17 أكتوبر، 2020 - 08:39

توقيف سيدة تنشط في ممارسة طقوس السحر والشعوذة

تمكنت عناصر أمن دائرة سيدي الجيلالي التابع لأمن ولاية تلمسان من توقيف إمرأة مشتبه فيها في قضية ممارسة طقوس السحر والشعوذة ،

حيث تمت العملية على إثر إستغلال معلومات وردت إلى المصلحة مفادها وجود إمرأة مشتبها فيها تبلغ من العمر 50 سنة، تمارس طقوس السحر والشعوذة بمسكنها الشخصي، وعليه باشرت عناصر الامن عملية البحث والتحري و بالتنسيق مع العدالة تم تفتيش مسكن المشتبه فيها أسفرت العملية عن ضبط بحوزتها على حروز وطلاسم وعقاقير وصور لضحايا لها علاقة بالسحر والشعوذة،

 

ليتم تحويل المحجوزات والمشتبه فيها إلى مقر الأمن، وإنجاز إجراء قضائي في شأن القضية بخصوص ممارسة السحر والشعوذة، الإستهزاء بمعلوم الدين  و تقديم المتهمة امام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان.

ع.ب

17 أكتوبر، 2020 - 08:35

اكتشاف” مصنع” للشمة وحجز مبالغ بمختلف العمولات بتيزي وزو

تمكنت صالح الدرك الوطني بولاية تيزي وزو .من اكتشاف “مصنع ” لإنتاج الشمة مجهز بأحدث التكنولوجيا  و المثير أيضا  انه قد تم حجز مبالغ ماليه بمختلف العملات .

 

حيث وحسبما جاء في البيان الصادر عن خلية الاتصال بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني تلقينا نسخة منه .فانه وبتاريخ السابع من الشهر الجاري .و على الساعة العاشرة  صباحا، وفي إطار المراقبة العامة ومكافحة سبل الغش والممارسة للنشاط دون رخصة أو اعتماد وبيع المنتوجات الغير صالحة للاستهلاك ، في ميدان الشرطة الخاصة على مستوى ولاية تيزي وزو وزو،تحديدا بضواحي ذراع الميزان ،

و  إثر معلومات مؤكدة واردة إلى ذات المصالح مفادها وجود ورشة لتصنيع مادة الشمة بدون ترخيص قانوني وبعد الحصول على إذن بالتفتيش من وكيل الجمهورية لأحد المنازل أفضت العميلة إلى توقيف صاحب الورشة الغير شرعية وحجز آلات التصنيع ومواد أولية لتصنيع مادة الشمة وأكياس بلاستيكية وعلب كرتونية لتوضيب هذه المادة زائد أربعة  كاميرات مراقبة وجهاز تسجيل للكاميرات ،

 

كما تم حجز مبلغ مالي معتبر بالعملة المحلية قدر بثلاثة عشر مليون و أربعا آلاف دينار جزائري (13004000 دج ) إضافة إلى مبلغ مالي من العملة الأجنبية يتمثل في 10 أوراق نقدية من فئة 100 أورو بمجموع 1000 أورو ، أوراق نقدية أخرى من فئة 05 ريال سعودي      و20 دينار تونسي من عائدات النشاط غير المشروع ، زائد 11 طن و525 كلغ من مادة تبغ النشق (الشمة) وبعد استفاء الإجراءات القانونية يضيف البيان تم تقديم المشتبه فيه أمام الجهات القضائية وتسليم البضائع المحجوزة لمفتشية أملاك الدولة.

 

كاتيا.ع

 

16 أكتوبر، 2020 - 22:52

محند شريف حناشي في دمة الله..!؟

تداولت مصادر اعلامية عشية اليوم خبر وفاة رئيس فريق شبيبة القبائل محند شريف حناشي  ، وهو الخبر الغير مؤكد حسب مصادر مقربة
في مقابل دلك تفيد مصادر موازية ان محمد شريف حناشي لا يزال على قيد الحياة وخبر الوفاة يتعلق بحناشي اخر وهو المجاهد حناشي معيوف الذي وافته المنية صبيحة اليوم في ديار الغزبة

محمد نبيل

16 أكتوبر، 2020 - 22:41

المجاهد حناشي معيوف في ذمة الله

انتقل الى رحمة الله المجاهد حناشي معيوف، المدعو “عبد الله” أحد مؤسسي الاتحاد العام للعمال الجزائريين بباريس.
وتوفي المجاهد حناشي معيوف عن عمر ناهز 95 سنة بعد صراع طويل مع المرض وقد عرف بنضاله النقابي وكفاحه ضد الاستعمار

16 أكتوبر، 2020 - 21:10

خبير دستوري:”الدستور المعدل سيصحح-حال إعتماده- الأمور ويوازن بين السلطات”

نتطرق اليوم،في الحلقة الــ14 ضمن سلسلة نقاشات “الجزائر1” حول التعديل الدستوري الذي سيُعرض للاستفتاء الشعبي في 1 نوفمبر المقبل إلى ما تضمنه فيما يتعلق بطبيعةِ الحكومةِ بعدَ اعتمادها على مصطلحيٍ ” الأغلبيةِ الرئاسيةِ ” و ” الأغلبيةَ البرلمانيةِ ” كشرطٍ لتعيينِ ” رئيسٍ للحكومةِ ” أوْ ” وزيرِ أولِ “. من خلال شرح وافي و شافي و مُبسط من طرف الخبير في القانون الدستوري،عبد الجليل قماز:

أوضحَ الخبيرُ الدستوريُ ،عبد الجليل قماز ، في تصريحٍ لـــ“الجزائر1” أن “التعديل الدستوري المنتظر تضمن مادةً دستوريةً متعلقةً بطبيعةِ الحكومةِ أثارت جدلاً واسعا بعدَ اعتمادها على مصطلحيٍ ” الأغلبيةِ الرئاسيةِ ” و ” الأغلبيةَ البرلمانيةِ ” كشرطٍ لتعيينِ ” رئيسٍ للحكومةِ ” أوْ ” وزيرِ أولِ ” دون أنْ توضحَ طبيعةُ كلِ أغلبيةٍ ، وفقَ ما جاءَ بنصِ المشروعِ النهائيِ للتعديلِ الدستوريِ الذي صادقَ عليهِ البرلمانُ بغرفتيهِ في انتظارِ عرضهِ على الشعبِ للاستفتاءِ فيهِ في غرةِ نوفمبرَ المقبلِ” .
و أضاف قماز “ويترتبَ على انتخابِ ” أغلبيةٍ برلمانيةٍ ” – بحسبَ الدستورِ المعدلِ – تكليفُ ” وزيرِ أولٍ ” برئاسة الحكومةِ ، و ” رئيسٌ للحكومةِ ” في حالٍ أفرزتْ نتائجَ الانتخاباتِ النيابيةِ ” أغلبيةً برلمانيةً ” . وجاءَ في نصِ المادةِ 103 منْ وثيقةِ الدستورِ المعدلِ ” أنَ الحكومةَ تتكونُ منْ الوزيرِ الأولِ أوْ رئيسِ الحكومةِ حسبَ الحالةِ ، ومنْ الوزراءِ الذينَ يشكلونها”. وتفصلَ طبيعةُ كلٍ واحدةٍ بــ : ” في حالةِ ما إذا أسفرتْ الانتخاباتُ التشريعيةُ عنْ أغلبيةٍ رئاسيةٍ ، يعينَ رئيسُ الجمهوريةِ وزيرًا أولَ ويكلفهُ بتشكيلِ حكومتهِ ، وإعدادَ مخططِ عملٍ لتنفيذِ البرنامجِ الرئاسيِ ” . وتضيفَ ” أما في حالةِ اختيارِ الصندوقِ لأغلبيةٍ برلمانيةٍ فإنَ الدستورَ يحفظُ لرئيسِ الجمهوريةِ صلاحيةَ تعيينِ رئيسٍ للحكومةِ ، على أنْ يكونَ منْ الأغلبيةِ البرلمانيةِ ، ويشترطَ أنْ يعدْ برنامجُ الأغلبيةِ البرلمانيةِ ”

و تابع قماز “أما المادةُ 104 فجاءَ فيها ” يعينُ رئيسَ الجمهوريةِ أعضاءَ الحكومةِ باقتراحٍ منْ الوزيرِ الأولِ أوْ رئيسِ الحكومةِ ، حسبَ الحالةِ ” . وتنصَ المادةُ 110 على ” إذا أسفرتْ الانتخاباتُ التشريعيةُ عنْ أغلبيةٍ برلمانيةٍ غيرَ الأغلبيةَ الرئاسيةَ ، يعينَ رئيسُ الجمهوريةِ رئيسَ الحكومةِ منْ الأغلبيةِ البرلمانيةِ ، ويكلفهُ بتشكيلِ حكومتهِ وإعدادُ برنامجِ الأغلبيةِ البرلمانيةِ ” .
– إذا لمْ يصلْ رئيسُ الحكومةِ المعينِ إلى تشكيلِ حكومتهِ في أجلِ ثلاثينَ يوما ، يعينَ رئيسُ الجمهوريةِ رئيسَ حكومةِ جديدٍ ويكلفهُ بتشكيلِ الحكومةِ . وكانتْ عدةُ أحزابٍ قدْ اعترضتْ على تهميشِ الأغلبيةِ البرلمانيةِ في تعيينِ رئيسِ الحكومةِ ، ودعتْ في إلى حقِ الحزبِ الفائزِ في الانتخاباتِ التشريعيةِ في قيادةِ الحكومةِ” .

و أفاد قماز أن “الحسمُ بالأغلبيةِ المطلقةِ أوْ النسبيةِ في الاقتراعِ الرئاسيِ يكادُ يلغي صوتَ أنصارِ الطرفِ الخاسرِ في الاستحقاقِ رغمَ أنَ الفارقَ قدْ يكونُ ضئيلاً جدا . والأغلبيةُ المطلقةُ في النظامِ البرلمانيِ حيويةً لحصولِ حزبٍ أوْ تحالفٍ سياسيٍ على امتيازِ تشكيلِ الحكومةِ منفردًا ، دونُ الحاجةِ إلى عقدِ تحالفاتِ عادةِ ما تملي بعضَ التنازلاتِ التي قدْ تكونُ لها آثارٌ مدمرةٌ على المدى المتوسطِ والبعيدِ “.

و خلُص قماز إلى القول ” الدستورَ المعدلَ سيصححَ-حال إعتماده- الأمورَ ويوازنٌ بينَ السلطاتِ ، حيثُ منحُ الأغلبيةِ حقها المشروعَ في التسييرِ ، بعدُ أنْ ألزمَ تسميةَ رئيسِ الحكومةِ منْ الأغلبيةِ وهوَ أمرٌ يجسدُ معنى الديمقراطيةِ التمثيليةِ ويكرسُ جزءًا أساسيًا وجوهريًا منْ الإرادةِ الشعبيةِ المعبرَ عنها في الانتخاباتِ التشريعيةِ ، بالرغمِ منْ حالةِ الغموضِ المتعلقةِ بالأغلبيةِ الرئاسيةِ والأغلبيةِ البرلمانيةِ غيرَ الواضحتينِ ومنْ شأنِ ذلكَ أنْ يضعَ البلادَ مستقبلاً في أزمةٍ ” .

جهاد أيوب

عاجل