27 ديسمبر، 2019 - 12:51

ذكرى رحيل الرئيس هواري بومدين

تمر اليوم، 41 سنة على رحيل الرئيس هواري بومدين، والذي وافته المنية بتاريخ 27 ديسمبر 1978.
يعد الرئيس الراحل هواري بومدين، ثاني رئيس للجزائر المستقلة، واسمه الحقيقي محمد إبراهيم بوخروبة، ولد بتاريخ 23 أوت 1932.

26 ديسمبر، 2019 - 18:41

2019…سنة الدراما والتراجيديا..!

تُشارف سنة 2019 على الانتهاء، تاركة وراءها ذكريات وأحداثًا بارزة طبعت البلاد. ولا يزال الشعب الجزائري يعيش تداعيات بعض هذه الأحداث، حتى الآن.سنة 2019 تُعتبر أطول سنة تمر على الجزائريين بحلوها و مرها و هم يضعون أيديهم على قلوبهم متمنين أن تنقضي هذه السنة على خير و بسلام و أن لا تحدث أحداث أليمة

مثل تلك التي وقعت منذ بداية العام الجاري و حتى وفاة “أسد الجزائر الأشوس” الفريق أحمد قائد صالح و هي الوفاة التي وحدت جميع الجزائريين الذين أقاموا أعظم ثورة سلمية في العصر الحديث بعد ثورة أول نوفمبر التحريرية سنة 1954،عندما هبوا إلى الخروج بالملايين إلى الشوارع في حراك شعبي مبارك تمكن بعد أسابيع من إسقاط العهدة الخامسة و دفع الرئيس السابق إلى الإستقالة غير مأسوفًا عليه و هو الذي كان يُمني النفس بأن يموت و هو رئيسًا للبلاد و اُنظم له جنازة رئاسية شبيهة لتلك التي حدثت للرئيس الراحل هواري بومدين في ديسمبر 1978 أو تلك التي أدهشت العالم بعد وفاة الفريق قايد صالح.

سنة 2019 التي كانت سنة فارقة في حياة الجزائريين و كانت سنة بمائة عام بسبب تزاحم الأحداث فيها و كثرتها كان الحراك الشعبي الذي إنطلق في 22 فيفري الماضي أهم حدث فيها،يليه سقوط الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة،و الزج في السجون برموز عصابته و أذنابها و محاكمتهم العلنية أمام الشعب و الصحافة،مرورًا بوفاة الفريق أحمد قايد صالح دون نسيان فوز المنتخب الوطني لكرة القدم بكأس إفريقيا للأمم بمصر في بداية الصائفة الماضية و الكثير الكثير من الأحداث الأخرى التي لا تقل أهمية عما سبق ذكره.

ما شهدته الجزائر في 2019 لم يتنبأ به المنجمون الذين يتبارون في استكشاف أحداث السنوات المقبلة، واستخدام الكرة الزجاجية لاستباق الإعلان عن وقائعها، وإغراق وسائل الإعلام بالقصص الخيالية.

ومنذ ظهور كتاب الطبيب الفرنسي نوستراداموس (1503-1566) والمنجمون يتبارون في حل ألغازه وفك طلاسمه.وبما أن تجارة التبصير والتنجيم حلت ضيفة على أندية لندن منذ عهد الملكة فيكتوريا، لذلك يقال إن المالك السابق لـ«هارودز» محمد الفايد استعمل هذه الوسيلة بغرض حصوله على المتجر العالمي. وهذا ما دعا منافسه تايني رولاندز الى نشر كتاب عن خلافهما عنوانه “بطل من الصفر”.

لقد إستحقت سنة 2019 التي تُحضر نفسها للرحيل بأن يُطلق عليها إسم سنة الدراما و التراجيديا عن جدارة و إستحقاق و بدون منازع لأنها سنة أبكت أحداثها الجزائريين كما أفرحتهم.

جهاد أيوب

26 ديسمبر، 2019 - 18:14

في الذكرى الـ41 لوفاته.. الجزائريون يتذكرون بومدين

تحل ،غدًا الجمعة، الذكرى الـ41 لرحيل رئيس الجمهورية الأسبق هواري بومدين،و هي المناسبة التي يحرص الجزائريون على التفاعل معها سنويًا، عبر منصات “السوشيال ميديا”، وعبر ندوات يتناولون فيها سيرة بومدين خاصة و أنها تزامنت هذه السنة مع الوفاة المفاجئة لقائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح الإثنين الماضي و تشييع جثمانه بمقبرة العالية الأربعاء الماضي و بالقرب من قبر هواري بومدين.

وولد بومدين في 23 أوت 1932 في قرية بني عدي بولاية قالمة ، حفظ القرآن صغيرًا في الزوايا ودرس في شبابه في جامع الأزهر بمصر.و انضم بومدين لثورة التحرير وكان مرابطا على الحدود الغربية للبلاد. بعد الاستقلال سنة 1962 عينه الرئيس أحمد بن بلة قائدا لأركان الجيش، وفي 1965 أطاح بومدين ببن بلة عبر انقلاب عسكري.و قاد ثورة اشتراكية على ثلاث جبهات هي: الصناعة والزراعة والثقافة، وترأس البلاد من 1965 إلى 1978.

جهاد أيوب

26 ديسمبر، 2019 - 18:08

أمير dz و زيطوط يعملان لصالح “الموساد” الإسرائيلي…!

كشفت جريدة “بيقاس” الإكوادورية” أن العميلان الخائنان المتصهينان أمير ديزاد و محمد العربي زيطوط يعملان لصالح شبكة جوسسة بإشراف جهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد” تسمى “فوكملايف يوجد مقرها في جمهورية التشيك .

و هي الشبكة التي تسببت في نشوب الحرب الأهلية في عدد من الدول العربية تحت مسمى الربيع العربي أو العبري مثل سوريا،اليمن و ليبيا.

جهاد أيوب

26 ديسمبر، 2019 - 17:58

زعيم “الماك” فرحات مهني في إسرائيل منذ الأحد الماضي

يوجد زعيم حركة “الماك” الإنفصالية للمتصهين العميل الخائن فرحات مهني بإسرائيل منذ الأحد الماضي في زيارة سرية للتآمر على الجزائر و ذلك بالتزامن مع وفاة نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح بسكتة قلبية.

جهاد أيوب