27 مارس، 2019 - 19:19

مؤتمر القمة العربية بتونس لن يتطرق للأزمة الحالية في الجزائر

أكد محمود الخميري الناطق الرسمي باسم القمة العربية، أن التطورات الأخيرة في الملف الجزائري “غير مطروحة” على اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين للتحضير لاجتماع وزراء الخارجية العرب .

وقال الخميري، في تصريح أوردته وكالة أنباء تونس إفريقيا اليوم، قبل انطلاق الاجتماع التحضيري،” إن جدول الأعمال محدد ولن يتم تغييره على ضوء ما حدث أمس الثلاثاء في الجزائر”.

وأوضح أنه من ضمن البنود المطروحة في اجتماع اليوم، تلك المرتبطة بالقضايا العربية المعروفة والتي يتم التداول فيها بشكل مستمر على مستوى الجامعة العربية في مختلف الاجتماعات، كالقضية الفلسطينية وتطورات الوضع في العراق وسوريا والسودان واليمن.

وذكر أن جدول الأعمال سيظل مفتوحًا، باعتبار أنه من حق الدول الأعضاء أن تطرح ملفات أخرى وفق المستجدات الحاصلة، مبينا أن اجتماع اليوم سيرفع مشاريع القرارات التي سينظر فيها مجلس وزراء الخارجية العرب.

-التحرير-

27 مارس، 2019 - 19:03

“الجزائر1” حذّر من ذلك: القبض على إرهابيين يخططون لتنفيذ اعتداءات خلال الانتخابات

تمكنت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني بوهران، يوم أمس الثلاثاء، من تفكيك خلية إرهابية.الخلية الإرهابية تتكون من ثلاثة إرهابيين، ويتعلق الأمر بكل من: “ك. رابح” و”م. مراد” و”ش. الحاج”،وفقًا لبيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وكان الإرهابيون يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية خلال التجمعات الإنتخابية.ولا تزال العملية متواصلة، وقد مكّنت من حجز مسدس آلي وبندقيتي صيد ومنظار ميدان وجهاز تحديد المواقع GPS، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء.

و كان موقع “الجزائر1″ أول من أشار و حذّر من عمليات إرهابية متوقعة في الجزائر خلال الاستحقاقات الإنتخابية،من خلال مقال بعنوان ” تحذيرات من عمليات إرهابية متوقعة في الجزائر” تم نشره بتاريخ 21 مارس الجاري.

جاء فيه أن خبراء أمنيون ومختصون في مكافحة الإرهاب،حذّروا الخميس الماضي،من العاصمة التونسية من إمكانية توفر “أرضية ملائمة لحصول عمليات إرهابية وتنامي الجريمة المنظمة” في منطقة المغرب العربي، خاصة في الجزائر و تونس اللتين ستجري انتخابات رئاسية و تشريعية بهما نهاية العام الجاري.

عمّــــار قـــردود

27 مارس، 2019 - 16:25

قايد صالح:لا خوف على الجزائر في ظل شعب واعي

قال الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيــس أركـان الجـيش الوطـني الشـعبي، خلال اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، أنه لا خوف على الجزائر في ظل وعي الشعب وفي ظل وجود الجيش.

موضحًا بأنه “لا خوف على حاضر الجزائر وعلى مستقبلها في ظل هذا الشعب الواعي والمدرك للمصلحة العليا لوطنه”،مشيرًا إلى أنه “ولا خوف على الجزائر وعلى مستقبلها في ظل هذا الجيش الوطني الشعبي، الذي يتنفس هواء وطنه ويخفق قلبه لكل ذرة من ترابه المبارك”.

وقال مستطردًا: “الوطن الذي أثبت أبناؤه عبر جميع ربوعه، وفي كل الأوقات، بأنهم أبناء يمنحون للعزة والاعتزاز بالوطن مساحته الفسيحة وحيزه الرحب، وبأنهم أشداء على أعدائهم رحماء بينهم”.

و أشار “قلت هذا الوطن سيعرف كيف يجتاز هذه المحن والأزمات، وأن الجيش الوطني الشعبي هو من هذه الطينة، ومن هذا المعدن الأصيل، الذي يعرف في الوقت المناسب كيف يغلّب مصلحة الوطن على كافة المصالح الأخرى، وهل هناك مصلحة أعلى من مصلحة الوطن”.

-التحرير-

27 مارس، 2019 - 16:12

“الآفلان” يُثمّن قرار القايد صالح

رحبّ حزب جبهة التحرير الوطني، بدعوة نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، بتطبيق المادة 102 من الدستور.

وأعلن أعضاء اللجنة المركزية، في بيان لهم، اليوم الأربعاء، مساندتهم لاقتراح الفريق أحمد قايد صالح، والقاضي بتفعيل المادة 102 من الدستور.وأكد “الآفلان” أن تفعيل هذه المادة، بداية شرعية ودستورية، تمكن من تأمين الوطن من المخاطر المتربصة به.

-التحرير-

27 مارس، 2019 - 15:34

قايد صالح: لم ولن نُحيد عن مهامنا الدستورية

جدّد الفريق قايد صالح،نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي،تأكيده على إحترام الجيش للدستور و احتكامه إليه،و قال،اليوم الأربعاء،من ورقلة،أين يقوم بزيارة عمل و تفتيش للناحية العسكرية الرابعة،منذ أمس الثلاثاء،”لم و لن نحيد عن مهامنا الدستورية”.

و هو رد على ردود فعل بعض الأحزاب و الشخصيات السياسية عن دعوته لتطبيق المادة 102 من الدستور كحل لأزمة الجزائر.

-التحرير-