4 أكتوبر، 2020 - 12:30

علي غديري من السجن…أدعم مشروع الدستور الجديد

كشف اللواء علي غديري من السجن عم موقفه تجاه الدستور الجديد الذي أعرب فيه عن دعمه المطلق لمشروع التعديل الدستوري.

وقال غديري بحسب المحامين :”أتمنى أن يتوافق الدستور مع مبادئ نوفمبر ويحقق تطلعات الحراك الشعبي”.

كما أكد اللواء غديري أن أذناب العصابة هم المستفيدين الوحيدين في حال إدخال الجزائر في فوضى

4 أكتوبر، 2020 - 12:13

رئيس الجمهورية يترأس الإجتماع الدوري لمجلس الوزراء

يترأس عبد المجيد تبون, رئيس الجمهورية, القائد الأعلى للقوات المسلحة, وزير الدفاع الوطني, اليوم الأحد, الإجتماع الدوري لمجلس الوزراء، حسب ما أفاد به، اليوم السبت، بيان لرئاسة الجمهورية.

إنعقاد الإجتماع الدوري لمجلس الوزراء الذي يترأسه الرئيس تبون سيكون بمقر رئاسة الجمهورية.

ويتضمن جدول أعمال هذا الإجتماع بحث ودراسة عدد من الملفات ذات الصلة بقطاعات العدالة والمالية والنقل, إلى جانب عروض حول التحضيرات الجارية لتنظيم الدخول المدرسي والجامعي والتكوين المهني, في ظل الوضعية الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

ڨزوت وليد

4 أكتوبر، 2020 - 11:58

مؤسسة مالية جديدة.. من أجل إقتصاد مولد للثروة

يعتبر الصندوق الجزائري للمؤسسات الناشئة الذي تم إطلاقه رسميا يوم السبت بالجزائر العاصمة, مرحلة جديدة في دعم حاملي المشاريع المبتكرة, و هو يعكس ارادة الدولة في انشاء نسيج اقتصادي مولد للثروة و لمناصب الشغل, يعتمد على طاقة الابتكار و مقاولاتية شباب البلد, حسبما أكد المشاركون في الندوة الوطنية للمؤسسات الناشئة.

و أكد المسؤولون و المختصون المشاركون في حفل إطلاق هذا الصندوق الوطني, ان هذه المؤسسة المالية تمثل “مرحلة جديدة في سلسلة من الاجراءات الهادفة الى دعم المقاولاتية في الجزائر”.

و اوضح المشاركون انه “بعد إنشاء وزارة مكلفة بإقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة و وضع إطار قانوني يحدد وضعية المؤسسة الناشئة و المزايا الممنوحة لهذا النوع من المؤسسات, يأتي إنشاء هذا الصندوق ليندرج في إطار إرادة الدولة في مرافقة بروز أبطال جزائريين في الإقتصاد.

و إعتبر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي ترأس إفتتاح اللقاء و أعلن عن إطلاق الصندوق أن الأمر يتعلق بإزاحة جميع العراقيل لا سيما الادارية امام الشباب حامل المشاريع قصد تمكينهم من التعبير عن طاقتهم”.

و من جهته ألح الوزير الاول عبد العزيز جراد, على ان تطوير المؤسسات الناشئة يشكل من الآن فصاعدا محورا اساسيا في سياسة الحكومة.

و أشار وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان أن المستثمرين الخواص لديهم ايضا  دور يلعبونه في دعم المؤسسة الناشئة.

4 أكتوبر، 2020 - 11:52

مبادرة القوى الوطنية للإصلاح تدعو “للمشاركة الواسعة” في الإستفتاء على وثيقة تعديل الدستور

دعت مبادرة القوى الوطنية للإصلاح, المجتمعة يوم السبت, المواطنين إلى “المشاركة الواسعة” في إستفتاء الفاتح نوفمبر المقبل حول وثيقة تعديل الدستور.

وأوضح البيان الذي توج إجتماع رؤساء الكيانات والكفاءات المكونة لمبادرة القوى الوطنية للإصلاح, أنها تدعو الشعب الجزائري لـ “المشاركة الواسعة والتعبير عن الإرادة الحقيقية والحرة للمواطن” وهذا تجسيدا لمبدأ “سيادة الشعب في خياراته” معتبرا التغييرات التي طرأت على المسودة مثلت” استجابة لجزء من مقترحات المبادرة”.

كما دعت المبادرة مختلف الأحزاب والمنظمات والكفاءات إلى “الاحترام المتبادل في التعبير عن المواقف من الدستور خدمة للمصلحة الوطنية وترقية للفعل السياسي والمجتمعي والتنافس الشريف في الساحة الوطنية”.

و من جهة أخرى , ثمنت المبادرة ” العودة الشرعية للشعب بإعتباره مصدر السلطة ” مؤكدة على ضرورة حماية خيار المواطن الحر في كل إستحقاق سواء ما تعلق بالإستفتاء على تعديل الدستور الذي يمثل ” العقد الاجتماعي الذي ينظم العلاقة بين المواطن والسلطة, أو بالانتخابات التي تعيد تأسيس المؤسسات التي تعبر عن الارادة الشعبية الحقة”.

3 أكتوبر، 2020 - 18:59

خبير دستوري:”مشاركة الشباب في الحياة السياسية ضروري لبناء دولة عصرية و فتية”

نتطرق اليوم،في الحلقة السادسة، ضمن سلسلة نقاشات “الجزائر1” حول التعديل الدستوري الذي سيُعرض للاستفتاء الشعبي في 1 نوفمبر المقبل إلى المقترحات الخاصة بجمعيات المجتمع المدني و تأثير ذلك على الحياة السياسية في الجزائر من خلال شرح وافي و شافي و مُبسط من طرف الخبير في القانون الدستوري بلقاسم ظريف:

وزير العدل:”الشباب .. وبناء دولة المؤسسات لا دولة الأشخاص”

وصف وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي،الدستور الجديد بالضرورة الملحة أملتها متطلبات الحفاظ على تماسك الأمة ووحدة الشعب وصيانة كرامة المواطن، وأضاف أن كل هذا لن يتأتى إلا ببناء دولة المؤسسات لا دولة الأشخاص.

وشدد الوزير على التوجه نحو بناء دولة تستجيب للطموحات المشروعة للشعب وعلى رأسها العيش في كنف الحرية والأمن والطمأنينة إلى جانب التوزيع العادل للثروات والابتعاد عن كل أشكال الإقصاء والتهميش والتمييز والعنصرية والجهوية وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وأضاف زغماتي أنه لا نجاح ولا نجاعة لدستور يجهل الحقيقة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية للشعب وبالتالي يجب الأخذ بعين الاعتبار التركيبة البشرية للشعب الجزائري التي يميزها وجود 75 بالمائة شباب، منهم 80 بالمائة جامعيون حاملون لشهادات عليا من حقهم أن يتساءلوا عن مكانتهم اليوم، والدستور لا بد أن يستجيب لهذه المعطيات.

وأشار الوزير إن الشعب الجزائري اليوم هو شعب مثقف وواع يدرك حقوقه وقرر أن يطالب بها، وأصبح لا يؤمن إلا بما يرى، وان الشباب أصبح اليوم طرفا في المعادلة وبالتالي يجب التفكير في الآليات والسبل التي سيتم إقحامه بها في الحياة السياسية للبلاد، وهو، أضاف الوزير، لن ينخرط في أي مسعى سياسي إلا إذا اقتنع بنزاهته وشفافيته وصدق هدفه ونيته في التغيير الجذري لنظام الحكم بالابتعاد عن الممارسات الماضية.

خالدي يؤكد بشأن المخطط الوطني للشباب:”توافق المسعى مع مشروع التعديل الدستوري”

أكد وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي ،في أوت الماضي، أن المخطط الوطني للشباب يهدف إلى وضع سياسة عمومية موحدة ومنسجمة لترقية الشباب، بالشراكة مع الشباب والجمعيات”، مضيفًا أن هذا ”المسعى يتوافق تماما مع مشروع التعديل الدستوري الذي طرحه رئيس الجمهورية للنقاش والإثراء، والذي يؤكد على دعم الدولة للحركة الجمعوية وينص لأول مرة على التزامها بتشجيع الشباب على المشاركة في الحياة العامة والسياسية”.

وقال خالدي خلال الاجتماع التشاوري مع المنظمات والجمعيات الشبانية، المنعقد في إطار إثراء الحوار وتبادل الأفكار والآراء حول المخطط الوطني للشباب، إن ترقية الشباب والحركة الجمعوية والمجتمع المدني، تعد من الأولويات التي وضعها رئيس الجمهورية في القائمة، باعتبارها الحليف الاستراتيجي الأول للدولة.

ويهدف المخطط الوطني للشباب إلى جملة من الأهداف الاستراتيجية، كإعادة الثقة بين الشباب ومؤسسات الدولة على أساس بناء عقد اجتماعي جديد مع الشباب والمجتمع المدني الشباني والولوج بهذه الفئة لمشاركة فعلية في تسيير الحياة العامة، إلى جانب تعبئة الشباب وتجنديهم في خدمة مسار التنمية المستدامة الشاملة المحلية والوطنية وتحرير طاقات الشباب لخدمة الوطن.

ويتوخى المخطط أيضا، ترقية وتعزيز روح المواطنة وتشجيع العمل التطوعي والنشاط الجمعوي. ولتجسيد هذه الاستراتيجية، وضعت الوصاية آليات تتمثل في ”تفعيل المجلس الأعلى للشباب كإطار دائم للتشاور والتنسيق والحوار، علاوة على التسيير التشاركي لدور الشباب مع الجمعيات الشبانية وإطلاق المنتدى الرقمي للشباب الجزائري كفضاء مبتكر للحوار والتشاور بين شباب مختلف ربوع الوطن حول قضاياهم”.
كما برمجت الوزارة إطلاق ”سلسلة من المشاورات مع الجمعيات الشبانية وبعث المركز الوطني لتنمية الشباب الذي تم تدشينه مؤخرا بمناسبة اليوم العالمي للشباب وهو قطب نموذجي يعمل على تكوين الشباب والجمعيات وتعزيز قدراتهم للمشاركة في الحياة العامة. وأخير، تنصيب لجنة متعددة القطاعات في الأيام القليلة المقبلة لصياغة المخطط الوطني للشباب”.

من جهته، صرح قائد الكشافة الإسلامية الجزائرية، عبد الرحمان حمزاوي، أن اللقاء سمح بطرح العديد من انشغالات الشباب الجزائري في مختلف المجالات والرامية – كما أكد – إلى تجسيد طموحاتهم وانشغالاتهم التي عبروا عنها في الكثير من المناسبات.

يذكر أن الحركة الجمعوية الشبانية ومختلف المنظمات التي حضرت هذا اللقاء، قدمت مقترحات تعديل الدستور الخاصة بالشباب والمخطط الوطني للشباب.

الخبير في القانون الدستوري بلقاسم ظريف:”مشاركة الشباب في الحياة السياسية ضروري لبناء دولة عصرية و فتية”

أوضح الخبير في القانون الدستوري، بلقاسم ظريف،في تصريح لـــ“الجزائر1” أن “التعديل الدستوري اعترف بالطاقة الھائلة و الخلاّقة التي یشكلھا الشباب الجزائري حسب ما نصت علیه دیباجة الدستور المعدّل وكذلك ما جاءت به المادة رقم 75 التي تھدف إلى تشجیع الشباب على المشاركة في الحیاة السیاسیة”، مشيدًا بتوجه الدولة نحو الاهتمام بھذه الفئة الأكبر على المستوى الوطني بطریقة أفضل مما سبق.

و أفاد ظريف أن “إشراك الشباب الذي هو بحاجة إلى حماية و تكوين و مرافقة و بيئة آمنة ليؤدي دوره في الحياة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و مساعدته لتحقيق طموحه و إبعاده عن جميع نداءات التيئيس و الانهزامية و السلبية لبنة أولى في بناء الجزائر الجديدة التي لا بد أن تكون عصرية و فتية و شابة تكون الكلمة للشباب الذي لطالما كان طاقة معطلة سواء بإرادته أو رغمًا عنه ” .

و أضاف ظريف “و مثلما للشباب الجزائري الحق في الرياضة والترفه وإشراف الدولة على المساواة في الاستفادة من ھذا الحق بین أبناء الشعب الواحد،فله الحق في بناء الجزائر الجديدة من خلال إتاحة له الفرصة للمشاركة و الانخراط بقوة في الحياة السياسية و أن لا يبقى على الهامش و يترك للآخرين حرية التصرف و أخذ القرار نيابة عنه”،مؤكدًا على ضرورة دسترة مرافقة الدولة للشباب في إنشاء المؤسسات الصغیرة والناشئة، والمتابعة الدائمة لولوج اقتصاد المعرفة.

و تابع ظريف “و طبعًا ذلك لن يتأتى إلا من خلال تعزیز الآلیات و توفير الوسائل و الأدوات و الميكانيزمات الضرورية و اللازمة التي تعمل على تشجع الشباب للانخراط في الحیاة العامة والتهيكل ضمن أطر منظمة في مختلف فعالیات المجتمع المدني”.

و أكد ظريف في الأخير على “ضرورة تفعیل المجلس الأعلى للشباب باعتباره ھیئة استشارية لدى رئیس الجمھوریة وما یقدمه من آراء وتوصیات حول المسائل المتعلقة بحاجات الشباب وازدھارھم في المجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والریاضي و لا بد من تعيين أعضاءه في أقرب الآجال حتى يشرع في مهامه المنوطة به”.

جهاد أيوب

3 أكتوبر، 2020 - 16:44

الأفلان… مشروع تعديل الدستور محطة أساسية في مسار الإصلاح السياسي

 أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، بعجي أبو الفضل اليوم السبت بوهران أن حزبه يعتبر مشروع التعديل الدستوري المطروح للإستفتاء في الفاتح نوفمبر القادم “محطة أساسية ومهمة في مسار الإصلاح السياسي في البلاد”.

وإعتبر بعجي خلال إشرافه على لقاء جهوي ضم إطارات ومناضلي حزبه بوهران أن حزب جبهة التحرير الوطني “يعتبر مشروع تعديل الدستور محطة أساسية ومهمة في مسار الإصلاح السياسي في البلاد”, داعيا إلى التصويت بنعم خلال الإستفتاء القادم.

وأبرز المتحدث أنه “بالرغم من وجود بعض التجاذب حول عدد من المسائل في محتوى مشروع التعديل الدستوري, إلا أننا نثمن ونقبل معظمه ولذلك يجب أن ندعم هذا التعديل ونصوت عليه بنعم” لافتا إلى أنه “في ظل الأوضاع الراهنة يجب علينا أن نسير ولا نبقى في نقطة الصفر”.

ڨزوت وليد
عاجل