17 مارس، 2019 - 17:29

لهذا السبب حارب لوح أويحي….

لم يُحارب وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح رئيسه المباشر في الهيئة التنفيذية الوزير الأول المستقيل أحمد أويحي من أجل خلافات ظرفية أو تصفية للحسابات،فلوح معروف عنه إلتزامه بواجب التحفظ و بصفات رجل الدولة و من الصعب أن يتورط في صراعات ثنائية أو شخصية دون دوافع أو أسباب أو مبررات.

لوح كان الوزير الوحيد في حكومة أويحي السابقة الذي هاجم أويحي و أعلن عليه حربًا شعواء مستندًا في ذلك لعدة أدلة و حقائق كان يعرفها بحكم منصبه كوزير للعدل،و خاصة تلك التي لها علاقة بسوء التسيير و الفساد،كما أن أويحي كان يؤدي مهامه كمسؤول أول عن أكثر القطاعات حساسية في الجزائر و هو قطاع العدالة، فقد إنتقد لوح، بشكل ضمني سياسيات حكومة أحمد أويحيى و هذا الأخير في منصبه.

لوح وخلال إلقائه لخطاب أمام فعاليات المجتمع المدني بتاريخ 5 نوفمبر 2018، بقاعة المحاضرات الكبرى لفندق الشيراطون بولاية وهران، بعث برسائل مشفرة فُسرت على أنها إنتقادات صريحة وواضحة للوزير الأول آنذاك، دون أن يذكره بالاسم.وعاد وزير العدل ليذكر الحاضرين بفترة تقلد أحمد أويحيى للحكومة سنوات التسعينات والتي عَرفت الزج بالإطارات الجزائرية في السجن، مؤكدًا بهذا الخصوص أن “التعسفات التي وقعت في حق إطارات الدولة قد انتهت ولا عودة إليها إطلاقًا في إطار القانون”. مشيرًا إلى أن” العدالة في الوقت الحاضر لا تنظر في الممنوع وغير الممنوع بل تقوم على قواعد واسعة لمواكبة التطور الذي يعكس قيم المجتمع ومعالمه وأخلاقيات الأمة ومبادئها”.

و هنا لا بد أن نشير إلى فترة تقلد أويحيى للحكومة سنوات التسعينات، إرتبطت بتسريح آلاف العمال وغلق مؤسسات عمومية وخوصصتها، فضلاً عن اعتقال ومحاكمة قرابة 7600 من الإطارات والكوادر المسيرة للمؤسسات العمومية آنذاك، والاقتطاع من أجور العمال.

الكثيرون تفاجؤوا بالإنتقادات اللاذعة التي تفنن لوح في كيلها لوزيره الأول أحمد أويحي آنذاك،على إعتبار أن لوح أكثر الوزراء الجزائريين إلتزامًا بواجب التحفظ و عدم إطلاق الإتهمات هكذا جزافًا و هو القاضي السابق و و المسؤول الأول عن قطاع العدالة لو لم تكن بحوزته كافة الأدلة و الوثائق حول تورط أويحي.و لعلى ما يؤكد صحة إتهامات لوح لأويحي هو إكتفاء الأخير بالرد على لوح عبر حزبه “الأرندي” من خلال إصدار بيان أوضح فيه ما سمّاه “التهم المنسوبة لأمينه العام،أحمد أويحي،بخصوص تسببه في سجن إطارات الدولة سنوات التسعينيات”،مؤكدًا أنه “خلال تلك الفترة التي عرفت سجن إطارات الدولة لم يكن أويحي مسؤولاً على قطاع العدالة،و إتهامه بسجن الإطارات هو إتهام باطل و إفتراء على شخص أويحي”.

لكن لوح رفض الرد على بيان الأرندي و سارع للرد من خلال بيان صادر عن وزارة العدل على ما زعمته جريدة “الخبر” بأن لوح قدم إعتذاره لأويحي بخصوص التصريحات التي أدلى بها في وهران.بل و ذهب البيان الوزاري أبعد من ذلك عندما أكد بشكل ضمني تمسك لوح بالتصريحات التي أدلى بها في وهران.

و كانت تقارير إعلامية سابقة كشفت بأن عائلة أحمد أويحي و خاصة زوجته و ولديه لمين و عبد الحكيم تملك ثروة كبيرة بفضل الإستثمارات التي قامت بها في مختلف المجالات ،فنجله عبد الحكيم أويحي يملك شركة EURL MODERN MEDIA الموجود مقرها بالحظيرة التكنولوجية بسيدي عبد الله ، و قد تأسست بتاريخ 01جانفي 2015 ،و هي شركة تمارس الطباعة الصناعية .

فيما تملك زوجة أويحي رفقة إبنها لمين شركة noviom Sarl الواقع مقرها ببئر خادم ،و هي شركة مختصة في أشغال البناء و أشغال الكهرباء و أيضا النجارة المتعلقة بأشغال البناء ،تأسست بتاريخ 19 أفريل 2012 ،يبلغ رأسمالها 00 .000 .200 دج ،رقم قيدها في السجل التجاري هو 12b0990098 و رقم التعريف الجبائي هو 00121609900983100000.و يملك أيضا لمين أويحي رفقة شركاء آخرين من بينهم مواطن فرنسي يسمى Birot philippe شركة تسمى Exlusive networks و هي شركة تمارس نشاطها منذ 01 جوان 2015 يقع مقرها ببابا حسن ،و يبلغ رأسمالها 00 .000 .600 .2 دج و هي مختصة في مجال الإعلام الآلي .كما تملك عائلة أويحي مركز تجاري يقع أيضا ببابا حسن ،و هذا المركز عبارة عن بناية حديثة يضم مقرات لشركات عديدة عاملة في مجال التكنولوجيات المتطورة ،و هذا المركز مسير من طرف شركة تسمى sarl ventura يملكها لمين أويحي رفقة كل صلاح عبد المالك و المهدي زكريا .

عمّــــار قـــردود

17 مارس، 2019 - 16:07

جزائري يطلق أكبر تحدي عالمي في النظافة

تمكن الجزائري دريسي تاني يونس، إبن مدينة تلمسان من إطلاق أكبر تحدي يعرفه العالم الآن حول النظافة و جمع القمامة و الذي أطلق عليه إسم “#trashtag challenge”.

و وفقًا لشبكة “سي.آن.آن” الأمريكية فقد ألهم التحدي #TrashTag الناس الآن بالذهاب إلى المواقع المغطاة بالقمامة والتقاط القمامة ونشرها قبل وبعد الصور على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة الإنغسترام و الفايسبوك.

وأفادت شبكة CNN ، أنه يوجد حتى الآن أكثر من 75000 منشور على Instagram وقام عدد لا يحصى من المتطوعين بتنظيف الحدائق والطرق والشواطئ في جميع أنحاء العالم.و قالت أن القمامة على شواطئ فيجي الجميلة أصبح التحدي شائعًا مؤخرًا ، بعد منشور من موقع رديت تحدى الأفراد “لجعل العالم مكانًا أفضل”.

لكن الفكرة بدأت لأول مرة في عام 2015 عندما أطلقت شركة الملابس الخارجية UCO مشروع #TrashTag.كان التحدي #TrashTag هو رفع مستوى الوعي حول تلوث النفايات وحجم البلاستيك المحيط.

عمّـــار قـــردود

17 مارس، 2019 - 13:42

رسميًا…بدء المشاورات في تشكيل الحكومة الجديدة

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية في برقية لها اليوم الأحد،أنه قد تم رسميًا الشروع في مشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة.و بحسب ذات المصدر فإن الوزير الأول المُكلف نور الدين بدوي و نائبه رمطان لعمامرة بدءا مشاوراتهما لتشكيل حكومة تتكون من “كفاءات وطنية مع أو بدون انتماء سياسي ويعكس بشكل كبير الخصائص الديموغرافية للمجتمع الجزائري”، وفقًا لمصدر مطلع مثلما أشارت وكالة الأنباء الرسمية.

هذا و نشير إلى أن الوزير الأول نور الدين بدوي كان قد أعلن يوم الخميس الماضي خلال ندوته الصحفية الأولى مع نائبه رمطان لعمامرة عن تشكيل حكومته الجديدة بحر الأسبوع الجاري و ذلك حتى يتسنى الشروع في التحضير للندوة الوطنية الجامعة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية.

وفي حديثه عن الطاقم الحكومي الجديد، كشف الوزير الأول أنه “بصدد التشاور” لتحديد تشكيلة الحكومة التي “سيتم الإعلان عنها في بداية الأسبوع المقبل وستكون تكنوقراطية وممثلة لكل الكفاءات والطاقات، خاصة الشبانية منها، والتي من شأنها أن تساهم في إنجاح هذه المرحلة الانتقالية التي لن تتعدى السنة الواحدة حتى نكون في مستوى الطموحات التي عبر عنها المواطن الجزائري ونعمل على تجسيدها”.

وأوضح بدوي أن عمل الحكومة الجديدة سوف ينصب أساسا في “وضع كل الامكانيات وضمان سيرورة مختلف المصالح والمؤسسات لنكون في المستوى التنموي الذي ينشده المواطن”، مشددا على أن الحكومة “ستكون مفتوحة أمام الجميع ونأمل أن تكون مساهمة الجميع من مختلف الاطياف السياسية لمرافقة ومواكبة هذه التحديات”.

و يأتي الإعلان الرسمي عن الشروع في مشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة في ظل أنباء متضاربة تتحدث عن عزل بدوي من الوزارة الأولى و تعيين الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون خلفًا له.

عمّـــار قـــردود

17 مارس، 2019 - 13:13

مواطن حاول حرق نفسه أمام مقر ولاية أم البواقي

كشفت مصادر محلية لـــ”الجزائر1″ عن إقدام صباح اليوم الأحد،أحد المواطنين في العقد الثالث من عمره بمحاولة إحراق نفسه و ذلك بعد أن سكب البنزين على جسده و إضرام النار فيه أمام مقر ولاية أم البواقي على طريقة البوعزيزي التونسي الذي تسبب في ثورة الياسمين سنة 2011.

و بحسب ذات المصادر فقد سارع بعض المواطنين و الأعوان المكلفين بالمراقبة و الأمن بمقر ولاية أم البواقي إلى إنقاذه و إطفاء النار المشتعلة في جسده و تم تحويله فورًا إلى مستشفى محمد بوضياف لتلقي الإسعافات الأولية و أن وضعه الصحي مستقر و غير خطير.

هذا و لم تشر مصادرنا أسباب محاولة هذا الشاب الإنتحار حرقًا،و التي ربما لها علاقة بأوضاعه الإجتماعية.

عمّــــار قـــردود

17 مارس، 2019 - 12:41

ماذا سيقول الرئيس بوتفليقة للجزائريين في رسالته بمناسبة يوم النصر؟

كشفت مصادر موثوقة لـــ”الجزائر1″ أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من المنتظر أن يتوجه بخطاب هام للأمة عن طريق رسالة إلى الجزائريين قد يُعلن من خلالها عن عدة قرارات هامة و جديدة في محاولة لتهدئة الأوضاع في الشارع الجزائري و لو نسبيًا و إمتصاص غضب الجزائريين و ردًا على مطالبهم التي أشاروا إليها في مسيراتهم السلمية.

و بحسب ذات المصادر فإن الخطاب-الرسالة المتوقع من الرئيس بوتفليقة سيكون مساء غدًا الإثنين و ذلك عشية ذكرى يوم النصر المصادف لـــ19 مارس المقبل،حيث إعتاد الرئيس بوتفليقة على توجيه رسالة إلى الجزائريين بالمناسبة،مشيرة إلى أن رسالة الرئيس سيتم بثها عبر وكالة الأنباء الرسمية و التلفزيون و الإذاعة الجزائريتين في حال لم يتم الإعلان عن تشكيلة حكومة بدوي قبل مساء الغد،حيث كان من المفروض أن يُلقي رسالة الرئيس بوتفليقة على الجزائريين وزير المجاهدين في مثل هذه المناسبات.

و أفادت نفس المصادر بأن القرارات المرتقب إعلانها من قبل الرئيس بوتفليقة ستكون على قدر كبير من الأهمية و ستكون مفصلية في تاريخ الجزائر،لاسيما في الوقت الراهن المتسم بالتوتر و غليان الشارع الجزائري،لكن دون أن تُفصح عن ماهية هذه القرارات و مضمونها مشددة على أنها هامة جدًا.

هذا و نشير إلى أن الرئيس بوتفليقة تلقى عدة تقارير أمنية حول الوضع في البلاد خلال الأيام الأخيرة من طرف أجهزة الأمن المختلفة.

عمّــــار قــــردود

17 مارس، 2019 - 12:08

الفايسبوك يُعين حكومات “مزيفة”… !

يتم ترويج عدة قوائم لتشكيلات حكومية غير صحيحة و إفتراضية عبر مواقع التواصل الإجتماعي و حتى بعض المواقع الإخبارية،و الغريب أن تلك “الحكومات المزيفة” لاقت إنتشار و إهتمام كبير من طرف الجزائريين،خاصة و أنها تضمنت أسماء شخصيات بارزة و معروفة.

و يبدو أن وراء ترويج مثل هذه القوائم الحكومية جهات معينة تريد فرض أسماء معينة خدمة لأجنداتها و أيديولوجياتها،لكن الواضح أن هذه الحكومات المزيفة كانت مبتورة و لم تشمل جميع القطاعات الوزارية،فمثلاً إحدى القوائم الحكومية ضمت جميع الوزارات و نسيت أو تناست وزارة التربية الوطنية،بالرغم من أن هذه الوزارة مهمة جدًا و تأتي مباشرة بعد الوزارات السيادية للبلاد،و هو الأمر الذي يثير حولها جملة من الشكوك و الشبهات و أنها ربما تريد تمرير رسائل مشفرة أو فرض إيديولوجية معينة و نعني بذلك التيار الفرنكفوني.

و يبدو أن مرويجي هذه القوائم الحكومية بهذه الكيفية يُريدون إستعجال السلطة في الإفراج عن التشكيلة الحكومية للوزير الأول الجديد أو المُكلف نور الدين بدوي الذي خلف أحمد أويحي المستقيل منذ أسبوع،من خلال الضغط عليها للترويج لقائمات حكومية مختلفة و مزيفة،أو كمحاولة من طرف بعض الجهات لفرض أسماء وزارية معينة.

هذا و نشير إلى أنه من المعلومات المتداولة كذلك و التي تبقى غير رسمية حتى الآن الإعلان عن عزل بدوي و تعيين الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون خلفًا له.

و معلوم أن الوزير الأول المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة نور الدين بدوي كان قد أعلن يوم الخميس الماضي في أول ندوة صحفية له أنه سيتم الإعلان عن تشكيلته الحكومية في الأسبوع الجاري و ذلك من أجل بداية التحضير للندوة الوطنية التي أعلن عنها الرئيس بوتفليقة.

عمّــــار قـــردود

عاجل