11 مايو، 2020 - 23:59

احتجاجات للإفراج عن المعتقلين في تيزي وزو..!

شهدت ولاية تيزي وزو و لليوم الثاني على التوالي كسر للحجر الصحي ،من خلال تجمعات ازلمواطنين لإطلاق سراح المعتقلين المنتسبين للمنطقة   .

ورفع المواطنون المشاركون في هذه التجمعات شعارات مناهضة للسلطة، وأخرى تدعو إلى إطلاق سراج جميع المعتقلين، بحسب ما أظهرته فيديوهات تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وهي أول احتجاجات تشهدها الجزائر منذ تطبيق الحجر الصحي بسبب انتشار فيروس “كورونا” في 25 مارس الماضي ، حيث تم فتح مجال جد خطيرة لعودة انتشار فيروس الكوفيد-19 من خلال هده التجمعات التي ستكون سبب في تفشي كورونا بشكل رهيب في المنطقة 

و الجدير بالذكر أن الحراك الشعبي توقف مباشرة بعد تفشي وباء “كورونا” في الجزائر في منتصف شهر مارس المنصرم.

جهاد أيوب

 

 

11 مايو، 2020 - 23:31

القدرة الشرائية للجزائريين انخفضت بـ50%

كشف النائب البرلماني وعضو لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني هواري تيغرسي، إن القدرة الشرائية للمواطن الجزائري انخفضت بـ50 في المئة خلال السنوات العشر الماضية.

وأضاف تيغرسي، و الذي يعتبر خبير اقتصادي، إن البلاد مطالبة بـ”ضرورة فتح نقاش موسع حول قضايا المالية والاقتصاد وضمان شفافية أكثر” .

وطالب، في مقابلة مع الإذاعة الجزائرية الرسمية، بــ”ضرورة سحب ملف الاستثمار وتسيير العقارات الصناعية والفلاحية والسياحية من الولاة والإدارة المحلية”، مشيرا إلى “ضرورة الإسراع في رقمنة كل القطاعات وضمان إحصائيات دقيقة للحد من الضبابية في التسيير وضمان شفافية أكبر”.

جهاد أيوب

11 مايو، 2020 - 23:16

الدور المشبوه لمنظمة “مراسلون بلا حدود” في الجزائر

ما فتئت منظمة “مراسلون بلا حدود” الإساءة للجزائر و التهجم عليها بمناسبة و دونها،و هو الأمر الذي جعل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ينتفض و يتهم ضمنيًا-تلميحًا دون تصريحًا-مؤسس منظمة “مراسلون بلا حدود” روبير منار-رئيس بلدية “بيزييه” الفرنسية المنتمي لليمن المتطرف- بدون ذكر اسمهفي آخر لقاء له مع بعض ممثلي وسائل الإعلام الوطنية بأنه لم يكتفِ بالتخلاط داخليًا بالجزائر وإنما امتدت حملته الممنهجة حتى على مستوى القنوات ووسائل الإعلام الغربية وبالخصوص في بلاتوهات التلفزيونات الفرنسية لخلق البلبلة وزعزعة استقرار الجزائر.

و إتهم رئيس الجمهورية الفرنسي روبير مينار بالوقوف وراء بعض الجهات الإعلامية والأصوات الصحفية الجزائرية “الناعقة” التي تستهدف البلاد.
وكشف تبون خلال لقائه مع بعض مدراء الجرائد الوطنية بأن رئيس بلدية فرنسية من حزب متطرف جده كان يذبح الجزائريين في متيجة خلال الحرب التحريرية وإبان الاستعمار الفرنسي، وراء تحريك بعض رجال الإعلام والأقلام الصحفية المأجورة لضرب استقرار البلاد وخلق توتر و قلاقل داخل الجزائر.

عندما كان مينار على رأس “مراسلون بلا حدود” قاد عمليات قوية نالت إعجاب مدافعي حقوق الإنسان وحرية الصحافة. ففي 2008، حاول عرقلة مراسم إشعال الشعلة الأولمبية في أثينا للتنديد بانتهاك حرية التعبير في الصين مضيفة الأولمبياد آنذاك. وسعى إلى عرقلة مسار الشعلة ذاتها في باريس، كما أنه احتج على جادة الشانزليزيه في العيد الوطني الفرنسي يوم 14جويلية 2008 على حضور الرئيس السوري بشار الأسد في المنصة الرسمية، ما أدى إلى اعتقاله.

و تثير مسيرة روبير مينار، أحد مؤسسي منظمة “مراسلون بلا حدود” المدافعة عن حرية الصحافة والتي ترأسها لمدة 23 سنة، دهشة من عرفه واستغراب المدافعين عن حقوق الإنسان، وذلك بعد انزلاق إيديولوجي يعجز المنطق عن تفسيره، خصوصًا بعد فوزه في مارس 2014 ببلدية بيزييه (جنوب فرنسا) بفضل دعم “الجبهة الوطنية”، رمز اليمين المتطرف بزعامة مارين لوبان.

ورأى فيه فرانسوا سودان رئيس تحرير مجلة “جون أفريك” أنه “خلط للمفاهيم”. ففي عام 2011 كتب مينار في بيان عنوانه “يحيا [جان ماري] لوبان!” – وهو الرئيس السابق لـ”الجبهة الوطني”- أن “الدفاع عن حرية التعبير يعني حتما الدفاع عن حق اليمين المتطرف وأتباعه”.

وبعد بيان “يحيا لوبان!”، حدثت القطيعة بين مينار وكل من ناضل معه من أجل الحريات. واستغرب كثيرون أن يصبح مينار مدافعا على أفكار لوبان المتطرفة – ومن بينها معاداة المهاجرين وتفضيل الوطنيين الفرنسيين، ودعم عقوبة الإعدام ومعارضة الزواج المثلي – بعد أن كان على رأس إحدى أبرز منظمات حقوق الإنسان. وكان مينار وهو من “الأقدام السود” ومواليد مدينة وهران الجزائرية، العدو اللدود لأنظمة القمع عبر العالم، وكان دائما يفتخر بمنعه دخول عدة بلدان أبرزها كوبا وتركيا والجزائر وتونس في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

ونتيجة التصريحات المعادية للمسلمين والتى تدرج على قمة العنصرية، مثل عمدة مدينة بيزييه الفرنسية روبير مينار،في مارس 2017 أمام محكمة باريس الجنائية،  بتهمة التحريض على الكراهية، إثر تصريحاته العام الماضى التى هاجم فيها بشكل مباشر الطلاب المسلمين فى مدارس مدينته، إذ قال فى سبتمبر 2016 ” إنه من غير الطبيعى فى مدرسة بوسط المدينة التى أترأس إدارتها أن أجد 91% من الأطفال من المسلمين، بالفعل هذه مشكلة”.

ومن أبرز التصريحات التى أثارت غضب الفرنسيين والمدافعين عن حقوق الانسان والجالية الاسلامية هى تلك التى أدلى بها مينار فى 2015 والتى لا يزال القضاء ينظر فيها حتى الآن، حيث أعلن رئيس بلدية بيزييه الذى انتخب فى 2014 بدعم من الجبهة الوطنية، أنه أجرى إحصاءات حول ديانة التلاميذ فى مدارس مدينته، وقال مينار على القناة الفرنسية الثانية العامة “نسبة التلاميذ المسلمين 64,6%”، ووصف نتيجة الاحصاء بأنها غير مرضية بالنسبة له.

وقال الرئيس السابق لجمعية “مراسلون بلا حدود” خلال مؤتمر صحفى لأحد الصحفيين الذى كان يسأله عن هذه النسبة إنها أرقام بلدتى، آسف للقول لكن رئيس البلدية يملك أسماء التلاميذ فى كل صف، وأنا على علم أنه لا يحق لى القيام بذلك، ولكن أكرر الأسف للقول أن الاسماء تدل على الديانة الاسلامية.”

وكان روبير مينار لا يتردد في تحدي “الأنظمة الاستبدادية خصوصا الأفريقية، للدفاع عن الصحافيين”، كما يقول أحد مساعديه السابقين. لكنه لم يعد اليوم الرجل الذي “أيقظ وعي جيل كامل من الصحافيين الأفارقة المستقلين” كما يضيف فرانسوا سودان.

و روبير مينار ( Robert Ménard)‏  هو سياسي وصحفي فرنسي ولد بوهران سنة 1953، وهو حاليًا عمدة مدينة بيزييه الفرنسية.

جهاد أيوب

11 مايو، 2020 - 22:17

العدالة والتنمية: “مسودة تعديل الدستور بعيدة مرة أخرى عن تحقيق طموحات وأمال الشعب ومطالبه”

إجتمع المكتب التنفيذي الوطني لجبهة العدالة والتنمية بحضور رئيس مجلس الشورى الوطني، أمس الأحد، عبر تقنية التحاضر عن بعد، من أجل تقديم قراءة أولية لمسودة تعديل الدستور ووضع الأطر المناسبة لحسن دراستها ومناقشتها على المستووين المركزي والقاعدي بشكل عميق وموضوعي.

وحسب بيان الجبهة، اليوم الإثنين، عبر المكتب التنفيذي الوطني للجبهة عن استيائها من طرح الرئاسة لمسودة الدستور في الوقت الحالي، وفي ظل أزمة كورونا، وأكدت الجبهة أن “الظروف المحيطة بإصدار هذه المسودة تسجل عدم ملاءمة الظروف السياسية والإجتماعية لإصدارها”

وأعتبرت الجبهة أن “إطلاق هذه الوثيقة في هذا التوقيت بالذات يطرح العديد من التساؤلات حول خلفياته الحقيقية، لكن، وبالنظر لمحورية موضوع تعديل الدستور وأهميته البالغة، يجدد المكتب التنفيذي الوطني التزامه باتخاذ الإجراءات المناسبة لتعميق دراسة مسودة الدستور وكذا توفير الشروط الموضوعية لتمكين مؤسسات الجبهة من تحديد موقف نهائي حولها”

وأضاف الجبهة أنه “ومن خلال القراءة الأولية للوثيقة المقترحة للنقاش يؤكد المكتب التنفيذي الوطني وعلى ضوء ما عبرت عنه اللجنة المكلفة بإعداد الأرضية فإن المسودة المعروضة للنقاش اليوم تبقى بعيدة مرة أخرى عن تحقيق طموحات وأمال الشعب ومطالبه المعبر عنها من خلال الحراك الشعبي الذي ظل لمدة سنة كاملة”.

ح.إلهام

11 مايو، 2020 - 18:13

الرهينة الإيطالية المحررة من الصومال تعلن اعتناقها الإسلام

 

قالت الشابة الإيطالية ،سيلفيا  كونستانزو رومانو ،المحررة مؤخرا بعد أن اختطفت لحوالي 18 شهرا في الصومال، أن اعتناقها للإسلام كان بمحض إرادتها واختارت أن يصبح عائشة إسماً لها .

و أكدت سيلفيا رومانو (24 عاما) بعد تحريرها، أنها تلقت “معاملة جيدة” من قبل خاطفيها “كنت دائما في غرفة بمفردي، نمت على الأرض فوق بعض الملاءات. لم يضربوني ولم أتعرض قط من العنف ”

كما نفت إجبارها على الزواج قائلة “لم أجبر على فعل أي شيء. كان الخاطفون يعطونني الطعام، وعندما يدخلون الغرفة كانت وجوههم مغطاة دائما. كانوا يتحدثون بلغة لا أعرفها، ربما لهجة.. واحد منهم فقط كان يتكلم الإنجليزية قليلا.. سألته عن كتب ثم طلبت أن أحصل على القرآن”

وبخصوص اعتناقها للإسلام تقول سيلفيا “لقد كنت دائما محبوسة في الغرف. قرأت وكتبت. ربما كنت بالتأكيد في إحدى القرى، سمعت صوت المؤذن ينادي للصلاة عدة مرات في اليوم.. كنت أقرأ القرآن وأصلي. فكرت طويلا وفي النهاية أصبح ذلك قراري”

واختطفت الشابة الإيطالية ،يوم 20 نوفمبر 2018، في مدينة تشاكاما الكينية، التي تبعد 80 كم عن ماليندي جنوب البلاد، حيث عملت هناك كمتطوعة فى برنامج رعاية الأطفال المهجورين مع منظمة إيطالية غير حكومية .

إلهام قرباج

11 مايو، 2020 - 16:42

الصين ترسل فريق خبراء طبيين إلى الجزائر لمكافحة فيروس كورونا

أعلنت السفارة الصينية بالجزائر ، اليوم الإثنين ، أن الحكومة الصينية قررت ارسال فريق من الخبراء الطبيين لمكافحة كوفيد-19 إلى الجزائر وسوف يصل هذا الفريق إلى الجزائر قريبا.

و حسب بيان للسفارة الصينية “الصين والجزائر تشاركان في السراء والضراء وتعملان في مكافحة كوفيد-19 يدا بيد”

من أجل دعم الجهود الجزائرية وتبادل الخبرات الصينية بشكل أفضل، قررت الحكومة الصينية ارسال فريق الخبراء الطبيين لمكافحة كوفيد-19 إلى الجزائر وسوف يصل هذا الفريق إلى الجزائر قريبا.يضيف ذات البيان

إلهام قرباج