14 أغسطس، 2019 - 10:29

زروال،الإبراهيمي،حمروش،سيفي و آخرون يرفضون الإلتحاق بلجنة الحوار الوطني

كشفت مصادر موثوقة لــ“الجزائر1” عن رفض عدة شخصيات وطنية من العيار الثقيل المشاركة و الإنضمام إلى هيئة الحوار الوطني و الوساطة و ذلك بعد محاولات حثيثة و لكنها كانت يائسة للإتصال بها و إقناعها بالإنضمام حتى يكون للهيئة المذكورة مصداقية أكبر لدى الجزائريين.

و وفقًا لذات المصادر فإن هيئة الحوار الوطني و الوساطة إتصلت بالرئيس السابق اليامين زروال من خلال تكفّل رئيس الحكومة الأسبق و رئيس حزب “طلائع الحريات” علي بن فليس-الذي لديه علاقة قوية و متينة مع منسق الهيئة كريم يونس- بالإتصال به عبر مقربيه،لكن زروال رفض بشكل قطعي التجاوب معهم و رفض بلباقة و ديبلوماسية فكرة الإنضمام متحججًا بوضعه الصحي الذي بات لا يسمح له الإنخراط في أي مبادرة سياسية لكنه تعهد بتقديم النصائح و المشورة اللازمين لذلك من أجل إخراج الجزائر من أزمتها الراهنة مُلحًا على إعطاء الفرصة للشباب و تسليمهم المشعل لقيادة الجزائر الجديدة.

كما أبدى رئيس الحكومة الأسبق مقداد سيفي رفضه جملة و تفصيلا المشاركة أو الإنضمام إلى لجنة كريم يونس التي إتهمها بالفاقدة للمصداقية و الإستقلالية.و هو نفس الموقف الذي إتخذه وزير الخارجية الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي و رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش.

و كانت الهيئة الوطنية للوساطة والحوار الوطني قد دعت، في 28 جويلية الماضي،و في ثاني بيان لها 23 شخصية وطنية، من بينها طالب الإبراهيمي ومولود حمروش وأحمد بن بيتور ومقداد سيفي وعبد العزيز رحابي، للانضمام إلى صفوفها.

وقالت هيئة الستة في بيانها، إنها قررت استجابة لرغبة الحراك الشعبي في جمعته الـ23، وبهدف ضمان إنجاح الحوار الوطني، دعوة العديد من الشخصيات، بعضها ذو بعد وطني، للانضمام لصفوفها والعمل معًا لإيجاد حلول ومخارج للأزمة الراهنة.

وتضمنت قائمة المدعوين من طرف هيئة كريم يونس، المجاهدتين جميلة بوحيرد وظريفة بن مهيدي،و المحامي مصطفى بوشاشي، ومقران آيت العربي وإلياس مرابط، والياس زرهوني ومسعود بوديبة وعبد الرزاق قسوم ورشيد بن يلس وابراهيم غومة وفارس مسدور وفاطمة الزهراء بن براهم، وغيرهم.

هذا و من المرتقب أن تُعلن فعاليات المجتمع المدني التي تقود مبادرة الحوار الوطني الشامل، قبل نهاية الشهر الجاري، عن قائمة بأسماء شخصيات وطنية انظمت لمبادرتهم و أكدت دعمها لفعالياتهم في تقريب الرؤى والأفكار حول مستقبل الوضع السياسي في الجزائر والحلول الممكنة لإجراء انتخابات رئاسية وفق الشروط والمعايير المطلوبة.

عمّـــــار قـــردود

14 أغسطس، 2019 - 10:05

رسميا بن سبعيني يلتحق بنادي “مونشنغلادباخ “الألماني

 

التحق اللاعب الدولي الجزائري رامي بن سبعيني  بنادي بوروسيا مونشنغلادباخ بصفة رسمية بعد  شراء عقده من  نادي  رين الفرنسي.

كما وجه النادي الفرنسي رسالة يشكر فيها رامي على استثماره و كفاءته و حالته الذهنية التي لا يمكن تعويضها متمنيا له كل التوفيق و النجاح.

حيث سيكون بمقدور الظهير الأيسر المُتألق المُشاركة في مُنافسة قارية لثاني مرة على التوالي، بإعتبار أن فريقه الجديد مُتأهل لـ”الأوروبا ليغ”.

 

أسماء بلعسلة

14 أغسطس، 2019 - 09:59

الأرصاد تحذر من أمطار رعدية في الجنوب

حذرت مصالح الأرصاد الجوية ، اليوم الأربعاء ، من تساقط أمطار رعدية على الولايات الجنوبية ، و هذا بداية من الساعة الثالثة بعد الزوال إلى غاية الساعة التاسعة ليلا .

و حسب ذات المصالح ، فإن الولايات المعنية هي : جنوب أدرار وجنوب تمنراست، ومن المتوقع أن تتعدى كمية الأمطار  15 ملم.

صوفيا بوخالفة

13 أغسطس، 2019 - 22:17

الدخول المدرسي 2019/2020 في 4 سبتمبر المقبل

وزارة التربية الوطنية تنشر تاريخ الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2019- 2020

الادارة المركزية : الأحد 18 أوت 2019
الادارة المحلية : الأحد 25 أوت 2019 صباحًا
المعلمون و الأساتذة : الأحد 1 سبتمبر 2019
التلاميذ : الاربعاء 4 سبتمبر 2019 صباحًا

-التحرير-

الجزائر1

13 أغسطس، 2019 - 21:41

لجنة الحوار تلتقي يوسف الخطيب والأمين العام بالنيابة لمنظمة المجاهدين

التقى أعضاء لجنة الحوار والوساطة، اليوم الثلاثاء، بالعقيد يوسف الخطيب، المدعو سي حسان، قائد الولاية التاريخية الرابعة ، في إطار الحوار الذي شرعت فيه اللجنة.

وقال بيان صادر عن اللجنة إن الاجتماع عُقد في مقر فدرالية الولاية الرابعة لجيش التحرير الوطني، جمع أعضاء الهيئة ومنسقها بقائد الولاية الرابعة المجاهد العقيد حسان الخطيب.

وأكد البيان أن النقاش تمحور حول مبادرة الحوار في افق التوصل الى تحقيق الغاية المنشودة، أين ثمن قائد الولاية الرابعة التاريخية وأعضاء الفدرالية عمل الهيئة.

-التحرير-

13 أغسطس، 2019 - 19:41

قايد صالح يهنئ إطارات و أفراد الجيش و الجزائريين بعيد الأضحى المبارك

هنأ نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الوطني، الفريق أحمد قايد صالح، اليوم، الشعب الجزائري بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وهذا خلال ترأسه إجتماع تقديم التهاني في مقر وزارة الدفاع، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وقال قايد صالح خلال كلمته أمام رؤساء الدوائر والمديرين ورؤساء المصالح المركزية بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي:”إنها سانحة طيبة هذه التي تجمعني وإياكم بمناسبة إحياء شعبنا المسلم لعيد الأضحى المبارك، والتي يسعدني من خلالها أن أتقدم لكم ولكافة عائلاتكم الكريمة بأحر التهاني وخالص التبريكات، مبتهلا إلى الله العلي القدير، بأن يعيد على جيشنا مثل هذه المناسبات ذات المعاني الرمزية البالغة والعميقة، بالمزيد من العمل المثمر والمثابر الذي يسمح لجيشنا، بعون الله تعالى وقوته، بقطع المزيد من الأشواط التحديثية والتطويرية، الضامنة لكل أسباب الحماية الكاملة لوطننا، والكفيلة بتعميم الأمن والأمان لشعبنا الأبي والأصيل في جميع ربوع الوطن، والذي يستحق أن ينعم دوما بمثل هذا الجو الذي تسوده الطمأنينة والسكينة والهدوء، وهي المناسبة التي نغتنمها لنتمنى لحجاجنا الميامين حجا مبرورا، وسعيا مشكورا، وذنبا مغفورا، وعودة ميمونة إلى حضن أهلهم وشعبهم ووطنهم، إن شاء الله تعالى”.

وذكر المتحدث بأن الجيش الوطني الشعبي قطع أشواطا مديدة فيما يخص خدمة الجزائر، موضحا في هذا السياق :”لقد أصبحت جلية وبارزة للعيان، نتائج الأشواط المديدة التي قطعها، الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني في هذه السنوات الأخيرة، في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة، وهو ما سمح لقواتنا المسلحة بأن ترتقي إلى مراتب رفيعة متوافقة كل التوافق مع متطلبات إبقاء الجزائر دائما وأبدا قوية ومهابة الجانب ومحفوظة السيادة ومصانة الاستقلال”.

متابعًا :”هذا الاستقلال الذي يدعونا في كل مناسبة، إلى واجب استحضار مآثر هؤلاء الرجال الصناديد من شهداء الأمس واليوم، الذين جسدوا ميدانيا معاني التضحية والفداء، والذين ندين لهم جميعا بالتذكر والترحم وبالوفاء بالعهد، ونرفع أيادي التضرع والابتهال إلى الله عز وجل، بأن يشملهم بفيض رحمته الواسعة، وأن يرزقهم جنة الخلد والرضوان، وأن يجعلهم قدوة لكافة أبناء الجزائر المستقلة، حتى يسيروا على دربهم وينتهجوا نهجهم المثابر والمخلص كي يكونوا فعلا خير خلف لخير سلف”.

وشدد نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي :”ذلكم هو الرصيد الثري والزاخر الذي يستحق من كافة أبناء الجيش الوطني الشعبي اليوم وغدا، بأن يحظى لديهم بكل التقدير والتبجيل، حتى يكون للجميع، دافعا آخر من الدوافع المحفزة على بذل المزيد من الجهد، بما يكفل لقواتنا المسلحة، بأن تسمو دائما إلى مستوى مسؤولياتها وحجم المهام النبيلة المنوطة بها، هذه المهام التي تشرفت وتبقى تتشرف دوما بتحملها وأدائها على الوجه الأكمل والأوفى والأصوب، خدمة للشعب وذودا عن حياض الوطن”.

-التحرير-