كما صرح”نتانياهو”  أن إسرائيل “لم تتعهد بشيء في إطار التهدئة في غزة”, مضيفا أن السياسة الأمنية الاسرائيلية لم تتغير بشيء، وأنها ستسهدف كل من يحاول الاعتداء عليها.

وتابع بالقول:”أكرر مرة أخرى سنضرب كل من يعتدي علينا. نحن مستعدون لجميع السيناريوهات والأجهزة الأمنية تعلم تماما ما هي المخططات التي يجب تنفيذها من أجل الدفاع عن دولة إسرائيل في كل ساحة . سنفعل كل شيء من أجل ضمان أمن إسرائيل”.

في ذات السياق هنأ نتانياهو الأجهزة الأمنية على تنفيذ الهجوم الأخير الذي أطلق عليه عملية “الحزام الأسود” بشكل مثالي.

وليد بن أحمد.