الجزائر 1 | عرقاب:”إستعمال المواد الكيمياوية لتعدين خامات الذهب ممنوع” الجزائر 1 الجزائر 1 | عرقاب:”إستعمال المواد الكيمياوية لتعدين خامات الذهب ممنوع”

13 فبراير، 2021 - 12:27

عرقاب:”إستعمال المواد الكيمياوية لتعدين خامات الذهب ممنوع”

كشف وزير المناجم, محمد عرقاب, اليوم السبت, أن القطاع منع إستعمال المواد الكيمياوية لتعدين خامات الذهب, وأنه تم منح 218 ترخيص منجمي لإستغلال الذهب.

و أكد عرقاب, في منتدى الشعب أن القطاع قدم 218 ترخيص منجمي لإستغلال الذهب, منذ يوم الخميس الماضي, مشيرا إلى أن ثروات الذهب بالجزائر, توجد فوق الأرض وكذا تحت سطحها.

وأضاف الوزير أن هذه الخامات يتم تقديمها بعد تعدينها لمصاريف الذهب من أجل تحويلها, لافتا إلى أن دراسات مشروع واد أميزور, لا زالت تقام بالمشروع للإنطلاق الفعلي فيه.

قدوش مهدي.

13 فبراير، 2021 - 12:20

تسونامي إجتماعي يعصف بالمغرب

إعتبر الكاتب المغربي أنس رحيمي أن الأزمة الاقتصادية في المغرب عميقة للغاية ،وأضاف  أن: «الوضع اليوم أسوأ مما كان عليه خلال أعوام 1980-1985. في ذلك الوقت كان المغرب يعيش الانهيار المالي، وجفاف تاريخي سواء في مدته أو حدته، وكان الدولار قد أصبح فجأة باهظ الثمن، بينما كانت العلاقات المالية الخارجية مقومة بهذه العملة. إضافة إلى تضخم وصل مستوى لم يسبق له مثيل،

ولم يحدث ما يشابهه منذ ذلك الحين: 15٪ في عام 1983.»وذكر الكاتب المغربي أن السنوات 1980-1985 كانت قد شهدت تنظيم إضرابين عامين وانتفاضتين كبيرتين (1981-1984) هزتا النظام الذي لم ينقذ نفسه إلا باستعمال الجيش والدبابات والرصاص لإنهاء الحركة الثورية.
*من سيدفع الثمن؟*
الحل الوحيد لدى النظام ، يقول الكاتب المغربي هو تطبيق سياسة تقشف شديدة القسوة لإجبار الفئات الأكثر هشاشة على دفع ثمن أزمة لم يتسببوا فيها، وهم الأكثر تضررا منها والأقل قدرة على تحملها.
لكن إذا كان الفقراء يعيشون في الجحيم على الأرض، فإنه يمكن لـ”ملك الفقراء” أن يؤكد أن “الحياة وردية”. فثروته بلغت، حسب فوربس، 5,7 مليار دولار. كما نقرأ في مقال نشره موقع Middleeasteye أنه: «على الرغم من الأزمة الخانقة، لم تنخفض ميزانية القصر الملكي في عام 2020. بل على العكس من ذلك، يتلقى القصر الملكي ميزانية بنحو 2,5 مليار درهم (ما يزيد قليلا عن 230 مليون يورو)». وقد قام مؤخرا، وفي خضم الأزمة، بشراء قصر فاخر في باريس، يطل على برج إيفل، بمبلغ 80 مليون يورو!!كما أن كبار الرأسماليين في محيطه، ولا سيما أصحاب البنوك، يواصلون جني أرباح بالكاد يمكن تخيلها…
*الوضع السياسي*
ولدى تطرق الكاتب المغربي للوضع السياسي ، قال السيدأنس رحيمي ” أنه للحفاظ على هذا الوضع الذي لا يطاق، من وجهة نظر الغالبية العظمى من المجتمع، يفرض النظام القائم شريعة الإرهاب على المجتمع، حيث يتسم الوضع، من جهة، بإفلاس جميع الأحزاب السياسية، وضعف جميع الحكومات المتوالية. لقد وصلوا جميعا إلى طريق مسدود وليس لديهم أي حل. والجواب الوحيد الذي لدى الطبقة السائدة هو القمع (وهو أمر غير قادر على الاستمرار طويلا)…
*ما الآفاق؟*
خلص الكاتب المغربي إلى أنه “عاجلا أم آجلا، ستنفجر الأوضاع بالمغرب ، وأن النظام يعرف ذلك جيدا، ولهذا فإنه يلجأ إلى القمع الوحشي ضد كل حركة، حتى ولو كانت مجرد حركة صغيرة، في أي مكان، ولأي مطلب، خوفا من أن تصبح نقطة مرجعية لبقية الجماهير الغاضبة. وخلص السيد أنس رحيمي أن الوضع لا يطاق وقد ينفجر في أي لحظة.

ف.م

13 فبراير، 2021 - 12:16

وزير الصناعة: خوصصة المؤسسات كبد الخزينة خسائر كبيرة

أكد وزير الصناعة فرحات ابراهيم آيت علي براهم، اليوم السبت، أن نظرة الجزائر في الماضي للصناعة كانت تهدف إلى إقامة قاعدة صناعية كاملة الأركان.

وأوضح وزير الصناعة خلال حلوله ضيفا على منتدى “الحوار”، أن الخبرات الجزائرية في نهاية الثمانينات أوصلتنا إلى نسبة إدماج عالية، لكن مخطط تحويل الصناعات البيرتوكيمائية توقف بفعل فاعل، ما نتج عنه خسائر كبيرة تكبدتها الخزينة بسبب الخوصصة باستثناء ثلاث مؤسسات.

وأشار الوزير إلى أن مركب الحجار نموذج لعملية خوصصة غير مجدية، وأضاف أن ذرائع كثيرة استعملت لتدمير الاقتصاد الوطني في التسعينات.

ع.ميلس

13 فبراير، 2021 - 12:15

الجزائر تحتفل باليوم العالمي للإذاعة

تحتفل الجزائر اليوم السبت باليوم العالمي للإذاعة, الموافق لـ 13 من فيفري من كل سنة تحت شعار الإذاعة مرافق دائم للمجتمع في كل الظروف والأزمات.

وتأتي المناسبة تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وبإشراف وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر.

وأكد الناطق الرسمي بإسم الحكومة, على هامش إحياء اليوم العالمي للإذاعة, أن القنوات الإذاعية لعبت دورا بارزا في تغطية ومعالجة أزمة كورونا.

وأوضح بلحيمر, أن إصابة بعض رجال الإعلام بالوباء لم تثن عزيمتهم في مرافقة المواطن.

وأضاف المتحدث, أن الإذاعة الجزائرية عرفت كيف تحافظ على الثقة بينها وبين المواطن.

و تم في هذه المناسبة برمجة ندوة تبرز دور الإذاعة الجزائرية في نشر المعلومة الصحيحة من مصادرها الرسمية حول جائحة كورونا وكذا دورها التوعوي بشأن الإجراءات الإحترازية اللازمة لكبح إنتشار الجائحة بحضور مجموعة من الخبراء و المختصين من قطاع الصحة وباقي الهيئات الفاعلة في المجال يقدمون من خلالها شهادات حول مرورهم عبر الإذاعة الجزائرية.

وقال المدير العام للإذاعة الجزائرية في تصريح لموقع الإذاعة الجزائرية أن الرهان سيكون على دعم الإذاعات المحلية الـ 48 التي تعد القوة الضاربة للإعلام العمومي في ظل الدور الذي تقوم به من منطلق تواجدها الجواري وما أبانت عنه في تخفيف حدة جائحة كورونا على المجتمع, فضلا عن بعث مسار الرقمنة من جديد علما أن الإذاعة الجزائرية كانت سباقة في رقمنة عديد الهياكل والخدمات التي تقدمها.

قدوش مهدي.

13 فبراير، 2021 - 11:59

نور الدين بوكروح يدعم سعيد جاب الخير

قدم نور الدين بوكروح دعمه للباحث  سعيد جاب الخير على خلفية جره للقضاء بسبب الطاوله على الدين

حيث قال بوكروح “أقدم دعمي المعنوي و الفكري الكامل للباحث في قضايا الإسلام، سعيد جاب الخير في مواجهة هجمات “الجهل المقدس” التي تستهدفه، و اعبر عن استهجاني لقبول الدعوى من طرف العدالة، وبالتالي موافقتها على ان يتلاعب بها في موضوع لا يخصها.
لا يمكن أن تندرج الأعمال والمنشورات والتصريحات لسعيد جاب الخير ضمن ما نصت عليه المادة 144 مكرر 2 التي تم إدخالها في القانون الجزائري في سياق الرسوم الكاريكاتورية ضد الرسول صلى الله عليه و سلم، و تتناول ” الإساءة للرسول صلى الله عليه و سلم و بقية الأنبياء أو استهزاء بالمعلوم من الدين بالضرورة أو بأية شعيرة من شعائر الإسلام”،،
بل هي تدخل في إطار حرية الفكر – “الاجتهاد” – كما أنها مساهمة جزائرية في تحرير الإسلام من السجن الذي حبسه فيه العلم الديني القديم، الذي تجاوز الزمن جزءا كبيرا منه، ومن استغلاله المعاصر لغايات شعوذية دجلية في الجزائر وغيرها.
لابد من ايقاف الإجراءات المتخذة ضده بسرعة لعدم جدوى القضية، وبالتالي وضع حد لانزلاق يهدف إلى إخضاع العدالة الجزائرية لقوى الجهل والشعوذة.

13 فبراير، 2021 - 11:56

الفرانكو-جزائري طاهر رحيم مرشح للمنافسة على جائزتي “غولدن غلوب” و “بافتا”

رشح الممثل الفرانكو-جزائري طاهر رحيم للمنافسة على جائزتي “غولدن غلوب” الأمريكية و”بافتا” البريطانية لأحسن ممثل عن دوره في الفيلم الدرامي “الموريتاني” للمخرج الأسكتلندي كيفن ماكدونالد, وفقا للصحافة الأمريكية والبريطانية.

ويحكي “الموريتاني” (2021) -المقتبس عن قصة حقيقية وهو من إنتاج مشترك أمريكي بريطاني- قصة السجين السابق في معتقل غوانتنامو الأمريكي, المهندس الموريتاني محمدو ولد صلاحي, الذي أُعتقل في العاصمة الموريتانية نواكشوط بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 وسلم للولايات المتحدة التي زجت به في هذا المعتقل لعدة سنوات.

ويضع هذا العمل الهوليودي -الذي يروي قصة معاناة هذا الشاب الموريتاني مع الإعتقال والتعذيب- نظام العدالة الأميركي محل تساؤل بتسليط الضوء على قصة “صلاحي” وهو واحد من بين مئات من السجناء الذي زج بهم في غوانتانامو دون توجيه أي تهمة أو محاكمة.

وأدى رحيم 39 عاما في هذا العمل دور “صلاحي” فيما لعبت الممثلة الأميركية الشهيرة جودي فوستر -الحاصلة على جائزتي أوسكار- دور المحامية “نانسي”, وهي أيضا مرشحة لجائزة “غولدن غلوب” لأحسن ممثلة مساعدة, بينما أدت شايلين وودلي دور المساعدة “تيري”.

وسينظم حفل توزيع جوائز الطبعة 78 للـ “غولدن غلوب” في 28 فيفري الجاري, وهي من أهم الجوائز السينمائية الأمريكية إضافة إلى كونها مؤشر كبير لأهم الأعمال والممثلين المرشحين للتنافس على جوائز الأوسكار.

وستعلن من جهة أخرى أسماء الفائزين بجوائز “بافتا” (الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون), وهي أرفع التتويجات في مجال الفن السابع في بريطانيا, في 9 مارس.

ومن المتوقع أن يخرج هذا الفيلم للصالات في 12 فيفري الجاري بالولايات المتحدة و26 فيفري بالمملكة المتحدة.

ويعتبر طاهر رحيم -أصيل مدينة وهران- من أهم الممثلين الفرانكو-جزائريين وقد مثل في العديد من الأعمال العالمية على غرار الفيلم الفرنسي “النبي” (2009) والفيلم الأمريكي البريطاني الأسترالي “مريم المجدلية” (2018) الذي مثل فيه أيضا الأمريكي خواكين فوينكس.

قدوش مهدي.

عاجل