11 سبتمبر، 2019 - 15:53

حلّ البرلمان بغرفتيه مطلع سنة 2020

وفقًا لمصادر متطابقة لــ“الجزائر1” فإن رئيس الجمهورية الجديد الذي سيتم إنتخابه خلال رئاسيات 12 ديسمبر المقبل أو المقررة قبل نهاية العام الجاري كأقصى تقدير فإن أول قرار سيتخذه هو الإعلان عن حلّ البرلمان الحالي بغرفتيه و الدعوة إلى إنتخابات تشريعية خلال السداسي الأول من 2020 تكون مقرونة أو متزامنة مع إنتخابات محلية.

و بحسب ذات المصادر فإن حلّ البرلمان يأتي لدواعي منطقية و موضوعية و لإنقاذ المؤسسة التشريعية الأولى في البلاد و التي بات عدد كبير من أعضاءها النواب مهددون برفع الحصانة الديبلوماسية بسبب تورطهم في قضايا فساد و تبديد أموال و إستغلال النفوذ و جرائم أخرى،و يعتقد المراقبين للشأن الجزائري أنه و في حال إستمر الحال على ما هو عليه-و هنا نتحدث عن إسقاط الحصانة البرلمانية للنواب المتورطين في شبهة فساد-فإن رفع الحصانة قد يشمل غالبية نواب البرلمان بغرفتيه و هو أمر خطير و لوضع حد لهذه المسرحية هو حلّه و الدعوة إلى إنتخابات تشريعية مسبقة لإعادة تصحيح الأمور،و إبعاد المال الفاسد و المفسدين عن البرلمان.

عمّــار قـــردود

11 سبتمبر، 2019 - 13:54

تعليمة إلى كل البلديات والولايات للشروع في التحضير لرئاسيات ديسمبر المقبل

أرسلت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية ،اليوم الأربعاء،تعليمة إلى كل البلديات والولايات عبر الوطن للتحضير للانتخابات الرئاسية المزمع إجراءها في 12 ديسمبر المثبل أو قبل نهاية العام الجاري كأقصى تقدير.

عمّــــار قـــردود

11 سبتمبر، 2019 - 12:18

وزارة العدل تُحضّر لحركة واسعة في سلك مدراء السجون

كشفت مصادر مطلعة لـــ“الجزائر1” عن حركة واسعة في سلك مديري المؤسسات العقابية ومؤسسات إعادة التربية، يرتقب أن تجريها وزارة العدل وحفظ الأختام، خلال الأيام القليلة المقبلة، تتضمن إحالات على التقاعد وتحويلات وتنصيب مديرين جدد وإنهاء مهام بعضهم. وستجرى الحركة بناء على تقارير أعدتها الوزارة حول تسيير المؤسسات العقابية.

وأفادت ذات المصادر بأن وزارة العدل ستنصب مديرين جدد للمؤسسات العقابية، يتمتعون بالكفاءة وبمستوى تعليمي عال، ويحوزون على شهادات دكتوراه دولة في تخصصات العلوم الإنسانية ذات العلاقة بإدارة المؤسسات العقابية، كعلمي النفس والاجتماع، نظرا لحاجة القطاع إلى إطارات تعرف كيف تديرها، وفق المعايير الدولية التي تحترم حقوق الإنسان وتسايرها. ووفقا لنفس المصادر، لن تشمل حركة التغيير مختار فليون المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج.

وستنهي وزارة العدل وحفظ الأختام مهام بعض مديري السجون، بعدما تحصلت على تقارير حول تهاونهم في التسيير وحالة التسيب التي تعرفها المؤسسات التي يديرونها.

هذا و نشير إلى أنه و وفقًا لذات المصادر فإن المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج،مختار فليون،ستُنهى مهامه رسميًا بالتزامن مع هذه الحركة.

وتأتي هذه الحركة بعد الحركة الموسعة التي أجراها رئيس الدولة المؤقت،عبد القادر بن صالح، شهر جويلية الفارط، في سلك رؤساء المجالس القضائية والنواب العامين لدى المجالس القضائية تضمنت نقل وتعيينات جديدة وإنهاء مهام.

عمّــــار قـــردود

11 سبتمبر، 2019 - 12:00

زغماتي يُقرر إنهاء مهام المدير العام لإدارة السجون مختار فليون

كشف مصدر مطلع لــ“الجزائر1” أن وزير العدل حافظ الأختام ،بلقاسم زغماتي،قرر تنحية المدير العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج مختار فليون من منصبه الذي يشغله منذ 11 سنة تعقبه حركة موسعة في سلك مدراء السجون و مراكز إعادة التربية و الإدماج عبر الوطن و ذلك خلال الأيام المقبلة.

عمّـــــار قـــردود

11 سبتمبر، 2019 - 11:32

البروفيسور سعيد شيبان على رأس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات..؟

كشفت مصادر مطلعة لــ“الجزائر1” أن هناك شبه إجماع على تعيين البروفيسور سعيد شيبان وزير الشؤون الدينية الأسبق والرئيس الأسبق لجمعية العلماء الجزائريين المسلمين على رأس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات و أن الإتصالات لا تزال جارية معه لإقناعه بتبوأ هذا المنصب بإعتبار أنه شخصية وطنية بارزة و محترمة و تُحظى بالقبول و التقدير لدى الجزائريين.

و يتحجج شيبان بعامل السن و المرض لعدم قبوله بالعرض،لكن مع ذلك يأمل الجميع في أن يوافق لأنه محل ثقة الجزائريين.

و يُعتبر سعيد شسبان من أنصار و دعاة إجراء الرئاسيات في أقرب فرصة،حيث صرح منذ أيام “لا يمكننا الإستمرار دون رئيس”،و أضاف بأن”الجزائر بحاجة إلى رئيس لأخذ القرارات”.

و السعيد شيبان درس في البداية بالمسجد العتيق في قرية الشرفة أين حفظ بعض السور القرآنية، ثم التحق بالمدرسة الابتدائية للأهالي الموجودة حاليًا بدائرة مشدالة كانت آنذاك المدرسة الوحيدة بالمنطقة ، تحصل بها على شهادة الابتدائية في ماي 1937 ، بعدها درست بثانوية بن عكنون، المقراني حاليًا أين تحصل على شهادة الباكالوريا وهناك التحق بالكشافة الإسلامية الجزائرية للنشاط السري لحزب الشعب الجزائري في جويلية 1944 .وبعدما دخل الانجليز والأمريكان للجزائر ترك الثانوية لمدة سنة لأنها قنبلت لذلك رجع إلى بلدته إلى المسجد العتيق ودرس على يد الشيخ “ارزقي بن شبلة”.

وفي عام 1946 سجل بكلية العلوم بالجزائر وسنة من بعد أي في 1947 التحق بجامعة ستراسبورغ وواصل نشاطه الطلابي في سبيل القضية الجزائرية مع تحصيله على العلوم الطبية. وفي تلك السنة تأسس الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين أين قام الطلبة الجزائريين بإضراب عام فتأجلت دراسته ثلاث سنوات.
عمل في البداية في مصحة الصحة للحكومة الجزائرية المؤقتة حسث كان يشارك في معالجة المرضى والمجروحين من الجنود في الحدود.وعندما تقرر إيقاف إطلاق النار تم إرساله في مهمة من طرف الحكومة إلى الجزائر في ماي 1962 قبل الانتخابات إلى الولاية الثالثة (العقيد سي محند والحاج) بمستشفى تيزي وزو و كان كرئيس للإسعاف الوطني ، إلى أن فتحت مسابقات التدريس بالجزائر العاصمة وعمل مدرسًا في الطب و في عام 1968 انتخب كأمين وطني مهتم بالتكوين المتواصل أما سنة 1969 نصب كرئيس بعثة لحرب نيجيريا لمساعدة النيجيريين في حربهم.

في عام 1974 أصبح رئيس مصلحة في المستشفى الجامعي مصطفى باشا وبعد ذلك بسنوات طلب منه أن يكون وزيرًا للشؤون الدينية في 1989سنة وواصل مع ذلك عمله بالمستشفى كرئيس مصلحة.
شارك في عدة ملتقيات من بينها ملتقى الأطباء العرب المكلفين بإعداد المعجم الطبي الموحد إنجليزي- عربي – فرنسي كما كان يشارك في ملتقيات الفكر الإسلامي جلها.

في عام 1993 عندما تقاعد ، حاول القيام بعدة نشاطات ثقافية و علمية فترأس الجمعية الجزائرية لطب العيون و كان يعد حصة تلفزيونية خاصة بالمغتربين كما بدأ منذ سنوات تقديم معاني كتاب الله تعالى ووصلنا من سورة الناس إلى سورة الشعراء.

هذا و قد باشر المنسق الوطني لهيئة الوساطة والحوار، كريم يونس، مشاورات غير معلنة مع أحزاب سياسية وممثلين عن المجتمع المدني للتوافق حول شخصية وطنية ترأس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات.

عمّــار قــردود

عاجل