7 مايو، 2016 - 15:06

تعليم الافارقة في شوارع الجزائر

اثار تداول عدد من الصور عن شباب من ولاية تيزي وزو يحرصون على تديرس مجموعة من الأفارقة و سط الشارع الكثير من الجدل عبر شبكات التواصل الاجتماعي فيس بوك

حيث  تظهر الصور أبناء منطقة القبائل وسط  رهط من الأفارقة بإختلاف أعمارهم يلتحفون الأرض و في أيدهم كراريس لطلب العلم .

أما المعلمين يستغلون العمود الكهربائي لتعليق السبورة كي يسهل عليهم التلقين و إيصال المعلومة

المبادرة استحسناه الكثير و اعتبروها  على أنها  تحدي لوسط الاجتماعية و الظروف من اجل “تعلم الإنسان” خصوصا بعدما قدم شباب القبائل العام وصنعوا المبادرة من لا شيئ فكان اخراجم من ضلمة الامية اهم من الخبز .

تعليم الافارقة , شوارع الجزائر ,تيزي وزو, القبائل,الامازيغ ,فيس بوك ,شباب,التعليم ,الاميةتعليم الافارقة , شوارع الجزائر ,تيزي وزو, القبائل,الامازيغ ,فيس بوك ,شباب,التعليم ,الامية

7 مايو، 2016 - 14:19

12 جريحا في انقلاب حافلة جنوب النعامة

خلف حادث مرور اصابة  12 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة في حادث مرور، السبت، جنوب ولاية  النعامة، 

الحادث كان على مستوى الطريق الوطني رقم (6) وذلك على بعد 35 كلم من بلدية النعامة باتجاه بلدية عين الصفراء، عندما فقد سائق الحافلة التي تضمن خط وهران-سفيف التحكم فيها، وكانت تقل وفد طلابي تتراوح أعمارهم بين 22 و30 سنة، مما أدى إلى انحرافها قبل أن تنقلب، حيث تسبب الحادث في إصابة 12 راكبا بجروح متفاوتة،

7 مايو، 2016 - 06:23

#سيلفي يتسبب في كارثة تاريخية

في حادثة غريبة من نوعها أقدم سائح على تحطيم تمثال تاريخي للملك الطفل قائد معركة وادي المخازن والذي يعود للقرن السادس عشر أمام محطة للقطارات في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وحاول السائح التقاط صورة سيلفي مثالية من خلال تسلق التمثال إلا أن قدمه تعثرت مما تسبب بسقوطهما معا وتسبب في تهشم التمثال ولاذ السائح بالفرار.

ويعكف خبراء الآثار على دراسة فيما إذا كان هناك جدوى في عملية إصلاح التمثال ومحاولة ترميمه.

.

                                                                          حطام التمثال

ويعود التمثال لـ”الملك الطفل” سيباستيان الأول الذي حكم البرتغال وهو بعمر ثلاثة أعوام في الفترة ما بين 1557 – 1578 ميلادية.

يذكر أن الملك الطفل قتل في معركة وادي المخازن أو معركة الملوك الثلاثة عندما كان يبلغ من العمر 24 عاما، عقب هزيمة جيشه بعد غزوه المغرب.

 

الجزائر1

6 مايو، 2016 - 23:10

مخدر خطير يضاهي المورفين بـ10 آلاف مرة

تمكنت مجموعة من الباحثين في الولايات المتحدة وأستراليا من الكشف عن مادة مخدرة تسمى W-18 والتي يعتقد أنها تضاهي قوة تأثير المورفين بـ10 آلاف ضعف، كما أنه يمكن تعقب آثار تعاطي هذه المادة عن طريق فحص الدم أو البول.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست أن المادة المخدرة -وهي من الأفيون الصناعي- يعتقد أنها تصنع في الصين قبل أن يتم توزيعها عن طريق الإنترنت على الدول الأخرى.

وأشارت الصحيفة إلى أن أول من طور هذه المادة باحثون في جامعة ألبرتا في كندا قبل ثلاثة عقود بهدف أن تحل محل مسكنات الآلام للمرضى لكن دون المخاطرة بتعرضهم للإدمان.

وتم تقديم براءة اختراع في تلك التركيبة الدوائية في الولايات المتحدة وكندا في عام 1984، غير أن شركات الدواء امتنعت عن تصنيع المادة المخدرة بسبب خطورتها منذ ذلك الحين.

إلا أن شركات الصيدلة في الصين تمكنت من الحصول على التركيبة الدوائية للمادة المخدرة وتصنيعها بشكل غير قانوني كمادة دوائية رخيصة التكلفة.

وكان أول ظهور للمادة المخدرة في كندا عام 2015، عندما ضبطت الشرطة أقراص مخدرات تحتوي على مادة W-18، والتي قورنت بمادة الفنتانيل التي تسببت بوفاة 655 شخصا ما بين عامي 2009 و2014 في كندا.

 

 

الجزائر1

6 مايو، 2016 - 21:29

أغرب 10 وجبات أخيرة لمحكومين بالإعدام

في الولايات المتحدة يقرر المحكومين بالإعدام عادة وجبتهم الأخيرة قبل يومين من تنفيذ الحكم، ويتم إما تحضير الوجبة بواسطة طهاة السجن أو إحضارها من الخارج بتكلفة لا تزيد عن 40 دولارا وذلك طبقا لقانون السجون في معظم الولايات الأميركية.

يتم تقديم الوجبة إلى السجين قبل بضعة ساعات من تنفيذ حكم الإعدام. معظم الطلبات التي يطلبها السجناء في الغالب عبارة عن وجبات سريعة وبطاطا مقلية وستيك ودجاج مقلي وبوظة، ولكن بعض الطلبات كانت في غاية الغرابة.

1. كارلا تاكر من تكساس التي تم سجنها بتهمة القتل في 1984 وتم تنفيذ حكم الإعدام بها في 1998 بالحقنة السامة، كان ذلك أول حكم للإعدام لامراة في تكساس، وطلبت هذه السجينة كآخر وجبة طبقا من الفواكه لكنها لم تتناوله.

2. فيكتور فيغور، أعدم هذا السجين شنقا في عام 1963 في ولاية فلوريدا الأميركية, لارتكابه جريمة خطف وقتل. هذا السجين طلب قبل إعدامه طبقا فخما من الخزف مع شوكة وسكين، وحبة زيتون واحدة ببذرتها.

3. جيمس هدسون، من ولاية فيرجينيا، الذي تم تنفيذ حكم الإعدام به في 2004 كان طلبه أيضا في غاية الغرابة وهو عبارة عن قطعة واحدة من البسكويت و6 زجاجات كوكا كولا.

4. جاكي بارون ويلسون المحكوم بالإعدام بتهمة القتل والاغتصاب في 2006 طلب بصلة و زجاجتي كولا وعلكة.

5. تيموثي مكافي ارتكب واحدة من أبشع العمليات الإرهابية التي حدثت داخل الولايات المتحدة, فقد فجر مبنى في مدينة أوكلاهوما عام 1995 لينهي حياة 168 شخصا ويصيب أكثر من 800 شخص. هذا السجين طلب لترا من المثلجات بنكهة الشوكولاتة.

6. فيليب ووركمان طلب أن توزع البيتزا على المشردين في ضاحية ناشفيل في تينيسي، السلطات رفضت طلبه ولكن مجموعات وطنية قامت بتوزيع البيتزا بعد موته تكريما له.

7. أوديل بارنز المدان بالقتل والاغتصاب، طلب قبل تنفيذ حكم الإعدام به في عام 2000، وجبة أخيرة من العدالة والمساواة والسلام العالمي.

8. ريكي راي ريكتور والذي يعاني من تلف الدماغ بسبب إطلاقه النار على نفسه بعد أن قتل شرطيا عام 1992، أكل وجبته الأخيرة المكونة من الستيك والبطاطا المقلية وطلب أن يوفر فطيرة الجوز لوقت لاحق.

9. جيمس إدوارد سميث طلب حفنة من التراب كوجبة أخيرة له لكن تم رفض الطلب واستبداله بكوب من اللبن!

10. الرئيس العراقي السابق صدام حسين رفض ما عرضه عليه سجانوه من الدخان والدجاج المشوي كوجبة أخيرة قبل تنفيذ حكم الإعدام به وذلك حسبما جاء بصحيفة “تايمز”.

 

الجزائر1