22 أغسطس، 2019 - 10:24

رئاسة الجمهورية تؤكد ما جاء في “الجزائر1” في ماي الماضي

أكدت رئاسة الجمهورية اليوم الخميس ما سبق و أنفرد بكشفه موقع “الجزائر1” بتاريخ 7 ماي الماضي و الذي أشار إلى إتخاذ “رئيس الدولة المؤقت،عبد القادر بن صالح، قرارًا يقضي بإنهاء مهام سفير الجزائر بفرنسا ،عبد القادر مسدوة،و إستدعاءه الفوري إلى الجزائر و أعطى تعليمات ملزمة لوزير الخارجية صبري بوقادوم لتنفيذها في القريب العاجل”.

و جاء كذلك في ذات المقال المذكور “و وفقًا لذات المصادر فإنه من المنتظر الإعلان عن حركة واسعة في سلك السفراء و القناصلة خلال الأيام القليلة المقبلة”.و هو ما حدث اليوم ،حيث أنهى رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح ،مهام سفراء للجزائر في عواصم عربية وغربية على رأسهم السفير الجزائري بفرنسا عبد القادر مسدوة الذي تقول مصادر “الجزائر1” أن مهامه أنهيت منذ مدة و تم تأجيل الإعلان عن ذلك رسميًا اليوم

وأنهى بن صالح مهام سفراء الجزائر كذلك بكل من المغرب، تونس، الإمارات، بالإضافة إلى إيطاليا واسبانيا وبريطانيا ومصر.

-التحرير-

الجزائر1

22 أغسطس، 2019 - 10:21

أجواء مغشاة و تراجع في درجات الحرارة

تتوقع مصالح الأرصاد الجوية ، اليوم الخميس ، أن تكون الأجواء مغشاة إلى غائمة فى الولايات الشمالية .

بينما ستكون الأجواء مغشاة بحسب سفلى كثيفة خلال الصبيحة على المناطق الغربية ، في حين ستكون الأجواء مغشاة مع تشكل رعود بداية من الظهيرة، هذه الأخيرة تؤدي إلى تساقط بعض الأمطار أواخر النهار على الهضاب العليا ، الرياح تتراوح ما بين 30 إلى 40 كلم\سا، قرب السواحل ، أجواء مغشاة مع تساقط بعض الأمطار الرعدية خاصة نحو المناطق الوسطى الشرقية ،أما على الهضاب العليا والأوراس تشكل سحب رعدية بداية من الظهيرة تؤدي إلى تساقط أمطار تكون معتبرة محليا ، وأضاف الديوان أن الأجواء على المناطق الجنوبية تكون صافية باستثناء منطقة بشار نحو شمال الصحراء فالأجواء غائمة وممطرة.

درجات الحرارة تتراوح من 28 إلى 34 درجة على المناطق الساحلية، ومن 28 إلى 39 درجة على المناطق الداخلية ، في حين ستتراوح مابين 34 الى 46 درجة بالجنوب .

صوفيا بوخالفة

 

22 أغسطس، 2019 - 10:08

رئيس الدولة يجري حركة واسعة في السلك الدبلوماسي

قام رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح،بإجراء حركة واسعة في السلك الدبلوماسي من خلال تعيين سفراء وقناصلة في عدة دول عبر العالم.

و لعلى أهم ما في هذه الحركة هو تعيين عبد الله باعلي سفيرًا جديدًا للجزائر بفرنسا خلفًا لعبد القادر مسدوة الذي أُهيت مهامه منذ ماي الماضي مثلما إنفرد بكشفه موقع “الجزائر1” لكن لم يتم الإ‘لان عن ذلك إلا اليوم.

كما تم تعيين عبد العزيز بن علي الشريف سفير للجزائر بالمغرب، و تعيين لعجوزي محند الصالح سفيرا للجزائر بمصر، وتعيين ميلاط توفيق سفيرا للجزائر بإسبانيا.

وعيّن بن صالح أيوعلالن مونية قنصل عام ببرشلونة، وتعيين طواهرية عبد الكريم سفيرا للجزائر بدولة الإمارات.كما تم تعيين أحمد بوطاش سفيرا للجزائر بإيطاليا، وتعيين عزوز بعلال سفيرا للجزائر بتونس.

و عيّن بن صالح كذلك ميموني سفيان ممثلاً للجزائر بالأمم المتحدة، وعبد الرحمان بن قراح سفيرا للجزائر بالمملكة المتحدة و تعيين علي درويش سفيرًا للجزائر بدولة النيجر، ومهيلة مسعود قنصل عام للجزائر بجدة السعودية،و قرين جمال سفيرًا للجزائر بسويسرا، وبراح سفيان سفير الجزائر بدولة الشيلي،و عجابي سفير الجزائر بتركيا، وتعيين سليمة عبد الحق سفيرة الجزائر بدولة أذربيجان،و هندل سفيرة الجزائر بدولة كينيا، وتعيين جمعة سفيرا بدولة الكونغو الديمقراطية.

-التحرير-

21 أغسطس، 2019 - 21:51

هذه ثروات الجزائريين التي نهبها السفّاح خالد نزار عندما كان يتحكم في رقابهم..

معروف عن الجنرال المتقاعد خالد نزار امتلاكه لثروة كبيرة، جمعها أثناء تأديته لمهامه داخل المؤسسة العسكرية، وفضل -على غرار كافة الفاسدين- عدم التدخل مباشرة في تسيير ممتلكاته مباشرة، بل تكليف أبنائه وأصهاره بتسييرها، للالتفاف على القانون الذي يمنع الإطارات المدنية والعسكرية من تأدية وظيفتين في نفس الوقت، لتفادي استعمال النفوذ وتضارب المصالح.

هذا السفّاح الذي يقف وراء الحرب الأهلية الجزائرية، التي كلفت أكثر من 200 ألف ضحية حسب مصادر رسمية ، فضلاً عن أن الحرب كلفت خزينة الدولة 60 مليار دولار حسب التقرير الدولي الصادر في 24/11/2007 الذي أعدته مجموعة خبراء تنتمي لثلاث منظمات تنشر دوريًا بحوثًا حول انتشار وإستعمال الأسلحة الخفيفة في العالم وهي سايف ورلد وأوسفام،عاث فسادًا في البلاد و العباد و كوّن ثروة “قارونية” طائلة.

فنجله ،لطفي يحتكر خدمة تزويد الشركات والإدارات بخدمة الإنترنت فائقة التدفق عن طريق شركة ” SLC” المقدر رأس مالها بـ 10 ملايين يورو، كما يملك الوزير الأسبق للدفاع عدة شركات عقارية في الجزائر، تسيرها ابنته “ن.نزار” المقيمة بفرنسا.

وذكرت تقارير إعلامية أخرى، أن ثروة الجنرال المطلوب للقضاء العسكري بالجزائر لا تختصر في الأملاك المذكورة ولا في الأرصدة البنكية المعتبرة في عدد من الدول الأوروبية،لأنه يمتلك عقارات أخرى وأرصدة غير محدودة في عدة دول أوروبية، إلى درجة أن إحصاء هذه الممتلكات يتطلب جهدًا وتعاونًا بين هذه الدول.

في أفريل 2018،قدّم الجنرال المتقاعد خالد نزار،عدة توضيحات بخصوص مصادر استثماراته في سويسرا والجزائر، مؤكدًا بأنها “أموال حلال من تعبه وعرق جبينه”.و في رده على المشككين في مصادر ثروته، قال نزار خلال ندوة عقدها آنذاك في اطار تقديم مؤلفه “مذكرات اللواء خالد نزار”، بأنه مقيم في سويسرا منذ سبع (7) سنوات، وبأنه لم يحدث أن تمت مواجهته بأية اتهامات بخصوص مصادر أمواله، مؤكدًا بأنه على علم بأن هناك جهات قامت بالتحقيق في حساباته البنكية في سويسرا لكنهم لم يجدوا أي دليل عليه يُدينه، مضيفًا “حتى ويكيليس لم تذكر اسمي يومًا”.

و أشار ذات المتحدث في توضيح لمجال مستثمراته، بانه مقاول قدّم الكثير لوزارة الدفاع الوطني خلال فترة خدمته في الجيش، ليستمر في مجال عمله المقاولاتي من خلال فتح مستثمرات بدعم من البنوك، التي قال بأنها تخلت عنه في منتصف الطريق لكنه تمكن من الاستمرار ليصل بأعماله إلى ما هي عليه اليوم.

عمّـــار قـــردود

21 أغسطس، 2019 - 20:58

الجنرال خالد نزار و أفراد عائلته صفّوا كامل ممتلكاتهم بالجزائر و هربوا..!

كشفت مصادر موثوقة لــ“الجزائر1” أن السفاح الجنرال المتقاعد خالد نزار قام قبل هروبه إلى إسبانيا منذ أسابيع ببمعية أفراد عائلته بتصفية كل ممتلكاته من عقارات و شركات و كلف طاقم من المحامين و الموثقين لإنهاء جميع الإجراءات الإدارية و القانونية و تحويل أمواله نحو البنوك الأجنبية بالخارج خاصة في سويسرا و إسبانيا و فرنسا.

و كانت المحكمة العسكرية بالبليدة قد أصدرت يوم 6 أوت الجاري مذكرة توقيف دولية ضد كل من وزير الدفاع الأسبق، خالد نزار ونجله لطفي و رجل الأعمال بلحمدين فريد.

و ما يؤكد صحة ما قالته مصادرنا هو إعلان شركتا “أس أل سي” و”ديفونا” للاتصالات المملوكتان من طرف خالد نزار وأبنائه، عن توقيف نشاطهما رسميًا.وحسب بيان لشركتي “ديفونا” و”أس أل سي”، فإن القرار سيجري تنفيذه منتصف ليلة غد الخميس.و أفاد ذات البيان إن القرار كان إجباريًا بعد استنفاد كل الإجراءات الإدارية والقانونية، لمحاولة الإبقاء على نشاط المؤسستين.

وأوضحت الشركتان أن قرار وقف النشاط جاء بعد صمت السلطات المختصة، وإصرارها على رفض تجديد التراخيص لمواصلة ممارسة النشاط.وأكد البيان بأنه تم توجيه عدة طلبات لسلطة ضبط المواصلات السلكية واللاسلكية لتجديد الترخيص لكن من دون رد.

عمّـــار قـــردود

21 أغسطس، 2019 - 20:33

مناجير “الخُضر” حكيم مدان يستقيل من منصبه

قدم مناجير المنتخب الوطني حكيم مدان استقالته من منصبه اليوم الأربعاء، و يأتي إنسحاب مدان في هذا الوقت تحديدًا ليؤكد الأنباء التي تحدثت عن سوء علاقته بالناخب الوطني جمال بلماضي منذ فترة طويلة.

-التحرير-

عاجل