2 يناير، 2021 - 17:56

عبد الرحيم المرنيسي: المغرب يتحد مع إسرائيل ضد الجزائر

حذر العسكري السابق في الجيش الملكي المغربي، عبد الرحيم المرنيسي، من “المؤامرة التي تٌحاك ضد الجزائر” من قبل الكيان الاسرائيلي والنظام المغربي، مؤكدا أن “نظام المخزن أصبح “يشكل خطرا حقيقيا على أمن و استقرار منطقة المغرب العربي و شمال افريقيا”.

وقال السيد عبد الرحيم المرنيسي في تصريحات له ، من العاصمة الفرنسية باريس، “إن العدو الأكبر الذي يهدد استقرار المنطقة المغاربية هو النظام الملكي القائم في المغرب، خاصة بعد أن فتح الباب على مصراعيه للكيان الاسرائيلي، بكل ما يشكله من مخاطر امنية و اقتصادية و اجتماعية على المملكة و جيرانها”.

ويرى السيد المرنيسي، أن الجزائر هي “المستهدف الاكبر من هذا التطبيع، لأنها العقدة الاكبر عند الكيان الاسرائيلي، الذي يحاول بشتى الطرق، و منذ سنوات ضرب استقرارها”، لافتا إلى أن “المواقف التاريخية للدولة الجزائرية في مواجهة المخططات الصهيونية، و دعم الحركات التحررية، جعلتها في قلب المؤامرات الاسرائيلية”.

والاخطر- حسبه- هو  “الجماعات المتطرفة، التي يدعمها الكيان الاسرائيلي في  منطقة المغرب العربي و شمال افريقيا، ما يهدد امن المنطقة برمتها”، مضيفا أن “اسرائيل بتواطؤ مع نظام المخزن ستلعب كل الاوراق من اجل إشعال فتيل الدمار بالمنطقة التي لا تتحمل المزيد من التوترات”.

وفي حديثه عن الهجمة المغربية، التي تستهدف الجزائر، قال عضو الائتلاف من اجل التنديد بالدكتاتورية في المغرب، إن الجزائر “أصبحت الشماعة التي يعلق عليها المغرب فشله، للتخفيف من الضغط الشعبي الذي يواجه”، مستدلا في ذلك بمحاولات تبرير التطبيع بما “يسميه زورا و بهتانا، مواجهة خصوم الوحدة الترابية”.

وأوضح في هذا الإطار، أن “النظام الملكي هو سبب النكسة التي يعيشها المغرب، و ليست الجزائر”، قائلا، “ليست الجزائر من جلبت الكيان الاسرائيلي الى المغرب، و ليست هي من تتاجر بالمخدرات بل هي البلد الوحيد في الجوار الذي ظل يساند الشعوب المضطهدة، و يكافح في سبيل تحررها”.

وفي رده على بعض “الاصوات النشاز”، التي تدعي أن الجزائر هي سبب تأخر بناء الاتحاد المغاربي، قال السيد المرنيسي، إن “الجزائر لم تترك جيرانها في عز الحاجة، و لم تكن سباقة لغلق الحدود”، لافتا الى ان النظام المغربي بالتحالف مع قوى الاستعمارية “يجند ابواقا مأجورة للتطاول على الجزائر”.

ويرى أن، التطبيع مع الكيان الصهيوني سيعجل برحيل النظام الملكي في المغرب، قائلا “النظام على حافة السقوط و الانهيار المدوي”، مشيرا الى أن المغرب “يحاول اخفاء الحقائق الميدانية و ما يتكبده جيشه من خسار بشرية و مادية”.

وأضاف في هذا الاطار، “هناك تكتم كبير لدرجة تهديد العائلات بعدم الحديث عن وفياتها من الجنود بمبرر الامن القومي”، لكن يستطرد قائلا، “غير أنه في زمن الرقمنة و التكنولوجيا لم يعد التكتم مجديا، و العالم كله يعلم اليوم، ان الجيش الصحراوي الحق بالجيش الملكي خسائر كبيرة في الارواح و العتاد”.

واعتبر في سياق متصل، الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف اطلاق النار يوم 13 نوفمبر الماضي، “خطأ استراتيجيا فادح”، مضيفا، “، وقال أن ما قام به المغرب في الكركرات “جريمة نكراء، و ورطة يتحمل مسؤوليتها النظام المغربي.

ميلس.ع

2 يناير، 2021 - 17:42

إعادة بعث مجلة “ليبيكا” العالمية من الجزائر

كشفت وزيرة الثقافة بن دودة عن عودة اعرق محلة علمية في الجزائر و التي بلغ صداها العلم

المجلة العلمية الرائدة Libyca بعد 22 سنة من الغياب منذ سنة 1998، حيث تهم المجلة بالإصدارات الأكاديمية والمعرفية لمراكز ومؤسسات بحثية تحت وصاية وزارة الثقافة والفنون الجزائرية ، وقد وجهت بضرورة إعادة بعث ليبيكا.

وفعلا صدر العدد 36 من مجلة Libyca، هذه المجلة العلمية المرموقة التي يحررها المركز الوطني للأبحاث في عصور ما قبل التاريخ والأنثروبولوجيا والتاريخ (CNRPAH) منذ عام 1953 في جميع أنحاء العالم.

يضم العدد الأخير، المؤلف من 480 صفحة، أحدث الأبحاث في مجال عصور ما قبل التاريخ والأنثروبولوجيا والتاريخ، على سبيل المثال، الحفريات في موقع عين بوشريط (سطيف)، التي جعلت تواريخها الجديدة الجزائر مهدًا جديدًا للإنسانية.

حيث يستهدف مركز CNRPAH استقبال ونشر أعمال الباحثين الجزائريين والأجانب تحت إشراف لجنة علمية دولية رفيعة المستوى.

ف.م

2 يناير، 2021 - 15:13

رئيس الجمهورية يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء

يترأس رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، غدا الأحد، اجتماعا لمجلس الوزراء.

وحسب بيان رئاسة الجمهورية، يخصص الاجتماع لتقييم الحصيلة السنوية لمختلف القطاعات الوزارية لعام 2020.

2 يناير، 2021 - 15:06

استشهاد عسكريين في اشتباك مع مجموعة إرهابيين

تمكن الجيش الوطني الشعبي، اليوم السبت، من القضاء على 4 إرهابيين بعملية اشتباك، في بلدية مسلمون دائرة قوراية في تيبازة.

وشهدت عملية الاشتباك مع مجموعة إرهابيين استشهاد في ميدان الشرف، الرقيب مباركي سعد الدين والعريف أول قايد عيشوش عبد الحق.

وأسفرت العملية عن استرجاع مسدس رشاش من نوع كلاشنكوف، بندقية رشاشة من نوع (RPK) وبندقيتين مضختين.

ومن جهته، تقدم الفريق السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بأصدق التعازي والمواساة لعائلتي الشهيدين وأقاربهم.

2 يناير، 2021 - 14:39

وزارة التجارة تحذر من الدخول في إضراب

 أعلمت وزارة التجارة، كافة موظفي القطاع والمنخرطين في التنظيمين النقابيين “أوجيتا” و”سناباب” بصدور حكمين قضائيين تحت رقمي 807/20 و 80/20 المؤرخين في 31 ديسمبر 2020 عن المحكمة الإدارية لبئر مراد رايس والذين يقضيان بوقف الإضراب مؤقتا والمعلن عنه بموجب الإشعارين بالإضراب من طرف النقابتين يومي 3 و4 جانفي، ومن 10 إلى 13 جانفي الجاري.

وأكد بيان الوزارة إلى أنه “تم التكفل بأغلب المطالب التي تمت بالحوار والتشاور مع كل الموظفين ومن خلال المدراء الولائيين بعقد عدة لقاءات دورية مع موظفي القطاع قصد السماع والتكفل بمختلف انشغالاتهم “، وأضاف المصدر إلى عقد العديد من الاجتماعات مع الشريكين الاجتماعيين المذكورين حتى بعد إعلانهم عن الشروع في إضراب إلا أن الوزارة أبقت على باب الحوار مفتوحا وسيبقى كذلك حسب المصدر.

وأضاف البيان إلى تواصل المساعي الحثيثة لتطوير القطاع من حيث المنشآت التقنية والإدارية وتحسين الظروف المهنية والاجتماعية على حد سواء إضافة حل العديد من الانشغالات المتراكمة المتوارثة منذ سنوات والتي شرعنا ـ يقول البيان ـ في إيجاد حلول حقيقية ناجعة بالعمل مع جميع الشركاء المهنيين رغم الظرف الخاص الذي تعيشه بلادنا اليوم والذي يتطلب منا المزيد من الوعي والحوار والتواصل الإيجابي لأجل المصلحة العامة والمهام الموكلة لنا جميعا والتزامنا الأخلاقي تجاه الوطن والمواطن.

وقالت وزارة التجارة بأن الأبواب ستبقى مفتوحة لكل الشركاء المهنيين من أجل العمل سويا في إطار ما يسمح به القانون وإمكانيات الدولة خاصة في الظرف الراهن لتسوية باقي إنشغالات موظفي القطاع وتحسين ظروفهم المهنية وتجسيدها فعليا على أرض الواقع يؤكد البيان.

ميلس عبد الرؤوف

2 يناير، 2021 - 13:31

الجنرال توفيق يغادر السجن

برأت المحكمة العسكرية بالناحية العسكرية الأولى بالبليدة، اليوم السبت، كل من المتهمين الجنرال توفيق والسعيد بوتفليقة وبشير طرطاق ولويزة حنون تم تبرئتهم.

وحسب المحامي برغل، فإن الجنرال توفيق غادر السجن، فيما يبقى المتهم السعيد بوتفليقة موقوفا لسبب آخر برفقة قائد جهاز المخابرات السابق البشير طرطاق.

عاجل