12 يوليو، 2020 - 08:49

تشريح أجساد المتوفين بفيروس كورونا..!!

بلغ الجزائر 1 ان عمليات تشريح أجساد مرضى متوفين جراء “كوفيد-19” الناتج عن فيروس كورونا المستجد،كشفت عن  إصابتهم بتجلطات دموية في كل أعضاء الجسم تقريبا.
وكشفت أخصائية في علم الأمراض أن عمليات التشريح التي أُجريت على الأشخاص الذين ماتوا بسبب فيروس كورونا، تساعد الأطباء على فهم كيفية تأثير المرض على الجسم، مشيرة إلى أن تخثر الدم يعد من بين أكثر النتائج أهمية، وفقا لشبكة “سي إن إن”.

وأوضحت الدكتورة آمي رابكيفيتش، رئيسة قسم علم الأمراض في مركز لانغون الطبي بجامعة نيويورك، أنه من المعروف أن بعض مرضى كورونا يعانون من مشاكل تخثر الدم، لكنها وصفت درجة ومدى حدوث ذلك بأنه أمر “دراماتيكي”.

وأضافت أنه في المراحل المبكرة من الوباء، لاحظ الأطباء الكثير من تخثر الدم في خطوط وأوعية كبيرة مختلفة.

وصرحت رابكيفيتش: “ما رأيناه في تشريح الجثث كان نوعًا ما امتدادا لذلك.. لم يكن التخثر في الأوعية الكبيرة فحسب، بل أيضا في الأوعية الصغيرة”.

وتابعت “كان ذلك مثيرا للاهتمام، لأنه رغم توقعنا له في الرئتين، إلا أننا وجدناه في كل عضو نظرنا إليه تقريبا في دراسة تشريح جثث الضحايا”.

وقالت إن الباحثين يأملون في اكتشاف كيفية تأثير هذه الخلايا على تخثر الأوعية الصغيرة لدى مرضى كورونا.

وفوجئ علماء الأمراض بشيء لم يجدوه، وبينت أن الأطباء اعتقدوا خلال المراحل الأولى من الوباء أن الفيروس سيثير التهاب عضلة القلب، إلا أن تشريح الجثث كشف أن حالات التهاب عضلة القلب كانت منخفضة للغاية.

وأفادت رابكيفيتش بأن أحد التحليلات “هي أن فرصة أتيحت لأطباء الأمراض، لفحص أعضاء العديد من ضحايا كورونا والتحقيق في مضاعفات المرض التي تحدث”، قائلة إن الفرصة لم تكن متاحة بالفعل مع مرضى “إتش 1 إن 1” أو خلال تفشي فيروس السارس الأصلي.

المصدر: شبكة “سي إن إن”

11 يوليو، 2020 - 21:57

إصابة 2000 طبيب بفيروس كورونا في الجزائر..

اكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد عن إصابة حوالي 2000 طبيب بفيروس كورونا على مستوى مستشفيات الوطن.

 

ف.سمير

 

11 يوليو، 2020 - 21:03

تعليمات صارمة من وزير الداخلية

اكد  وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، اليوم السبت، خلال ترؤسه اجتماعا تنسيقيا، ضم ولاة الجمهورية بواسطة تقنية التحاضر المرئي عن بعد على تمكين المواطنين من كل المستلزمات الوقائية والطبية.

وأوضح بيان للوزارة، أن بلجود ، نبه إلى ضرورة اتخاذ كل القرارات كلما استدعت الضرورة إلى ذلك، والتي تتوافق ووضعية كل بلدية أو حي أو بؤرة وباء، مشددا على ضرورة الصرامة اتجاه كل المخالفين من خلال تطبيق الإجراءات المنصوص عليها في التنظيم والتشريع المعمول بهما.

ودعا بلجود إلى إيجاد ميكانيزمات عملية لتنفيذ التدابير التي تمخضت عن جلسة العمل التي ترأسها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أول أمس الخميس، للسيطرة على الوضع الصحي في البلاد في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وحث الولاة على ضرورة إيجاد ميكانيزمات عملية لوضعها حيز التنفيذ، مع المتابعة الآنية للوضعية الوبائية بأقاليمهم، من خلال الحرص على متابعة وضعية الهياكل الاستشفائية ومرافقتها والتدخل في الحال، لمعالجة أي اختلال،

كما شدد بلجود على ضرورة احترام الآجال ونوعية الإنجازات الموجهة أساسا إلى المواطنين بها، مثلما التزمت به السلطات العليا للبلاد.

و أسدى بلجود تعليمات صارمة من أجل المتابعة، الدائمة لكل المسائل ذات الصلة بالحياة اليومية للمواطنين مؤكدا على ضرورة المتابعة الشخصية لانشغالات المواطنوالتكفل بها في حينها.

11 يوليو، 2020 - 20:56

مقتل تاجر في حادث اليم بتيزي وزو

شهد منطقة ايت يحي موسى بجنوب ولاية تيزي وزو.مساء أمس في حدود الساعة السادسة و النصف  .حادث مرور مميت راح ضحيته احد سكان المنطقة القاطن بقرية تيفاو ويتعلق الأمر  بالتاجر  ” ع.حسن ”  في العقد الثالث من العمر أعزب  ويعد صاحب لمحل بيع الأحذية بمدينة عزازقة .

 

واستنادا لمصادر من عين المكان اتصل بها موقع “الجزائر 1” لمعرفة حيثيات وفاة الضحية الذي كان بمفرده على متن سيارته من نوع “بيكانتو” متجها إلى شقته الثانية بمدينة ذراع بن خدة قبل أن تعترض سبيله دراجة نارية قام سائقها بالدوران وسط الطريق.

فما كان من الضحية سوى أن قام بتفاديها إلا انه انقلب في الطريق واصطدم بشجرة الكاليتوس أين لفظ أنفاسه الأخيرة بعين المكان  وحسب احد الشهود اللذين كان يسيرون خلف الضحية فان سائق الدراجة النارية المتسبب في الحادث الأليم لم يتوقف ولاذ بالفرار علما أن ذات الشاهد لا يحوز على أي معلومات بشان السائق المذكور إذ لا يزال مجهولا إلى حد الساعة.

هذا وقد تدخلت مصالح الحماية المدنية وقامت بنقل جثة المرحوم إلى مستشفى كريم بلقاسم بذراع الميزان في انتظار تحويله إلى مسقط رأسه بقرية تيفاو وتشييع جنازته وقد خلقت هذه الحادثة حالة من الحزن و الأسى في أوساط سكان المنطقة وكذا أولياء الضحية الذي يعد ابن مغترب بفرنسا سبق وان فقد احد أبنائه في مقتبل العمر السنة الفارط بسبب معاناته مع المرض.

 

كاتيا.ع