13 يونيو، 2019 - 23:06

زوجة سلال أمام القضاء الجزائري بعد أسبوعين

كشفت مصادر موثوقة لــ“الجزائر1” أن زوجة الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال،فريدة سلال سيتم إستدعاءها للمثول أمام محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة بعد أسبوعين و ذلك للتحقيق معها حول تورطها في عدة ملفات فساد تورطت فيها فريدة سلال.

و تُعرف فريدة سلال بأنها سيدة أعمال لها ثروة مالية كبيرة و هي كاتبة كذلك،و كانت رئيسة لجمعية “أنقذوا الإمزاد” التي مقرها في تمنراست و أدارت لعدة سنوات المهرجان الثقافي الدولي “إمزاد”.

عمّــــار قـــردود

13 يونيو، 2019 - 22:31

بالصور..صدمة سلال بعد صدور أمر إيداعه سجن الحراش

تم تداول صور حصرية على نطاق ضيق للوزير الأول عبد المالك سلال على مواقع التواصل الإجتماعي ،قيل أنها أخذت له مباشرة بعد سماعه لخبر إيداعه الحبس المؤقت بشجن الحراش من طرف مستشار التحقيق بالمحكمة العليا،اليوم الخميس.

عمّــــار قـــردود

الجزائر1
الجزائر1
الجزائر1

13 يونيو، 2019 - 22:18

إيداع الجنرال علي غديري الحبس المؤقت

تم ايداع المترشح السابق للرئاسيات الجنرال علي غديري الحبس المؤقت بعد مثوله أمام قاضي التحقيق لدى محكمة الدار البيضاء.و قد تم ايداع غديري الحبس المؤقت،مباشرة بعد خروجه من عند قاضي التحقيق بأمر من وكيل الجمهورية.وتم ايداع علي غديري و قواسمية حسين الحبس المؤقت بتهمة تقليد اختام و تزوير استمارات الانتخابات.

عمّــــار قـــردود

 

13 يونيو، 2019 - 22:09

عبد الرحمن حمزاوي قائدًا عامًا جديدًا للكشافة الجزائرية

المجلس الوطني ينتخب القائد عبد الرحمان حمزاوي-من باتنة- قائدًا عامًا للكشافة الإسلامية الجزائرية بعد أن حظي بالثقة التي ضيعها القائد السابق محمد بوعلاق.

عمّــــار قـــردود

13 يونيو، 2019 - 18:40

رموز نظام بوتفليقة…من إقامة الدولة إلى سجن الحراش…!

الدنيا دول، أي أن أيام الدنيا هي دول بين الناس لا يدوم مسارها ولا مضارها، فيوم يحصل فيه السرور له والغم لعدوه، ويوم آخر بالعكس من ذلك.

هي الأيامُ كما شاهدتها دُولٌ
مَن سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتهُ أزمانُ
وهذه الدار لا تُبقي على أحد
ولا يدوم على حالٍ لها شان

فملذات الدنيا وآلامها غير باقية وأحوالها غير مستمرة، وإنما تحصل السعادات المستمرة في دار الآخرة، ولذلك فإنه تعالى يميت بعد الإحياء، ويسقم بعد الصحة،وأن المؤمن قد يقدم على بعض المعاصي، فيكون تشديد المحنة عليه في الدنيا أدبًا له.

منذ أسابيع،شعر الكثير من الجزائريين الذين إنكووا بنار الظلم في عهد النظام البوتفليقي البائد و الفاسد بلذة و متعة “التشفي” في رموز و حاشية الرئيس السابق الذين ربحوا أموال قارون و إتصفوا بجبروت و عنجهية فرعون…لكن في الأخير كان ملاذهم سجن الحراش مع المجرمين و القتلة.

لقد تجاوب الجزائريين مع دخول السجن أسماء كالسعيد بوتفليقة و الجنرالين توفيق و طرطاق و لويزة حنون و علي حداد و إسعد ربراب و الإخوة كونيناف و بعدهم أحمد أويحي و عبد المالك سلال و عمارة بن يونس و مراد عولمي و قريبًا يلتحق بهم عبد الغني زعلان و عبد القادر زوخ و عمار غول و عبد السلام بوشوارب و عمار تو و جمال ولد عباس و السعيد بركات و عبد القادر بوعزقي و بوجمعة طلعي و مستقبلاً-إن شاء الله-ما تبقى من رموز الفساد.وهو التفاعل الذي جاء بشكل لا إرادي و يؤكد بأن الرئيس السابق عاث فسادًا في البلاد.

فعلاً الدنيا دوارة…فبعد أن كان رموز نظام بوتفليقة من رؤساء حكومات و وزراء و ولاة و مسؤولين بارزين و رجال أعمال يقيمون بأبراج عاجية في إقامة الدولة بموريتي هاهي نهايتهم بالإقامة في سجن الحراش و هي الإقامة التي نتمنى أن تكون طويلة جدًا.

دَوَامُ الحَالِ كَانَ مِنَ المُحَالِ
وَمَنْ يَبْقَى عَلَى الدُّنْيَا بِحَالِ
سُرُورٌ بَعْدَهُ يَأْتِيْ شَقَاءٌ
وَنَقْصٌ جَاءَ مِنْ بَعْدِ اكْتِمَالِ
وَكُلُّ حِكَايَةٍ وَلَهَا خِتَامٌ
وَهَلْ بَعْدَ الشُّرُوقِ سِوَى الزَّوَالِ

إن سنة الحياة عدم ثبات الأحوال لكن العاقبة للمتقين فلابد من استحضار هذا عند الابتلاء فعلى الباغي تدور الدوائر، وليعتبر الناس بهذه الأحداث، وأن الأمر أولًا وآخرًا بيد الله -عز وجل- ولا يقع في الكون إلا ما أراد الله.

عمّــــار قـــردود

13 يونيو، 2019 - 18:11

إيداع عمارة بن يونس الحبس المؤقت بسجن الحراش

أمر منذ لحظات فقط المستشار المحقق بالمحكمة العاليا بإيداع وزير التجارة الأسبق و رئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس ،الحبس المؤقت بسجن الحراش لتورطه في قضايا فساد عديدة.

-التحرير-