25 مايو، 2019 - 17:04

ظهور “بوتفليقة ثانٍ” في الجزائر..!

أبدى رئيس الحكومة الأسبق سيد أحمد غزالي مخاوفه من “ظهور بوتفليقة جديد”.جاء ذلك، على هامش حضوره حفلاً بمناسبة ذكرى “غزوة بدر الكبرى” في ولاية تيارت ،حيث قال إنه يخشى أن “ينتهي المخاض الحالي بظهور بوتفليقة جديد، بفعل المُندسّين في الحراك”.

وبرّر غزالي مخاوفه هذه بوجود أعداد كبيرة من الأشخاص التابعين للنظام في كل المؤسسات وفي الشارع والذين يعملون على حمايته، “وهم مجندون للتحكم في تطلعات الشعب، ولهم القدرة على تغيير المطالب كما يريدون، مما يتطلب الحذر الكبير والتنظيم”، على حد تعبيره.

وأشاد “أبو فراشة”، كما يلقّبه الجزائريون بسبب شكل ربطة عنقه، بالحراك الشعبي واستبعد أي خطر على الجزائر في الوقت الراهن، لكنّه انتقد ما سمّاها “سياسة النظام في التضييق عن الحريات”، ودعا إلى اعتماد الأحزاب السياسية والجمعيات “دون تمييز”، وضرب مثلاً بحزبه “الجبهة الديمقراطية الاجتماعية”، الذي لم يحصل على اعتماد منذ أكثر من 20 عامًا.

-التحرير-

25 مايو، 2019 - 16:32

حمايدية منير رئيسًا مديرًا عامًا للوكالة الوطنية للإتصال والنشر ANEP

عين رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح، حمايدية منير رئيسًا مديرًا عامًا للوكالة الوطنية للإتصال والنشر ANEP.

-التحرير-

25 مايو، 2019 - 16:22

سليم رباحي مديرًا جديدًا للتلفزيون الجزائري

عين رئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح، سليم رباحي مديرًا عامًا للمؤسسة الوطنية للتلفزيون خلفًا للطفي شريط الذي تم تعيينه منذ مدة وجيزة خلفًا لعبد القادر عولمي.

-التحرير-

25 مايو، 2019 - 15:48

بلقاسم ساحلي يُعلق مشاركته في الرئاسيات

إلتحق بلقاسم ساحلي بالجنرال المتقاعد علي غديري و رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد الذين أعلنوا عن إنسحابهم من رئاسيات 4 جويلية المقبل ،حيث أعلن التحالف الوطني الجمهوري، تعليق مشاركته في الانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في 04 جويلية 2019، بحسب ما أكده بيان للحزب، اليوم السبت.

و برر الحزب قرار تعليق مشاركته إلى تاريخ لاحق، باعتبارات شعبية و دستورية و قانونية و سياسية، حيث يعتقد ال ANR بأن رفض شرائح معتبرة من الشعب الجزائري، للإطار الذي سيتم فيه موعد ال 04 جويلية و ليس للانتخابات كوسيلة وحيدة للتعبير الحّر و الديمقراطي عن السيادة الشعبية.

واشترط الحزب توفّر الشروط المناسبة لنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي المصيري و الهام، حيث سبق للحزب و أن أكّد بأن ترشيح أمينه العام الدكتور بلقاسم ساحلي، مشروط بضرورة مرافقة الحل الدستوري و الانتخابي، بجملة من الإجراءات السياسية لطمأنة الرأي العام الوطني، و ترميم الثقة المهزوزة بين السلطة و الحراك الشعبي، و لا سيما ما تعلق بتشكيل حكومة كفاءات وطنية بقيادة شخصية مستقلة و توافقية، و معالجة إشكالية عدم شرعية رئيس المجلس الشعبي الوطني، التي أشار لها الحزب منذ اليوم الأول الذي تم فيه السطو على هذا المنصب.

و دعا الحزب الى تنصيب هيئة وطنية مستقلة للإشراف على الانتخابات، و تعديل بعض مواد القانون العضوي للانتخابات ذات الصلة بإجراء الانتخابات الرئاسية، ضمن رؤية مرنة للأجندة الانتخابية، و التي تتطلب تأجيل الانتخابات الرئاسية لبضعة أسابيع وفق ما يتيحه نص و روح الدستور.

-التحرير-