7 فبراير، 2019 - 18:12

حدة حزام تطرد صحفيو “الفجر” و تهرب

تأكد ما سبق و أن حذرنا منه عبر “الجزائر1” منذ أشهر من خلال سلسلة من المقالات كشفت الكثير من الحقائق حول الأوضاع المزرية بجريدة “الفجر” و هاهي تصل الأمور إلى حد الغلق الكلي لمقر الجريدة بالكادنة و تعليق صدور الجريدة منذ 31 جانفي الماضي دون سابق إنذار بحسب بيان صادر عن عمال و صحفيو جريدة “الفجر” و الذين أرسلوا البيان المذكور إلى جميع وسائل الإعلام الوطنية،لكن معظمها رفضت نشر البيان من أجل عيون لالة حدة…!!!.

و جاء في البيان”نحن عمال وصحفيو يومية الفجر نطالب بالتدخل العاجل من السلطات المعنية لاسترجاع حقوقنا وتسوية وضعيتنا المهنية، حيث فوجئنا بقرار تعليق صدور الجريدة يوم 31 جانفي دون سابق انذار، بعد أن طلبت منا مديرة النشر السيدة حدة حزام التوقف عن العمل ، ووعدتنا بتسديد مستحقاتنا المالية العالقة، إلا أنها بعد ذلك تهربت من مقابلتنا، وغلقت أبواب الجريدة في وجه الصحفيين والعمال ورفضت استقبالهم منذ ذلك اليوم.

لقد حرمنا من تقاضي مستحقاتنا المالية منذ نهاية 2017، ورغم ذلك التزمنا بواجباتنا المهنية على أساس التزام ادارة الصحيفة بتسوية الوضع في أقرب الآجال، غير اننا وبعد 18 شهرا من الانتظار والمعاناة فوجئنا بغلق الجريدة في وجه العمال والصحفيين دون سابق انذار أو اشعار كتابي وبتاريخ الـ 5 فيفري 2019 توجهنا الى مقر الجريدة على أساس تلقي الأجور والاتفاق حول قرار واضح نلتزم به بطلب من مديرة الجريدة ، لكننا وجدنا المقر مغلقا بالسلاسل وقضينا قرابة اليوم الكامل ننتظر توضيحا من المعنيين دون جدوى.

وعليه نناشد القاضي الأول للبلاد فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ووزير الإتصال السيد جمال كعوان التدخل العاجل من أجل انصافنا واستعادة حقوقنا المهضومة”.

و نشير فقط إلى أن “الجزائر1” كان أول من أماط اللثام عمّا يحدث بجريدة “الفجر” بالإستناد إلى حقائق كشفها له صحفيون كانوا يعملون بالجريدة،و يحدث هذا في ظل تهرب مديرة “الفجر” حدة حزام التي تركت العمال يعانون و راحت تلبي دعوة للعشاء وجهها لها الزميل عدلان ملاح بمناسبة خروجه من السجن بإحدى المطاعم بسطاولي،كما أنها تدعم المرشح للرئاسيات المقبلة اللواء علي غديري لعلى و عسى…..!!!.

عمّــــــــار قـــــــردود

7 فبراير، 2019 - 13:48

الجيش يوقف 19 منقبا عن الذهب

أفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني،اليوم الخميس ،أن مفرزة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني،تمكنت أمس الأربعاء  من تفكيك شبكة للاتجار بالمخدرات مكونة من (06) تجار مخدرات وحجزت (22.851) كيلوغرام من الكيف المعالج ومركبة سياحية. 

من جهة أخرى، ضبط حرس الحدود بتلمسان، (125) كيلوغرام من الكيف المعالج، فيما أوقف عناصر الدرك الوطني بسوق أهراس، (03) أشخاص بحوزتهم (1232) قرص مهلوس.

وعلى صعيد آخر، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، إثر عمليات متفرقة بكل من جانت وبرج باجي مختار، (19) منقبا عن الذهب وضبطت (43) مولدا كهربائيا و(20) مطرقة ضغط و(10) آلات لتكسير الحجارة، بالإضافة إلى (05) أكياس من خليط خام الذهب والحجارة وأغراض أخرى، في حين أوقف عناصر الدرك الوطني أربعة (04) منظمي رحلات هجرة غير شرعية وحجزوا قاربا (01) تقليدي الصنع.

7 فبراير، 2019 - 13:45

الجيش يغرس 7500 شجيرة بتيارت

شارك أمس الأربعاء، الجيش الوطني الشعبي في غرس “7500” شجيرة على مستوى سد بخدة، ببلدية مشرع الصفا، بولاية تيارت.

وجاءت هذه الحملة من قبل الجيش بالتنسيق مع محافظة الغابات و المنظمة الوطنية لحماية البيئة والتبادل السياحي.

و كذا أفراد الأمن الوطني، الحماية المدنية بالإضافة إلى أفراد المجتمع المدني .

7 فبراير، 2019 - 13:37

المنتخب الوطني يتراجع في ترتيب الفيفا

 تراجع المنتخب الجزائري لكرة القدم بمركزين  ليحتل المرتبة 69 في الترتيب العالمي لشهر جانفي 2019، الذي نشره الاتحاد  الدولي لكرة القدم “الفيفا”، اليوم الخميس على موقعه الرسمي . وكان “الخضر” قد أنهوا سنة 2018 في المركز 67.

ف.سمير

7 فبراير، 2019 - 13:33

الدرك يحجز كيلو غرام من الكوكايين

تمكنت مصالح الدرك الوطني وبالتنسيق مع الجمارك ولاية بومرداس،من العثور على “الكوكايين” داخل حاوية تبريد بالميناء الجاف ببلدية خميس الخشنة.
وقائع القضية تعود لتاريخ 3 فيفري، أين قامت مصالح الجمارك ببومرداس بتفحص إحدى الحاويات عن طريق السكانير، اين تم اكتشاف كمية من الكوكايين قدرت ب 1 كلغ كانت محكمة بشريط اسود

وأظهرت التحقيقات التي باشرها الدرك الوطني تحت ادارة وكيل الجمهورية لمحكمة خميس الخشنة ، أنّ الحاوية كانت على متن الباخرة VIGA ZURIT القادمة من اسبانيا نحو ميناء العاصمة

خ.امال

7 فبراير، 2019 - 12:32

مجلس الأمة يشارك في مؤتمر لرؤساء البرلمانات بجنيف

تشارك السيدة فوزية بن باديس، عضو مجلس الأمّة، في اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات، والمنظم من طرف الاتحاد البرلماني الدولي يومي 08 و 09 فيفري 2019، بجنيف (سويسرا) .

سيناقش أعضاء اللجنة موضوع رئيسي حول : “مـدى تقدم برامج المؤتمرات الدولية السابقة لرؤساء البرلمانات”، من خلال التعرض لأربعة جوانب :
التعاون فيما بين البرلمانات،
البرلمانات، الديمقراطية ودولة القانون،
البرلمانات وبرنامج التنمية المستدامة في آفاق 2030.
البعد البرلماني في عمل منظمة الأمم المتحدة.

للعلم يحوز البرلمان الجزائري على عضوية اللجنة التحضيرية للمؤتمر الخامس لرؤساء البرلمانات المزمع عقده العام 2020، منذ الجمعية 139 للإتحاد البرلماني الدولي المنعقدة بجنيف في أكتوبر الماضي ويتولى السيد عبد القادر بن صالح، رئيس مجلس الأمّة عضوية اللجنة.