19 أغسطس، 2019 - 20:03

زوجة جميعي”الآفلان” ممنوعة من السفر

أفادت تقارير إعلامية متطابقة أن القاضي الذي أنهيت مهامه في محكمة الحراش الإبتدائية منذ أيام من طرف وزير العدل حافظ الأختلم بلقاسم زغماتي هي “أميرة بوعكاز” زوجة محمد جميعي الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني.

و أشارت ذات المصادر بأن القاضية الموقوفة قد تم سحب جواز سفرها منها و هي ممنوعة من مغادرة التراب الوطني و موضوعة تحت الرقابة القضائية.

عمّــــار قـــردود

19 أغسطس، 2019 - 16:03

أشهر وأغنى سجن في العالم بقيمة 17 مليار دولار…!

هل تعلم من هو أشهر و أغنى سجن في العالم حاليًا؟هل تعلم بأن قيمته المالية تزيد عن 17 مليار دولار؟ لا تفكروا كثيرًا فالأمر يتعلق بسجن الحراش…نعم بالجزائر..!.

عدد من كبار أثرياء الجزائر من رؤساء حكومات سابقين و وزراء و رجال أعمال حوّلوا سجن الحراش الذين باتوا نزلاء جدد به منذ أواخر مارس الماضي إلى أشهر وأغنى سجن في العالم، بحسب ما تظهره أرقام ثرواتهم، التي تقدر إجمالياً بأزيد من 17 مليار دولار و هي الأموال التي يُطالب جزائريو “الحراك”ـ”مصادرتها وإعادتها للشعب”.

و يُعتبر سجن الحراش التاريخي العتيق شاهداً على جرائم الاستعمار الفرنسي للجزائر (1830 – 1962)، و الذي تبلغ طاقة استيعابه ألفي سجين.شيدته سلطات الاستعمار الفرنسي سنة 1915 ليكون واحداً من أكبر السجون لإخماد مقاومة وثورة الجزائريين ضد الاستعمار.

بعد استقلال الجزائر عام 1962، بقي سجن الحراش في الخدمة، واشتهر بـ”سجن السياسيين”، كان من أبرزهم الراحل حسين آيت أحمد مؤسس حزب جبهة القوى الاشتراكية المعارض، عقب قيادته تمرداً عسكرياً سنة 1964.

كما كان السجن مصير أحمد بن بلة أول رئيس في تاريخ الجزائر لمدة 15 سنة، بعد الانقلاب العسكري الذي قاده وزير دفاعه هواري بومدين في 19 جوان 1965.

و منذ 31 مارس الماضي و حتى الآن استقبل سجن الحراش كبار رموز نظام بوتفليقة بتهم الفساد، ومن بين الشخصيات السياسية البارزة أحمد أويحي،عبد المالك سلال،عبد الغني زعلان،جمال ولد عباس،عمارة بن يونس،عمار غول،السعيد بركات،و من رجال الأعمال يسعد ربراب-سادس أغني رجل في إفريقيا-،علي حداد،الإخوة كونيناف،مراد عولمي،محي الدين طحكوته و إخوته،الإخوة بن حمادي،معزوز،العرباوي و غيرهم في سابقة لم تشهدها الجزائر من قبل.

و يقبع في السجن 20 من أغنى رجال الأعمال في الجزائر، الذين يشتركون في ثرائهم وتهم الفساد التي وجهها لهم القضاء الجزائري.و من ضمنهم عبد المؤمن خليفة،عبد الرحمان عاشور،كمال شيخي المدعو”البوشي”-ثروته تقدر بـــ100 مليون دولار-،و علي حداد-ثروته تقدر بــ10 مليارات دولار-،يسعد ربراب-صروته تقدر بـــ4 مليارات دولار-،محي الدين طحكوت-ثروته تقدر بــ120 مليون دولار-،رضا كونيناف-ثروته تقدر بــ800 مليون دولار-،مراد عولمي-ثروته تقدر بــ400 مليون دولار-.

عمّـــار قـــردود

19 أغسطس، 2019 - 15:20

4 جنرالات جزائريين و رئيس فرنسي تورطوا في إغتيال بوضياف..!

وجّه ناصر بوضياف،نجل الرئيس الراحل،محمد بوضياف،إتهامات خطيرة إلى 4 جنرالات جزائريين و رئيس فرنسي أسبق لضلوعهم في إغتيال والده في 29 جوان 1992 بدار الثقافة بعنابة،و يتعلق الأمر بكلِ من:

الجزائر1
الجزائر1
الجزائر1

الجنرال المتقاعد خالد نزار-وزير الدفاع الوطني الأسبق-،الفريق محمد مدين المشهور بالجنرال توفيق-الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات-،الجنرال الراحل العربي بلخير-رئيس ديوان الرئاسة الأسبق- ،الجنرال الراحل عبد المالك قنايزية و بماركة الرئيس الفرنسي الأسبق ،فرانسوا ميتران،الذي كان يقف وراء عملية الإغتيال.

الجزائر1
الجزائر1

ناصر بوضياف كشف في منشور له على صفحته الرسمية عبر “فايسبوك،أن قضية والده ستعود للواجهة قريبًا ضد رؤوس كبيرة بالجزائر في سبتمبر القادم،موضحًا بأن السبب الذي جعله يتأخر في إيداع الشكوى هو تحضير ملف الإغتيال كاملاً.

و قال نجل بوضياف بأن” العدالة ليس من حقها اليوم أن تتماطل في إعادة فتح الملف،و إلا سأعتبرها متواطئة في هذه الجريمة الكبيرة التي أطفأت واحدًا من رجالات الصف الأول في الثورة التحريرية ضد المستعمر الفرنسي،كما أنني مقتنع بأن الجريمة نفذها هؤلاء المسؤولون العسكريون،بمباركة من الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران الذي أعطى الضوء الأخضر لذلك”.

عمّـــار قــــردود

الجزائر1

19 أغسطس، 2019 - 14:46

الأمن الوطني يضع برنامج خاص لإحياء اليوم الوطني للمجاهد

سطرت المديرية العامة للأمن الوطني ، برنامج ثري ومتنوع بمختلف الولايات، لإحياء الذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد.

حيث سيتم تنظيم محاضرات وندوات تاريخية للوقوف على الذكرى المجيدة يشرف عليها مجاهدون، وأساتذة وإطارات من الأمن. بالإضافة إلى إقامة معارض للصور وبث الأناشيد الوطنية وتنظيم عديد الأنشطة الرياضية الجوارية والفكرية على مستوى كافة مصالح الأمن الوطني.

صوفيا بوخالفة

19 أغسطس، 2019 - 14:45

إستدعاء عمار سعداني للمثول أمام المحكمة العسكرية بالبليدة قريبًا

كشفت مصادر موثوقة لــ“الجزائر1” أن قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية بالبليدة سيوجه إستدعاء للأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني،عمار سعداني،للمثول أمامه خلال الأيام المقبلة للإستماع إلى أقواله كشاهد في قضية الجنرال توفيق المدير الأسبق لجهاز المخابرات و القابع منذ 5 ماي الماضي بسجن البليدة العسكري.

الجزائر1

و كان سعداني قد وجه تهماً خطيرة،في 2015،للجنرال توفيق منها اغتيال الرئيس محمد بوضياف في 29 جوان 1992 بدار الثقافة بعنابة، وحمّله مسؤولية محاولة اغتيال الرئيس السابق بوتفليقة في 2007 بولاية باتنة، على أساس أنه لم يوفر له الحماية اللازمة، بحسبه. كما اتهمه بإبعاد “كوادر نزهاء” من مناصب المسؤولية في الدولة، وبإحداث انقسامات في أحزاب معارضة.

الجزائر1

واختفى سعداني من واجهة الأحداث بعد تنحية الجنرال توفيق في 2016، إذ استقال من قيادة “الأفلان” بشكل مفاجئ، ولـ”أسباب صحية”. قبل أن يعود إلى الظهور خلال الحراك الشعبي الذي بدأ في 22 فيفري الماضي من خلال تصريحات للإعلام، مناشداً الجزائريين “تمكين بوتفليقة من استكمال ولايته الرابعة”، وقال إن “أمنيته أن يدشّن الجامع الأعظم” لكن ذلك لم يحدث،حيث إستقال بوتفليقة في 2 أفريل الماضي و منذ عاد سعداني مجددًا ليتوارى عن الأنظار.

الجزائر1

و منذ أيام إتهم ناصر بوضياف، نجل الرئيس الراحل،محمد بوضياف،4 جنرالات بالضلوع في قتل والده و هم :الجنرال الراحل العربي بلخير،الجنرال المتقاعد خالد نزار،الجنرال توفيق و الجنرال الراحل عبد المالك قنايزية و ذلك بمباركة من الرئيس الفرنسي الأسبق الراحل فرانسوا متيران الذي كان يقف وراء عملية الإغتيال.

عمّــــار قـــردود

19 أغسطس، 2019 - 14:29

سليمة سواكري تعلن عن دعوتها للمشاركة في هيئة الوساطة

 أعلنت الرياضية الدولية السابقة، سليمة سواكري، على أنه قد تم   توجيه لها دعوة للمشاركة في هيئة الوساطة والحوار من خلال منشور لها على الفايسبوك و التي قامت من خلاله  بمشاورة أصدقائها ومتابعيها حول الموضوع.

وكتبت سواكري “أحبائي لأني دائما أشاوركم في أمور كثيرة،أعلمكم أنه تم استدعائي للمشاركة،في هيئة الوساطة والحوار،مارأيكم مع أو ضد ولماذا؟”

أسماء بلعسلة

عاجل