20 أغسطس، 2020 - 15:22

تعليمات من الرئيس تبون لأعضاء الحكومة بخصوص المسجد الأعظم

نهى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, يوم الخميس زيارة عمل وتفقد قادته إلى جامع الجزائر الأعظم, بتقديم تعليمات لأعضاء الحكومة بضرورة إنشاء هيئة علمية على أعلى مستوى للتكفل بالجانب الديني للمنشأة.

كما شملت التعليمات ايضا انشاء شركة كبيرة تأخد على عاتقها مسؤولية تسيير و صيانة مختلف مرافق الجامع.

وكان الرئيس تبون قد وقف خلال زيارته عند مختلف محطات الجامع حيث طاف بعد متابعة شريط توضيحي حول مراحل إنجاز هذا المعلم الديني والثقافي والعلمي بجناح الإمام أين تفقد النظام المضاد للزلازل الذي تم اعتماده في هذا المشروع.

كما تفقد رئيس الجمهورية قاعة الصلاة حيث أدى ركعتين تحية للمسجد.

20 أغسطس، 2020 - 15:13

تسمية مقر القطاع العسكري بسيدي بلعباس بإسم الشهيد بركان داود

أشرف قائد الفرقة الثامنة المدرعة “الشهيد بوعمود محمد” (الناحية العسكرية الثانية) العميد عرابة صادق اليوم الخميس على تسمية مقر القطاع العسكري لسيدي بلعباس بإسم الشهيد بركان داود المدعو “علال”.

وجرت مراسيم التسمية الصادرة عن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي والتي تزامنت مع إحياء اليوم الوطني للمجاهد المصادف ل 20 أغسطس بحضور السلطات المدنية والعسكرية وضباط سامون وأفراد من عائلة الشهيد.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة أبرز قائد الفرقة الثامنة المدرعة “الشهيد بوعمود محمد” العميد عرابة صادق أن “الشهيد البطل من أولئك الذين أدوا الواجب كاملا فكتبت لهم الشهادة وتحقق للجزائر استقلالها وسيادتها بفضل تضحياتهم وتضحيات رفاقهم المجاهدين الأخيار”.

وأضاف ان “إطلاق أسماء الشهداء الابرار والمجاهدين الاخيار على الهياكل العسكرية بإقليم الناحية العسكرية الثانية على غرار باقي النواحي هو تشريف سامي لهذه الهياكل وتكليف كبير يتطلب من أفرادنا ان يكونوا في مستوى تضحيات الشهداء والمجاهدين والحفاظ على امانتهم وهي الجزائر آمنة مستقرة ومزدهرة”.

وأشار ذات المسؤول الى أن “تسمية مقر القطاع العسكري بسيدي بلعباس بالناحية العسكرية الثانية هو تجسيد لحلم الشهيد بركان داود وحلم رفاقه من الشهداء والمجاهدين فأبناءهم واحفادهم موجودين اليوم كقادة واطارات في مختلف مؤسسات الدولة وصفوف الجيش الوطني الشعبي الدرع الحامي للجزائر”.

وبهذه المناسبة، تم تكريم عائلة الشهيد بركان داود المدعو “علال” من طرف قائد الفرقة الثامنة المدرعة “الشهيد بوعمود محمد” العميد عرابة صادق وقائد القطاع العسكري لسيدي بلعباس العقيد بوشارب عبد المنعم.

للإشارة ولد الشهيد بركان داود المدعو “علال” سنة 1925 ببلدية تاوريرة بدائرة مرين (ولاية سيدي بلعباس) وانضم إلى صفوف جيش التحرير الوطني في أكتوبر 1955 .

وكان الشهيد من بين أبطال المنطقة الخامسة للولاية الخامسة التاريخية حيث كان له الفضل في التنظيم السياسي لا سيما تكوين الخلايا النظامية لجبهة التحرير الوطني وكان من المسؤولين الناشطين في الميدان وقبل تكوين المناطق والولايات حيث كان ينشط في ولايتي سعيدة وتلمسان إلى غاية يوليو 1956.

كما شارك أيضا في عدة معارك من بينها معركة فلاوسن بداية عام 1956. وقد استشهد في أواخر يوليو 1956 إثر معركة طاحنة بين كتيبة لجيش التحرير الوطني وجيش المستعمر الفرنسي.

20 أغسطس، 2020 - 14:16

بالصور…إشراف الرئيس تبون على تدشين نادي الموقع للجيش الوطني الشعبي

أشرف اليوم رئيس الجمهورية,القائد الأعلى للقوات المسلحة, وزير الدفاع الوطني عبد المجيد تبون على تدشين نادي الموقع التابع للجيش الوطني الشعبي بعين النعجة في العاصمة.

 

 

20 أغسطس، 2020 - 14:02

رسالة الوزير الأول من أجل بناء جزائر جديدة

غرد الوزير الأول عبد العزيز جراد ,اليوم الخميس ,بمناسبة تخليد الذكرى المزدوجة لهجمات الشمال القسنطيني وانعقاد مؤتمر الصومام ويوم المجاهد 20 أوت, بواجب وضع اليد في اليد من أجل بناء الجزائر الجديدة.

وكتب الوزير الأول جراد على حسابه الرسمي في تويتر :” بمناسبة اليوم الوطني الراسخ في قلوب الجزائريين 20 أوت 1955/ 1956… اليد في اليد من أجل بناء الجزائر الجديدة.

20 أغسطس، 2020 - 13:53

الرئيس تبون يكشف تاريخ التدشين الرسمي للجامع الأعظم

 أعلن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن التدشين الرسمي لجامع الجزائر الأعظم سيكون في أول نوفمبر المقبل المصادف للذكرى الـ 66 لاندلاع الثورة التحريرية.

ويقوم رئيس الجمهورية بزيارة عمل و تفقد للجامع الأعظم حيث طاف بمختلف أجنحته و اطلع على العديد من مرافق هذا المعلم الديني والثقافي.

20 أغسطس، 2020 - 13:00

الرئيس تبون يتفقد النظام المضاد للزلازل بجامع الجزائر الأعظم

تفقد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس النظام المضاد للزلازل لجامع الجزائر الأعظم.

وخلال زيارة عمل وتفقد للجامع الأعظم إستمع الرئيس تبون لشروحات حول النظام المضاد للزلازل الذي يسمح بتقليل نسبة الشعور بالهزات الأرضية بنسبة 70 بالمائة بحيث تمتص الدعائم الموجودة أسفل الجامع الاعظم قوة الهزة الأرضية.

ويتمتع هذا النظام الذي إعتمد لحماية هذا الصرح المعماري و الثقافي من أي كوارث محتملة بضمان يصل الى 80 سنة. ويخضع هذا النظام حسب القائمين عليه الى مراقبة دورية للوقوف عند مدى جاهزيته.

عاجل