7 مايو، 2019 - 00:27

حميد ملزي..من إقامة الدولة إلى سجن الحراش

مدير إقامة الدولة السابق حميد ملزي وصندوق أسرارها خرج من مقر الدرك الوطني بباب جديد هو و أولاده الثلاثة و سيقدم لمحكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة بعد لحظات و سيودع الحبس بالحراش مباشرة بعد إنتهاء التحقيق.

-التحرير-

6 مايو، 2019 - 23:59

انهاء مهام ناصر بوتفليقة من منصب الأمين العام لوزارة التكوين المهني

تم رسميًا انهاء مهام شقيق الرئيس السابق ناصر بوتفليقة من منصب الأمين العام لوزارة التكوين المهني، و استخلافه بالمفتش العام السابق بوروبة.

-التحرير-

6 مايو، 2019 - 23:45

“كابيلا” يرفع دعوى قضائية ضد رئيس تحرير “الجزائر1”

رفع رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية عين مليلة إسماعيل أونيسي المدعو “كابيلا” دعوى قضائية ضد رئيس تحرير موقع “الجزائر1” الصحفي عمّـــار قــردود و ذلك على خلفية مقال تم نشره في شهر أفريل المنصرم .

و حطّم “كابيلا” عين مليلة الرقم القياسي في عدد المتابعات القضائية ضد الصحفي عمّـــار قـــردود و التي بلغت العشرات و ذلك منذ سنة 2002 ،أي مباشرة بعد تعرض المسكن العائلي لمير عين مليلة للحرق الكلي من طرف المواطنين الغاضبين.

و لا يُحظى “كابيلا” بأية شعبية أو قبول لدى مواطني عين مليلة الناقمين عليه و الذين يرغبون بشدة في تنحيه في أقرب فرصة من على رأس بلديتهم التي تعاني الويلات في عهد هذا المسؤول الفاشل.

هذا و قد أبدى عدد معتبر من مواطنو مدينة عين مليلة الشرفاء تضامنهم الكامل مع الصحفي -الذي هو إبن المدينة-و تعهدوا بالحضور بكثافة يوم المحاكمة للوقوف إلى جانبه ضد “كابيلا”.

-التحرير-

6 مايو، 2019 - 23:32

فوج البصائر للكشافة يوزع الإفطار على عابري السبيل بعين مليلة

انطلق أفراد فوج البصائر للكشافة الجزائرية الإسلامية في أولى النشاطات المبرمجة في شهر رمضانوهو توزيع الإفطار على الصائمين من عابري السبيل في النقطة المركزية بالمدخل الشمالي لمدينة عين مليلة والمؤدي الى مدينة قسنطينة.

وتم توزيع 60 علبة مكونة من تمر ولبن و جبن وعصير والخبز “الكسرة” بالإضافة للزلابية والماء .

عمّــــار قـــردود

6 مايو، 2019 - 23:19

وفاة شخصين في حادث مرور بباتنة

تسبب حادث مرور أليم في وفاة شابين في طريق بسكرة المنطقة الصناعية بريكة بولاية باتنة،مساء اليوم الإثنين،أي لحظات بعد الإفطار،حيث كان الشابين يمتطيان دراجات نارية.

الضحيتين هما الشابين “فريد” و “حميدة” و قد لقيا مصرعيهما في عين المكان و قبل وصول مصالح الحماية المدنية التي قامت بتحويل حثتيهما إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى محمد بوضياف.

-التحرير-

6 مايو، 2019 - 23:01

هذه حقيقة “الرايس قورصو”..

يشارك المخرج المصري عادل أديب، للعام الثاني، فى موسم الدرما الرمضانية بعيدًا عن الساحة المصرية، حيث يتولى إخراج مسلسل جزائري بعنوان “الرايس قورصو”، تأليف وائل عبد الحميد، ويذاع على قناة “النهار” الجزائرية.

وتدور أحداثه بين الأكشن والكوميديا والتشويق، بين سلطان هارب، وقرصان عائد، وشعب ثائر وسلطة يطمع فيها الجميع، وأيادي خفية تُدير الأمور، وهو توليفة ما بين رواية “الكونت دي مونت كريستو” وفيلم “Pirates of the Caribbean”.المسلسل بطولة الفنان الكوميدي صالح أوقرت، بمشاركة مجموعة من الفنانين من بينهم سيد أحمد أقومي، ونضال الجزائرية، وعلاوة زرماني، ومليكة بلباي.

و أثار مسلسل “الرايس قورصو” جدلاً واسعًا قبل بثه و ذلك منذ العام الماضي عندما توقفت عملية تصويره بتركيا و كان من المفروض أن يبث على قناة “الشروق”،فقد كشف السيناريست المصري، وائل عبد الحميد، عن بعض تفاصيل المسلسل الكوميدي “الرايس قورصو”، وشخصية بطله، وأبرز الوجوه الفنية المشاركة فيه.

وعن أحداث “الرايس قورصو”، أوضح عبد الحميد في منشور عبر صفحته الرسمية عبر موقع “الفايسبوك”، أنها تتمحور حول سلطان هرب من مملكته وقرصان عاد رغبة في الحكم، وتدور أحداثه وسط شعب ثائر، وأياد خفية تُدير الأمور.وأضاف في ذات الصدد: “هي توليفة معقدة في أجواء كوميدية مغلفة بالأكشن والإثارة والتشويق، ودعوة للتفكير والتأمل في رمضان 2019”.

وبخصوص أبرز الأسماء المشاركة في إنتاج العمل من الجانب المصري والجزائري على حد سواء، أوضح وائل عبد الحميد: “مسلسل الرايس قورصو من أضخم الإنتاجات في تاريخ الدراما الجزائرية، تأليف وائل عبد الحميد، وإخراج عادل أديب، بطولة الفنان الكبير وزعيم الكوميديا الجزائرية صالح أوقرت، بمشاركة حشد من النجوم، سيد أحمد أقومي، ونضال الجزائرية، وعلاوة زرماني، ومليكة بلباي، وسعاد سبكي، وبلاحة بن زيان، وإيمان نوال، والهادي طير، وباراكودا، ومحمد يابدري، وإبراهيم إيربان، وموني بوعلام، وعادل شيخ، ومحمد بن داود، وسوهي، وأحمد دهام، ومحمد جوهري، ومحمد أدار، وعمار سنيقري، ومحمد ينينة، ووسيلة عريج، وعديل طرباجي، ويوسف حبوش”.

فمن هو “الرايس قورصو” يا تُرى؟

الرايس قورصو وُلد سنة 1518 بمنطقة “تافيرا” في كورسيكا التي منها كنيته كورسو أو قورصو ( Corso)، و هو قرصان من أصل إطالي، اختطفه القراصنة من بلاده و عمره 5 سنوات ، أخذ إلى اسطنبول بتركيا، تربى على المبادىء الإسلامية و تعلم اللغة التركية، أعطاه الأتراك إسم “حسن الكورسي” في شبابه، لينخرط في الجيش الإنكشاري التركي الذي كان القوة الضاربة للإحتلال العثماني، اشتغل بالقرصنة البحرية إلى أن ترقى لدرجة أغا، في سنة 1549 أصبح خليفة للرايس صالح بالجزائر، مات سنة 1556 و عمره 38 سنة.

بالمختصر المفيد “الرايس قورصو” هو أجنبي عمل كمرتزق في جيش الامبراطورية العثمانية التي احتلت الجزائر طيلة 3 قرون كاملة من الزمن في فترة ما ، نكلت و اضطهدت الشعب الجزائري،و بسبب مشاركة الجيش الجزائري في معركة نافارين في سنة 1827 لمساعدة الجيش الإنكشاري التركي فقدت الجزائر قوتها و سيطرتها على البحر الأبيض المتوسط و كانت فريسة سهلة للإستعمار الفرنسي الذي إستسلم له الداي حسين-حاكم الجزائر آنذاك-و فر هاربًا.و بالتالي كان الأولى هو نفض الغبار عن أبطال الجزائر الحقيقيين و ليس الأجانب.

عمّــــار قـــردود

عاجل