29 مايو، 2020 - 17:02

مطالب بتعميم مشروع القُبل في الشارع الجزائري…!

أثار عدة فلاحي-و هو إطار سابق بوزارة الشؤون الدينية- عبر منشور على صفحته بــ”فايسبوك” موضوع مثير للجدل و يتعلق بدعوة إحدى الفتيات الجزائريات إلى ضرورة تعميم مشروع القُبل في الشارع الجزائري.

ففي منشور بعنوان “موعظة الجمعة..القبلة الفاجرة و الخبز الحافي!” كتب فلاحي يقول “ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة..))صدق الله العظيم.
هذه الايام الاخيرة فقط الفيلم الوثائقي باحدى القنوات يظهر امرأة تحمل البطاقة الجزائرية و هي تتحدث عن قلقها و حزنها من غياب الرومانسية في الشارع الجزائري و تحتج على انه في الجزائر لا يمكن ان تقبل حبببك او حبيبتك في الفضاء العام و لكن هؤلاء أكيد لا يبالون و يسمعون و يشعرون بالآخر الذي لازال مرتبطا بالخبز الحافي و لكنه سعيد بحلاله و قناعته و بما قسمه الله له عكس الذين يفجرون في الشارع و في الفنادق الفخمة التي يصرفون عليها الملايين و بالعملة الصعبة و عذرا على الصورة التي هي من نشر صاحبها المشهور جدا و العارف جدا جدا بمصلحة الجزائر و الجزائريين كما يزعم !”.

الجزائر1

و كان أول رد على منشور فلاحي اليوم الجمعة عة الكاتب كمال قرور الذي كتب في منشور عنونه بــ”حديث القُبل” جاء فيه “الأستاذ عدة فلاحي تعجب في صفحته من شابة جزائرية تطالب بكل رومانسية تعميم مشروع القبل في الشارع واستهجن ذلك لأن هناك من مازال من أولوياته توفيرالخبز قبل القبل .
والحقيقة أن الوضع الاجتماعي يحدد الأولويات. وطبعا لا اكراه في القناعات . والمثل يقول “كي تشبع الكرش تقول للراس غن”.
. فمن وفر الخبز والمسكن لابد أن يطالب بالمزيد من الحريات حتى لو كانت غير معقولة.
الحقيقة التي تجهلها الشابة “الرومانسية” حسب توصيف الاستاذ عدة ،هي أن القبل العلنية عندنا يحرمها العرف وليس الدين .
اذا كان الازواج،ممنوعين عرفيا من القبل علنا في البيت فكيف تقبل قبلهم في الشارع وعلى الملأ وكيف تقبل غير المرتبطين مدنيا وشرعيا ؟

ومادام لشلة الشابة مكان لائق لتبادل القبل والسهرات “الرايقة”في أمان لماذا تطالب بتعميم القبل في الشوارع والساحات وهذا ليس من اولويات الجمهورية الجديدة .
مانجهله. جميعا،هناك. جيل جديد،جاء بعد صراع الايديولوجيات لا تعنيه اصلا،بعض طقوس الآباء بل يراها تخلفا.
وفي خضم اهتمام أصحاب الحقيقة وموزعو صكوك الآخرة وبناء المساجد المزوقة في كل حي ،ونقاشات. صاخبة على النوافل والنواقض،هناك جيل جزائري جديد “لاديني”، يواجه الحياة بقناعات مختلفة.والآن مطلوب منا محاولة فهم الظاهرة .التعجب والادانة لايكفيان”.

الجزائر1

جهاد أيوب

29 مايو، 2020 - 16:52

الدكتور بقاط:”إذاسجلنا10حالات إصابة و0وفيات يمكن رفع الحجر الصحي”

صرح عضو اللجنة العلمية لرصد “كورونا” في الجزائر، الدكتور بقاط بركاني، اليوم الجمعة،إن عاملين يحكمان قرار الحكومة الرفع النهائي للحجر: الوضع الصحي ومدى تحمل الوضع الاقتصادي والتجاري مزيدا من الغلق.

ونوه الدكتور  بقاط حول تعليقا على قرار الحكومة تمديده لمدة 15 يوما أخرى، إنه جاء بناء على توصيات اللجنة العلمية وواقع الأرقام المسجلة خلال الـ 15 يوما الأخيرة، وكذا رؤية الحكومة للوضع الاقتصادي والاجتماعي،إضافة إلا أن الولايات التي تم رفع الحجر نهائيا عنها، هي ولايات جنوبية لم تسجل أي حالة منذ أيام، بينما تم تشديده في ولايات أخرى على غرار عنابة، لأن عدد الإصابات بها سجل ارتفاعا، بينما تم تمديده في باقي الولايات التي مازالت تسجل إصابات.

في حين،شرح الدكتور بقاط بركاني، أن اللجنة العلمية تقدم التوصيات والأرقام، لكن الحكومة لها تصورات بشأن مدى تحمل الوضع الاقتصادي والاجتماعي لمدة إضافية من الحجر، معربا عن أمله في تقليص عدد حالات الإصابة للرجوع إلى الحياة الاقتصادية والتجارية خاصة.

وبخصوص السؤال الذي طرح عليه: هل يمكن تمديد الحجر بعد انقضاء الـ 15 يوما؟ ،رد الدكتور  عمادة الأطباء، إنه إذا تم تسجيل استقرار عند 10 حالات مؤكدة يوميا مع تسجيل 0 وفاة والتزام المواطنين بارتداء الكمامات، يمكن أن يرفع الحجر.

فريال.م

29 مايو، 2020 - 16:30

الجمعة 67 بخراطة…الحراك المزيف…!-فيديو-

بعد مسيرة الإثنين الماضي المصادفة لثاني أيام عيد الفطر المبارك،قام اليوم بعض “المعتوهين و السفلة” من أبناء فرنسا و أذنابها بتنظيم مسيرة جابت بعض شوارع خراطة بولاية بجاية في إختراق واضح للحجر الصحي و تحدي لـــ”كورونا” تحت شعار جديد “الصحة و الحراك خاوة خاوة”….!.

جهاد أيوب

عاجل