30 يناير، 2019 - 21:39

ربراب يرصد 100 مليار لـ”التخلاط” في الرئاسيات

رغم نفي الملياردير يسعد ربراب رئيس مجمع “سيفيتال” نيته في الترشح للانتخابات الرئاسية 2019،في سبتمبر الماضي، و قال “ليست لديّ أي طموحات سياسية،أنا مستثمر في الصناعة وفي الاقتصاد”.قبل أن يؤكد مجددًا في نوفمبر الماضي،

في حوار مع قناة فرانس 24 نفيه أن تكون له طموحات سياسية للترشح للرئاسيات، موضحًا أن هدفه الوحيد وطموحه”هو خلق الثروة وتوفير فرص العمل لشبابنا”.إلا أن تحركاته المكثفة في الآونة الأخيرة،من خلال لقاءاته بأبرز الأسماء المرشحة حتى الآن للإستحقاق الرئاسي المقبل ،كرئيس الحكومة الأسبق و رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس،رئيس حركة مجتمع السلم “حمس” عبد الرزاق مقري و الأحد الماضي إلتقى بالجنرال المتقاعد علي غديري الذي أطلق تصريحات خطيرة ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و الجيش الشعبي الوطني دون مبرر في منتدى جريدة “ليبرتي” الفرنسية المملوكة لربراب.

تؤكد أن ربراب يريد أن يتموقع قبل الرئاسيات القادمة ،حتى و إن لم يترشح لها فأنه سيختار الفارس الذي سيدعمه و يسانده،و هو ما فعله مع مرشحه المفترض حتى الآن الجنرال غديري الذي وعده بتسخير كل منطقة القبائل للتصويت لصالحه يوم 18 أفريل المقبل،كما أنه حُظي بدعم مالي هائل من أول أثرياء الجزائر و السادس إفريقيًا،و نعني به ربراب،

و بحسب بعض التقارير الإعلامية فقد منح ربراب للجنرال غديري فيلا فخمة تقع بحيدرة بالجزائر العاصمة،و أنه قام بصبّ 10 ملايير سنتيم في الحسابات البنكية للجنرال كدفعة أولية تحضيرًا للرئاسيات القادمة و أن الخير قادم.

إذًا ربراب ماضٍ في تحركاته و يريد الإنتقام من النظام الذي قال بأنه لطالما عرقل إستثماراته في الجزائر،و كان ربراب قد إتهم ما سماه بـ ” اليد الخفية” والتي تضع العراقيل أمام تطور الاقتصاد الجزائري، مشيرًا إلى أن الرئيس بوتفيلقة لا علم له ” بهذه العراقيل التي تتعرض لها مشاريعنا، لأن أي رئيس دولة في العالم هدفه تحقيق النمو في البلاد وتحقيق الرخاء”، موجهًا أصابع الاتهام إلى بعض المليارديرات الذين يقفون رواء هذه العراقيل.

و سيعتمد ربراب في حربه ضد النظام على تسخير أمواله الطائلة و تقول مصادر “الجزائر1” أنه قرر تخصيص 100 مليار سنتيم للرئاسيات المقبلة سيقوم بصرفها على المترشحين ضد الرئيس بوتفليقة-الذي كل المعطيات و الدلائل تشير إلى أنه يتجه نحو عهدة خامسة-لكن الغريب في الأمر أن ربراب سيدعم لأول مرة في العالم 3 مترشحين مختلفين و هم غديري،بن فليس و مقري،مع التركيز على غديري،كما أنه سيدعم مرشحين آخرين و هدفه الوحيد هو وضع حد لحكم بوتفليقة آجلاً أو عاجلاً.

عمّــــــار قــــــردود

30 يناير، 2019 - 18:11

لهبيري يدشن 3 منشآت أمنية جديدة بالشلف

أشرف المدير العام للأمن الوطني، العقيد مصطفى لهبيري، برفقة والي الشلف، مصطفى صادق، اليوم الأربعاء، على تدشين ثلاث منشآت أمنية جديدة بالشلف.

ويتعلق الأمر بمصلحة العتاد ما بين الولايات ببلدية أم الدروع، ومرقد العزاب ملحق بها، وجناح إقامي جديد بوحدة حفظ النظام 112.

س.مصطفى

30 يناير، 2019 - 14:26

السفارة السعودية تتبرع بالدم لمستشفى “مصطفى باشا”

تبرع أعضاء السفارة السعودية بالجزائر، اليوم الأربعاء، بالدم لفائدة مرضى مستشفى مصطفى باشا.

يأتي هذا في إطار مشروع التبرع بالدم من البعثة السعودية بالجزائر.

30 يناير، 2019 - 14:12

الجزائر تصدر اللحوم البيضاء

كشف رئيس المجلس الوطني المهني لشعبة الدواجن المؤمن قالي، عن انطلاق المفاوضات مع قطريين وموريتانيين من أجل تصدير اللحوم البيضاء، وهذا لإيجاد حل للفائض الوطني من الدواجن وتجنيب المربين خسائر فادحة، والأمر نفسه بالنسبة لمادة البيض الذي تسجل فيه الجزائر فائضا يصل إلى 2 مليار حبة سنويا.

وتأتي هذه الخطوة، من منطلق أن قوة الاستثمار التي جاءت عقب الأزمة التي سجلت في الأشهر الماضية جعلت الإنتاج وفيرا، وهم حاليا يستعجلون مثل هذه الإجراءات خوفا من تكبد المربين للخسائر؛ لأن سعر الكيلوغرام وصل 340 دينار وأي انخفاض جديد سيكبد المربي خسارة، والمجلس المهني لشعبة الدواجن أخذ الضوء الأخضر من وزارة الفلاحة من أجل مخرج التصدير.

30 يناير، 2019 - 13:57

مجمع “غلوبال غروب” يخلق 2500 منصب عمل في 2019

يرغب المجمع الصناعي الجزائري “غلوبال غروب” (global group) في تحويل عاصمة الأوراس باتنة إلى قطبًا وطنيًا في صناعة السيارات و الحافلات،فبعد أن أنشأ مصنع لتركيب شاحنات هيونداي بمدينة المعذر في جوان 2016،ثم مصنع لتركيب سيارات “كيا” في بلدية جرمة،قرر إنشاء مصنع جديد لتركيب شاحنات و حافلات هيونداي سيدخل حيز الإنتاج ديسمبر المقبل على مساحة قدرها 45 هكتار.

وقّع مجمع “غلوبال غروب” عقد شراكة مع كل من وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ومديرية التشغيل لولاية باتنة، لتوظيف 2500 عامل، من أجل تلبية عروض العمل لفائدة فروع المجمع في سنة 2019.وأفاد بيان للمجمع أنه “يطمح للوصول إلى 10 آلاف منصب عمل في آفاق 2020، لذلك يقوم اليوم بتقديم عروض عمل وبشكل نوعي للوكالات المحلية للتشغيل الواقعة في دائرة اختصاص ولاية باتنة، وذلك لتوظيف ما يقارب 2500 عامل بين إطارات وعمال مؤهلين وعمال تنفيذ، وذلك من تاريخ توقيع هذه الاتفاقية إلى غاية 31 ديسمبر 2019”.

تكوين 500 طالب جامعي حديثي التخرج في كوريا الجنوبية

وأشار ذات البيان إلى أن “إتفاقية شراكة أخرى مع جامعتي باتنة ومديرية التكوين والتعليم المهنيين، سيتم من خلالها تكوين 500 طالب جامعي حديثي التخرج من جامعتي الحاج لخضر ومصطفى بن بولعيد، في جمهورية كوريا الجنوبية”

وفي إطار ذلك فتح مجمع “مجمع غلوبال غروب “، مسابقة “إطمح” أو “أسباير” عبر موقعه الإلكتروني الرسمي لتمكين الطلبة حديثي التخرج من جامعتي الحاج لخضر ومصطفى بن بولعيد من التسجيل حسب التخصصات وشعب التكوين المطلوبة.وبحسب البيان فإن الناجحون في مسابقة “إطمح”، يستفيدون زيادة على توظيفهم لدى إحدى فروع “مجمع غلوبال غروب” من تكوين تقني طبقًا للمعايير العالمية، مدة شهر إلى شهرين، ُينظم في جمهورية كوريا الجنوبية، ليكون بذلك العامل المتحصل على الشهادة العالمية،مُؤهلا مباشرة لمرحلة التصنيع .(FULL CKD).

وقد وقعت الاتفاقية بحضور كل من وزيري العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي وكذا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار.كما تم توقيع اتفاقيات بين المجموعة العالمية ومديرية التشغيل لولاية باتنة في مصنع “غلوفيز” Gloviz لتصنيع سيارات “كيا الجزائر”.
وخلص بيان المجمع إلى أن “تركيزه على توظيف العنصر البشري الناشط في عالم الصناعة والحرص على احترافية اطاراته، بتسخير كل الإمكانيات من تشجيع، تكوين ومرافقة لهم وفي كل الفروع، ليس وليد اللحظة بل هو تكميل لما تم تعميمه من قبل المجمع في مجال التنسيق والتعاون بين كل قطاعات التعليم العالي، التشغيل، التكوين المهني والصناعة ليستجيب بذلك المجمع لمطالب الحكومة في إتاحة الفرص للشباب في مجال الصناعة وتشجيع الخريجين ذوي المؤهلات المهنية ، واستيعاب البطالة وتنويع العمل”.

و في ديسمبر الماضي،وقع مجمع “غلوبال غروب” و المجمع الكوري الجنوبي “هيونداي موتورز”، عقد شراكة لإنجاز مصنع لإنتاج الشاحنات و الحافلات بباتنة.وتم الإمضاء على العقد من قبل الرئيس المدير العام لمجمع “غلوبال غروب”, حسان عرباوي، و ممثل “هيونداي موتورز”, دونهو شوا، على هامش أشغال الدورة الخامسة لمنتدى الأعمال الجزائري الكوري الجنوبي تحت الرئاسة المشتركة للوزير الأول أحمد أويحيى ونظيره الكوري الجنوبي لي ناك-يوني الذي قام بزيارة رسمية إلى الجزائر من 16 إلى 18 ديسمبر الماضي.

و في تصريح للصحافة، قال الأمين العام لمجمع “غلوبال غروب”, محمد طاهر بوضياف، أن المصنع سيدخل حيز الخدمة مع نهاية 2019، موضحًا أن المشروع يتعلق بصناعة الشاحنات و الحافلات و ليس التركيب و أنه الأول من نوعه في إفريقيا.

وتقدّر القيمة المالية لعقد الشراكة المتمخض عن اتفاق بين الطرفين بداية 2018 باكثر من 100 مليون دولار. و سيسمح المصنع بخلق 5000 منصب عمل مباشر و غير مباشر على الاقل و بنسبة إدماج وطني يقارب 40 بالمائة مع إنطلاق المشروع مع امكانية أن تصل ما بين 50 الى 60 بالمائة خلال السنتين أو ثلاث سنوات بعد إطلاقه, يضيف نفس المسؤول.

وحسب التوقعات ،يطمح الشريكان لإنتاج “في القريب العاجل” ما يقارب 40 ألف وحدة من الشاحنات و الحافلات سنويًا.،و يتواجد المجمع الكوري الجنوبي “هيونداي موتورز” بالجزائر من قبل في مجال تركيب السيارات السياحية خصوصًا.

20 سنة كاملة في خدمة الإقتصاد الوطني

هذا المجمع الصناعي العملاق و الذي يحتفل خلال هذه السنة 2019 بمرور 20 سنة على تأسيسه،بدأ نشاطه في توزيع المواد الغذائية خاصة لوزارة الدفاع الوطني،و بعد سنتين دخل مجمع “غلوبال غروب” مجال توزيع مواد البناء و في 2007 إقتحم ميدان نقل البضائع،و في سنة 2008 دخل عالم المركبات و ساهم في توزيع عتاد البناء مع شركة “رونو” الفرنسية.

و يتفرع مجمع “غلوبال غروب” إلى 3 شركات هي: “غلوفيز” لتركيب سيارات “كيا” و”كيا الجزائر” التي تتولى توزيع سيارات علامة “كيا”و “جي أم إي” (gmi) التي تتولى تركيب شاحنات هيونداي بطاقة إنتاج تقدر بـــ10 آلاف وحدة سنويًا. و”جي أم إيا” (gmia) التي توزع شاحنات وحافلات هيونداي.

عمّـــــار قــــردود

عاجل