6 سبتمبر، 2019 - 22:28

ادارة مركب سيدار بالحجار توقف عمل الفرن العالي رقم2

قررت ادارة مركب سيدار بالحجار بتوقيف عمل الفرن العالي رقم 2 بسبب تذبذب التموين بالمادة الاولية من منجمي الونزة وبوخضرة في تبسة.
وأوضح الرئيس المدير العام بالنيابة لطفي مانع، أن توقيف الفرن العالي رقم 2 بدأ يوم 2 سبتمبر الجاري.

س.مصطفى

6 سبتمبر، 2019 - 19:19

الارصاد تحدر من تساقط أمطار رعدية على 11 ولاية

حذرت مصالح الارصاد الجوية اليوم الجمعة من استمرار تساقط أمطار رعدية متوقعة الى غاية منتصف ليلة اليوم.
الولايات المعنية
ورڨلة، الاغواط، اليزي، خنشلة، باتنة، بسكرة، المسيلة، تيارت، بشار، أدرار، وتندوف.

س.مصطفى

6 سبتمبر، 2019 - 15:47

السجن لـ “ابن سيناتور” بسبب؟؟

حسب مصادر متطابقة أوقفت مصالح الأمن الوطني شخصين متلبسين ببيع الأقراص المهلوسة ببلدية عاصمة الولاية ميلة، منهم ابن سيناتور حالي بمجلس الأمة.
وضبط بحوزة الشخصين على 54 قرصا من نوع ” البريقبالين” وقد تم التحقيق معهما واحالتهما على وكيل الجمهورية لدى محكمة ميلة.

ف.سمير

6 سبتمبر، 2019 - 15:36

حقيبة الظهر الثقيلة “تفتك” بالأطفال..

مع حلول الموسم الدراسي، تثير حقائب الظهر التي يحملها التلاميذ الصغار، مخاوف صحية كبيرة، وسط جدل طبي بشأن ما إذا كانت سببا من أسباب الإصابة بأمراض الظهر.

وبحسب ما نقلت صحيفة “لوبوان” الفرنسية، فإن بعض الخبراء ينصحون بألا يتجاوز وزن حقيبة الظهر، ما يقارب 10 بالمئة من وزن الطفل.

وتبعا، لذلك فإن الطفل الذي يزن 25 كيلوغراما، على سبيل المثال، يجب عليه ألا يحمل حقيبة تتجاوز كيلوغرامين ونصف، وهذا الأمر لا تجري مراعاته دائما، وفق المصدر.

وكشفت دراسة أجراها باحثان من جامعة غرناطة في إسبانيا وأكاديمي من جامعة جون موريس في ليفربول البريطانية، مواصفات الحقيبة التي تليق بالتلميذ.

وشملت الدراسة عشرات الأطفال، وقاست مؤشرات صحية لديهم، ثم نصحت بألا يتجاوز وزن المحفظة 10 بالمئة من وزن الطفل.

أما الطفل الذي يجر حقيبة ذات عجلات صوب المدرسة، فبوسعه أن يسحب وزنا يقارب 20 بالمئة من وزن الجسم.

وينصح الخبراء بالحقائب التي يمكن جرها، لأن هذا الحل البديل يخفف من العبء الذي يتحمله التلاميذ الصغار.

وقال الباحث أورانتيس غونزاليس، وهو أحد المشاركين في الدراسة، إن حمل هذه الحقائب الثقيلة يؤدي إلى إصابة الطفل بآلام في منطقة الظهر والكتفين والعنق، إضافة إلى الشعور بالتعب.

6 سبتمبر، 2019 - 15:04

استقرار أسعار النفط

استقرت أسعار النفط، الجمعة، مع اتجاه الخامين القياسيين برنت وغرب تكساس لتحقيق مكاسب أسبوعية في ظل تراجع كبير لمخزونات النفط الأميركية، بينما انحسرت التوترات التجارية بعد اتفاق واشنطن وبكين على إجراء محادثات رفيعة المستوى الشهر القادم.

وبحلول الساعة 0339 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام القياس العالمي برنت 6 سنتات إلى 61.01 دولار للبرميل، بينما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 5 سنتات إلى 56.35 دولار للبرميل.

وأمضى خام برنت وخام غرب تكساس جلسة التداول الآسيوية في تسجيل تحرك طفيف إما صعودا أو هبوطا، ويتجه برنت صوب تحقيق رابع مكسب أسبوعي، بينما يتجه الخام الأميركي للارتفاع للأسبوع الثاني.

واتفقت بكين وواشنطن، الخميس، على إجراء محادثات رفيعة المستوى في أوائل أكتوبر في واشنطن، ما رحب به المستثمرون الذين يأملون في انتهاء الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم والتي أدت إلى زيادات متبادلة للرسوم الجمركية، مما أضر بالنمو الاقتصادي.

خ.امال

عاجل