وقال ميدفيديف، الرئيس السابق ورئيس الوزراء السابق، لوكالة “إنترفاكس” المحلية، الاثنين، إن روسيا مستعدة “قانونيا وتكنولوجيا” للانفصال عن شبكة الإنترنت العالمية إذا لزم الأمر.وتسعى روسيا منذ زمن إلى فرض قيود أكثر صرامة من أجل السيطرة على الإنترنت داخل أراضيها، لا سيما في ظل الهجمات الالكترونية التي أصبحت تتعرض لها في الآونة الأخيرة.

ويمنح قانون “الإنترنت السيادي” في روسيا، الذي تم تمريره في عام 2019، موسكو القدرة على عزل نفسها عن شبكة الإنترنت العالمية، في وقت أعرب خبراء عن شكوكهم في قدرة روسيا على هذه الخطوة من الناحية التكنولوجية.وبينما أكد ميدفيديف إن روسيا قادرة على تكوين شبكتها الخاصة بعيدا عن الشبكة العالمية، فإنه شدد على أنه “لا يرى أي سبب للقيام بذلك”، واصفا إياه بأنه “سلاح ذو حدين”

خ.ج