10 سبتمبر، 2019 - 13:59

مجلة الجيش تُرافع من أجل حوار نزيه و إنتخابات شفافة

رافعت مجلة الجيش في عددها الأخير الصادر في سبتمبر الجاري لصالح حوار نزيه و إنتخابات رئاسية شفافة و أكدت على أنه في الوقت الذي زكى فيه الشعب مسعى الحوار والذهاب الى انتخابات رئاسية، للخروج من الأزمة، في اطار الشرعية الدستورية، تحاول بعض الأذناب تعكير صفو الحوار بالرويج لمرحلة انتقالية للوقوع في فخ الفراغ الدستوري.

و جاء في الإفتتاحية”و بالرغم أيضًا من المرحلة المفصلية التي تمر بها أمتنا،إلاّ أن إصرار قيادتنا العسكرية على إصطفاف جيشها إلى جانب الشعب و إحداث التغيير المنشود و تشجيع الحوار العقلاني النزيه و الإسراع قدمًا نحو إنتخابات رئاسية شفافة،هو مبدء لن يحيد عليه جيشنا الوطني الشعبي..فالمرحلة التي نمر بها تتطلب ترجيح الشرعية الدستورية من خلال تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب الآجال بكل إخلاص و صدق،بعيدًا عن كل المهاترات و المزايدات و محاولة فرض الشروط التعجيزية و الإملاءات المسبقة و الترويج لأفكار إستعمارية بائدة لفظها التاريخ و رفضها الشعب.

و أضافت المجلة تقول أن تلك الأذنب تحاول بشتى الطرق تغليط وتظليل الرأي العام في الداخل وفي الخارج بأفكار مشبوهة ومسمومة.مستغلة في ذلك مطالب الشعب ومطامحه المشروعة.

و أشارت إلأى أن هؤلاء يبدو أنهم يجهلون أن عهد الإملاءات وصناعة الرؤساء قد ولّى بلا رجعة.

-التحرير-

الجزائر1
الجزائر1

10 سبتمبر، 2019 - 13:56

قنوات و أقلام مأجورة تتحامل على الجيش

صرحت وزارة الدفاع في افتتاحية نشرتها لسان حال المؤسسة العسكرية مجلة الجيش، أن هناك أقلام مأجورة باتت تتحامل على المؤسسة العسكرية، مثلها مثل بعض القنوات المشبوهة.

 

س.مصطفى

10 سبتمبر، 2019 - 12:38

البرلماني “الآفلاني” توفيق طورش قريبًا أمام العدالة

كشفت مصادر برلمانية موثوقة لـــ“الجزائر1” بأن رئيس لجنة المالية و الميزانية بالمجلس الشعبي الوطني ،توفيق طورش،سيكون النائب البرلماني المقبل الذي سيتم إحالته على القضاء لتورطه في قضايا فساد ثقيلة.

و وفقًا لذات المصادر فإن وزراة العدل تدرس طلب رفع الحصانة البرلمانية عن النائب عن جبهة التحرير الوطني بولاية أم البواقي،توفيق طورش، و إرساله إلى مكتب البرلمان لمباشرة الإجراءات المناسبة.

و الجدير بالذكر أن توفيق طورش نائب برلماني لعهدتين و هو ينحدر من بلدية أولاد حملة -بيرطو- دائرة عين مليلة ولاية أم البواقي.

عمّــــار قـــردود

10 سبتمبر، 2019 - 12:23

بدوي سيستقيل قريبًا

كشفت وكالة “رويترز” العالمية للأنباء نقلاً عن مصدرين بارزين في الحكومة ، اليوم الثلاثاء، قولهما إن الوزير الأول نور الدين بدوي “سيستقيل قريبا لتسهيل إجراء الانتخابات”-الرئاسية-.

و هو الخبر الذي سبق و أن إنفرد به موقع “الجزائر1” منذ أيام و خاض في تفاصيل و أسباب ذلك على إعتبار أن رحيل بدوي هو مطلب رئيسي للحراكيين، الذين أجبروا الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 2 أفريل الماضي على الاستقالة، والذين رفضوا إجراء انتخابات جديدة حتى يكون هناك تغيير أكثر شمولية في هيكل السلطة.

و قال كريم يونس،منسق هيئة الحوار و الوساطة، إن “رئيس الدولة أبدى تجاوبًا بخصوص مقترح رحيل حكومة بدوي الذي تضمنه التقرير النهائي لمسار الحوار”.

عمّـــار قـــردود

الجزائر1

10 سبتمبر، 2019 - 11:53

تبون،بلخادم،حمروش،سيفي،بن بيتور و بن فليس..فرسان رئاسيات 2019

توقعت مصادر مطلعة لـــ“الجزائر1” إحتمال ترشح عدة شخصيات من العيار الثقيل للإنتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في 12 ديسمبر المقبل أو قبل نهاية العام الجاري كأقصى تقدير من ضمنها الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون،رئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم،رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش و رئيس الحكومة الأسبق مقداد سيفي.

و أفادت ذات المصادر أن هؤلاء الفرسان سيتنافسون على منصب رئيس الجمهورية لجزائر ما بعد الحراك الشعبي،و من المرتقب كذلك دخول هذا الإستحقاق الرئاسي رئيسي الحكومة الأسبقين أحمد بن بيتور و علي بن فليس و إن كانت حظوظ هذين الأخرين ضئيلة جدًا للفوز بمنصب الرئيس في حال تنافسهم مع الأربعة العمالقة المذكورين آنفًا.

و كان حمروش قد تحدث مؤخرًا عن الانتخابات الرئاسية، ووصف مطلب التنظيم العاجل للانتخابات بأنه “عين المنطق”، لكنّه اشترط “الاطلاع على شروط تنظيمها ومعرفة الضمانات والرقابة وسبل الطعن في انتخابات نريدها مثالية وأصيلة”.

و كشف الصحفي الفرنسي نيكولا بو مدير موقع “موند أفريك” في تصريحات إعلامية له لموقع “الأمة.كوم” بأن حمروش،بن بيتور و بن فليس من أولى المرشحين للرئاسيات المقبلة.فهل سيكون هؤلاء الشخصيات الست هم فرسان رئاسيات 2019؟.

عمّــــار قـــردود

10 سبتمبر، 2019 - 11:48

تجميد حسابات بوتفليقة في سويسرا

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان  المستشار الفدرالي السويسري، كاسيو إغنازيو،صرح  ان سلطات بلاده ستقبل شكوى المحامي الجزائري الهاشمي بلحوسين، الخاصة بتجميد أموال عائلة الرئيس الجزائري المعزول عبد العزيز بوتفليقة.
 وأفاد أن استراتيجية التعاون التي تنتهجها سويسرا مع دول شمال إفريقيا مبنية على أسس دعم كل ما له علاقة بالعملية الديمقراطية، مشيرا إلى أنه مع الجزائر تدعم سويسرا كل مساعي تطوير الديمقراطية وحقوق الإنسان.
بالمقابل، راسل نائب سويسري محسوب على التيار الاشتراكي، سوماروغا كارلو، حكومة بلاده لطلب تجميد حسابات عائلة الرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة.
محمد نبيل
عاجل