الجزائر 1 | محمد لعقاب يخرج عن صمته ويهدد الجزائر 1 الجزائر 1 | محمد لعقاب يخرج عن صمته ويهدد

25 يناير، 2021 - 22:15

محمد لعقاب يخرج عن صمته ويهدد

بلغ موقع الجزائر 1 أن المكلف السابق بمهمة في رئاسة الجمهورية، محمد لعقاب، توعد  بالرد على حملة الانتقادات التي استهدفته لا سيما عقب إنهاء مهامه من الرئاسة.

وقال لعقاب في رسالة نقلتها صحيفة الخبر إن خروجه عن صمته يأتي “وفاء والتزاما مني بالبرنامج الإصلاحي الوطني المتعدد الأبعاد الذي جاء به رئيس الجمهورية، الذي ساندته وأسانده من أي موقع كنت، وردا على الحملة القذرة التي تستهدفني، وتستهدف من خلالي شخص رئيس الجمهورية”.

وأضاف “شنت مؤخرا بعض صفحات التواصل الاجتماعي حملة مسعورة ضد شخصي، تستهدف بشكل واضح تشويه صورتي وسمعتي، بنشر معلومات كلها كاذبة ومضللة”.

وأردف المسؤول السابق برئاسة الجمهورية “وصل الأمر بجمعية نكرة وغير معتمدة إلى حد نشر بيان خلاصته التحريض على تصفيتي بتهمة حيادي عن الخط الوطني!!”.

وحسب ذات المصدر، أبدى أستاذ الإعلام والاتصال في الرسالة أسفه على نشر البيان في بعض الصحف الالكترونية “دون أدنى مهنية”.

وتابع “إذا كان أصحاب تلك الحملة ينتظرون أن يصدر مني تعليق يسيء إلى الدولة ومؤسساتها ورموزها وعلى رأسهم رئيس الجمهورية، فهم مخطئون ومتوهمون ويستطيعون الانتظار”.

وأكد المكلف السابق بمهمة في رئاسة الجمهورية احتفاظه بحقه الكامل في الدفاع عن شرفه وشرف عائلته، بفضح كل من نشر البيان عبر الوسائل المتاحة.

وأوضح أن رده سيكون مباشرة بعد عودة رئيس الجمهورية إلى أرض الوطن لاستكمال تحقيق مشروعه الوطني، محملا تلك الجهات مسؤولية أي مكروه يصيبه أو يصيب عائلته.

25 يناير، 2021 - 14:59

أين تقف مصر الآن بعد عشر سنوات من الثورة ؟

يحيي المصريون، اليوم الذكرى العاشرة لاندلاع ثورة 25 يناير، التي عول عليها كثير من المصريين في نقل بلدهم إلى قائمة الدول التي يسودها مناخ الحرية والديمقراطية والعدالة.

أن المقوم الاقتصادي في الحياة، يمثل وفق محللين، المحرك الأول لمعظم مساعي التحرر، والذي يعود للأوضاع المعيشية للمصريين، قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير، وإبان حكم الرئيس الراحل حسني مبارك، يمكنه أن يلمس بسهولة ذلك التردي الواضح في حياة الناس، على مستويات الصحة والتعليم، والارتفاع الكبير في مستويات الفقر والبطالة، وهو ماكان متزامنا مع حالة من الفساد الكبير الذي اغرق البلاد. وبالنظر إلى شعارات الثورة المصرية التي طالبت بـ “العيش والحرية والعدالة الاجتماعية”، يرى جانب من المصريين أن الثورة لم تحقق أيا من أهدافها، في ظل أوضاع اقتصادية صعبة وتضييق على الحريات، وما يرونه غيابا للعدالة الاجتماعية وزيادة الفوارق بين الطبقات.كما يرون أن الأوضاع ماتزال كما كانت عليه، إن لم تكن إزدادت سوءا وترديا، وهم يستشهدون بالارتفاع المتواصل، في مستويات الفقر والبطالة، وذلك الانهيار في الخدمات الأساسية، وأهمها الصحة والتي بدت في حالة من الفوضى والارتباك، في تعاملها مع تفشي وباء كورونا، بحيث لم يجد القطاع الأكبر من فقراء المصريين، الذين طالهم الوباء، مكانا مناسبا للعلاج و انعكاسات سلبية اخرى على كافة المجالات. في المقابل، يرى جانب آخر من المصريين أن ثورة 25 يناير تمكنت من تحقيق الكثير من الأهداف، في ضوء زيادة ملحوظة في عدد المشاريع التي تنفذها الدولة وما يرونه تقوية لدور ونفوذ مصر على الصعيد الخارجي مشيدين ب بمساعي السلطات المصرية في تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية عبر العديد من الملفات منها ملف الاسكان والبنية التحتية.

خيري جازية

25 يناير، 2021 - 14:44

عطار يتوقع إستقرار أسعار النفط عند 55 دولار للبرميل خلال السنة الجارية

توقع وزير الطاقة, عبد المجيد عطار, أن تستقر أسعار النفط في حدود الـ 55 دولار للبرميل خلال العام الجاري, نظرا للتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا, والإتفاق التاريخي الذي توصلت إليه دول أوبك وأوبك + بعدم زيادة الإنتاج إبتداء من جانفي 2021. 

وأشار عطار , إلى أن الجزائر خسرت خلال السنة الماضية أكثر من 10 ملايير دولار من صادرات النفط والغاز سعرا وكمية.

وفي هذا الصدد أشار أن أسعار النفط شهدت أدنى إنخفاض لها خلال جائحة كورونا بسبب الحجر وتداعياته على النقل الدولي, حيث بلغت أقل من 20 دولار خلال أفريل 2020, ما دفع بالدول المنتجة إلى إتخاذ تدابير إستعجالية, حيث تدخلت أوبك وأوبك + لإعادة التوازن إلى السوق النفطية, موضحا أن الدول المنتجة التي كانت دوما تدافع عن رفع حصتها خلال الإجتماعات كالسعودية, غيرت مواقفها من أجل إرتفاع الأسعار .

كما حيا عطار القرار التاريخي للسعودية التي خفضت إنتاجها بمليون برميل يوميا, إضافة إلى قرارات إجتماع أوبك+ في نوفمبر الماضي القاضية بعدم زيادة الإنتاج بـ 2 مليون برميل يوميا التي كانت مقررة إبتداء من جانفي الجاري ولا زيادة أخرى بـ 500 ألف برميل يوميا إبتداء من فيفري ومارس وأفريل وهو ما سمح ببلوغ أسعار النفط 55 دولار.

وقال عطار إن التوصل إلى عدة لقاحات لفيروس كورونا المستجد سيسمح بإستعادة حركة النقل الدولي بحرا وبرا وجوا ما يرفع الطلب على النفط متوقعا إستقرار الأسعار عند حدود 55 دولار للبرميل, مؤكدا أن سعر البرميل مربوط بالوضعية الوبائية, مستبعدا أن يبلغ سعر البرميل 60 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 وقال إنه يجب إنتظار إلى غاية 2022 و2023 ليبلغ مستوى الـ 80 دولارا.

وكشف عطار أن الإستهلاك الداخلي من الطاقة (غاز وكهرباء ووقود ونفط) يرتفع سنويا بـ 5.6 بالمائة, مشيرا إلى الإستهلاك المحلي من الغاز يبلغ 50 بالمائة من الطاقة الإنتاجية وهو ما سيؤثر حتما على إحتياطي الجزائر من الغاز الطبيعي وكذا من النفط وهو ما دفع إدراج نوع جديد من عقود الشراكة مع الأجانب لتدارك هذا التناقص من خلال تطوير الإستكشافات في مناطق جديدة.

قدوش مهدي.

25 يناير، 2021 - 14:22

قرارات بايدن المنتظرة

بعدما تولى بايدن مقاليد الحكم في واشنطن، الأربعاء الماضي، وبادر العمل وإصدار القرارات التنفيذية في نفس اليوم، ملغيا حظر السفر الذي كان مفروضا على رعايا الدول ذات الغالبية الإسلامية.

عزم الرئيس جو بايدن فور توليه المنصب وضع القرارات التنفيذية، التي سيبدأ الإعلان عنها تبعا هذا الأسبوع، مع إصراره  على إنهاء مفاعيل سياسات سلفه، دونالد ترام

وحسب ما افادت به شبكة”سي أن أن”الأميركية إن القرارات القادمة ستواصل في إلغاء المزيد من قرارات ترامب كما أفادت أن القرارات القادمة لبايدن ستندرج ضمنالأوامر التنفيذية التي أعلنها بايدن في الأيام الثلاثة الأولى مشيرة بعد إطلاعها  مسودة هذه القرارات الجديدة،

 خلوها من شؤون السياسة الخارجية 

ولفتت “سي أن أن” إلى أن الأوامر التنفيذية ومواعيدها قد تتعرض إلى التغير في أي لحظة، لكن الخطوات التي يتوقع أن يقدم عليها بايدن هذا الأسبوع تشمل ما يلي:

الاثنين 25 يناير: قرار محلي يعنى بـ”يوم الشراء الأميركي”، ويقصد به أمر الوكالات الفيدرالية لشراء الاحتياجات من المصادر التي تدعم الشركات والعمال الأميركيين، ويأتي في إطار محاولة انعاش الاقتصاد.

الثلاثاء 26 يناير: سيخصص بايدن هذا اليوم للمساواة في المجتمع الأميركي، عبر سلسلة من القرارات التنفيذية، إلى جانب قرارات أخرى تتعلق بتزويد الأسلحة ذات الطابع الحربي إلى السلطات المحلية،

ومن المتوقع أن يصدر في هذا اليوم قرار التبرأ رسميا من التمييز ضد الأميركيين من أصل آسيوي وجزر المحيط الهادئ، الذي جاء بسبب الخطاب المعادي الذي رافق جائحة كورونا.

وسيوقع مذكرة توجه سلطات الإسكان والتنمية الحضرية لتعزيز سياسات الإسكان العادل.

 

 

25 يناير، 2021 - 14:16

المديرية العامة للحماية المدنية تكذب خبر فتح التوظيف في قطاعها

كذبت المديرية العامة للحماية المدنية, خبر فتح التوظيف الذي يتدوال خلال هذه الأيام على مواقع التواصل الإجتماعي.

وقد نشرت المديرية العامة للحماية المدنية هذا التكذيب, في صفحتها الرسمية على “الفيسبوك”.

وأعلمت ذات المصالح المواطنين أنه إذا تقرر فتح مسابقة توظيف في سلك الحماية المدنية, سيتم الإعلان عنه عبر موقعها الرسمي protectioncivile.dz , وصفحتها الرسمية عبر الفايسبوك (المديرية العامة للحماية المدنية الجزائرية). 

قدوش مهدي.

 

25 يناير، 2021 - 14:12

غوارديولا يدافع عن محرز.

قدم بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، الدعم للاعبه الجزائري رياض محرز، في مواجهة الانتقادات اللاذعة التي تعرض لها مؤخرا.

وظهر محرز بمستوى باهت في مباراة مانشستر سيتي الأخيرة ضد منافسه تشلتنهام بدوري الدرجة الرابعة، في الدور الرابع لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، مساء السبت، هذا وشارك النجم الجزائري في اللقاء كاملا.

جوارديولا أكد أنه لم يندم على التغييرات التي قام بها في تشكيلته الأساسية، مشيرا  إلى محرز بطريقة غير مباشرة .

 

مرزوق ع 

عاجل