10 يناير، 2021 - 11:30

مليكة بن دوة تأمر بإعادة فتح المسارح

أمرت وزيرة الثقافة، مليكة بن دوة، الأحد، باعادة فتح المسارح، ودور الثقافة، وفضاءات المؤسسات الثقافية تحت الوصاية، مع الزامية احترام البروتوكول الصحي.

أكدت الوزراة في بيان نشرته عبر صفحتها على، فيسبوك، أن القرار جاء استجابة لرغبة المثقفين، والفنانين الماسة لتفعيل النشاطات الثقافية والفنية.

ومن المنتظر أن يستعيد القطاع الثقافي نشاطاته بتنظم فعاليات، ومواعيد ثقافية، باعتماد بروتوكول صحي لحماية الجمهور والفاعلين الثقافيين.

وكان الوضع الصحي قد أثر على الكثير من البرامج الثقافية، وتسبب في إلغاء عديد الفعاليات وتحويل جزء كبير منها إلى الفضاء الافتراضي.

 م ع

10 يناير، 2021 - 11:25

في جديد تحطم الطائرة الإندونيسية

أعلنت السلطات الإندونيسية اليوم الأحد عن العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة. وفي وقت سابق من اليوم، قال محققون إندونيسيون، إنهم عثروا على أشلاء جثث قبالة سواحل العاصمة جاكرتا حيث تحطمت طائرة منخفضة التكلفة على متنها 62 شخصًا بعد وقت قصير من إقلاعها. وأوضح المتحدث باسم شرطة جكرتا يسري يونس، لتلفزيون “مترو” الإندونيسي: “حتى صباح اليوم تلقينا حقيبتين (جثث) واحدة بها متعلقات ركاب والأخرى بها أشلاء .                                                                                                                                                                  وذكرت وسائل إعلام محلية  أنها تلقت أنباء تفيد بمقتل جميع ركاب الطائرة الإندونيسية المنكوبة بينهم 10 أطفال، وستة من أفراد الطاا قم واكدت لجنة سلامة النقل في إندونيسيا أن كل من كانوا على متن الطائرة إندونيسيون في حين قالت الناطقة باسم وزارة النقل إن مسؤول المراقبة الجوية في المطار سأل الطيار عن سبب اتجاه الطائرة صوب الشمال الغربي بدلًا من مسارها المتوقع قبل لحظات من اختفائها، أشار بيان صادر عن شركة الطيران إلى أن الطائرة كانت في رحلة تستغرق 90 دقيقة تقريبا من جاكرتا إلى بونتياناك، عاصمة إقليم كاليمانتان الغربي في جزيرة بورنيو الإندونيسية.

خيري رتيبة

 

 

10 يناير، 2021 - 11:19

فرحات آيت علي:مشكل أونيام سيحل هذا المساء

أعلن وزير الصناعة ، فرحات آيت علي ابراهيم، اليوم الأحد، عن تسوية ملف المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزليات “أونيام”.

و جاء هذا في تصريح له عبر الإذاعة الوطنية “إن تسوية ملف أونيام سيحل هذا المساء”.

10 يناير، 2021 - 11:14

رئيس الجمهورية يشدد اللهجة مع ولاة الجمهورية …

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, كمال بلجود, أمس السبت, على ضرورة رفع وتيرة العمل لتنمية مناطق الظل واتخاذ إجراءات مستعجلة للتكفل بالنقائص التنموية لرفع الغبن عن ساكنيها, حسب ما أفاد به بيان لذات الوزارة.

وشدد السيد بلجود,على تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون فيما يخص ضرورة رفع وتيرة العمل لأقصى المستويات لتنمية مناطق الظل، خلال ترأسه اجتماعا مع ولاة الجمهورية والولاة المنتدبين عبر تقنية التحاضر عن بعد .

و ألح الوزير خلال هذا الاجتماع الذي يندرج في إطار سلسلة الاجتماعات التنسيقية الدورية, على “أهمية اتخاذ إجراءات بديلة مستعجلة للتكفل بالنقائص التنموية التي تم احصاؤها ورفع الغبن عن ساكنة هذه المناطق, سيما ما ارتبط بالظروف المعيشية خلال فصل الشتاء كتزويدهم بالغاز والمياه الصالحة للشرب وكذا فتح المسالك نتيجة تراكم الثلوج وضمان استمرارية التموين بالمواد الأساسية”. 

 

م ع 

10 يناير، 2021 - 11:05

استئناف النشاط الثقافي بالجزائر

أثرت جائحة كورونا  تأثيرا مفاجئا وكبيرا على قطاعي الفنون والتراث الثقافي إذ ألحقت الأزمة الصحية العالمية وما نجم عنها من شكوك أضرارًا جسيمةً بفعاليات المنظمات والأفراد ، الموظفين والمستقلين ضمن هذا القطاع. حاولت منظمات الفنون والثقافة التمسك بتأدية مهمتها الممولة من الحكومة غالبًا المتمثلة في توفير الوصول إلى تراث المجتمع الثقافي، والحفاظ على سلامة موظفيها ومجموعاتها الفنية وجمهورها من عامة الشعب، بالتزامن مع الاستجابة للتغيير المفاجئ ذي النهاية المجهولة، الذي طرأ على نموذج أعمالهم.

لم يقتصر الوضع على الحالة الاقتصادية فقط بل اثر سلبا على اشباع رغبات المواطنين بسبب الغاء و تاجيل الفعاليات الثقافية ، لكن سرعان ما تداركت معضم الدول هذا الوضع من ضمنهم الجزائر التي اعلنت عن استئناف نشطاتها الثقافية توازيا مع الاتزام باجراءات البروتوكول الصحي بهدف اعادة حركية النشاط الثقافي وتلبية للضرورة الملحة للمثقفين و الفنانين و الضرورة الحتمية لعرض النشاطات الثقافية للمواطنين القرار جاء عقب الاجتماع الذي عقدته وزيرة القطاع مع إطارات الوزارة مؤخرا، حيث أسدت الوزيرة تعليمة لفتح مختلف الهيئات التابعة لقطاعها .

خيري جازية

10 يناير، 2021 - 10:52

سلال : بوشوارب هو السبب في الخروقات

كان الموعد يوم أمس مع اليوم الأول من محاكمة الاستئناف في قضيتي تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، بالاستماع الى أقوال الوزير الأول السابق عبد المالك سلال،على أن تتواصل المحاكمة اليوم الأحد بالاستماع الى بقية المتهمين.

وخلال استجوابه، نفي عبد المالك سلال كافة التهم الموجهة اليه في هذه القضية، والتي تتعلق بـ”منح امتيازات غير مبررة، سوء استغلال الوظيفة، تعارض المصالح وتبييض الأموال”، مشيرا الى أنه كان “يعمل وفق القانون” وأن الدولة آنذاك “شجعت تركيب السيارات للتقليل من استيرادها الذي كان يكلف 7 مليار دولار سنويا”.

وأضاف انه خلال توليه منصب الوزير الاول، “تمت دراسة ملفي سوفاك وطحكوت فقط على مستوى المجلس الوطني للاستثمار”، محملا مسؤولية الخروقات التي حدثت في ملف تركيب السيارات الى وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب المتواجد في حالة فرار.