23 مايو، 2020 - 11:17

رياح قوية تصل إلى 80 كلم/ساعة على 5 ولايات جنوبية

حذرت مصالح الأرصاد الجوية، اليوم السبت، في نشرية خاصة من هبوب رياح قوية مرفوقة بتطاير للرمال ورداءة في الرؤية، بـ 5 ولايات جنوبية.

وحسب ذات المصالح، ستتراوح سرعة الرياح ما بين 60 و70 كلم في الساعة وقد تصل 80 كلم / سا، وتستمر صلاحية التشرة إلى غاية الساعة العاشرة ليلا.

والولايات المعنية هي كل م ورقلة، غرداية، أدرار، تمنراست، وإليزي،

ح.إلهام

23 مايو، 2020 - 11:02

اللواء شتقريحة يهنئ مستخدمي الجيش الوطني الشعبي

بعث رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء سعيد شنقريحة، رسالة تهاني إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي وسليل جيش التحرير الوطني بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وجاء في رسالة تهنئة اللواء سعيد شنقريحة “بمناسبة استعداد بلادنا الغالية، على غرار بلدان الأمة الاسلامية جمعاء، للإحتفال بعيد الفطر المبارك، يطيب لي أن أتقدم لكم أنتم مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني من ضباط وضباط صف ورجال صف ومدنيين، بأحر التهاني وأطيب الأماني، ولعائلاتكم بموفور الصحة والهناء، راجيا من المولى العلي القدير أن يتقبل صيامكم وقيامكم بمزيد من الأجر والمغفرة والثواب”.

ح.إلهام

23 مايو، 2020 - 01:09

فيروز…لم تمت و لاتزال جارة للقمر..!

أكدت وسائل اعلام لبنانية من مصدر قريب من السيدة فيروز أنها بخير، وان لا صحة اطـ.ـلاقا لخبر وفـ.ـاتها.

ونفى المكتب الصحفي للفنان اللبناني زياد الرحباني الشائعات التي جرى تداولها على مواقع التواصل حول وفاة أيقونة الفن اللبنانية فيروز.

ونشرت ريما الرحباني، ابنة الفنانة فيروز، تدوينة على “فيسبوك” كذبت فيها ما تم تداوله من أنباء، وطمنت محبي الفنانة بأن جميع أفراد العائلة بخير.

ونقلت صحيفة “النهار” اللبنانية عن غسان الرحباني قوله “إن هذه الإشاعات تعاود الظهور كل شهرين…صحتها مثل الحديد”.

وترددت شائعات في وقت سابق مفادها أن الفنانة دخلت مستشفى الجامعة الأمريكية ببيروت حيث توفيت.

جهاد أيوب

23 مايو، 2020 - 00:06

عملاق صناعة السيارات الفرنسي “رونو” مهدد بالإفلاس…!

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير في تصريحات لوسائل الإعلام المحلية : “رونو قد تختفي إذا لم تحصل على مساعدة في اقرب وقت لكي تتصدى لتداعيات أزمة كورونا”.

و سجلت مجموعة “رينو” الفرنسية لصناعة السيارات العام 2019 ولأول مرة منذ عشر سنوات خسائر بلغت 141 مليون يورو دون أن يلوح أي تحسن في الأفق بعد السنة الأولى من خسارة رئيس إدارتها كارلوس غصن.وفي سوق عالمية تشهد تراجعا، انحسر نشاط الشركة مع انخفاض إيراداتها بـ3,3% إلى 55,5 مليار يورو.

وتتوقع المجموعة للعام 2020 وفي ظل استمرار تراجع السوق العالمية، انخفاضا جديدا في الأرباح. وهي تراهن على إيرادات “بمستوى” 2019.ونقل بيان عن المديرة العامة بالوكالة كلوتيلد دلبوس قولها “تبقى الرؤية لعام 2020 محدودة بسبب عدم الاستقرار المرتقب في الأسواق (…) وآثار فيروس كورونا المستجد” الذي يتفشى في الصين.

وكانت رينو أعلنت في جانفي الماضي تراجع مبيعاتها بـ3,4% العام الماضي إلى 3,75 مليون سيارة.كما عانت الشركة من خفض المساهمة المالية لشريكتها اليابانية “نيسان” التي تواجه صعوبات، إلى 242 مليون يورو مقابل 1,51 مليار في 2018. والخميس وردت المزيد من الأخبار السيئة من اليابان حيث خفضت نيسان توقعاتها بعد تراجع أرباحها على تسعة أشهر.

وتعود آخر مرة سجلت فيها رينو خسائر إلى العام 2009، حين تكبدت خسائر بقيمة3,1 مليار يورو في أوج الأزمة المالية.وشهدت الشركة في 2009 تغيرات في مجلس إدراتها بعد إقالة مديرها العام تييري بولوريه.

وبعد انتهاء فترة دلبوس الانتقالية سيتولى المنصب الإيطالي لوكا دي ميو اعتبارا من الأول من جويلية القادم.ومن مهامه استعادة ثقة المستثمرين بعد تراجع سهم رينو إلى نصف قيمته خلال سنة ليبلغ أدنى مستوياته منذ عقد.

جهاد أيوب

22 مايو، 2020 - 23:41

تفاصيل خطة انقلاب في تونس من إعداد الإمارات والسعودية

كشف المغرد السعودي الشهير ” مجتهد” تفاصيل خطيرة و صادمة عن خطة انقلاب في تونس تعدها الإمارات والسعودية. و قال مجنهد في سلسلة من التغريدات على “تويتر” بأن  هناك”حملة السعودية الإماراتية لتسليم السلطة في تونس لنظام على غرار نظام السيسي يقضي على الثورة ويقمع الإسلاميين بلا هوادة، ومعهم كل من يؤمن بالحرية والعدالة والانتخابات النزيهة، لأنهم يتوقعون -وصدقوا- أن أي حرية وعدالة وانتخابات نزيهة ستأتي بإسلاميين”.

الجزائر1

و أضاف مجتهد أن “هذه المعلومات تسربت لمجتهد من عدد من الذين انخرطوا في هذه الخطة ممن كانوا مخدوعين في البداية أن الهدف إنقاذ لتونس من الفوضى ثم اكتشفوا أن هذه الحملة هي التي ستدخل تونس في فوضى وستؤدي إلى قمع أشد عشرات المرات مما كانت عليه أيام ابن علي،”.

و واصل يقول “والذي دفعهم للاتصال بمجتهد هو الدور السعودي والإماراتي المحوري في الحملة والذي وفر الإعلام (التقليدي والرقمي) والمال والعمل الاستخباراتي والدعم الدولي (أوروبا وأمريكا وروسيا والصين) بل وتوفير مرتزقة لتنفيذ عمليات تخريبية واغتيالات لخلق فوضى تبرر تعطيل الدستور والحكم بالطوارئ”

و أوضح مجتهد”يشارك في تنفيذ الخطة عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر ومحسن مرزوق رئيس حزب مشروع تونس و ألفة يوسف الأكاديمية المعروفة ونشطاء آخرون مقرّبون من رئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد، وشخصيات تونسية أخرى معروفة بقربها من الإمارات، إضافة لتنسيق مع أخطر شخصية تونسية وهو كامل اللطيف”

مشيرًا بأن “وكثير من هذه الشخصيات لا يخفون علاقتهم الوثيقة مع السفير السعودي والإماراتي ولا يخجلون من التردد على مكتبه أو مقابلته علنا مع أن التنسيق الحساس ليس من مهمة السفير بل من مهمة شخصيات استخباراتية سعودية وإماراتية تتردد على تونس قبل وبعد أزمة الكورونا تحت مظلة دبلوماسية”

و كشف أن “النشاط يدار باستخدام مجموعات الوتس، وكل مجموعة لها ترتيبها مع الجهات السعودية والإماراتية المعنية، ويشارك في إحدى مجموعات الوتس عدد من القيادات الأمنية الموالية لكامل اللطيف الذي والذي وعد بدعم غير محدود في ساعة الصفر وجعل كل القوات الأمنية تحت تصرفهم”

و قال مجتهد “ومع الأسف الشديد رغم مرور عشر سنوات على الثورة لا تزال الدولة العميقة لنظام “ابن علي” قوية في الجهاز الأمني الضخم والادعاء العام (النيابة) والإعلام والمال وأجزاء من الجهاز القضائي والمؤسسات التي يفترض أنها مدنية وهي تابعة للدولة العميقة مثل اتحاد الشغل”.

المغرد السعودي لم يكتف بذلك بل نشر مراحل خطة الإنقلاب الإماراتي-السعودي في تونس كالتالي:

“مراحل الخطة

١) شيطنة جماعة النهضة

٢) إقناع الشعب بفشل البرلمان

٣) تجنيد الرئيس وإن رفض اتهامه بالعجز والسفه

٤) إدخال البلد في فوضى أمنية

٥) تحرك شارع مصطنع

٦) استجابة الجهاز الأمني لنداء الشارع بحل البرلمان وتعطيل الدستور

٧) تنصيب شخص موال لكامل اللطيف بنظام على غرار نظام السيسي”.

و واصل يقول “وكان يفترض أن تكون الخطة قد وصلت إلى مراحلها الأخيرة في شهر مايو لولا أن عصفت الكورونا بكل شيء وأجبرتهم على التريث رغم أنهم قطعوا شوطا جيدا وحققوا نجاحات في المراحل الأولى، وطبقا للمصادر فإن المراحل الحاسمة من الخطة من المرجح أن تنفذ بعد انحسار الكورونا”.

مضيفًا “لكن الهزائم الأخيرة للمشروع السعودي الإماراتي في ليبيا اصابتهم بالارتباك فقرروا التصعيد في الجانب الإعلامي في محاولة لاختصار المراحل لكن ارتباكهم جعلها تأتي بطريقة مستعجلة مضطربة نوعا ما كشفت جزءا كبيرا من تفكيرهم وخططهم”

و قال مجتهد”من أجل تنفيذ المراحل الثلاث الأولى شنت الصحف والقنوات المحسوبة على الشخصيات المذكورة مدعومة بقناة العربية وسكاي نيوز وحسابات في التويتر والفيسبوك، شنت حملة لشيطنة جماعة النهضة عموما والغنوشي خصوصا واتهامهم بالاستحواذ على السلطة وحملة أخرى عن فشل البرلمان وثالثة عن عجز الرئيس،صاحب تلك الحملة نشاطٌ داخل البرلمان باستخدام مشاغبات واعتراضات وتداخلات أدت فعليا لتعطيل البرلمان، ثم استغلال عناصر يزعم أنها محسوبة على النهضة في نسبة فضائح كاذبة لها، وإيعاز للجهاز الامني والإدعاء العام المحسوب على الدولة العميقة بعدم قبول أي دعوى ضد التشهير،المرحلة الرابعة إدخال البلد في فوضى تنفذ على مستويين، الأول أقل حرجا وقد نفذ فعلا وهو سلسلة حرائق في مصالح خدماتية حساسة، والثاني على وشك البداية وهو سلسلة تفجيرات واغتيالات سياسية ينفذها مرتزقة الإمارات ويتعاون الجهاز الأمني والنيابي في التكتم على الفاعلين أو إلصاقها بالنهضة،وقد بدأ الجهاز الإعلامي التابع لهم التهيئة لهذه الحملة بالحديث عن حتمية الفوضى وحمام دم بسبب سياسات النهضة وفشل البرلمان وعجز الرئيس. وكدليل على ثقتهم بأنفسهم لا يتورعون عن استخدام تعبيرات أشبه بالتهديد من التحذير وكأنهم يقولون إما يلغى البرلمان أو نقلبها دم كما قلبها السيسي.

وكثير من هذه التصريحات والمقالات تعتبر بالقانون التونسي مجرّمة لأنها تحريض ودعوة غير مباشرة للعنف أو تبرير له، ومع ذلك لم تبادر النيابة بملاحقة أي حالة، لكن الأكثر أسفا أن الجهات المعنية في مكتب الرئيس ورئيس الوزراء والبرلمان لم تبادر في تسجيل دعاوى ضد هذه التصريحات، جبنا وعجزا!.

المرحلة الخامسة وهي تحرك الشارع والتي أجلت بعد الكورونا، ويفترض أن تأتي بعد الفوضى الأمنية وما يصاحبها من حملة إعلامية تقنع الشعب بعجز النظام السياسي. ونظرا لعدم ثقتهم بمشاركة الشعب الذي يتوجس منهم فسوف يساهم اتحاد الشغل بما يستطيع لمليء شارع أو شارعين ثم يضخم الإعلام الحدث.

المرحلة السادسة تتمثل في استجابة الجهاز الأمني الضخم والذي ينسق حاليا معهم بانتظام فينفذ انقلابا على غرار انقلاب السيسي وينصب أحد الموالين لكامل اللطيف ويعلن حل البرلمان وتعطيل الدستور وإعلان الطواريء و سلسلة اعتقالات وإجراءات طارئة بتأييد واعتراف سعودي إماراتي وربما أوربي ودولي.

المشكلة التي تواجهها هذه المجموعة هي تخوفهم من أمرين، أولا أن يتحرك الشعب ضدهم في ساعة الصفر فتنقلب الخطة عليهم، وثانيا أن لا يقبل الجيش بالحياد ويتدخل لحماية البرلمان والنظام السياسي ويبطل العملية بكفاءة، وبعضهم مستعد للمجازفة والآخرون مترددون جدا.

لكن من الناحية الأخرى يظهر التردد كذلك في مؤسسة الرئاسة ورئاسة الوزراء والبرلمان فقد وصلتهم تقارير كثيرة عن هذا التحرك ولم يصدر من أي من هذه الجهات أي إجراء، بل هناك تخوف حتى من الرد على الاتهامات الموجهة للحكومة والرئاسة والبرلمان بتصريحات مضادة.

ملاحظة أخيرة: التنازلات الجوهرية التي قدمتها جماعة النهضة والتي وصلت للتخلي عن ثوابت دينية مقطوع بها لم ترض هؤلاء المتربصين بل أعتبروها دليلا على ضعف النهضة وسهولة هزيمتها، فهل تتعلم النهضة؟.

الجزائر1

جهاد أيوب

22 مايو، 2020 - 23:16

وفاة 178 شخصًا و إصابة 4911 آخرين بــ”كورونا” خلال شهر رمضان

توفي في شهر رمضان الفضيل وذلك من 24 أفريل الماضي-بداية الشهر الكريم- الى يومنا هذا 175 شخصًا-حتى اليوم الجمعة- وأصيب 4911 آخرين فيما شُفي 2901 مريضًا كان مصابًا بالفيروس ما يعني أن الحصيلة من حيث الوفيات قبل دخول رمضان كانت ثقيلة أين سجل فيها 407 وفاة.

ومن حيث حالات التعافي فقد تم تسجيل 1355 حالة شفاء في حين كانت حالات الاصابات المؤكدة مرتفعة في نفس الفترة حيث كانت الحصيلة قبل حلول رمضان 3007 مصابًا ما يعني أن الصيام لا يؤثر على المريض الذي رخص له الله سبحانه الافطار و ربما إرتفاع عدد الإصابات كان بسبب ملل الجزائريين من إجراءات الحجر الصحي التي ستدخل شهرها الثالث بعد أيام قليلة.

سجلت خلال الـ24 ساعة الماضية في الجزائر 190 حالة إصابة بفيروس كورونا و 7 وفيات جديدة, فيما تماثل  194 مريضا للشفاء، حسب ما أعلن عنه اليوم الجمعة الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.وقد جرى هذا اللقاء اليومي بحضور الوزير الأول عبد العزيز جراد.

وأوضح الدكتور فورار، خلال هذا اللقاء، أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 7918 أي بنسبة تقدر بـ18حالة لكل مئة ألف ساكن مشيرا إلى أن 317 حالة سلبية سجلت خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأشار الدكتور فورار إلى أن إجمالي الوفيات بلغ 582 حالة وأن الحالات الجديدة سجلت بكل من تيبازة(حالتان) وحالة واحدة بكل من الجزائر العاصمة وقسنطينة و سطيف و تيارت ومعسكر.

ويمثل الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق نسبة 66 بالمئة من مجموع حالات الوفيات.

و فيما يتعلق بالعدد الإجمالي للأشخاص الذين تماثلوا للشفاء فقد بلغ 4256 من بينها 194 خلال الـ24 ساعة الماضية.

وكمؤشر إيجابي، أشار الدكتور فورار إلى أن 29 ولاية سجلت نسبة الحالات بها أقل من النسبة الوطنية لكل 100.000 نسمة وأن 18 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، مبرزا أن ولايات الجزائر العاصمة، سطيف، قسنطينة و المسيلة سجلت بها أكبر عدد للحالات خلال الـ24 ساعة الأخيرة ما يعادل 48 بالمئة من العدد الإجمالي للحالات.

وفيما يتعلق بالحالات التي استفادت من العلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 13.732 وتشمل الحالات المؤكدة حسب التحليل المخبري والمحتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 31 مريضا حاليا في العناية المركزة.

وفي الأخير، أكد الدكتور فورار أن كل تهاون مع حلول عيد الفطر المبارك تجاه التدابير الوقائية الأساسية قد يعيق المجهودات المبذولة لمواجهة الوباء ويؤدي حتما إلى تفاقم الوضع.

جهاد أيوب

عاجل