5 سبتمبر، 2019 - 12:58

موضة فتح مقاهٍ مخصصة للنساء فقط تجتاح الجزائر..!

ظهرت في السنوات الأخيرة موضة جديدة تتمثل في فتح مقاهي خاصة بالنساء فقط في الجزائر،بالرغم من أن الفكرة في حد ذاتها أمر دخيل على المجتمع الجزائري المحافظ و المتشبث بالعادات و التقاليد التي ترفض تواجد النساء في المقاهي التي بقيت في المخيال الشعبي أماكن رجالية أو بمعنى أصح “ذكورية خالصة و بإمتياز”.

الجزائر1

في أوت 2016،تم إفتتاح أول مقهى خاص بالنساء فقط بمدينة الجلفة المحافظة،الأمر كان مفاجأة من العيار الثقيل لأن المقهى لم يتم إفتتاحه بالمدن الجزائرية الكبرى كالجزائر العاصمة،أو وهران أو قسنطينة أو سطيف و لكن في ولاية داخلية جد محافظة و “ذكورية بأتم معنى الكلمة”..!.

الجزائريون يحترمون النساء بشكل كبير و يقدرون المرأة،لكنهم لا يتصورون أن يجدون يومًا إمرأة داخل إحدى المقاهي و هي ترتشف القهوة أو الشاي أو حتى العصائر و المشروبا،بل حتى في المطاعم يتم تخصيص فضاءات مناسبة للعائلات أو للنساء بشكل معزول عن الرجال من باب الإحترام و “الحرمة”،و لأن المقاهي فضاءات ذكورية من الصعب على الجزائريين تقبل أن تتواجد النساء في المقاهي.

الجزائر1

لكن نزيهة بن ساعد وأسمهان بولنوار أرادتا كسر هذا “الطابو” و بادرتا إلى فتح مقهى مخصّص للنساء فقط بمدينة الجلفة، أطلقتا عليه اسم مقهى السيدة (Lady’s). هو مقهى مغلق يخلو من الشرفات والنوافذ المفتوحة التي قد تمكّن العابرين من رؤية من في الداخل، كما أنّ قانون المقهى يمنع على الزبونات اصطحاب رجل أو التواصل مع رجل خارج المكان بعد الدخول.

إفتتاح هذا المقهى أثار الإستهجان و السخط لدى عدد من الجزائريين الذين إعتبروه إعتداء صارخ على العادات و التقاليد و تمهيد لنشر الفسق و الرذيلة و إستقطاب النساء للخروج من المنازل و الذهاب إلى المقاهي،مقابل إستحسان البعض الآخر و إن كان عددهم قليل جدًا و هو ما يؤكد بأن المجتمع الجزائري لا يزال “ذكوريًا” بالرغم من التحولات الإجتماعية الجذرية.

مقهى النساء بالجلفة و المتواجد بحي 5 جويلية المقابل لمقر الولاية يفتتح أبوابه أمام زبائنه النساء من الــ8 صباحًا و حتى الــ8 مساءً و يتميز بموسيقاه الهادئة،شهد توافد منقطع النظير للنساء و حتى المسنّات، ويتيح للنساء خصوصية يعتبرن أنها مفقودة في المدينة.

و في جانفي 2019،تم إفتتاح ثاني مقهى خاص بالنساء و هذه المرة بمدينة ميلة المحافظة كذلك،و تحديدًا بمدينة فرجيوة ،و بحسب الكاتبتين عزة بوقاعدة وعزيزة مكرود-صاحبتا المقهى-لن يقتصر المقهى حسب صاحبتا الفكرة، على تقديم المشروبات والمأكولات فقط، وإنما سيكون على شكل فضاء ثقافي.

ويشهد المقهى إقبالاً كبيرًا من النساء اللاتي راقت لهن فكرة توفير مكان خاص يجالسن فيه صديقاتهن بعيدًا عن أعين الرجال المثيرة للإشمئزاز و الإستفزاز.

الجزائر1

لكن و بعد أن تحرّى موقع “الجزائر1” في موضوع مقاهٍ للنساء بالجزائر،تم التأكد بأنه في 2012،تمكن نساء مدينة بسكرة الصحراوية المحافظة من ارتشاف فنجان قهوة في مقاهٍ مخصصة لهن، لا يدخلها الرجال. فبعد المقهى الذي افتتحته شابة بزقاق بن رمضان المعروف بانتشار محلات اللباس النسوي، جاء دور السيدة كاميليا التي فتحت مقهاها بسوق البخاري، المعروف أيضا بسوق النساء.

تقول هذه السيدة إنها فكرت طويلاً في مشروع لمساعدة زوجها وراودتها عدة أفكار تتعلق بمشاريع نسائية، وتعترف بأن من سبقها في مشروع المقهى شجعها على اتباع هذا النهج، فقرّرت بيع مصوغاتها الذهبية، وأخذت مبلغًا ماليًا من والدتها، وشرعت في كراء محل يتوسط سوق البخاري الذي تقصده النسوة، نظرًا لكثـرة المحلات التي تبيع كل ما يتعلق بالجنس اللطيف، ثم هيّأته وجهزته بإمكاناتها الخاصة، وفتحت هذا المحل الذي يحمل تسمية ”أماني للنساء فقط” نسبة إلى ابنتها، وتولت مهمة الإشراف عليه بنفسها. وفي هذا الصدد، تقول بأن البداية كانت محتشمة، لكن الإقبال تضاعف مع مرور الوقت.وتأمل هذه السيدة أن تجعل من محلها متنفسًا وفضاء للمرأة ، وملتقى تجتمع فيه المتسوقات لأخذ قسط من الراحة وتناول كوب قهوة، دون سجائر أو رنجيلة.

وحسبها، فإن هذه الأمور تدخل ضمن الممنوعات،وهي تحرص أن يبقى محلها محترما. وعن رفض الرجال ذهاب النسوة لهكذا محلات، تقول محدثتنا بأنه ليس عيبًا أن ترتشف المرأة فنجان قهوة أو حليب أو قارورة مشروبات في محل مختص، المهم أن يكون المحل خاصا بالجنس الطيف فقط، ويتوفر فيه عامل الاحترام والنظافة.

عمّـــار قـــردود

5 سبتمبر، 2019 - 12:25

فلندا تقرر إلغاء منح التأشيرة السياحية للجزائريين

قررت سفارة فنلندا بالجزائر ، إلغاء منح التأشيرة السياحية للجزائريين .

و أكدت سفارة فنلندا عبر صفحتها فايسبوك، أن معالجة والموافقة على طلبات الحصول على التأشيرة يقتصر فقط على طلبات التأشيرة المهنية والثقافية والعائلية ، بينما لم تكشف السفارة عن الأسباب التيدفعها إلى اتخاذ هذا القرار المفاجئ .

صوفيا بوخالفة 

5 سبتمبر، 2019 - 11:36

الجزائر لأول مرة في معرض “أسبوع التكنولوجيا جيتكس” بدبي

أعلنت الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية ألجكس عبر موقعها، أنّ الجزائر ستكون حاضرة لأول مرة في “أسبوع التكنولوجيا جيتكس”  و هو الصالون الدولي للمعلوماتية و الاتصال المنظم في دبي .

حيث ستشارك الجزائر لأول مرة في الطبعة 39  بجناح خاص في الصالون جيتكس  الذي ينظم بين 6 و10 أكتوبر القادم ، و سيتم التركيز في هذه الطبعة على مواضيع الجيل الخامس، المدن الذكية، الذكاء الاصطناعي ومستقبل النقل.

ودعت وكالة ترقية التجارة الخارجية المتعاملين الإقتصاديين الراغبين في المشاركة التقرب منها لحجز مساحة عرض بالصالون ، و أكدت أن صندوق ترقية الصادرات سيغطي 80 بالمائة من تكاليف كراء مساحة العرض وتكاليف نقل بضائع الراغبين بالمشاركة.

صوفيا بوخالفة

5 سبتمبر، 2019 - 11:29

احالة اول قضية في الجزائر حول “الدفع بعدم الدستورية” الى المحكمة

صرح  المجلس الدستوري، عن تلقيه  قضية حول الدفع بعدم الدستورية، أين تم احالتها على المحكمة العليا.

تعتبر  القضية، التي  يتم دراستها حاليا، الأولى من نوعها في تاريخ الجزائر .

 

س.مصطفى

5 سبتمبر، 2019 - 11:11

فتح مسابقة وطنية لتوظيف 247 طالب قاض

قررت وزارة العدل فتح مسابقة وطنية لتوظيف 247 طالب قاض ، لسنة 2019 على مستوى المدرسة الوطنية العليا للقضاء.

و حسب ما جاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية و بقرار من وزير العدل بلقاسم زغماتي ، فستفتح المسابقة من الفترة الممتدة من 13 إلى 31 أكتوبر القادم ، بينما تجرى إختبارات القبول في شهر ديسمبر من السنة الجارية.

صوفيا بوخالفة

5 سبتمبر، 2019 - 11:06

فضيحة جنسية بمستشفى بوفاريك

علم موقع الجزائر1 من مصادر متطابقة ان  مستشفى بوفاريك بالبليدة، اهتزعلى وقع فضيحة جنسية من العيار الثقيل، أين كان بطلها طبيب يعمل بذات المستشفى، رفقةالطبيبة.

حيثيات القضية بدأت بعد أن كان مدير مستشفى بوفاريك يتفقد الأجهزة الطبية ليلا.ليضبط طبيب رفقة طبيبة تعمل بعيادة متعددة الخدمات بموزاية، متلبسين بممارسة الفاحشة، داخل مكتب الفحص بمصلحة الاستعجالات.

ليقوم المدير فورا بالإتصال وابلاغ مصالح أمن دائرة بوفاريك بالحادثة، التي تنقلت الى عين المكان، ويتم توقيف المعنيين.

 

 

ف.سمير

عاجل