4 أغسطس، 2019 - 21:34

جزائريون لاجئون في الجزائر…!

تبيت منذ أيام عائلة تتكون من 3 أفراد أم و بنتين في العراء أمام مقر دائرة عين مليلة وفي ظل موجة الحر القياسية هذه الأيام و عشية عيد الأضحى المبارك.

و قامت هذه العائلة بنصب خيمة صغيرة مخصصة للتخييم الصيفي بالقرب من شجرة للإحتماء بفيئها بمحاذاة مقر دائرة عين مليلة.

و بالرغم من أن معين مليلة تعتبر مدينة الأثرياء بإمتياز إلا أن و لا أحد من أثرياءها رقّ لحال هذه العائلة الصغيرة و الفقيرة و تقدم لمساعدتها و لو بالمال القليل من الكثير الذي يكتنزه.

و رفعت إحدى البنتين لافتة كارتونية مكتوبة عليها “هل أن لاجئة جزائرية أم نازحة إفريقية؟”،”أين أنت يا والي ولاية أم البواقي” و ” أين أنتم يا من تدعون بأنكم أحفاد العربي بن مهيدي؟”الغريب أن ذلك يحدث أمام مرئ المسؤوليين المحليين و على رأسهم رئيس الدائرة و رئيس البلدية إسماعيل أونيسي المدعو “كابيلا” و الذين همهم الأول ليس المواطن و الوطن.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1
الجزائر1
الجزائر1

4 أغسطس، 2019 - 19:03

حرمان 84 حاج جزائري من مناسك الحج بسبب الإحتيال من وكالات سياحية

تم تسجيل عودة 84 حاجًا و حاجة إلى أرض الوطن خائبين منهم 30حاج من مطار جده بالمملكة العربية السعودية و 54 حاج من مطار القاهرة بمصر.

الجزائر1

و كان هؤلاء الحجاج الجزائريين قد غادروا أرض الوطن منذ أيام بتأشيرات ولكن بالكشف عنها تبين أنها مزورة و أنه قد تم النصب عليهم من قبل السماسرة الذين يعملون في مجال السياحة.

-التحرير-

الجزائر1

 

4 أغسطس، 2019 - 18:43

محاكمة “البوشي” في 8 سبتمبر القادم

تم برمجة من قِبل مجلس قضاء الجزائر محاكمة كمال شيخي المدعو “البوشي” و12 متهما اخرا معه في قضية المحافظين العقارين يوم 8 سبتمبر المقبل.

وسيحاكم البوشي في قضية المحافظين العقاريين رفقة 12 موظفا في المحافظات والمقاطعات العقارية بالجزائر العاصمة.وتأتي المحاكمة الثانية على مستوى مجلس قضاء الجزائر، بعد الاستئناف الذي قام به وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي محمد ضد المتهمين.

كما قامت هيئة دفاع “البوشي” المتهم الرئيسي في القضية، وباقي المتهمين باستئناف الحكم الصادر عن محكمة سيدي محمد شهر جويلية المنصرم.

-التحرير-

4 أغسطس، 2019 - 18:35

سلطة ضبط السمعي البصري تدعو لعدم بث صور ذبح الأضاحي

دعت سلطة ضبط السمعي-البصري، اليوم الأحد ، القنوات التلفزيونية الى عدم بث مشاهد ذبح الأضاحي بمناسبة عيد الأضحى المصادف ليوم الأحد المقبل.

الجزائر1

وأوضحت سلطة الضبط في بيان لها أنه “مع حلول موسم عيد الأضحى وما يرافقه من سنّة تقديم الأضاحي التي تعد من صميم هويتنا الروحية والثقافية, فإنه من غير المقبول ولا المعقول أن تبث صور مروعة في مشاهد صادمة تظهر (…) مظاهر قطع الأوصال وإراقة الدماء, وهو ما من شأنه الإضرار بالصحة النفسية للأطفال الذين من المفروض رعايتهم وحمياتهم ووقايتهم صحيا من مغبة التعرض لمظاهر العنف والقسوة والترويع”.

وفي إطار تكريس ثقافة الرفق بالحيوان, شددت السلطة على “ضرورة الامتناع عن القيام بالدعاية لتعنيف الحيوانات البريئة (…) فيما يعرف بـ +قمار الكباش+ والتي هي من أعمال الجاهلية التي لا يقبلها ديننا وينبذها عرفنا, وهي من المظاهر التي وجبت محاربتها بكل الوسائل الممكنة”.

-التحرير-

4 أغسطس، 2019 - 18:23

مصادر مطلعة..لم تنضم أية شخصية إلى هيئة الحوار الوطني حتى الآن

نفت مصادر مطلعة لــ”الجزائر1″ إنضمام أية شخصية إلى هبئة الحوار الوطني حتى الآن،و قالت أن كل ما قيل عن تطعيمها بشخصيات جديدة محض إفتراءات و كلام عارٍ عن الصحة. و لا أساس له من الصواب

و كانت هيئة الحوار الوطني قد وجّهت، منذ انطلاقها نهاية جويليةالماضي، دعوة لشخصيات وطنية للالتحاق بها، رفض بعضهم الانضمام أبرزهم أيقونة الثورة جميلة بوحيرد، فيما لبّى آخرون الدعوة وفقًا لبعض وسائل الإعلام الوطنية التي ذكرت رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عبد الرزاق قسوم و الإعلامية المثيرة للجدل و المرفوضة شعبيًا و حكوميًا حدة حزام و المحامية فاطمة الزهراء بن براهم و أخرون.

و أثار خبر إلتحاق الصحفية حدة حزام بهيئة الحوار الوطني موجة واسعة من السخرية و التهكّم على إعتبار أن هذه المرأة لم تكن يومًا محل إجماع الجزائريين و لا حتى المسؤولين بسبب خرجاتها الغريبة و المثيرة للجدل و الخجل عادة.

و لعلى ما يؤكد صحة ما قالته مصادرنا نفي جمعية العلماء المسلمين في بيان لها، اليوم الأحد ، أنها لم تنضم إلى لجنة الحوار، وإن كانت ترى أن الحوار “الوسيلة المثلى للخروج من الأزمة”.

و أضافت الجمعية في ذات البيان: “توضيحا لما تداولته وسائل الإعلام، من أن جمعية العلماء المسلمين عضو في لجنة الحوار، تؤكد الجمعية على مبدإ الحوار كأسلوب حضاري سلمي، والوسيلة المثلى للخروج من الأزمة، وأن نجاحه وتحقيقه لما يطمح إليه المجتمع الجزائري، مرهون بتوفير الأجواء المساعدة على إنجاحه، أكثر من حرصها على أن تكون ممثلة في هذه الجمعية أو تلك، ومن ثمة فإن ما تناولته وسائل الإعلام منافي للواقع”.

عمّـــــار قـــردود

4 أغسطس، 2019 - 17:39

هكذا تسبب ربراب و الجنرال توفيق في قتل الجزائريين بالإشعاعات النووية…!

كانت مدينة “بريبيات” بأوكرانيا، جزءاً من الاتحاد السوفييتي خلال فترة كارثة “تشيرنوبيل” النووية في أبريل 1986، و كانت تُستخدم لخدمة محطة توليد الكهرباء، بالإضافة إلى اعتبارها كمنزل لحوالي 30 ألف شخص.قبل أن تصبح مدينة للأشباح و تُهجر تمامًا.

الجزائر1

أحيا العالم الذكرى الـ33 لكارثة تشرنوبيل، وهي أكبر كارثة نووية شهدها العالم، إذ خلفت آلاف القتلى، بينما صُنفت كأسوأ حادث للتسرب الإشعاعي والتلوث البيئي في تاريخ البشرية.

وقد وقع الحادث في 26 أبريل 1986، عندما انفجرت إحدى المفاعلات الأربعة لمدينة تشرنوبيل، التي كانت آنذاك تابعة للاتحاد السوفياتي.وأدى الانفجار مباشرة إلى مقتل 36 شخصًا وأزيد من 2000 مصاب، بينهم رجال إطفاء بعد تعرضهم للإشعاع. وتسبب الحادث، لاحقا، في مقتل العشرات، بينما لا يزال عدد الضحايا غير دقيق، إذ يقدر البعض القتلى بالآلاف.

الجزائر1

وقالت الأمم المتحدة إن عدد القتلى تجاوز أربعة آلاف، بينما أكدت منظمات حقوقية أخرى أن العدد الإجمالي يتراوح بين 10 آلاف و90 ألف شخص.

وكان الأخطر في حادث تشرنوبيل هو انتشار الإشعاعات النووية على نطاق واسع، إذ تضررت كل الدول المجاورة خاصة بلاروسيا (روسيا البيضاء)، ما تسبب في أمراض مثل السرطان وأخرى مرتبطة بالتعرض للإشعاعات.

الجزائر1

وحاول الاتحاد السوفياتي آنذاك التستر عن الكارثة، وطيلة يومين لم يعرف غير قليل بما حدث، إلى أن قامت السويد بتنبيه العالم إلى ما وقع.

وبعد أن تعاظمت آثار الإشعاعات، اعترف الرئيس السوفياتي آنذاك ميخائيل غورباتشوف بحدوث “مشكل في تشرنوبيل”، بينما خففت وسائل إعلام سوفياتية من الحادث، وانتقدت “مبالغات” وسائل إعلام غربية.

ونشرت وكالة أنباء إيتار تاس برقية مقتضبة من خمسة سطور عن الكارثة، التي أصبحت اليوم تذكر العالم بأخطار الإشعاعات النووية.وقالت منظمة “السلام الأخضر” إن حوالي 93 ألف شخص ماتوا متأثرين بالإشعاعات، في حين سجلت المنظمة الطبية الألمانية ضد الحرب النووية إصابة أربعة آلاف شخص بسرطان الغدة الدرقية.

وأكدت إحصائيات أوكرانية رسمية أن 2.3 مليون من سكان البلاد لا يزالون إلى اليوم يعانون بأشكال متفاوتة من إشعاعات الحادث.وتسببت كارثة تشرنوبيل، أيضا، في تلوث 1.4 مليون هكتار من الأراضي الزراعية في أوكرانيا وبلاروسيا بالإشعاعات الملوثة.

و بالرغم من أن موقع حادثة تشيرنوبيل وقع على بعد ملايين الكيلومترات من الجزائر،إلا أن الجزائريين عانوا من ويلات تلك الإشعاعات النووية الخطيرة التي تسببت في قتل الملايين في القرى و المداشر و المدن الجزائرية…!،فكيف حدث ذلك؟.

الجزائر1

بعد حادثة تشيرنوبيل النووية سارعت الحكومة الأوكرانية بدفع الملايير من أجل التخلص من هذه النفايات النووية الخطيرة جدًا،فقام مدير المخابرات الجزائرية الأسبق محمد مدين المدعو بالجنرال توفيق بمعية كلبه الوفي و المطيع رجل الأعمال و الملياردير يسعد ربراب بإستيراد تلك النفايات النووية مجانًا،لقتل ملايين الجزائريين،بل و تلقوا مبالغ مالية معتبرة من السلطات الأوكرانية نظير ذلك.فكيف تم ذلك و متى؟.

الجزائر1

في سنة 1993،و بينما الجزائر كانت غارقة في أتون الإرهاب،قاما ربراب و سيده الجنرال توفيق بإستيراد باخرات و أطنان من الحديد الملوث بالإشعاعات النووية من دولة إوكرانيا،كميات الحديد الملوث إشعاعيًا بسبب كارثة تشيرنوبيل في 1986 كانت كبيرة بل مهولة،و لم يتم دفع سنتيمًا واحدًا بل بالعكس منحتهما الحكومة الأوكرانية ملايين الدولارات نظير تخلصها من هذه النفايات النووية الخطيرة و تكفلت حتى بدفع تكاليف شحن و نقل البضائع من الموانىء الأوكرانية إلى الجزائر.

الجزائر1

و قد خلفت عملية إستيراد الحديد الملوث بالإشعاعات النووية من أوكرانيا إلى الجزائر العديد من الآثار الصحية والبيئية التي تركت أثراً واضحاً على الإنسان و حتى الطبيعة. و قد كشف فريق علمي ألماني زار الجزائر في أواخر عقد التسعينيات عن طريق الصدفة مقبرة نووية بولاية بجاية من خلال إنبعاث الإشعاعات، حيث كان معظم الإشعاع المنتشر عبارة عن السيزيوم-134 (Cs-134)، والسيزيوم-137 (Cs-137). و تمتلك نظائر السيزيوم عمر نصف طويل (السيزيوم-137 يمتلك عمر نصف يصل إلى 30 سنة).لكن تم ترحيل الفريق العلمي الألماني على جناح السرعة نحو بلاده حتى لا يميط اللثام عن القضية التي بقيت مغلقة و لم يجرؤ أحد على فتحها.

عمّــــار قـــردود

الجزائر1
عاجل