ووصف وزير الصحة مات هانكوك الأمر بأنه “خطوة كبيرة نحو الأمام” في محاربة مرض “كوفيد 19″، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

وأبلغ هانكوك “سكاي نيوز” بأن حكومته “تريد الذهاب أبعد ” فيما يتعلق الأمر باختبارات الجماعية للفيروس.

وأضاف أن التباعد الاجتماعي وإجراء الاختبارات الواسعة لمعرفة أين يوجد الفيروس، يمثلان أفضل طريقة لتجنب الإغلاق التام، كما أنه يساعد أيضا في السيطرة على الوباء.

ولفت إلى أن بعضا من هذه الأموال ستستثمر في اكتشاف فوائد إجراء فحوص دورية على الأشخاص، مع إطلاق تجربة اختبار جديدة لاختبار السكان على نطاق واسع في منطقة مانشستر.

خ.امال