25 يناير، 2021 - 13:45

رئيس الإتحاد الأفريقي يشدد على ضرورة إسترجاع السيادة للصحراء الغربية

طالب رئيس جنوب إفريقيا , رئيس الاتحاد الأفريقي,  سيريل رامافوزا,  الرئيس الأمريكي الجديد, جو بايدن, بإلغاء قرار سلفه دونالد ترامب الاعتراف غير القانوني بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.

و دعا الرئيس رامافوزا – في خطابه أمام اللجنة التنفيذية لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا  التي اختتمت اجتماعها أمس  الولايات المتحدة الأمريكية إلى الرجوع عن الاعتراف غير القانوني وفرض سيادة المغرب (المزعومة) على الصحراء الغربية”,  مرحبا “بالالتزام الإيجابي بتجديد التعاون الدولي من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن”.

كما أثار الرئيس الجنوب أفريقي “انشغالات بشأن عدم إحراز تقدم في حل قضية الصحراء الغربية بطريقة تعترف بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال الكامل”.

ع.ميلس

25 يناير، 2021 - 13:17

بوقادوم يتحادث مع وزيري خارجية سلطنة عمان و الهند

تحادث اليوم الإثنين وزير الشؤون الخارجية, صبري بوقادوم, هاتفيا مع نظيريه العُماني بدر بن حمد البوسعيدي والهندي سوبرامنيام جاي شانكار.

وأفاد بوقادوم في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر أن محادثاته مع وزير خارجية سلطنة عمان كانت فرصة للتذكير بالعلاقات التارخية بين البلدين وتبادل الآراء حول جملة من القضايا ذات الإهتمام المشترك.

كما تباحث مع وزير خارجية الهند, سوبرامنيام جاي شانكار, حول قضايا تخص العلاقات الثنائية والتعاون الدولي في مكافحة جائحة كورونا.

قدوش مهدي. 

25 يناير، 2021 - 13:15

قائمة الحكام المعنيين بالجولة 10…

نشرت الرابطة المحترفة عبر موقها الرسمي على قائمة حكام امباريات الجولة 10 من الدوري الجزائري ، التي كانت على الشكل التالي :

 

RencontresArbitreArbitre Assistant 1Arbitre Assistant 24ème Arbitre
01JSMS –           NAHDNADERLARIBI L’houariBOUHASSOUNEMEKIDECHE
02JSS –         CSCMIALCHEBALLAHIDIRT.BOUDERBAL Mahadji
03    USMA    – MCOARABBIOUDBENHAMOUDAALLOU
04NCM     – JSKBESSIRIBENSNOUCIBELLAROUSSILAHRECHE
05WAT – MCAIBRIRKECHIDACHELLALIANTAR
06CRB – USMBATOUABTIBELLAGHMABOUZITKEBAILI
07ESS – OMNECIBGUESSOUMGHAZLIMEGHIZZI
08ASO – PACABID CHAREFBOULFELFELBENAMIRAKHELDI
09USB – CABBABOUCETTAASKELOUFLIDJAMEZIANI
10ASAM – RCRBOUZRARSALAOUNDJIKADEM AmarKADEM Walid

مرزوق ع

25 يناير، 2021 - 13:04

وزيرة الثقافة تستنكر التعدي على الأثار

 

أمرت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية برفع قضية ضد مخربي بقايا  المعلم الأثري تازولتبولاية باتنة واتخاذ كل إجراءات قانونية ردعية ممكنة في حق المتسببين.

مطالبة  الديوان بالتدخّل العاجل لمعالجة آثار التخريب في أقرب وقت، وشدّدت على ضرورة اليقظة والعمل على تأمين المواقع وحمايتها، معتبرة حدوث هذا التخريب يؤكد وجود تقصير في الحراسة، وهو ما يستدعي حسبها إيفاد لجنة تفتيش للتحقيق في الموضوع.

ودعت وزيرة الثقافة، كافّة المعنيين من مجتمع مدنيّ وباحثين، إلى التجنّد لحماية المواقع والمعالم الأثريّة، وعدم التردّد في التبليغ في حالة المساس بها أو ملاحظة شبهة حولها.

وتأسفت وزارة الثّقافة والفنون في منشور لها، اليوم الاثنين، على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك لتعرض بقايا معلم بالموقع الأثري تازولت إلى تخريب من خلال الكتابة على جدرانه.

25 يناير، 2021 - 12:19

محاربة الشكارة في قانون الانتخابات الجديد

تشترط الانتخابات التنافسية أن يملك المرشّحون وسيلة لتمويل حملاتهم الانتخابية وعملياتهم الروتينية ويشير تمويل الحملات الذي يشكّل عنصراً من عناصر التمويل السياسي إلى كافة الأموال التي يتمّ جمعها وإنفاقها من أجل الترويج للمرشّحين والأحزاب السياسية ، ، ونشاطات الأحزاب وتنظيماتها بالجزائر التي عرفت العديد من المهازل سواء في طريقة التمويل و اسلوب الحملات الانتخابية في زمن العصابة .

تطرقت مسودة قانون الانتخابات الجديد التي تسعى الى اخلقة المجال السياسي الى مجموعة من التعديلات في طريقة تمويل الحملات الانتخابية ومحاربة شتى انواع الفساد السياسي وتزوير الانتخابات وفي ذات السياق فان النصوص القانونية الاتي أولت اهتماما بجانب التمويل في ظل تغيير نمط الاقتراع  و المواد التي تنص على اليات التمويل مثل المادة  87 الى أنه “يحظر على كل مترشح لأي انتخابات وطنية أو محلية أن يتلقى بصفة مباشرة أو غير مباشرة, هبات نقدية أو عينية أو أي مساهمة أخرى, مهما كان شكلها, من أي دولة أجنبية أو أي شخص طبيعي أو معنوي من جنسية أجنبية”.

وتنص المادة 89 على أنه “لا يعد تمويلا أجنبيا الهبات المقدمة من الجزائريين المقيمين في الخارج من أجل تمويل الحملات الانتخابية المتعلقة بالمترشحين أو قائمة المترشحين في الدوائر الانتخابية في الخارج”.

كما تؤكد الوثيقة في مادتها 90 أن “كل هبة يتجاوز مبلغها 1.000 دج يستوجب دفعها عن طريق الشيك أو التحويل أو الاقتطاع الآلي أو البطاقة البنكية”, فيما تنص المادة 91  على أنه “لا يمكن أن تتجاوز نفقات حملة المترشح للانتخابات الرئاسية مائة مليون دج في الدور الأول” على أن “يرفع هذا المبلغ إلى مائة وعشرين مليون دج في الدور الثاني”.

وينص مشروع القانون أيضا على أنه “يتعين على كل مترشح يمول حملة الانتخابية بالهبات أن يعين أمينا ماليا للحملة الانتخابية”, مثلما تضمنته المادة ال95

من جهة أخرى, تشير المادة 86 الى أن تمويل الحملات الانتخابية يتم بواسطة “موارد مصدرها” المتمثلة في “مساهمة الأحزاب السياسية المشكلة من مشاركات أعضائهم والمداخيل الناتجة عن نشاط الحزب, المساهمات الشخصية للمترشح, الهبات النقدية أو العينية المقدمة من المواطنين كأشخاص طبيعية, مساعدات الدولة المحتملة للمترشحين الشباب للانتخابات التشريعية والمحلية” مع “إمكانية تعويض الدولة لجزء من نفقات الحملة الانتخابية وتخصيص مراقبة ادارية لمصادر اموال الحملة الانتخابية .

مساعي جديدة من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وتحديات تصب ف تغيير سياسي جذري وقطع كل سبل التزوير و الفساد فهل يمكن تدارك تجاوزات و اخطاء العصابة من خلال كسب ثقة المواطنين في الاستحقاقات الانتخابية القادمة .

حيري جازية 

25 يناير، 2021 - 12:07

هكذا إستطاع جو بايدن التفوق على دونالد ترامب

أفادت وكالة “بلومبرغ” بأن الرئيس الأميركي جو بايدن قد إستفاد من تبرعات قياسية، قدّمها مجهولون إلى مجموعات خارجية داعمة له.

وأشارت إلى أن حملة بايدن نالت 145 مليون دولار ممّا يُعرف بـ “تبرعات مالية مظلمة”، وهذا نوع من جمع التبرعات ينتقده الديمقراطيون منذ سنوات. حيث مكّنت هذه التبرعات بايدن من جمع 1.5 مليار دولار خلال حملته الإتخابية، وهذا رقم قياسي .

في المقابل، نالت حملة الرئيسالمنتهية ولايته دونالد ترمب 28.4 مليون دولار من “التبرعات المالية المظلمة”. كما أن حملة بايدن حطّمت الرقم القياسي السابق، البالغ 113 مليون دولار، في التبرعات مجهولة المصدر التي نالها المرشح الجمهوري للرئاسة ميت رومني، في عام 2012.

وذكرت “بلومبرغ” أن الديمقراطيين أعربوا عن رغبتهم في حظر تلك التبرعات، باعتبارها “مفسدة بشكل فريد”، إذ تتيح لمؤيّدين دعم مرشح من دون تدقيق. واستدركت أنهم استخدموا هذه التبرعات، في جهودهم لهزيمة ترمب في عام 2020.

ع.ميلس 

عاجل