7 مارس، 2019 - 13:24

حجز 14 الف قرص مهلوس على متن باخرة “طاسيلي2”

تمكنت فرقة فحص المسافرين التابعة لمفتشية أقسام الجمارك بسكيكدة، نهاية الأسبوع المنصرم، من حجز كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة من نوع Heineken-ECSTASY”.
قدرت بازيد من 14720 قرص مهلوس، اثناء معالجة الرحلة البحرية على متن الباخرة “الطاسيلي 2” القادمة من مدينة مرسيليا الفرنسية .
س.مصطفى

7 مارس، 2019 - 13:13

تنصيب بوتين مديرا للحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة

تم اليوم تنصيب، محمد بوتين، مديرا للحملة الانتخابية، للمترشح الحر، عبد العزيز بوتفليقة، لولاية معسكر.
يأتي هذا في اطار مباشرة التنصيبات الميدانية لمدراء الحملة الانتخابية وفتح المداومات على مستوى الولايات.
س.مصطفى

7 مارس، 2019 - 11:47

هذه هي أسباب تجميد فيلم الأمير عبد القادر

كشف وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، اليوم الخميس، أمام نواب البرلمان، أسباب تجميد فيلم الأمير عبد القادر.
وقال في رده على سؤال شفهي، أن السيناريو كان الإشكال الأول في انجاز فيلم الأمير عبد القادر، حيث تم عرض 10 سيناريوهات.

وأشار أن الاموال الموجهة للمشروع، لا يمكن توجيهها لمشروع اخر.

وأورد ” مشروع فيلم الأمير عبد القادر قائم ولم يتوقف، بل هو مجمد لأن شروط الإنجاز غير متوفرة، والإمكانيات المالية لا تكفي لانجازه، حيث يتطلب ضعف الأموال المرصودة للمشروع”.

6 مارس، 2019 - 18:09

زلزال في بيت غديري

التحق المحامي ، مقران آيت العربي،بزميله الإعلامي حميدة العياشي،حيث أعلن اليوم الأربعاء انسحابه من إدارة الحملة الانتخابية للمترشح لرئاسيات المقبلة، الجنرال المتقاعد علي غديري، والوقوف في صفّ الشعب الجزائري الذي يُطالب الرئيس بوتفليقة بالعدول عن ترشحه للاستحقاق الرئاسي القادم.

وقال آيت العربي ، في بيان –بحوزة “الجزائر1″-نسخة منه-: منذ شهر فيفري خرج الشعب الجزائري للشارع بقوة للتعبير عن رفضه لعهدة خامسة والنظام السياسي عمومًا.
طيلة هاته المظاهرات التاريخية كنا في استماع لغضب الشعب وطلباته بينما الرئيس بوتفليقة في حالة لا تسمح له بأداء مهامه على رأس الدولة.مجموعات مصالح خاصة فرضت ترشحه بالتواطؤ مع المجلس الدستوري ورئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات”.

وأضاف آيت العربي” منذ بضعة أيام يبدو واضحًا أن البلاد تعيش وضعية ثورة سلمية لم يسبق لها مثيل طيلة مسارها التاريخي الطويل يقودها الشعب وحده. إن هذه المرحلة التاريخية، لا يمكن أن تصنع القطيعة عن طريق الانتخابات التي بدأ فيها التزوير من الآن، داخل المجلس الدستوري، وأمام الرأي العام الوطني والدولي.
وأمام هاته الوضعية تناقشت مع علي غديري، واتفقنا على أن يتخذ كل واحد منا موقفه وفقًا لقناعاته مهما يكن قرار علي غديري سأحترمه، أما فيما يخصني قررت أن أكون متناغما مع المطالب الشعبية التي ترفض العهدة الخامسة والنظام”.

و يُعتبر انسحاب المحامي مقران آيت العربي في هذا الوقت بالذات،ضربة قاصمة لظهر الجنرال غديري الذي يريد بلوغ كرسي رئاسة الجزائر و لو على حساب الجزائريين الرافضين للنظام القائم بأسره.

عمّــــار قـــردود

6 مارس، 2019 - 18:05

الجزائريون يردون على ترامب

دعت الولايات المتحدة لأمريكية، أمس الثلاثاء، الجزائر إلى احترام حق التظاهر و ذلك في أول رد فعلها لها على “الحراك الشعبي” الجاري في البلاد منذ أسابيع.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، روبرت بالادينو للصحفيين “اننا نراقب هذه الاحتجاجات في الجزائر وسنواصل القيام بذلك”، مشددًا على “أن الولايات المتحدة تدعم الشعب الجزائري وحقه في التظاهر السلمي”.

و يأتي الموقف الرسمي الأمريكي،بالتزامن مع تطرق وسائل الإعلام الأمريكية في الآونة الأخيرة للحديث عن الوضع في الجزائر،مع العلم أنه قلما تتحدث صحافة بلاد “العم سام” عن الجزائر إلا للضرورة القصوى،حيث جاء في مقال افتتاحي لصحيفة “نيويورك تايمز” الشهيرة، الاثنين الماضي، إنه “يمكننا على الأقل أن نقول أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عندما يأتي لعهدة خامسة الشهر المقبل: إنه حي، وهذا على الأقل ما شعر به سفيره في فرنسا الاثنين، بينما يتواجد السيد بوتفليقة البالغ من العمر 82 عاماً والذي كان بعيداً عن الأنظار بعد إصابته بجلطة دماغية في عام 2013 ، في مستشفى جنيف”.
وأضافت أن إعلان الرئيس عن قراره الترشح في الانتخابات المقررة في 18 أفريل المقبل أشعل تظاهرات مستمرة منذ أسابيع وعمت كل الجزائر، وهي ظاهرة نادرة في بلد تجنب موجات الربيع العربي عام 2011. ويقول الكثيرون إن التظاهرات المضادة للحكومة هي الأضخم والأوسع التي تشهدها البلاد منذ الثمانينات من القرن الماضي ويكبر حجمها في كل يوم.

أما صحيفة “واشنطن بوست”، فكتبت الاثنين: “قد يرغب حلفاء بوتفليقة في ربح الوقت قبل مغادرته”. لكن شرعيتهم موضع شك من قبل جيل غاضب من الشباب.”

و يبدو أن الأحداث المتسارعة في الجزائر و التي لها علاقة بالاستحقاق الرئاسي المقبل،بدأت تتجه نحو التدويل “شيئًا فشيئًا” بسبب المسيرات الشعبية الكبيرة التي باتت شوارع الجزائر مسرحًا لها خاصة في الآونة الأخيرة،و هو الأمر الذي يرفضه الجزائريون حكومة و شعبًا،حيث يتوجسون من التدخلات الأجنبية في شؤونهم الداخلية.

و في هذا السياق استنكر النائب البرلماني عن حزب العمال،يوسف تعزيبت تصريحات إدارة رونالد ترامب بشأن المظاهرات في الجزائر المطالبة الرئيس بوتفليقة بعدوله عن الترشح للرئاسيات القادمة، حيث قالت إنها تتابع المظاهرات.

وقال النائب تعزيبت “القوى العظمى تحاول التوغل في شؤون بلادنا. فعلوها الشباب انقدرولها. لا نريد مساعدتكم أيها القوى الإمبريالية”، وأضاف “مشكلتنا مع النظام سنجد حلا وطنيا جزائريا”، وتابع”حلولكم نعرفها الكوارث في العراق و في سوريا و في ليبيا..”.

عمّــــار قـــردود

6 مارس، 2019 - 15:54

أعضاء جدد بالهيئة المسيرة للأفلان

نصب، اليوم الأربعاء، منسق هيئة التسيير، لحزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، أعضاء جدد بالهيئة المسيرة للأفلان.

ومن ضمن الأعضاء الجدد،

وزير العدل، الطيب لوح،

زير العلاقات مع البرلمان، بدة محجوب،

وزير الخارجية، عبد القادر مساهل.

وزير الشباب والرياضة الأسبق، الهاشمي جيار،

عضو مجلس الأمة من الثلث الرئاسي، صالح قوجيل.

بالإضافة للقيادي الأسبق بالأفلان، عبد الكريم عبادة، وعبد الرحمان بلعياط، وعضو المكتب السياسي المستقيل، حسين خلدون.