الجزائر 1 | حجز 19 قنطار و 50 كلغ من المخدرات خلال أسبوع الجزائر 1 الجزائر 1 | حجز 19 قنطار و 50 كلغ من المخدرات خلال أسبوع

10 فبراير، 2021 - 12:03

حجز 19 قنطار و 50 كلغ من المخدرات خلال أسبوع

نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي, خلال الفترة الممتدة من 03 إلى 09 فيفري, عديد العمليات في سياق الجهود الهادفة إلى تعزيز الأمن والسكينة في مختلف أنحاء الوطن, حيث تمكنت من توقيف 16 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطار و50 كلغ من المخدرات حاولت المجموعات الإجرامية إدخالها عبر الحدود مع المغرب.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني, فقد أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي ومصالح الدرك الوطني وحراس الحدود بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة (11) تاجر مخدرات وضبطت (17) قنطار و(11) كيلوغرام من الكيف المعالج و(5124) قرص مهلوس و(50,5) غرام من الكوكايين.

و تم توقيف (05) تجار مخدرات وحجز (239) كيلوغرام من الكيف المعالج و(73653) قرص مهلوس في عمليات مختلفة عبر نواحي عسكرية أخرى.

قدوش مهدي.

 

10 فبراير، 2021 - 11:58

كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين بتبسة و سكيكدة و تبسة.

تمكنت وحدات الجيش الوطني الشعبي بعد إجراء عدت عمليات , من الكشف عن مخبأ للإرهابيين وقنبلة  تقليدية الصنع وتدميرها .

في حين يضيف بيان وزارة الدفاع الوطني أنه تم ضبط بندقية تكرارية بالمدية -. كل هذا تم في كل من ولاية سكيكدة وتبسة , خلال الفترة الممتدة من 03الى 09 فيفري 2021.

سفيان سني.

 

10 فبراير، 2021 - 11:49

فنانة كويتية تدافع عن التطبيع وتعتنق اليهودية

أعلنت المطربة بسمة الكويتية عن ارتدادها عن الدين الإسلامي و اعتناقها الديانة اليهودية ، ما أثار غضب الكويتيين علي السوشيال ميديا، بحيث وصفت الإسلام بدين النفاق و الإرهاب الذي يستحقر المرأة يضطهدها و يعنفها و لايعطيها حقوقها بالكامل ،كما و أعلنت عن معارضتها لنظام آل الصباح منددتا أنه نضام قمعي فاسد الذي يرفض التطبيع ،حرية الدين و حرية الرأي.

سيلية .بوعزيز

 

10 فبراير، 2021 - 11:26

فتح الأرضية الرقمية للإطلاع على النتائج النهائية لمسابقة الدكتوراه

أعلنت وزارة التعليم العالي, اليوم, عن فتح الأرضية الرقمية للإطلاع على النتائج النهائية لدراسة ملفات الترشح لمسابقة الإلتحاق بالدكتوراه.

ونشرت الوزارة على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك رابط الأرضية حتى يتمكن الطلبة المعنيون من الإطلاع على نتائج المسابقة.

وهذا هو رابط الأرضية الرقمية لمن يهمه الأمر…… رابط الأرضية

قدوش مهدي.  

10 فبراير، 2021 - 11:25

هذا ما قاله كمال بوزيد حول سيرورة عملية التلقيح ضد كورونا

اسبوع بعد الشروع في عملية التلقيح ضد كوفيد 19،  هناك نوع من الغموض الذي يحوم حول هذه العملية .

عملية التلقيح انطلقت في 30 جانفي، لكن لا يزال الغموض يسودها، و المواطنون ينتظرون المعلومات الكافية لإرشادهم، رغم هذا  أخصائيون في الصحة يستنكرون النقص في التسيير و في تقديم المعلومات.

الإستراتيجية المقدمة أو المتبعة من طرف وزير الصحة تعطي الأولوية بالتلقيح للطاقم الطبي و ذوي الأمراض المزمنة.

أسبوع قد مضى على بداية عملية التلقيح، لكن لم يظهر أي تفسير أو شرح للطريقة الوجوب اتباعها للتسجيل، أو عن السبيل لأخذ موعد لتلقي اللقاح. بالإضافة إلى طريقة الوصول إلى المنصة الرقمية التي أعلن عنها وزير الصحة، أين تتم عملية التسجيل؟ و كيف يتم التسجيل لأخذ موعد؟ أسئلة يقوم العديد من المواطنين الجزائريين بطرحها و التي تشغل تفكيرهم.

الجزائر قلدت النموذج الفرنسي لإستراتجية التلقيح لكن ثبت انه الخيار الأسوء خاصة للمنصة الرقمية .

و السؤال الذي طرحه البروفيسور كمال بوزيد لمركز بيير و ماري كوري أنه “كيف تتوقع ان يستخدم المواطن البسيط ذو المتسوى التعليمي المحدودا هذه المنصة  الرقمية على هاتفه الخلوي ؟

كما أشار البروفيسور كمال بوزيد، حسب ما كتبته جريدة الوطن الفرنسية” أن مركز بيير و ماري كوري يعمل فيه 1500 عامل، و الذي تلقى 25 جرعة و حسب ما صرحوا به أن الأولوية ستكون للطاقم الطبي، و أعتقد أنه لا ينبغي أن يقتصر ذلك على الأساتذة و رؤساء الخدمات فقط.”

كما أضاف “أن هذه الكمية لا تكفي لتغطية عدد كبير من الأشخاص، و هذا يمس خاصة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة الذين تم دعوتهم للتسجيل لتلقي اللقاح، ريثما يتم استلام كميات جديدة، و هذا الوضع يولد نوع من القلق”. كما يقول أيضا “بدلا من جعلهم ينتظرون كان من الضروري وضع اللقاح في الصيدليات بما انه مجاني” و لهذا البروفيسور بن بوزيد، يتأسف لأن الجزائر قد أضاعت الوقت في تخزين كميات كافية من اللقاح، بينما فقدت الفرص عندما فعلت الدول المجاورة ذلك في الوقت المناسب.

و في نفس السياق، يتحدث البروفيسور جمال الدين نيبوش رئيس قسم أمراض القلب “أن الخلل لا يكمن في عدم الوصول إلى طريقة التسجيل في المنصة الرقمية ،لكن يتأسف هو أيضا  لعدم توفر الكمية الكافية من جرعات اللقاح”.

كما قال أن “هذه المنصة ليست في متناول الجميع، و في رأيي يجب أن نعود إلى الأساليب القديمة، على سبيل المثال عملية التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية  أو غيرها من الأمراض، للتأكيد أن الجزائر لديها الخبرة الكافية فيما يخص هذا الأمر”، و أضاف” أنه يجب فتح مراكز للتلقيح و هذا بالتنسيق مع الخدمات البلدية لتكون أقرب للمواطن”.

كما أضاف أنه لإدارة العملية بطريقة أفضل “يجب أن يكون التعاون بين البلديات مع مركز صحي محلي”.

و أشار أيضا أنه ” عندما يتعلق الأمر بمراكز الإقتراع  للتحضير للإنتخابات، المواطن يكون على إطلاع كلي بها، و لهذا يجب عمل نفس الشيء لدعوة المواطنين ذوي الأولوية للتسجيل. و على هذا و بمجرد أن تدخل هذه الحملة مرحلتها الحقيقية ، يمكننا أن نتخيل تلقيح الجميع “.

و في الأخير أكد أن الهدف من التلقيح هو الحد من انتشار فيروس كورونا و الأخطار الناجمة عنه، و كذا تجنب نقل الأشخاص المعرضين للخطر إلى العناية المركزة.

لامية زيلال

10 فبراير، 2021 - 11:21

توقيف تحفظي لمسؤولين بمؤسسة للأمراض العقلية

 على إثر حادثة وفاة مريضين كانا يخضعان للعلاج بالمؤسسة المتخصصة في الامراض العقلية بولايةسيدي بلعباس ,تم توقيف تحفظي لثلاثة مسؤولين بالمؤسسة المتخصصة في الأمراض العقلية  .

وحسب ما أفادت به مديرية الصحة , فقد تقرر التوقيف بشكل تحفظي كل من المدير المناوب والمراقبين الطبيين المناوبين.

وتمت عملية التوقيف بمؤسسة الامراض العقلية إثر وفاة مساء أول أمس الاثنين مريضين في العقد الثاني من العمر أحدهما إنتحر.

وحسب مديرية الصحة، فإن أحد المريضين المتوفيين كان يعاني من اضطرابات عقلية وتعرض لحالة من الهيجان.

واستدعى نقل المريض إلى غرفة العزل حيث توفي، في حين لقي المريض الثاني حتفه بعد أن انتحر شنقا داخل غرفته.

وأضاف المصدر، أنه على إثر هذه الحادثة، فتحت المصالح المعنية تحقيقا في القضية لمعرفة ظروف وحيثيات وفاة المريضين.

س.سني

عاجل