7 يوليو، 2019 - 19:23

زروال لم و لن يدعم بن فليس

يُروجّ مُريدو رئيس الحكومة الأسبق و رئيس حزب “طلائع الحريات”،علي بن فليس،لإشاعات مغرضة و معلومات عارية تمامًا من الصحة مفادها بأن رئيس الجمهورية الأسبق اليامين زروال يدعم بن فليس لرئاسة الجزائر و أنه زكاه لدى قيادة المؤسسة العسكرية و السلطات العليا ليكون فارس الجزائر المقبل.

لكن و وفقًا لمصادر “الجزائر1” فإن الحقيقة غير ذلك تمامًا،و أن الرئيس زروال لم يدعم يومًا بن فليس و لا غيره و لن يدعمه لا هو و لا أحد آخر ليحافظ على مكانته كشخصية توافقية تُحظى بإحترام جميع الجزائريين و تقديرهم،لأن زروال رجل دولة من العيار الثقيل لطالما إلتزم بواجب التحفظ و لكن و عندما تعلق الأمر بأمن الوطن و خيانته من طرف بعض الأطراف كالجنرال توفيق و السعيد بوتفليقة خلال ما يُسمى بــ”الإجتماع المشبوه” زروال لم يبقى ساكتًا أو مكتوف الأيدي بل كشف المستور و أبان على وطنيته الكبيرة و أنه رجل وطني و رجل مبادئ لا يُباع و لا يُشترى.

الجزائر1

بن فليس ذو التاريخ الحافل بالتلاعبات و التناقضات و هو الذي تدرج في سلم المسؤولية في دواليب السلطة ،ففي سنة 1988 اختير علي بن فليس وزيرًا للعدل، واحتفظ بهذا المنصب خلال فترة ثلاث حكومات متتالية (حكومة قاصدي مرباح، وحكومة مولود حمروش، وحكومة سيد أحمد غزالي).و في ديسمبر 1989 أُختير عضوًا في اللجنة المركزية والمكتب السياسي لحزب جبهة التحرير،وترشح ضمن قائمة حزب الجبهة في انتخابات 1991 مع منافسيه في الجبهة الإسلامية للإنقاذ فهُزم في دائرة باتنة وترشح ضمن قائمة حزب “الآفلان” في انتخابات 5 جوان 1997 بولاية باتنة حيث فازت لائحته بأربعة مقاعد من ضمن 12 مخصصة للولاية. وفي شهر مارس 1998 أعيد انتخابه عضوًا في اللجنة المركزية والمكتب السياسي لحزب جبهة التحرير وكلف بالعلاقات مع المجلس الشعبي الوطني

برز علي بن فليس في المجال السياسي حيث انتخب في شهر ديسمبر 1989 عضوًا في اللجنة المركزية و في المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، كما حظي بتزكية الحزب له في عضوية المكتب السياسي بإعادة انتخابه على التوالي في 1991 و 1996 و 1998 و 2000.

تم انتخابه أمينًا عامًا لجبهة التحرير الوطني في سبتمبر 2003 خلفًا لبوعلام بن حمودة. وقد أعلنت الجبهة عن عزمها ترشيح بن فليس لرئاسيات أفريل 2004 على الرغم من ميل ما يمسى بالحركة التصحيحية (جناح من الجبهة موال للرئيس السابق بوتفليقة) إلى بوتفليقة. وقد جمد القضاء الجزائري نشاط الجبهة في 30 ديسمبر 2003.

الجزائر1

تقلد علي بن فليس فيما بعد على التوالي مناصب الأمين العام لرئاسة الجمهورية و مدير ديوان رئاسة الجمهورية، فمنصب رئيس الحكومة الجزائرية من 23 ديسمبر 1999 إلى 27 أوت 2000 أي في فترة حكم عبد العزيز بوتفليقة. سبقه في هذا المنصب أحمد بن بيتور وخلفه أحمد أويحي.عين مجددًا في هذا المنصب في شهر جوان 2002 و أنهيت مهامه في شهر ماي 2003.

بن فليس..توارى عن الأنظار بعد هزيمته في رئاسيات 2004 وانسحب من حزب جبهة التحرير الوطني وبقي مراقبًا للأوضاع عن قرب ، ليعود من جديد بعد 10 سنوات قبل رئاسيات 2014 حيث ترشح لرئاسيات 2014 و إنهزم مجددًا، و أنشأ مع مجموعة من الأحزاب التي ساندته في حملته الإنتخابية آنذاك قطبًا سُمي قطب القوى من أجل التغيير في الجزائر ليقرر بعد ذلك وبإلحاح من مسانديه إنشاء حزب سياسي سماه “طلائع الحريات”،و حصول حزبه على الإعتماد في حد ذاته دليل واضح و دامغ على أن بن فليس رجل من رجالات النظام القائم و أحد خدامه المطيعين و أن خلافه مع بوتفليقة مجرد مسرحية موجهة للإستهلاك الإعلامي ليس إلا.

الجزائر1

هو سرد تاريخي لمسيرة و مسار بن فليس كان لا بد منه لكشف كل الحقائق التي يرفض أنصاره إماطة اللثام عنها خشية فضح أمرًا ما،فبن فليس كان أحد أبرز رموز النظام البوتفليقي البائد و الفاسد و الأكيد أن من شارك مع “عصابة بوتفليقة” هو فرد بارز من أفرادها أو أعضاءها،فالرجل كان أحد أكبر مناصري و داعمي بوتفليقة و خادمه الأمين الذي خانه في لحظة “غرور واهم” و نافسه في رئاسيات شهدت هزيمة مذلة له،و بعد أن إقتسم مع بوتفليقة الكعكة و أكل منها حتى أُصيب بالتخمة أراد أن ينافسه-في خطة موضوعة و مدروسة بدقة و إحكام-في الرئاسيات في مناسبتين،و اليوم يُقدم نفسه-دون حياء أو ضمير-أحد أقطاب المعارضة و الكافرين ببوتفليقة الذي كان ربهم الأوحد و العظيم فيما مضى،بل و ذهب بن فليس إلى أكثر من ذلك و يُريد أن يكون رئيس للجزائر ليواصل مسيرة تحطيم ما تبقى منها و لم يفلح بوتفليقة و عصابته في إستكماله بفضل الحراك الشعبي الذي أسقط ورقة التوت على الكثير من الخفايا و الخبايا متخفيًا في جلباب الرئيس زروال.

عمّـــــار قـــردود

الجزائر1

 

7 يوليو، 2019 - 17:25

أذناب فرنسا و إسرائيل يسيؤون للعلم الجزائري في عيد الإستقلال بتونس

أساء أذناب فرنسا و إسرائيل و عملاءها بالجزائر من أدعياء الأمازيغية “القيائلية” مجددًا للجزائر و للجزائريين من خلال إهانتهم عن قصد و عمد مع سبق الإصرار و الترصد للعلم الوطني الذي أستشهد لأجله مليون و نصف مليون شهيد.

ففي منافسة رياضية دولية بمدينة سوسة التونسية،قام المنتخب الوطني الجزائري للكراتيه-دو باإذلال الراية الوطنية،و ذلك برفع الراية الأمازيغية فوقها و وضع الراية الجزائرية فوق الأرض،خلال مراسيم إسداء الميداليات،حيث فازت إحدى الرياضيات الجزائريات في الكراتيه-دو بالميدالية الذهبية أمام رياضية فرنسية قامت برفع العلم الفرنسي و رياضية تونسية أقدمت كذلك على رفع العلم التونسي بكل فخر و إعتزاز عكس الجزائرية التي رفعت الراية الأمازيغية عوضًا عن العلم الجزائري و هو عمل غير معزول و ليس ببريء.

و للعلم فإن الراية الأمازيغية يشترك فيها التونسيين لكن لم يرفعوها بل حتى الرياضيين الفرنسيين لم يرفعوا راية كورسيكا،لكن الجزائريين أهانوا الراية الوطنية و في عيد الإستقلال.

عمّــــار قـــردود

الجزائر1
الجزائر1

7 يوليو، 2019 - 16:11

هذا هو المستقبل المهني للشباب في مستغانم

يتمتع الصرح التكويني لولاية مستغانم بـ 16 مؤسسة تكوينية تتسع لأكثر من 4.600 مقعد بيداغوجي، منها:

  • 14 مركز للتكوين المهني و التمهين، بطاقة 4.200 منصب تكوين،  
  • 01 معهد وطني متخصص يتسع لـ 300 منصب تكوين، 

 

يولي قطاع التكوين و التعليم المهنيين أهمية كبيرة للتكوين في التخصصات التي تتماشى مع احتياجات المؤسسات الاقتصادية بالمنطقة و من بينها:

  • البناء و الاشغال العمومية،
  • الفلاحة، مهن المياه،
  • البنايات المعدنية،
  • الاعلام الالي، الرقمنة، و الاتصالات،
  • الكهرباء الإلكترونيك و الطاقة،
  • الصناعات الغذائية،
  • الفنون المطبعية،
  • الميكانيك المحركات و العتاد الصناعي،

 

و قد استقبلت المؤسسات التكوينية خلال دخول دورة فيفري 2019 اكثر من 13.380 متربص و متمهن، كما تخرج من القطاع 1.788 متحصل على شهادة، 

و فيما يخص التكوين المتواصل من خلال الاتفاقيات المبرمة مع مختلف القطاعات الاخرى، فقد تم التوقيع على 34 اتفاقية خلال سنة 2018، حيث بموجبها يتم تكوين العمال قصد تحسين مستواهم و كفاءاتهم و بالتالي تساهم في تطور مسارهم المهني.

كما تجدر الاشارة الى ان جميع المؤسسات التكوينية بولاية مستغانم مربوطة بشبكة الانترنيت.

و فيما يخص التكوين و التصديق من طرف اكاديميات سيسكو فقد عرفت تكوين 102 شخص، تحصل على شهادات التصديق من اكاديمية سيسكو. 

معطيات وطنية:

  • 1295 مؤسسة تكوينية متوزعة على كامل التراب الوطني، كل الدوائر و المقاطعات الادارية، يتواجد بها على الاقل مؤسسة تكوينية،
  • 650.000 متربص و متمهن يتابعون تكوينهم خلال السنة التكوينية 2018 /2019،
  • 314.000 متخرج من القطاع خلال السنة التكوينية 2018، و ما يقارب 68.000 متخرج بالنسبة لدورة فيفري 2019، في المستويات الخمسة، بالإضافة الى المتخرجين من التعليم المهني.

 

ت.سفيان

7 يوليو، 2019 - 16:05

خطوة عملاقة لقطاع التكوين في وهران

يتمتع الصرح التكويني لولاية وهران بـ 27 مؤسسة تكوينية تتسع لأكثر من 12.200 مقعد بيداغوجي، منها:

  • 19 مركز للتكوين المهني و التمهين، بطاقة 9.000 منصب تكوين،  
  • 05 معاهد وطنية متخصصة تتسع لـ 1.900 منصب تكوين، 
  • 01 معهد تعليم مهني يتسع لـ 1.000 منصب تكوين،

 

حيث يولي قطاع التكوين و التعليم المهنيين أهمية كبيرة للتكوين في التخصصات التي تتماشى مع احتياجات المؤسسات الاقتصادية بالمنطقة و من بينها:

  • البناء و الاشغال العمومية، البنايات المعدنية، الميكانيك المحركات و العتاد الصناعي،
  • الفلاحة،  مهن المياه،
  • الفندقة و السياحة،
  • الصناعة البترولية، 
  • الاعلام الالي، الرقمنة، و الاتصالات،  تقنيات السمعي البصري،
  • الكهرباء الإلكترونيك و الطاقة،
  • الصناعات الغذائية،
  • الفنون المطبعية،

 

و قد استقبلت المؤسسات التكوينية خلال دخول دورة فيفري 2019 اكثر من 18.900 متربص و متمهن، كما تخرج من القطاع 6.793 متحصل على شهادة، 

و فيما يخص التكوين المتواصل من خلال الاتفاقيات المبرمة مع مختلف القطاعات الاخرى، فقد تم التوقيع على 54 اتفاقية خلال سنة 2018، حيث بموجبها تم تكوين اكثر من 1000 عامل، حيث من خلال هذه الاتفاقيات يتسنى للعمال تحسين مستواهم و كفاءاتهم و بالتالي تطوير مسارهم المهني.

كما تجدر الاشارة الى ان جميع المؤسسات التكوينية بولاية وهران مربوطة بشبكة الانترنيت، و هو ما يسهل تكوين المؤطرين و المكونين و التصديق على كفاءتهم من طرف اكاديميات سيسكو. 

معطيات وطنية:

  • 1295 مؤسسة تكوينية متوزعة على كامل التراب الوطني، كل الدوائر و المقاطعات الادارية، يتواجد بها على الاقل مؤسسة تكوينية،
  • 650.000 متربص و متمهن يتابعون تكوينهم خلال السنة التكوينية 2018 /2019،

314.000 متخرج من القطاع خلال السنة التكوينية 2018، و ما يقارب 68.000 متخرج بالنسبة لدورة فيفري 2019، في المستويات الخمسة، بالإضافة الى المتخرجين من التعليم المهني.

 

ت.سفيان

7 يوليو، 2019 - 15:43

وزير التكوين في زيارة عمل الى ولايتي وهران و مستغانم

يقوم وزير التكوين و التعليم المهنيين دادةموسى بلخير بزيارة عمل و تفقد الى كل من ولايتي وهران يوم الاثنين 08 جويلية و مستغانم يوم الثلاثاء 09 جويلية 2019  حيث سيتفقد عددا من منشئات القطاع الى جانب الوقوف على مدى تقدم الاشغال بالمشاريع الجديدة للقطاع.

كما سيشرف الوزير على اجتماع ممثلي العمال.

ت.سفيان

7 يوليو، 2019 - 15:03

شروط تعجيزية لحضور حفل زفاف جد بسيط في الجزائر…!

في شروط تعجيزية و مثيرة للسخرية و التهكم،أقدم أصحاب زفاف بمدينة برج الكيفان على تنظيم عرس بمقاييس عالمية من خلال تقييد المدعويين بقائمة من الممنوعات و كأن الأمر يتعلق بمؤتمر قمة لرؤساء الدول و الحكومات و المسؤولين البارزين،حيث تم وضع برنامج دقيق للعرس خاص بالنساء و الرجال كلٍ على حدة و تم منع الأطفال و الرضع منعًا باتًا.

و تم طلب من النساء أن يكنّ أنيقات،و من الرجال إرتداء لباس كلاسيكي أو بذلة “كوستيم”.

و من الممنوعات المثيرة للضحك حد القهقهة،عدم إصطحاب شخر آخر غير مدعو و الإلتزام بقائمة و عدد المدعوين بداعي أن عدد الضيوف محدود.

و كذلك طُلب من المدعوين لهذا- العرس “الأسطوري”…. !!!-الإلتزام بتوقيت الوجبات لأن القاعة تقدم المأكولات لكل الحضور في نفس الوقت و كأنهم في ثكنة عسكرية.

و تم منع الرجال من إرتداء “الكلاكات” و “الجلابة” و “الشورت” و ممنوع دخول أو إصطحاب الأطفال منعًا باتًا صغارًا كانوا أو كبارًا..و الغريب أنه في آخر بطاقة الدعوة للعرس هو عبارة “حضوركم سيشرفنا و سيسعدنا كثيرًا لأن فرحتنا لن تكتمل دونكم نحن في إنتظاركم”.

و يبدو أن أصحاب هذا العرس الغريب و الأول من نوعه في الجزائر فاتهم أنهم مجرد أناس عاديين و ليس فوق رؤوسهم “ريشة” و أن الأمر لا يتعلق بحفل زفاف ملكي أو أميري أو رئاسي و أن الجميع مهما كانت مكانتهم الإجتماعية راقية فالأكيد أنهم في حاجة إلى دخول المرحاض

عمّـــــار قـــردود

الجزائر1
عاجل