21 فبراير، 2020 - 11:51

شكيب قايد أمين عام جديد لوزارة الخارجية

بلغ الجزائر 1 من مصادر مقربة ان  وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، اشرف نهاية الأسبوع ، على تنصيب الأمين العام الجديد للوزارة، شكيب قايد، خلفا لرشيد بلادهان.

 للإشارة، فإن رشيد بلادهان، عين كاتبا للدولة مكلفا بالجالية الوطنية والكفاءات في الخارج، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

س.مصطفى

21 فبراير، 2020 - 11:36

مدوار يقصف رؤساء الأندية بالتقبل..

علم الجزائر1 أن عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة، رد على رؤساء الأندية في اخر تصريحاته مؤكدا أنهم من انتخبوه لكي يمثلهم كرئيس الرابطة وليس سائق طاكسي

كما وقال مدوار فس ذات السياق ان رؤساء الأندية هم من انتخبوني وأنا هنا من أجلهم .

وأضاف بصريح العبارة “أنا لست سائق حافلة ولست شوفور طاكسي، أين هو الإشكال، فقد قررت الدولة الجزائرية مرافقة الأندية”.

مخمد نبيل

21 فبراير، 2020 - 11:30

منتجو الزيت يتحدون وزير التجارة

بلغ الجزائر1 أن المنتجون أقروا زيادات في سعر زيت المائدة بـ 5 دينار للتر دون سابق إشعار للوزارة الوصية 

وقال بولنوار، في منشور له عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك، أن منتجو زيت المائدة قرروا رفع أسعار هذه المادة نهاية هذا الأسبوع ، حيث أكد أن أسباب رفع الأسعار لم تذكر لحد الساعة.

ف.سمير

21 فبراير، 2020 - 11:03

عمال الجوية الجزائرية يقرون وقف الإضراب

ورد الجزائر 1 ان مضيفو الجوية الجزائرية قد قرر اليوم الجمعة وقف إضرابهم عن العمل، بعد قرار العدالة الذي يقضي بعدم شرعية الإضراب.

وقد عادت الرحلات الجوية بشكل عادي، مع تسجيل بعض التأخرات.

ف.سمير

20 فبراير، 2020 - 22:32

أخطر قرار اتخذه الرئيس تبون..

كشف الرئيس تبون، أن ظاهرة تضخيم الفواتير استمرت طويلا في بلادنا، وأن هناك وسائل للرقابة عليها لكنها لم تستعمل في السنوات الماضية.

وبحسب الرئيس تبون فإن الحدّ من ظاهرة تضخيم الفواتير يوفّر للخزينة مبالغ تصل إلى ثلث المداخيل الحالية للبلاد.

ووصف تبون قرارا اتخذه سنة 2017، وصفه بالأخطر يتعلق بتضخيم الفواتير، حيث قال “أخطر قرار اتخذته كان في 2017 عندما أطلقت آلية للرقابة على تضخيم الفواتير”، ثم سرد قصة اكتشف بها تضخيم الفواتير حين كان وزيرا للتجارة.

محمد نبيل

20 فبراير، 2020 - 22:29

الرئيس تبون يحذر الجزائريين المشاركين في الحراك

قال رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  أنه سيلتزم بحل جميع مطالب الحراك كما حذر الرئيس الجزائريين المشاركين في الحراك من محاولات الاختراق من داخل وخارج الوطن.

واوضح الرئيس أن الحراك المبارك حافظ على وجود الدولة الوطنية، وكل التصرفات قبل الحراك كانت تؤشر على الاتجاه نحو الكارثة.

حيث قال الرئيس أنه” لولا الحراك لكان العالم يحاول حل مشاكل الجزائر بدلا من سعينا اليوم لحل مشاكل ليبيا”.

 

س.مصطفى