24 سبتمبر، 2020 - 21:57

مرسوم رئاسي جديد

تضمن العدد الأخير من الجريدة الرسمية صدور مرسوم رئاسي يتضمن إنشاء لجنة وطنية لمنح علامة ”مؤس سة ناشئة“ و“مشروع مبتكر“ و“حاضنة أعـمال“.

يهدف هذا المرسوم إلى إنشاء لجنة وطنية لمنح علامة ”مؤس سة ناشئة“ و“مشروع مــبــتــكـر“ و“حـاضنـة أعـمـال“.

وتدعى في صلب النص ”اللجنة الوطنية“، وتحديد مهامها وتشكيلتها وسيرها.

وتنشأ اللجنة الوطنية لدى الوزير المكلف بالمؤسسات الناشئة ويحدد مقر اللجنة الوطنية في مدينة الجزائر.

24 سبتمبر، 2020 - 17:39

تسجيل 179 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزراة الصحة، اليوم الخميس، عن تسجيل 179 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

 

وتم تسجيل خلال نفس الفترة، 5 وفيات جديدة جراء الإصابة بالفيروس.

 

س.مصطفى

24 سبتمبر، 2020 - 13:38

الاستغناء عن شهادة الجنسية في الملفات الإدارية

دعا وزير العدل وزير العدل حافظ الأختام، في زيارة العمل والتفقد التي قادته الى ولاية وهران اليوم الخميس إلى الاستغناء عن شهادة الجنسية في الملفات الإدارية.

 

وأكد بلقاسم زغماتي من وهران أن بطاقة التعريف الوطنية، وجواز السفر كفيلان بتحديد الجنسية الجزائرية.

 

س.مصطفى

24 سبتمبر، 2020 - 13:19

أويحيى.. حاولت إنقاذ الجزائر من الإفلاس

صرح الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحيى، مساء الأربعاء، من داخل سجن العبادلة ببشار، أن همه الوحيد وقتها هو انقاذ المؤسسات من الافلاس والحفاظ على مناصب الشغل.

أكد احمد أويحيى أن عولمي تحصل على اعتماد تركيب السيارات، كأي مواطن جزائري بسيط يرغب في الاستثمار في بلده.

وأوضح أحمد أويحيى أن ملف عولمي المودع على مستوى وزارة الصناعة لم يكن له اي تدخل على مستواه لأجل قبوله.

وقال إن الملف خضع للإجراءات القانونية اللازمة، عقب المداولة وادراج كل الوثائق التي كانت ناقصة ولهذا تم رفضه بالمرحلة الأولى.

ونفى أويحيى مراسلته للوزارة الأولى لتمكين عولمي من الاعتماد، إذ ليست لديه صلاحيات التدخل بمهام وزير الصناعة آنذاك يوسف يوسفي.

وقال أويحيى إنه لا يمكنه التدخل بصلاحيات الوزراء، مرجعا السبب الى المهام التي كلف بها آنذاك والتي تخص سياسة البلد.

ولم يتردد المتهم احمد أويحيى في توضيح الاوضاع الاقتصادية التي كانت تتخبط فيها الجزائر والتي وصفها بالعصيبة والعسيرة.

وأرجع سبب الوضعية الاقتصادية الصعبة آنذاك لانهيار الاقتصاد الوطني، ولهذا اقترح حلولا منهجية منها تقليص الاستيراد والذهاب لتصنيع وتركيب السيارات.

وأفاد أحمد أويحيى أن الخزينة العمومية افلست آنذاك، لأن الاستيراد كان مكلفا بالعملة الصعبة.

عاجل