19 سبتمبر، 2019 - 12:49

جميعي يمثل أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد

مثُل صباح اليوم الخميس، النائب بالمجلس الشعبي الوطني، والأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني السابق، محمد جميعي، أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة.

و يُتابع جميعي قضائيًا عن تهم إخفاء ملف إجراءات قضائية والمشاركة في إتلاف مستندات رسمية، إلى جانب التهديد والسب.

-التحرير-

19 سبتمبر، 2019 - 12:33

علي بن فليس يسحب استمارات الترشح

 

سحب صباح اليوم رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس , استمارات الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم  , بعد يوم واحد من  شروع اللجنة الوطنية المستقلة لتنظيم  الانتخابات ,  في توزيع إستمارات جمع التوقيعات للراغبين في الترشح للرئاسيات .

معقافي مروى

19 سبتمبر، 2019 - 12:28

إيداع فضيل بومالة الحبس المؤقت بسجن الحراش

تم صباح اليوم الخميس تقديم الناشط السياسي فضيل بومالة أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء بالجزائر العاصمة، الذي أحال بدوره ملف الموقوف أمام قاضي التحقيق للغرفة الأولى الذي أمر بإيداعه الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية للحراش.

 ووجهت النيابة لبومالة تهمة المساس بالوحدة الوطنية وعرض منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية، و أوقفت مصالح الأمن سهرة أمس الأربعاء، الناشط فضيل بومالة، حسب ما كشف عنه مقربون منه.

عملية التوقيف تمت حسب مصادر متطابقة على الساعة الثامنة والنصف مساء، حيث كان في انتظاره رجال أمن بالزي المدني بالقرب من مقر إقامته بحي الموز في باب الزوار بالعاصمة.

الجزائر1

-التحرير-

19 سبتمبر، 2019 - 12:00

الجزائر و موريتانيا يتدارسان تأمين الحدود البرية بينهما

التقى محمد سالم ولد مرزوك، وزير الداخلية الموريتاني، أمس الأول الثلاثاء، مع السفير الجزائري نور الدين خندودي، حيث تباحثا سُبل فتح الحدود البرية وجعلها أكثر مساهمة في اقتصاد البلدين، مشيرًا إلى “قرب التوقيع على لجنة مشتركة تشرف على العلاقة بين البلدين”؛ فيما اتجه الدبلوماسي الجزائري إلى “تثمين الروابط بين الطرفين، في أفق تعزيزها بشكل أكبر”.

و مضمون الاجتماع المتعلق بتعبيد الطريق البري الرابط بين تندوف وشوم هو مرتبط بمشروع أنجز مع الرئيس الموريتاني السابق ولد عبد العزيز .

-التحرير-

19 سبتمبر، 2019 - 11:57

الخضر يتقدمون في تصنيف الفيفا …

تقدم المنتخب الوطني لكرة القدم بمركزيين في التصنيف الذي أعلن عنه اليوم الاتحاد الدولي لكرة القدم لشهر سبتمبر حيث احتل الخضر المركز 38 على الصعيد العالمي و المركز الرابع على الصعيد القاري بعد كل من السينغال و تونس و نيجيريا .

و حافظ المنتخب البلجيكي على صدارته في تصنيف الفيفا لهذا الشهر فيما استرجع المنتخب الفرنسي المركز الثاني مزحزحا البرازيل للمركز الثالث

تبيقي كوثر

19 سبتمبر، 2019 - 11:45

الناشطون الحقوقيون و الجمعيات الحقوقية تحت مجهر الأمن و القضاء

كشفت مصادر موثوقة لـــ“الجزائر1” أن وزارة العدل و حفظ الأختام و بالتنسيق مع مصالح الأمن قررت وضع عدد من الناشطين الحقوقيين و الجمعيات الحقوقية تحت مجهر الرقابة و ذلك بعد تسجيل تماديها في إختراق القوانين و إكتشاف تلقي حوالي 50 بالمائة من الجمعيات الحقوقية تمويلاً أجنبيًا،

و أن الجهات المانحة للدعم تتوزع بين هيئات ووكالات حكومية تابعة لدول بعينها مثل فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبلجيكا وإيطاليا و تركيا و قطر، أو سفارات معتمدة لهذه الدول في الجزائر، وأن هناك مؤسسات ومنظمات غير حكومية تعمل في مجالات متعددة أبرزها: هيئة السلام الأمريكية، وصندوق حقوق الإنسان العالمي بواشنطن، وجمعية التضامن اللائكي بفرنسا.

وغيرها من الهيئات المتعددة، إذا علمنا كل ذلك أدركنا لا محالة أن الدعم المادي والمعنوي الذي تحظى به هذه الجمعيات من دول براغماتية، الهدف وراءه هو الاختراق الثقافي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي و حتى الديني للمجتمعات المسلمة المحافظة.

و وفقًا لذات المصادر فإن قرار السلطات العليا ليس إنتهاجًا لسياسة منع أنشطة الجمعيات الحقوقية بالبلاد و لكن يهدف إلى أخلقتها و إعادة تنظيمها وفق القوانين و الإجراءات الجاري العمل بها و إستبعدت أي تضييق على حرية نشاطاتها.

في 2012، سنّت الحكومة القانون 06-12، الذي يشترط على جميع الجمعيات، بما فيها تلك التي سبق تسجيلها بنجاح، إعادة التقدم بطلبات التسجيل والحصول على إيصال التسجيل من وزارة الداخلية قبل أن تتمكن من العمل بشكل قانوني، في إجراء مرهق شبيه بتسجيل جديد.

هذا و نشير إلى أن عدد من الجمعيات الحقوقية باتت تُشكل خطرًا على المجتمع الجزائري بموالاتها لجهات أجنبية حاقدة على الجزائر،و هو الخطر الذي يستهدف ثوابت الجزائريين و بالتالي صار من الضروري صده و محاربته،حيث إستغلت الحراك الشعبي لتمرير أجنداتها المشبوهة كالمرافعة لإقرار المساواة في الإرث بين الرجل و المرأة، و تنظيم البغاء وتحليل الزنا واللواط.

و بحسب الأمين العام للمنتدى الجزائري لحقوق الإنسان والبيئة، يوسف أيمن، “توجد 43 مادة في الدستور تتكلم عن الحقوق والحريات، وبالتالي نسعى لتطبيقها والنضال من أجل تحقيقها، لأن الأخطاء والانتهاكات التي تقع في مجال الحريات يتحملها أشخاص وليس نظام، وكلما فتحنا المجال أكثر في مجال الحريات، كانت مواقفنا قوية خاصة على الصعيد الخارجي”.

عمّــــار قـــردود

عاجل