23 فبراير، 2021 - 11:55

دليلة بوجمعة تستلم مهامها كوزيرة للبيئة

استلمت دليلة بوجمعة، اليوم الثلاثاء، مهامها كوزيرة للبيئة، خلفا لنصيرة بن حراث، التي انهيت مهامها في حكومة  عبد العزيز جراد.

وشكرت من جهتها الوزيرة السابقة بن حراث، كل اطارات وعمال القطاع للمجهودات التي بذلوها خلال فترة توليها المنصب.

وأشار سيد الشيخ، إلى أن انهاء مهامه ليست نهاية في مساره وطموحاته.

ومن جهتها، شكرت وزير البيئة الجديدة دليلة بوجمعة، الرئيس تبون، متمنية أن تكون في مستوى تطلعاته .

وأضافت بوجمعة، أن ردها على نداء الرئيس بتعيينها على رأس القطاع “الحساس”، كان إيجابي وبفرح.

وأشارت الوزيرة، إلى أن القطاع يتطلب الشجاعة، في ظل الظروف الصحية التي تعيشها الجزائر بسبب تفشي كورونا.

ع.ميلس 

23 فبراير، 2021 - 11:36

العدالة تفجر فضيحة في ولاية تيبازة

علم موقع الجزائر1 من مصادر اعلامية ان   محكمة سيدي امحمد، كشفت  عن تجاوزات كبيرة في قضية توزيع العقار بولاية تيبازة.

و حيب نقي المصدر الاعلامي هذا الملف تورط فيه  الوالي السابق لتيبازة مصطفى لعياضي، وشركة عطية “الكترونيك ” الكائنة مقرها بتيبازة، ويتعلق أساسا بتوزيع عقارات بطريقة غير قانونية.

المتابعين في قضية الحال هم كل من مصطفى العياضي والي تيبازة السابق متواجد رهن الحبس المؤقت.

كما تورط أيضا في القضية  “علي .ب” مدير أملاك الدولة لولاية تيبازة سابقا موقوف بالمؤسسة العقابية. و المتهم (ق.إ) المتواجد في إفراج.

المتهمون وجهت لهم تهم تتعلق بمنح عمدا إمتيازات غير مبررة مخالفة للأحكام التشريعية و التنظيمية.

كما وجهت لهم تهمة التبديد عمدا لممتلكات عمومية وإساءة إستغلال الوظيفة.

ووجهت للمتهمين  (ع.البشير) و (ع.حميد) و (ع.لياس سوهيل) تهم تتعلق بالاستفاذة من سلطة و ثأتير أعوان الهيئات عند إبرام العقود من هيئات عمومية للحصول على إمتيازات غير مبررة.

وهو الفعل المنصوص و المعاقب عليه في المادة 26 فقرة 02 من قانون 06/01 المتعلق بمكافحة الفساد و الوقاية من الفساد ومكافحته.
و حسب ذات المصادر، فإن والي تيبازة السابق مصطفى العياضي متهم بالتواطؤ مع مدير أملاك الدولة سابقا لولاية تيبازة علي بوعمريران.

أين قام المتهمان  بمنح لكل من  (ع.بشير ) و (ع.حميد) و (ع.لياس سوهيل) عقد إمتياز بالتراضي لمدة 33 سنة غير قابل للتنازل لفائدة شركة عطية الكترونيك.

وهو  القرار الذي يعتبر مخالفة للأحكام التشريعية و التنظيمية .

كما تحصلت شركة عطية الكترونيك على 10 الاف متر مربع في منطقة التوسع السياحي كورنيش شنوة بولاية تيبازة لانجاز مصنع للثلاجات والمبردات .

23 فبراير، 2021 - 11:29

حسين زعير مديرا عاما للجزائرية للمياه

نصّب الأمين العام لوزارة الموارد المائية، إسماعيل عميروش، حسين زعير مديرا عاما جديدا للجزائرية للمياه.

س.مصطفى

23 فبراير، 2021 - 11:00

المدارس الجزائرية تفتح أبوابها أمام اللاجئيين …

تعتبر الجزائر من الدول القليلة، التي أولت اهتماما كبيرا بالنازحين واللاجئين في أراضيها، من أفارقة وسوريين ومن مختلف الجنسيات، فبعد توفير الإقامة وتسوية وثائق غالبيتهم، فتحت لأطفالهم أبواب مدارسها العمومية ومؤسسات التكوين المهني، للتعلم واكتساب المهارات.

شرعت الجزائر خلال السنتين الأخيرتين، في إدماج اللاجئين وطالبي اللجوء على أراضيها في المجتمع، عن طريق ضمان التمدرس والتكوين لأطفالهم هذا وشرعت الجزائر في إحصاء أطفال اللاجئين وطالبي اللجوء، لغرض إدماجهم في المدارس ومؤسسات التكوين المهني ،والعملية انطلقت من الجزائر العاصمة، في انتظار تعميمها على باقي الولايات مستقبلا.

وعن المستوى التعليمي للأطفال الأفارقة والسوريين في المدارس الجزائرية، ومدى استيعابهم للدروس في ظل ما يعانونه من غربة ومشاكل في التأقلم، أكد الإحصائيات أن غالبية الأطفال السوريين الملتحقين بمدارسنا متفوّقون في الدراسة، أما أطفال الأفارقة فيجدون صعوبة في التأقلم، ولكنهم يتحسّنون مع الوقت “.

أما بخصوص الملتحقين بمؤسسات التكوين المهني، أغالبيتهم من الأفارقة، والنساء منهن تفضلن اختصاصات متعلقة برعاية الأطفال، حتى يلتحقن بعد تخرجهن بدور الحضانة أو يتوجهن لرعاية الأطفال بالمنازل، وأخريات تم تسجيلهم في اختصاص رعاية المسنين والمرضى بالمنازل .

ع.ميلس 

23 فبراير، 2021 - 09:27

درك سكيكدة ينجح في فك لغز عصابة تقوم بتهريب قطع نقدية ومصوغات أثرية

ي إطار مكافحة التهريب وحماية التراث الثقافي،تمكن أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية أولاد عطية بسكيكدة من حجز كميات معتبرة من القطع النقدية والمصوغات الأثرية ،وبعد التحري والإستغلال الجيد للشخص الموقوف ويتعلق الأمر بالمسمى ب،ب البالغ من العمر 54سنةالساكن ببلدية الزيتونة بولاية سكيكدة وكذا المعلومات الواردة إلى مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بأولاد عطية التي تفيد بوجود كمية معتبرة من القطع النقدية والمصوغات الأثرية مخبأة بالغابة المحاذية لبلدية الزيتونة بضبط المنطقة المسماة جنان لوصيف التي تبعد حوالي 3كلم جنوب مقر بلدية الزيتونة،
على إثر ذلك تم تشكيل دورية والتنقل في المكان السالف الذكر وتمشيط المكان جيدا أين لفت إنتباه المحققين قناة الصرف الصحي موجودة بمنحدر أسفل حافة الطريق مموهة بالأحراش ومغلقة بالحجارة مباشرة قام المحققين بنزع الحجارة عثرو بداخل القناة على حقيبة ظهر صغيرة الحجم قديمة ومهترئة لونها أسود،مباشرة تم تطويق المكان،حتى وصول الفرقة التقنية لكتيبة القل من أجل جمع الأدلة والقرائن.
وبعد وصول الكتيبة وجمع الإدلة تم أخد الحقيبة لمقر الفرقة وعند فتحها تم العثور على 4علب كرتونية صغيرة واتضح أن جميع العلب تحتوي على 770قطعة نقدية أثرية مجهولة الحقبة و3أساور أثرية و1قفل حزام أثري من المحتمل أن يكون برنزية،ومن خلال إستغلال عنصر الإستعلام والمعلومات المستقاة،تم تحديد مكان المشتبه فيه الثاني  ويتعلق الامر بالمسمى ط.أ البالغ من العمر 52سنة الساكن بقرية سيوان ببلدية ولاد أعطية تم توقيفه واقتياده لمقر الفرقة للتحقيق معه،أعترف مباشر أنه صاحب القطع الأثرية وتحصل عليها من شخص من بلدية تمالوس ،كما سلمها للمشتبه فيه الثاني لغرض بيعها فيما يبقي المشتبه فيه الثالث المسمى ل.ر43سنة الساكن ببلدية الزيتونة في حالة فرار.
ومن خلالها تم توقيف  الشخصين المشتبه بهم وتقديمهم إلى الجهات القضائية فور الإنتهاء من التحقيق .
ر .جابر