23 أغسطس، 2019 - 21:48

حريق مهول في غابة دنيا بارك بالعاصمة

إندلع مساء اليوم الجمعة حريق مهول بغابة دنيا بارك في العاصمة .هذا وقد تدخلت مصالح الحماية المدنية من أجل إخماد الحريق.

ف.سمير

23 أغسطس، 2019 - 21:43

أهالي ضحايا مجزرة “سولكينغ” يطلبون من الوزير الأول اقالة وزيرة الثقافة..!

طالب أهالي ضحايا مجزرة “سولكينغ” التي وقعت مساء أمس الخميس من رئيس الدولة المؤقت،عبد القادر بن صالح أو من وزيره الأول ،نور الدين بدوي،بالإقالة الفورية لوزيرة الثقافة مريم مرداسي بسبب التقصير الذي حدث في عملية تنظيم الحفل الغنائي.

و كان جديرًا بأهالي ضحايا مجزرة “سولكينغ” أن يُسارعون إلى دفن أبناءهم الأبناء الذين راحوا ضحايا لتربيتهم الخاطئة لهم أولاً و قبل كل شيء،لأنهم لو أحسنوا تربيتهم و إهتموا بالتنشئة الصحيحة و السلوك القويم لفلذات أكبادهم لما حدث لهم ما حدث مع أخذ في عين الإعتبار أن الموت قضاء و قدر.

فهل يعقل أن تجد أطفال قُصر يُسارعون للوقوف في طوابير طويلة من أجل إقتطاع تذاكر حضور حفل غنائي للمغني “سولكينغ” الذي ربما ما يؤديه من أغاني لا يتلائم مع أعمار هؤلاء القُصر و ربما لا يفهمون حتى ما يقوله بلغته الفرنسية الركيكة؟ و هل من المعقول أن تجد هؤلاء الأطفال القُصر يحضرون حفل بهذا الحجم و في وجود هذا الحشد الجماهيري الكبير و في الليل خفية عن عائلاتهم و أهاليهم؟ أو أن يتركهم أهاليهم يذهبون إلى مثل هكذا حفلات غير محترمة،يكثر فيها الإختلاط و الفسق و العُرى و الإباحية و جميع الموبقات المعروفة و غير المعروفة؟.

الأكيد أنه على أهالي ضحايا مجزرة “سولكينغ” أن يلتزموا بالصمت و أن يخجلوا من تربيتهم الخاطئة لأبناءهم التي أنتهت على الكيفية التي حدثت مساء أمس و كان حريًا بهم الحزن و التألم و التضرع لله بأن يرحم أبناءهم و يغفر لهم سوء خاتمتهم بدلاً من تحميلهم مسؤولية مقتل أبناءهم لجهات و أطراف أخرى كوزيرة الثقافة التي هي الأخرى تتحمل بعضًا من المسؤولية فيما حدث.

عمّـــار قـــردود

23 أغسطس، 2019 - 21:09

و إذا سُئلت “صوفيا” ذات الــ12 عامًا بأي ذنب قُتلت..؟

هناك تعنيم إعلامي مريب و مثير حول الحصيلة النهائية و الصحيحة لضحايا مجزرة “سولكينغ” مساء أمس الخميس،و لكن الأخطر ما في ذلك هو التعتيم الذي طال حتى الأعمار الحقيقة للضحايا،حيث أن معظم وسائل الإعلام أفادت بأن أعمارهم تتراوح ما بين 20 و 25 سنة،لكن الحقيقة غير ذلك تمامًا،فهناك أطفال قصّر من ضمن الضحايا كالطفلة “صوفيا آغا” البالغة من العمر 12 سنة فقط -الصورة-و “أميري ياسر”- 13 سنة-، و شاب آخر لم يتعرف عليه بعد- 16 سنة-.

فلصالح من يتم إنتهاج هذا التعتيم الإعلامي الغريب؟ فالكارثة حلت و إنتهى الأمر و يستوجب على المتورطين في أي تقصير في مجزرة “سولكينغ” أن ينالوا عقابهم الذي يستحقونه و على المسؤولين المعنيين بذلك الإعتراف بالمسؤولية و عدم التهرب و الإستقالة الفورية،لأن أرواح الناس خاصة الأبرياء ليست بالأمر الهين،كما على أولياء أمر الضحايا و الجرحى و خاصة القُصر منهم إعادة التفكير مليًا في طريقة تربية أبناءهم و عدم ترك الحبل على الغارب لهم.

عمّـــار قـــردود

23 أغسطس، 2019 - 20:35

حبس المرشح الرئاسي و صاحب قناة “نسمة” التونسية نبيل القروي

كشفت وسائل إعلام محلية في تونس إن قاضياً قرر، اليوم الجمعة، سجن نبيل القروي، صاحب قناة “نسمة” التلفزيونية المعروفة بانتقادها للحكومة، وأحد أبرز المرشحين بانتخابات الرئاسة التي ستجرى الشهر المقبل، بتهمة غسل الأموال والتهرب الضريبي.

وقال تلفزيون نسمة إنه تم القبض على القروي عندما كان في طريقه للعودة إلى العاصمة تونس.

-التحرير-

23 أغسطس، 2019 - 18:53

الحكومة تعزي عائلات ضحايا حفل “سولكينغ”

قدم الوزير الأول، نور الدين بدوي، باسم الحكومة، تعازيه، لعائلات الضحايا الذين سقطوا في حفل مغني الراب المغترب بفرنسا “سولكينغ” مساء أمس الخميس بملعب 20 أوت بالجزائر العاصمة.

وجاء في بيان الوزارة الأولى، اليوم الجمعة، “إثر الحادث الأليم الذي أدى إلى وفاة 05 مواطنين شباب خلال إحياء حفل بملعب 20 أوت 1955، يتقدم الوزير الأول، باسمه الخاص و باسم الحكومة، بالتعازي الخالصة إلى عائلات الضحايا، راجيا من الله عز و جل أن يلهمهم الصبر و السلوان”.

وأضاف البيان، أنه تم فتح تحقيق في هذا الشأن بغية تحديد أسباب وملابسات الحادث الأليم واتخاذ الاجراءات اللازمة.

-التحرير-

23 أغسطس، 2019 - 18:47

بن صالح يُعزّي عائلات ضحايا حفل “سولكينغ”

قدّم اليوم الجمعة رئس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح تعازيه لعائلات الضحايا إثر حادثة التدافع في حفل “سولكينغ” التي وقعت مساء أمس الخميس و أسفرت عن وفاة 5 أشخاص و حوالي 71 جريحًا.

-التحرير-

عاجل