15 نوفمبر، 2020 - 21:11

جيش التحرير الصحراوي يهدد جنود وضبّاط جيش الاحتلال المغربي

أعلنت وزارة الدفاع الصحراوية، مساء أمس، عن حصيلة جديدة لعمليات جيش التحرير الصحراوي ضدّ الجيش المغربي على الأراضي الصحراوية المحتلة.

وقال البيان رقم 3 الذي أصدرته وزارة الدفاع الصحراوية، إن مقاتلي جيش التحرير الصحراوي “واصلوا لليوم الثالث على التوالي هجوماتهم المركّزة على تخندقات جنود الاحتلال المغربيين”.

وأوضح البيان بأن الهجمات جرى تنفيذها ليلة السبت وخلال نهار يوم الأحد، مضيفا بأن جيش الاحتلال المغربي، حاول منع تلك الهجمات عبر شنّ قصف مدفعي وإطلاق غارات جوية، غير أنه فشل في ذلك.

وحسب بيان وزارة الدفاع الصحراوية، فإن قوات الجيش الصحراوي، قصفت أيضا القاعدة 13 في منطقة “اكليب ديرت” من قطاع “حوزة”، والقاعدة 25 من الفيلق 40 بمنطقة “أم لكطة” من قطاع “الفرسية”.

وأضاف نفس المصدر بأن نيرانا كثيفة شوهدت في القاعدة 25 من الفيلق 40 التابع للجيش المغربي، في أعقاب القصف الذي شنّه مقاتلو الجيش الصحراوي، فيما تم قصف القاعدة 20 من فيلق المشاة 68 في قطاع “أوسرد” بمنطقة “أعظيم أجلود”.

وخلص بيان وزارة الدفاع الصحراوية، إلى الإشارة بأن عمليات القصف المركّز، خلّفت قتلى وجرحى وسط جنود جيش العدو المغربي، وهو ما خلّف حالة من الانحطاط المعنوي في صفوف جيش الاحتلال، قبل أن يحذّر البيان ضبّاط وجنود الجيش المغربي بالقول، إن أيّ قوات مغربية تتواجد في الصحراء الغربية، سيكون مصيرها القتل أو الجرح أو الأسر.

15 نوفمبر، 2020 - 20:38

بن فريحة هيام تستقبل وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة

استقبلت وزيرة التكوين، بن فريحة هيام، اليوم الأحد، وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة شيتور شمس الدين.

وتباحث الطرفان، كيفيات ترقية وتطوير التعاون بين القطاعين خاصة في مجال التكوين والتعليم المهنيين في التخصصات المتعلقة بمجالات الطاقات المتجددة.

وأكد الوزيران، على أهمية التنسيق بين القطاعين، و إعداد مخطط عمل لتجسيد الأهداف التالية: الاقتصاد الطاقوي، وتطوير برنامج خاص بالطاقات المتجددة، ووضع حيز التنفيذ نموذج طاقوي جديد.

واتفق الطرفان، على وضع الميكانزيمات الضرورية من أجل انتقال طاقوي فعال، من خلال إعداد و تطوير برامج تكوينية للتخصصات المرتبطة بالطاقات المتجددة، و الانتقال الطاقوي.

15 نوفمبر، 2020 - 19:40

تعليمات صارمة من الرئاسة

 اتخذ السيد عبد العزيز جراد، الوزير الأول، ترتيبات إضافية لتدعيم تدابير الوقاية والحماية، التي اعتمدتها السلطات العمومية في تسيير الأزمة الصحية.

 

تتمثل هذه التدابير تحديدًا فيما يلي:

فيما يخص الحجر الجزئي الـمنزلي:

تطبق تدابير الحجز الجزئي الـمنزلي من الساعة الثامنة مساءً (20h00)  إلى غاية الساعة الخامسة(05h00)  من صباح اليوم الـموالي، على الولايات الإثنين والثلاثين (32) الآتية: أدرار، الأغواط، أم البواقي، باتنة، بجاية، بسكرة، البليدة، البويرة، تبسة، تلمسان، تيارت، تيزي وزو، الجزائر، جيجل، سطيف،  قالـمة، عنابة، قسنطينة، الـمدية، الـمسيلة، ورقلة، وهران، إليزي، برج بوعريريج، بومرداس، تندوف، تيسمسيلت، الوادي، خنشلة، سوق آهراس، تيبازة، وعين تموشنت.

لا يخص إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي الولايات الستة عشر  (16) الآتية: الشلف، بشار، تمنراست، الجلفة، سعيدة، سكيكدة، سيدي بلعباس، مستغانم، معسكر، البيض، الطارف، ميلة، عين الدفلى، النعامة، غرداية، وغليزان.

ويمكن للولاة، بعد موافقة السلطات الـمختصة، اتخاذ كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية بكل ولاية، لاسيما إقرار أو تعديل أو ضبط حجر جزئي أو كلي يستهدف   بلدية، أو مكانًا، أو حي أو أكثر، تشهد بؤرًا للعدوى.

وتجدر الإشارة إلى أن تدابير الحجر هذه ستدخل حيز التطبيق ابتداء من يوم 17 نوفمبر 2020  لـمدة خمسة عشر (15) يومًا.

فيما يخص الأنشطة التجارية:

يُمدّد لـمدة خمسة عشر (15) يومًا،إجراء غلق أسواق بيع الـمركبات الـمستعملة على مستوى كامل التراب الوطني.

 كما تغلق الأنشطة الآتية لـمدة خمسة عشر (15) يومًا:

القاعات متعددة الرياضات والقاعات الرياضية؛
أماكن التسلية والاستجمام وفضاءات الترفيه والشواطئ؛
دور الشباب؛
الـمراكز الثقافية.

 يطبق إجراء الغلق على الولايات الإثنين والثلاثين (32) الـمعنية بالحجر الجزئي الـمنزلي الجزئي وهي: أدرار، الأغواط، أم البواقي، باتنة، بجاية، بسكرة، البليدة، البويرة، تبسة، تلمسان، تيارت، تيزي وزو، الجزائر، جيجل، سطيف،  قالـمة، عنابة، قسنطينة، الـمدية، الـمسيلة، ورقلة، وهران، إليزي، برج بوعريريج، بومرداس، تندوف، تيسمسيلت، الوادي، خنشلة، سوق آهراس، تيبازة، وعين تموشنت.

 تحدد لـمدة خمسة عشر (15) يومًا، أوقات نشاط بعض الـمتاجر التي يجب أن توقف جميع أنشطتها ابتداء من الساعة الثالثة ً  (15h00) زوالا..

يطبق تحديد أوقات الأنشطة على الولايات الإثنين والثلاثين (32) الـمعنية بالحجر الجزئي الـمنزلي. 

 وتتمثل الأنشطة الـمعنية بتحديد أوقات النشاط  فيما يلي:

تجارة الأجهزة الكهرومنزلية؛
تجارة الأدوات الـمنزلية والديكورات؛
تجارة الـمفروشات وأقمشة الـتأثيث؛
تجارة اللوازم الرياضية؛
التجارة في الألعاب واللعب؛
أماكن تمركز الأنشطة التجارية؛
قاعات الحلاقة للرجال والنساء،
وتجارة الـمرطبات والحلويات.

وفيما يخص الـمقاهي والـمطاعم ومحلات الأكل السريع فيتعين أن تقتصر أنشطتها على بيع الـمشروبات والـمأكولات الـمحمولة فقط، وهي أيضا ملزمة بالغلق ابتداء من الساعة  الثالثة ً  (15h00) زوالا..

ومع ذلك، يمكن أن يقوم الولاة بغلقها الفوري في حالة انتهاك الإجراءات الـمتخذة في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا {كوفيد ــ 19}.

أما فيما يتعلق بالأسواق العادية والأسواق الأسبوعية، فسيتم وضع نظام رقابة من قبل الـمصالح الـمختصة لضمان الامتثال لتدابير الوقاية والحماية فضلا عن تطبيق العقوبات الـمنصوص عليها في التنظيم الـمعمول به ضد الـمخالفين،  حيث سيتم الإعلان عن غلقها الفوري، في حالة حدوث خرق للإجراءات الـمتخذة في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا {كوفيد ــ 19}.

من جهة أخرى، تذكر الحكومة بإجراء منع كل تجمعات الأشخاص مهما كان نوعها والإجتماعات العائلية، عبر كامل التراب الوطني، ولاسيما حفلات الزواج والختان وغيرها من المناسبات مثل التجمعات على مستوى الـمقابر، التي تشكل عوامل لانتشار الوباء. كما تحرص على التذكير بضرورة منع انعقاد الاجتماعات والجمعيات العامة التي تنظمها بعض الـمؤسسات.

ولهذا الغرض، يكلف الولاة بالسهر على فرض التقيد بهذا الحظر والعمل على تطبيق العقوبات القانونية ضد الـمخالفين، وكذا ضد مالكي الأماكن التي تستقبل هذه التجمعات.

وأخيرًا، وإذ تذكّر الحكومة بالـمرحلة الـمُقلقة التي تمر بها البلاد من حيث  تطور الوضع الوبائي، فإنها تدعو الـمواطنين إلى اعتماد الـمزيد من التعبئة والانضباط للحدّ من انتشار الوباء، ورفع هذا التحدي الصحي الكبير الذي يواجه الأمة، على غرار جميع دول العالم.

15 نوفمبر، 2020 - 19:34

غلق الـمقاهي والـمطاعم ومحلات الأكل السريع

اتخذ السيد عبد العزيز جراد، الوزير الأول، ترتيبات إضافية لتدعيم تدابير الوقاية والحماية فيما يخص الـمقاهي والـمطاعم ومحلات الأكل السريع ، التي اعتمدتها السلطات العمومية في تسيير الأزمة الصحية.

 

 فيتعين أن تقتصر أنشطتها على بيع الـمشروبات والـمأكولات الـمحمولة فقط، وهي أيضا ملزمة بالغلق ابتداء من الساعة  الثالثة ً  (15h00) زوالا..

ومع ذلك، يمكن أن يقوم الولاة بغلقها الفوري في حالة انتهاك الإجراءات الـمتخذة في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا {كوفيد ــ 19}.

15 نوفمبر، 2020 - 19:21

توسيع الولايات المعنية بالحجر الجزئي المنزلي إلى 32 ولاية

 اتخذ السيد عبد العزيز جراد، الوزير الأول، ترتيبات إضافية فيما يخص الحجر الجزئي الـمنزلي  لتدعيم تدابير الوقاية والحماية، التي اعتمدتها السلطات العمومية في تسيير الأزمة الصحية.

 

تطبق تدابير الحجز الجزئي الـمنزلي من الساعة الثامنة مساءً (20h00)  إلى غاية الساعة الخامسة(05h00)  من صباح اليوم الـموالي، على الولايات الإثنين والثلاثين (32) الآتية: أدرار، الأغواط، أم البواقي، باتنة، بجاية، بسكرة، البليدة، البويرة، تبسة، تلمسان، تيارت، تيزي وزو، الجزائر، جيجل، سطيف،  قالـمة، عنابة، قسنطينة، الـمدية، الـمسيلة، ورقلة، وهران، إليزي، برج بوعريريج، بومرداس، تندوف، تيسمسيلت، الوادي، خنشلة، سوق آهراس، تيبازة، وعين تموشنت.

لا يخص إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي الولايات الستة عشر  (16) الآتية: الشلف، بشار، تمنراست، الجلفة، سعيدة، سكيكدة، سيدي بلعباس، مستغانم، معسكر، البيض، الطارف، ميلة، عين الدفلى، النعامة، غرداية، وغليزان.

ويمكن للولاة، بعد موافقة السلطات الـمختصة، اتخاذ كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية بكل ولاية، لاسيما إقرار أو تعديل أو ضبط حجر جزئي أو كلي يستهدف   بلدية، أو مكانًا، أو حي أو أكثر، تشهد بؤرًا للعدوى.

وتجدر الإشارة إلى أن تدابير الحجر هذه ستدخل حيز التطبيق ابتداء من يوم 17 نوفمبر 2020  لـمدة خمسة عشر (15) يومًا.

15 نوفمبر، 2020 - 18:29

مساعدات جزائرية لفائدة الشعب الصحراوي

أرسلت الجزائر، اليوم الأحد، هبة تضامنية لفائدة الشعب الصحراوي متمثلة في 60 طنا من مختلف المواد الغذائية والمعدات الصيدلانية على متن طائرتين عسكريتين تابعة للقوات الجوية الجزائرية.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الوطني أنه في إطار العمليات التضامنية بين الجزائر والشعب الصحراوي ،تم اليوم الأحد 15 نوفمبر 2020، شحن ستون (60) طنا من مختلف المواد الغذائية والمعدات صيدلانية على متن طائرتين عسكريتين تابعة للقوات الجوية الجزائرية، خصصتها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، لنقل مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الصحراوي، انطلاقا من القاعدة الجوية ببوفاريك بالناحية العسكرية الأولى بإتجاه مطار تيندوف، وهذا يوم الإثنين 16 نوفمبر 2020.
وأوضح البيان أن عملية الشحن تمت بإشراف سعيدة بن حبيلس رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، و بحضور سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر، عبد القادر طالب عمر، وممثل المفوضية السامية للاجئين بالجزائر أوغوستينوا مولاس وصحفيين من مختلف وسائل الإعلام الوطنية.

 

عاجل