5 فبراير، 2019 - 16:18

محمد عيسى يرد؟؟

صرح وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، أن الفيديو المتداول على مواقع التواصل الإجتماعي والإعلام المتعلق  بمنع الصلاة في المدارس الجزائرية  ليس لديه اي تعليق .

كما اكد أنه لا يريد التعليق على هذا الفيديو مثلما حصل مع فيديو بلال بن رباح.

س.مصطفى

5 فبراير، 2019 - 15:56

الفريق قايد صالح يعزي عائلة الفقيد قنايزية

وجه الفريق قايد صالح رسالة تعزية، على إثر وفاة المجاهد اللواء المتقاعد عبد المالك قنايزية.

هذا ودعا القايد صالح في رسالته العلي القدير أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان.

5 فبراير، 2019 - 15:47

بن صالح يعزي عائلة قنايزية

وجه رئيس مجلس الامة عبد القادر بن صالح، رسالة على إثر وفاة المجاهد اللواء المتقاعد عبد المالك قنايزية.

حيث قال فيها

إلى عائلة المرحوم

                                               اللواء عبد المالك قنايزية

 

 

” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية

فادخلي في عبادي وادخلي جنتي “   صدق الله العظيم

 

ببالغ الأسى تلقيت نبأ وفاة المرحوم عبد المالك قنايزية وفي هذا المصاب الأليم الذي تفقد فيه الجزائر أحد أبنائها البررة الذين وهبوا حياتهم عبر سنوات طويلة أثناء الكفاح ضد الاستعمار الفرنسي، وبعد ذلك خلال مرحلة بناء الدولة المستقلة لخدمة الوطن… لا يسعني إلا أن أستحضر معكم بـإكبار مسيرته الحافلة في المهام والمسؤوليات السامية التي تقلدها بإخلاص وإباء وأداها بأمانة وشرف كأحد قادة الجيش الوطني الشعبي المغوار… مترحمًا على روحه الطاهرة وداعيًا المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يلهمكم أنتم ورفاقه المجاهدين والضباط في المؤسسة العسكرية جميل الصبر والسلوان.

“إنا لله وإنا إليه راجعون”

 

عبد القادر بن صالح

 

5 فبراير، 2019 - 13:40

كذبة الجنرال غديري؟؟

في نهاية جانفي الماضي،أعلن المترشح الحر للرئاسيات اللواء المتقاعد علي غديري تمكنه من الحصول على 60 ألف توقيع من أجل الدخول لمعترك رئاسيات 18 أفريل المقبل.و أُعتبر بذلك غديري أول المرشحين الذين وصلوا هذا العدد من التواقيع، وهو الذي يمكنهم من خوض غمار الإنتخابات في إنتظار رأي المجلس الدستوري الذي تعود له الكلمة الفيصل.

لكن و لأن حبل الكذب قصير،سرعان ما كذّب الجنرال غديري نفسه بنفسه ذلك،حيث إستنكر اليوم الإثنين،في بيان من توقيع منسق حملته الإنتخابية المحامي مقران آيت العربي بعنوان “قوة القانون في مواجهة تجاوزات الإدارة”،العراقيل التي حالت دون جمعه للتوقيعات لصالحه و وصفها تارة بـــ”العقبات” و تارة أهرى بــ”الترهيب”.

و جاء في البيان المذكور آنفًا أنه في الوقت الذي وصلت فيه حملة جمع التوقيعات إلى سرعة كبيرة، تقوم بعد البلديات بوضع عقبات وأحيانًا تخويف المواطنين الذين يوقعون للمترشح علي غديري.وأضاف البيان أن الأخطر من ذلك “فإن السيد علي غديري يتعرض إلى تتبع وتقفي يومي للأثر من قبل مجهولين مستخدمين سيارات مموهة. كما تعرض بعض أفراد عائلته لإجراءات قمعية غير شريفة”.
وأكد البيان “إن هذا الانحراف المؤسساتي لا ولن يثني من عزيمة المترشح وكذا كافة أفراد حملته الانتخابية في مواصلة مسيرتهم النبيلة”.منددًا “بشدة مثل هذه التصرفات التي تعود إلى زمن قد ولى، فإننا نضع وزير الداخلية والجماعات المحلية أمام مسؤولياته لتذكير الإدارة المحلية بالتحلي بواجب الحياد وفقا لأحكام الدستور وقوانين الجمهورية وتنبيه هؤلاء الأعوان بخطورة هكذا انحرافات وما قد ينجر عنها من مساءلات جزائية”.

هذا و نشير إلى أن النائب البرلماني بهاء الدين طليبة تحدى الجنرال غديري في أن يتمكن من جمع 60 ألف توقيع ،حيث قال “إجمع 60 ألف استمارة لتؤهلك للترشّح، وبعدها سيكون لكل حادث حديث”.ووصف طليبة تصريحات غديري بالشعبوية وليست أكثر من فقاعات إعلامية سرعان ما تندثر.

عمّـــــــار قــــردود

5 فبراير، 2019 - 13:32

إطارات “الأفلان” بأم البواقي تخون الرئيس بوتفليقة

تداول على مواقع التواصل الإجتماعي و على نطاق واسع أخبار خطيرة و سرية لكنها غير مؤكدة و غير رسمية حتى الآن تفيد بأن إطارات بحزب جبهة التحرير الوطني بولاية أم البواقي متورطة في خيانة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و الحزب العتيد معًا و أنها تعمل لصالح المترشح الحر للإستحقاق الرئاسي القادم اللواء علي غديري-إبن ولاية أم البواقي-.

و وفقًا لذات الأخبار المسربة فإن عدد من إطارات حزب الأفلان بولاية أم البواقي،أجتمعوا مع شقيق الجنرال المترشح الطيب غديري في مدينة عين مليلة بتاريخ 3 فيفري الجاري و تم الإتفاق على كيفية إجراء الحملة الإنتخابية بدهاء و مكر مع العمل بكل ما في وسعهم هزم الحزب العتيد على مستوى ولاية أم البواقي و عدم الإمتثال و الخضوع لتعليمات المنسق الوطني للحزب معاذ بوشارب.

و الخطير في الأخبار التي إنتشرت بسرعة البرق و كالنار في الهشيم أنها كشفت حتى أسماء بعض إطارات حزب جبهة التحرير الوطني بولاية أم البواقي الذين يتآمرون على الرئيس بوتفليقة و الحزب العتيد و من بينهم عضو المكتب السياسي سابقًا للأفلان عساس رشيد و محافظ قسمة الأفلان و رئيس بلدية عين الزيتون-أكبر بلدية بالولاية-كباش معوش و عضو اللجنة المركزية للأفلان رفيق بغو و رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية أم البواقي بن ساعد عبد الحق و هو مختص في صناعة الأسنان الإصطناعية و ينحدر من عين مليلة و منبوذ بشكل غير معقول من مواطني مدينته و سمعته سيئة للغاية،إضافة إلى عدد من أمناء قسمات الحزب عبر 29 بلدية بالولاية و منتخبين محليين آخرين.

كما تقول مصادر أخرى أنهم ساعدوا اللواء غديري في جمع التوقيعات لصالحه و الأخطر من ذلك أنهم منحوه إستمارات التوقيع الخاصة بالرئيس بوتفليقة و هو ما يثبت بأن الأمر على قدر كبير من الخطورة و يستوجب تحرك السلطات المعنية،لأنه من يرغب في دعم و مساندة مرشح آخر غير الرئيس بوتفليقة عليه أن يُعلن عن ذلك أمام الملأ و ليس في الخفاء كمن يأكل الغلة و يسب في الملة.و نجدد الإشارة مرة أخرى بأن هذه الأخبار-و إن إنتشرت بشكل كبير-إلا أنها تبقى-حتى الآن على الأقل-مجرد إشاعات طالما أنها غير صادرة من جهات رسمية في إنتظار ظهور الحقيقة كاملة خلال القادم من الأيام.

عمار قردود

5 فبراير، 2019 - 13:23

ماسونية الجزائر تبارك قرار بن غبريت بمنع الصلاة في المدارس..!

باركت “الحركة الماسونية العالمية”،ممثّلة في “نادي روتاري الجزائر” المعتمد رسميًا ببلادنا منذ سنوات،مساعي وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت،و جاء في منشور مقتضب لصفحة “روتاري الجزائر” على “الفايسبوك”:تحية شكر وتقدير للسيدة وزيرة التربية على قرارها منع الصلاة في المدارس الجزائرية” و هو أول رد فعل يأتي في أعقاب تصريح بن غبريت بأن المساجد وُجدت للصلاة و المدارس وُجدت للعلم و التعليم.

و نشير إلى أن روتاري الجزائر كانت قد تبرعت خلال الدخول المدرسي الماضي بأزيد من 60 ألف محفظة مدرسية لتلاميذ المناطق الفقيرة و اليتامى،حيث تستغل الأفعال الخيرية لتمرير أفكار الماسونية المسمومة و محاولة إقناع الجزائريين بها.و أشارت في أحدى منشوراتها ردًا على حملة إعلامية إستهدفتها بأن” الروتاري مؤسسة خيرية عالمية لا تتدخل في الشؤون الدينية و السياسية لأي دولة” بماذا نسمي إذاً مسارعتها إلى مباركة مسعى بن غبريت لمنع الصلاة في المدارس و تهنئتها بذلك،أوليس هذا الأمر تدخل في الشؤون الدينية و السياسية و التربوية في الجزائر..؟!!!!.

لكن الشيئ المثير للإعجاب أن رواد “السوشيال ميديا” تفاعلوا بقوة مع خطوة “ماسونيو الجزائر” المثيرة للجدل و أجمعوا على أن الأمر خطير و يتطلب تدخل السلطات العليا لإرغام نادي روتاري الجزائر على عدم التدخل في أمور لا تعنيه.مرددين الآية القرانية ” يرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ”.

هذا و كانت وزيرة التربية نورية بن غبريت قد دافعت عن مديرة مدرسة الجزائر الدولية التي قامت بمعاقبة تلميذة اقامت الصلاة داخل المدرسة و قالت بن غبريت أن المديرة لم تقم الا بواجبها و أضافت:”أظن أن ممارسة الصلاة تقام داخل المنزل و المدرسة هي للتعلم و التعليم”.

وردت بن غبريت على سؤال بشأن القضية على هامش زيارتها إلى برج بوعريريج “هذه التلميذة أعطيت لها الملاحظة لكنها خرجت إلى ساحة المدرسة المفتوحة على الجوار (..) ومديرة المؤسسة قامت بعملها فقط”.

وأوضحت “التلاميذ لما يذهبون إلى المؤسسات التربوية، فذلك من أجل التعلم وأظن هذه الممارسات (الصلاة) تقام في المنزل، ودور المدرسة هو التعليم والتعلم”.
نشير إلى أن مديرة مدرسة الجزائر الدولية نادية مساسي أصدرت تعليمة تمنع الصلاة الصلاة بالمدرسة،و هو قرار المنع الذي أثار غضب الجزائريين لأنه مخالف للدستور الذي ينصّ على أن الإسلام هو دين الدولة.

عمّـــــــار قــــــردود

عاجل