الجزائر 1 | مصدر حكومي:”الرئيس تبون بخير ويتعافى بشكل جيد خبر وفاته إشاعة مغرضة” الجزائر 1 الجزائر 1 | مصدر حكومي:”الرئيس تبون بخير ويتعافى بشكل جيد خبر وفاته إشاعة مغرضة”

24 نوفمبر، 2020 - 18:56

مصدر حكومي:”الرئيس تبون بخير ويتعافى بشكل جيد خبر وفاته إشاعة مغرضة”

كشف مصدر حكومي مطلع لــ”الجزائر1″ بأن “رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بخير وأنه يتعافى من العارض الصحي الذي ألمّ به منذ أكتوبر الماضي بشكل جيد وتدريجي”.و نفى بشكل قطعي خبر وفاته المتداول و اعتبره مجرد إشاعة مغرضة تهدف لزعزعة استقرار الجزائر.
وأفاد المصدر ذاته بأن “الرئيس تبون لا يزال يواصل فترة نقاهته وأن مناعته باتت أفضل مما كانت بعد تجاوبه بشكل إيجابي مع العلاج”.
تصريح المصدر الرسمي جاء ليضع حدًا لبعض الإشاعات التي يتم تداولها بشكل واسع النطاق على منصات التواصل الاجتماعي ومصدرها الذباب الإلكتروني المغربي ووسائل الإعلام المخزنية والفرنسية التي زادت في الآونة الأخيرة من التساؤل عن الوضع الصحي للرئيس وتشبيه ما يحدث للرئيس تبون بذلك الذي حدث مع الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في محاولة يائسة وبائسة منها لإحباط معنويات الجزائريين وزرع الشك في نفوسهم وتأليبهم ضد السلطة القائمة.
وكان الرئيس تبون قد تم نقله على عجل بتاريخ 28 أكتوبر الماضي إلى ألمانيا للعلاج، حيث خصصت رئاسة الجمهورية، حينها، طائرة خاصة مجهزة بالمعدات الطبية لنقل تبون الذي قيل إنه كان يعاني من مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.
ولأول مرة في الجزائر لم يتم إحاطة مرض الرئيس تبون بطوق من السرية و تم الإعلان عن مرضه في بدايته و واصلت الرئاسة في إصدار البيانات مع كل تطور في وضعه الصحي حيث يعالج بأحد مستشفيات ألمانيا، و رغم هذه الشفافية في التعامل مع الوضع الصحي للرئيس تبون ،إلا أن العديد من وسائل الإعلام الغربية و خاصة الفرنسية و المغربية، وحتى الجزائرية المعارضة،راحت تُروج لمعلومات من نسج خيالها المريض و أعلنت أن الحالة الصحية للرئيس تبون “حرجة جدًا”، وهو ما نفته الرئاسة في بيان رسمي، حيث أكدت أنه تجاوز “المرحلة الصعبة”، قبل أن تصدر بيانًا في الـ 15 من نوفمبر الجاري تؤكد من خلاله أن الرئيس “أنهى البروتوكول العلاجي”.
وخلال الأسبوع الماضي، نقلت وسائل إعلام وطنية عن المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل قولها: “إن عبد المجيد تبون “يواصل فترة النقاهة”، وذلك في أول تعليق لمسؤول أجنبي بشأن الوضع الصحي للرئيس الجزائري.
كما كشفت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أن تبون تلقى بتاريخ 20 نوفمبر الجاري، في المستشفى الذي يعالج فيه بألمانيا، رسالة من ميركل أعربت له فيها عن “ارتياحها لتماثله للشفاء جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد”. وقالت ميركل في ذات الرسالة “أعرب لكم عن خالص تمنياتي بالشجاعة والقوة لمواصلة فترة النقاهة”.
فيما أعلن رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين منذ أيام بأن الرئيس تبون سيعود إلى الجزائر قريبًا.
جهاد أيوب

24 نوفمبر، 2020 - 17:10

بوتين مع الجزائر ضد الاحتلال المغربي

أكد سفير روسيا لدى الجزائر السيد ايغور بيلييفي اليوم الثلاثاءي على تطابق الموقف الروسي-الجزائري فيما يتعلق بملف الصحراء الغربية خاصة فيما يتعلق بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وأوضح السيد بيلييفي في حوار للإذاعة الدولية اليوم الثلاثاءي أنه تم مؤخرا بحث ملف الصحراء الغربية بالتفصيل خلال اتصال هاتفي بين وزيري خارجية روسيا

سيرجي لافروف والجزائري صبري بوقدومي مضيفا بالقول “أعتقد أن هناك تشابها في الموقف الروسي-الجزائري فيما يتعلق بقضية الصحراء الغربية”.

ولفت الدبلوماسي الروسيي بأن كلا من روسيا والجزائر يدعوان طرفي النزاع “لضبط النفس والالتزام باتفاق وقف اطلاق النار الموقع بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية في 1991”.

هذا وجدد ممثل روسيا في الجزائر موقف بلاده من “حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير” من خلال تنظيم استفتاء حر ونزيه “عملا بما نصت عليه القرارات الدولية الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي”.

وأعرب السيد ايغور بيلييف ي عن أمله في ان “يتمكن الشعب الصحراوي من الوصول الى اتفاق سلمي ينهي الازمة” مشددا على أن “السبيل الوحيد للوصول الى حل للنزاع يكون عبر بعث مسار المفاوضات” داعيا في السياق طرفي النزاع (البوليساريو والمغرب)” لاستئناف المفاوضات السلمية بينها في اقرب فرصة”.

كما طالب الدبلوماسي الروسيي الامم المتحدة ب”الاسراع في تعيين مبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية” خلفا لهورست كوهلر المستقيل في مايو 2019, لاستئناف العملية السياسية.

للتذكيري قام الجيش المغربي في 13 نوفمبر الجاريي بالاعتداء عسكريا ضد متظاهرين مدنيين صحراويين في منطقة الكركرات في اقصى الجنوب الغربي من الصحراء الغربية حيث تحظر شروط اتفاق إطلاق النار الموقعة بين الطرفين (المغرب وجبهة البوليساريو) بإشراف الامم المتحدة سنة 1991 أي وجود عسكري في المنطقة منزوعة السلاح

محمد نبيل

24 نوفمبر، 2020 - 16:49

إشاعات وفاة الرئيس تبون كذبة مغربية

يحاول إعلام المخزن في هده الأثناء إدخال الريبة والشك في نفوس افراد الشعب والجيش الجزائري من خلال منشورات مشبوهة هدفها التشويش عبر مواقع إخبارية مجهرية

حيث أقدم موقع “أفريكا” المجهري على فبركة خبر وفاة الرئيس التبون ليأتي بعده دور مرتزقة المخزن داخل الجزائر من إعلاميين وفنانين المتعودين على أكل السحت على موائد مهرجانات مراكش والعيون المحتلة لدعم مشروع الصحراء المغربية  ، حيث تكون مهمة خونة الجزائر هو ترويج مثل هده الأخيار الكاذبة عبر شبكات التواصل الاجتماعي و الصفحات الاستخباراتية المعادية للجزائر

وفي الوقت الدي يتحرك فيه دباب المخزن لضرب لكل ما ينشر عن موقف الجزائر المدافع عن ارادة شعب وحقه في تقرير مصيره بالإستقلال ، تجد العفن الداخلي يساند مشروع المحتل مغربي لاستعمار شعب حر

ف.م

 

 

 

24 نوفمبر، 2020 - 16:10

الوزير الأول يترأس اجتماعاً لولاة الجمهورية

ترأس الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء، إجتماعاً لولاة الجمهورية، عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد .

وحسب بيان للوزارة الأولى، شارك في هذا الإجتماع، كل من وزير الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ووزير الفلاحة ووزير الموارد المائية، ووزير الصحة والسكان، ووزير التربية الوطنية .

وتناول جدول أعمال الإجتماع كل من تسيير الوضيعة الصحية ,المرتبطة بجائحة كوفيد 19، والتزويد بالمياه ,والتدابير الإستعجالية المزعم إتخاذها، وتقييم نظام الوقاية من الفيضانات.

 

ميلس عبد الرؤوف

24 نوفمبر، 2020 - 16:01

المغرب يتكتم على خسائره في الحرب و منع جنوده من الاتصال بعائلاتهم خوفًا من كشف الحقيقة…!

وفي موضوع ذي صلة، كشف المستشار العسكري في رئاسة الجمهورية الصحراوية، المحجوب إبراهيم، عن تكتم المغرب على خسائره في الحرب وقيامه بمنع جنوده من الاتصال بعائلاتهم خوفا من كشف الحقيقة بشأن خسائره على الأراضي الصحراوية المحتلة منذ اندلاع حرب التحرير الثانية.

وقال المستشار العسكري للرئيس الصحراوي في تصريح للإذاعة الجزائرية، إن النظام المغربي يحاول التكتم على هذه الحرب التي أقحم نفسه والشعب الصحراوي وشعوب المنطقة فيها، ويتخوف من الرأي المغربي المحلي ومن التغييرات الاقتصادية أساسا، مشيرا إلى تكبده خسائر كبيرة على جبهة القتال، لا سيما على مستوى المواقع الثابتة التابعة لقواته على طول الحزام بعدّتها وعتادها التي تتساقط عليها القذائف يوميا وتتلقى رصاص الرشاشات الصحراوية.

وأضاف المسؤول في الرئاسة الصحراوية، بأن النظام المغربي حرّم على جنوده استعمال الهواتف النقالة والاتصال بعائلاتهم، لتفادي تسريب أي معطيات بشأن حصيلة خسائره العسكرية الفادحة ونشر أيّ معلومات حول انهيار معنويات جنوده على “الفضاء الأزرق”.

جهاد أيوب

24 نوفمبر، 2020 - 16:00

إرتفاع متوسط سعر خام أوبك

 واصلت أسعار سلة خامات منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك, المكونة من 13 نفطا خاما منها خام صحاري الجزائري إرتفاعها للأسبوع الثاني على التوالي لتبلغ 75ر44 دولار للبرميل, مدعمة بآمال تحسن الطلب العالمي على الطاقة بسبب التقدم في إيجاد  لقاح ضد وباء كوفيد-19،  وفقا للبيانات الصادرة يوم الثلاثاء عن المنظمة.

وحسب المنظمة فإن سعر السلة المرجعية لأوبك بلغت 75ر44 دولارا للبرميل اليوم الإثنين، مسجلة بذلك إرتفاعا مقارنة بالمستوى المسجل نهاية الأسبوع الماضي حيث كان قد إستقر 38ر43 دولارا.

هذا و تبقى أسعار الذهب الأسود مدعمة بأمل تعافي الطلب الدولي على الطاقة في ظل إعلان بعض المخابر العالمية عن تقدمها في تطوير لقاحات ضد الإصابة بوباء كوفيد-19.

أميمة بركان