .

للعلم فإن الهيئة الجديدة والتي ستعيد النظر في القضية متكونة من قاضي الحكم والوكيل و المستشارين وأمين الضبط التابع للمحكمة العسكرية .

 

قزوت وليد

19 يناير، 2020 - 11:21

الخليفي يخطط لي خطف جوارديولا

ذكرت تقارير صحفية اليوم الأحد, أن النادي الباريسي يرغب في الظفر بالمحنك بيب جوارديولا , المدير الفني لنادي مانشيستر سيتي الانجليزي , وفي ذات السياق فإن ناصر الخليفي ماللك حديقة الأمراء يحارب من أجل التوقيع مع الاسباني في الفترة المقبلة .

م.مرمش