15 أبريل، 2019 - 18:03

قناة “دزاير تيفي” ترد على “الجزائر1”

سارعت إدارة مجمع الصحافة “الوقت الجديد” لمالكه رجل الأعمال علي حداد الذي يضم قناتي “دزاير تيفي” و “دزاير نيوز” و جريدتي”وقت الجزائر” و”لوتون دالجيري”،إلى نفي خبر إستضافة المتحول جنسيًا المدعو “جاد وهبي” في برنامج “الكاميرا الخفية” المخصص ضمن شبكتها البرامجية لشهر رمضان الفضيل.

وأكد بيان صادر عن إدارة قناة “دزاير تيفي” اليوم الاثنين ، بأن استضافة المتحول جنسيًا “جاد وهبي” المنبوذ من طرف الجزائريين، تم دون اخطار مديرية البرمجة على مستوى القناة، و أشار ذات البيان بأنه”مجرد عمل فردي قام به الصحفي المكلف بالإعداد في إطار صيغة البرنامج التنفيذية مع شركة خاصة تربطها علاقة تعاقدية وتجارية مع مجمع الوقت الجديد، وذلك دون اشعار أو إخطار مسبق شفهيا أو كتانيا للإدارة أو مديرية الإنتاج والبرمجة والمسؤولين المباشرين”.

و تعهدت إدارة القناة على أنها لن تتوانى في اتخاذ الإجراءات الانضباطية بكل حزم و صرامة ضد المتسببين في هذه الحادثة و كل من يحاول المساس بأخلاقيات طاقمها أو الاساءة لسمعة قانتي دزاير و دزاير نيوز و بجريدتيه.

و شدّد نفس البيان على حرص إدارة المجمع على احترام قدسية الشهر الفضيل، مهما كانت الأهداف التجارية، مبينًا تمسك المجمع بمبدأ تقديم محتوى اعلامي عائلي يصون العادات و يراعي معتقدات الجزائيين و احترام المشاهد.

و يأتي هذا البيان ردًا على مقال موقع “الجزائر1” الذي إنفرد بكشف فضيحة إستضافة قناة “دزاير تيفي” العامة للمتحول جنسيًا المدعو “جاد وهبي” في برامج “الكاميرا الخفية” في شهر رمضان المقبل.

عمّــــــار قـــــردود

15 أبريل، 2019 - 13:59

الدرك الوطني يفتح تحقيقًا معمقًا حول صفقات “سوناطراك”

أفادت مصادر إعلامية بأن مصالح الدرك الوطني باشر تحقيقات معمقة حول صفقات “سوناطراك”،حيث راسلت وزارة الطاقة بشأن صفقات أكبر شركة للمحروقات في إفريقيا.و أشارت ذات المصادر أن التحقيق يخص الصفقات المبرمة مع الشركات الأجنبية والوطنية و أن التحقيق يخص الأشخاص الطبيعيين والمعنويين.

و وفقًا لنفس المصادر فإن التحقيق يمس طرق إبرام العقود ومنح الاعتمادات والصفقات و إمضاء الاتفاقيات والبيع بالمزاد العلني ومنح التراخيص و يشمل الاحتياجات المبررة لإبرام الصفقات و الجهة المعبرة عن هذه الاحتياجات و كيفية إبرام الصفقات و ظروف اختيار المتعامل المتعاقد معه و نسبة تقدم الأشغال وتجسيد المشروع و نسبة استنزاف الأغلفة المالية والتسبيقات المالية و أيضا التحفظات المسجلة على المشاريع و النزاعات المسجلة مع المتعاقدين و الضغوطات الممارسة على اتخاذ القرار.

و قالت المصادر المذكورة آنفًا بأن هناك شركات تابعة لرجل الأعمال رضا كونيناف وعائلته،حيث أن كونيناف يحوز على 35 شركة ذات طابع وطني وأجنبي تنشط في الاتصالات والبيتروكيمياء.
و كان نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي،الفريق أحمد قايد صالح،قد أعلن بأن المؤسسة العسكرية ستعيد فتح أخطر قضايا و ملفات الفساد كالخليفة و سوناطراك و غيرها و أنه سيرفع سيف الحجاج في وجه الفساد و المفسدين.

عمّــــار قـــردود

15 أبريل، 2019 - 13:34

الحراك الشعبي جاء نتيجة عمل الدعاة والأساتذة

صرح رئيس جمعية العلماء المسلمين عبد الرزاق قسوم، بإن الحراك الشعبي جاء نتيجة عمل الدعاة والأساتذة.

واكد عبد الرزاق قسوم في مداخلة له بالندوة العلمية التي نظمتها الجمعية حول، مشروعية الحراك الشعبي، بأن الجمعية سبقت الحراك

وذلك ما توضحه المقالات التي كُتبت ونشرت قبل الحراك الشعبي، والذين نبهوا حسبه للأوضاع التي كانت قبل الحراك الشعبي.

س.مصطفى

15 أبريل، 2019 - 12:29

إحالة أويحي على القضاء الجزائري…!

هل تتجه الأمور نحو محاكمة الوزير الأول السابق و الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي،أحمد أويحي،و إحالته على القضاء الجزائري قريبًا؟ و ذلك على خلفية الإتهامات الخطيرة التي كالها البنك المركزي في أحدث تقرير له ضد “صاحب المهمات القذرة” و الذي إنتقد فيه لجوء حكومة أحمد أويحيى إلى خيار التمويل غير التقليدي، والإفراط في سياسة طبع النقود،

وقال البنك: “اللجوء إلى هذا الإجراء بسبب الانخفاض الحاد في أسعار النفط، بداية من منتصف سنة 2014، أثر سلبًا في المالية العامة للدولة، وأدى هذا الوضع المالي إلى تآكل سريع من المخزون في الميزانية المتراكمة منذ سنوات، ما أدى إلى تعليق أشغال العديد من المشاريع”.

و الخطير في الأمر أن إدارة بنك الجزائر قدمت عدة مقترحات بديلة عوضًا اللجوء إلى التمويل غير التقليدي، في إطار تطبيق أحكام قانون النقد والقرض ودون الحاجة إلى تعديل مواده من أجل منح هذه الورقة البيضاء للحكومة لطباعة النقود، و كان المحافظ الأسبق للبنك المركزي محمد لكصاسي قد حذّر من مغبة استعمال هذا الأسلوب لتغطية النفقات العمومية، في ظل الوضعية المالية الحالية، وهو الأمر الذي دفعه إلى التعرض للضغوط من قبل الحكومة، وعلى رأسها الوزير الأول المستقيل أحمد أويحيى، عجّلت بإقالته،و إستخلافه بمحمد لوكال، و قد تم إغراق البلاد بأموال باهضة ناهزت الــ 5665 مليار دينار.

و أفاد تقرير بنك الجزائر، بأنّ الوضع المالي في الجزائر يختلف عن العديد من الدول التي انتهجت هذا النمط من التمويل المالي للخزينة، كالولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا واليابان، وقال إنّ حكومة أحمد أويحيى كانت تعتقد أن ”الحد الأقصى لحجم التمويل غير التقليدي ينبغي أن يكون في حدود 1600 مليار دينار، وأشار إلى أنه خلال الخمسة أشهر الأولى من سنة 2017، وصل مستوى التمويل غير التقليدي في بنك الجزائر إلى 657 مليار دينار. وبعد إعادة التمويل، المتمثلة في عمليات إعادة الحساب وفتح السوق، وصلت الأرباح إلى 920 مليار دينار، موزعة على الخزينة ودون اللجوء إلى التيسير الكمي.

واقترح بنك الجزائر في رده، مناهج بديلة لتمويل الخزينة العمومية في المرحلة المتوسطة، بتطبيق المادة 53 من قانون المالية، وكانت النتائج على الخزينة العمومية مرضية بـ 610 مليارات دينار في عام 2016، 920 مليار دينار في 2017 و1000 مليار دج في 2018، وتم إدخال المادة 45 مكرر في قانون المالية عام 2017، هذه السنة التي كانت فترة تعبئة الأموال فقط. ومنذ منتصف نوفمبر 2017 وحتى نهاية جانفي 2019، تم توفير مبلغ 6556.2 مليار دينار. تم استخدام مبلغ 2470 مليار دينار لتمويل العجز في الخزينة، للسنتين 2017 و2018، وجزئيا للسنة المالية 2019، بمبلغ 1.813 مليار دينار، ساهم في تسديد الدين العام للشركات سوناطراك وسونلغاز وسندات النمو بمبلغ 500 مليار دينار، مخصص للصندوق الوطني للمعاشات التقاعدية، لإعادة تمويل ديونها فيما يتعلق بالصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية في 8 جانفي 2018، وبدأت عمليات استرداد سيولة هذه المعاملات تأخذ شكل ودائع في مدة تصل إلى 7 أيام، وتم تحديد كميات الأموال التي سيتم امتصاصها بواسطة بنك الجزائر والمزاد العلني.

عمّـــــار قــــردود

15 أبريل، 2019 - 11:58

قناة علي حداد تستضيف المتحول الجنسي “جاد وهبي”

في الوقت الذي يستعد فيه الجزائريين لشهر رمضان الفضيل بالصلاة و العبادات،أعلن متحول جنسيًا جزائريًا يُدعى “جاد وهبي” عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي أن إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة المملوكة لأحد رجال الأعمال المعروفين استضافته في برنامج “الكاميرا الخفية” المزمع عرضها في شهر رمضان الفضيل.

و في حال تأكد ما زعمه هذا المتحول الجنسي الذي له شهرة عربية و عالمية كبيرتين،فإنها ستعتبر سابقة أولى و خطيرة من نوعها في الجزائر،حيث درجت بعض القنوات الخاصة التي تدعي أنها كبيرة على التطرق إلى مواضيع تنافي الإسلام و القيم الاجتماعية خاصة في رمضان لتحقيق نسبة مشاهدة قياسية.

هذا و نشير إلى أن ظاهرة التحول الجنسي قد غزت بقوة مجتمعاتنا العربية و بصورة كبيرة، والمؤسف و الغريب أن مثل هذه العمليات لا تحدث لأغراض طبية بل بهدف العمل في الدعارة و تحقيق الشهرة و الانتشار و بحثًا عن الأضواء.

و بحسب بعض خبراء الاجتماع لـــ”الجزائر1″ فإن قدوة هؤلاء المتحولين جنسيًا،هي المطربة اللبنانية “هيفاء وهبي” ملكة الإغراء في الوطن العربي،حيث سبق و أن ظهر متحول جنسي فلسطيني إسمه “هيفا ماجيك” و حاز على شهرة كبيرة،ليأتي المتحول الجزائري “جاد وهبي”-المنحدر من ولاية معسكر-،لكن الغريب أنه يعشق نانسي عجرم،و المثير في كل هذا أن جاد يتابعه الملايين و مشهور بهجومه على نجوم الفن و الغناء.

فهل ستتجرأ قناة “دزاير تيفي” و تقوم بعرض الحلقة الخاصة بالمتحول الجنسي “جاد وهبي” في برنامج “الكاميرا الخفية” في رمضان المقبل؟ أم أنها ستتراجع بعد أن أثار الموضوع ضجة كبيرة لدى الجزائريين الذين يرفضون متابعة مثل هذه المواضيع “الداعرة” و غير الأخلاقية المتهمة بإفشاء الفاحشة و نشر الإنحلال الخلقي في المجتمع الجزائري المحافظ.

عمّــــار قـــردود

15 أبريل، 2019 - 11:28

الارصاد تحدر من ارتفاع درجات الحرارة

حدرت مصالح الارصاد الجوية من ارتفاع درجات الحرارة تصل الى 35 درجةمئوية علىالولايات الشمالية للوطن 

وتتوقّع مصالح الأرصاد الجوية أن تكون الأجواء على المناطق الغربية والوسطى مشمسة وصافية على العموم.

غير أن بعض السحب ستميز السواحل الشرقية خلال الصبيحة لتتلاشى وتصبح الأجواء من صافية إلى مغشاة جزئيا.

في حين على المناطق الجنوبية اجواء من صافية إلى مغشاة جزئيا مع رياح غربية تصل سرعتها إلى 30 كلم/سا.
درجات الحرارة تتراوح ما بين 21 إلى 34 درجة على المناطق الساحلية وما بين 20 إلى 33 على المناطق الداخلية ومن 26 إلى 36 درجة بالجنوب.

س.مصطفى